د. محمد المسعودي


معرض كتاب الرياض.. عرس ثقافي عالمي

>يُحسب للقائمين على هذا «العرس» الثقافي الكبير، ريادة استقبال أكثر من ألف دار نشر، وحضور مدهش من مختلف دول العالم بثقافة تنظيمية تليق بمكانة المملكة، راسمةً وميض عطر عاصمة الثقافة العربية «الرياض» التي صافحت ضيوفها بحميميّة لا تُطمس أو تذوب.. الفرحة تختالنا عارمة، والبهجة في جوانحنا مشرقة، وهدير «الرياض» ...

استراتيجية عسير.. قمم وشيم

>تؤكد استراتيجية تطوير منطقة عسير، امتداد رؤية 2030 المبينة في استثمار الثروات الطبيعية التي تميز جغرافية المملكة على مستوى العالم، تتوافر بها عوامل الجذب السياحي كاملة، ممزوجة بعراقتها التاريخية، وبالحداثة واستشراف المستقبل.. منطقة عسير، امتداداً تقع على جبال السروات، وأعلى قمة في المملكة بارتفاع يزيد ع...

ولماذا برنامجاً لتنمية القدرات البشرية؟

>برنامج تنمية القدرات البشرية، يعكس حرص خادم الحرمين الشريفين، ورؤية عراب الرؤية ولي العهد على إعداد المواطن من خلال تنمية الشغف بالمعرفة، والريادة والمنافسة محلياً وعالمياً، والتطوير المستمر للمهارات وتنمية القدرات.. أطلق عراب الرؤية ومهندسها الأمير محمد بن سلمان، برنامج تنمية القدرات البشرية، وهو أحد بر...

سمو السعودية و11 سبتمبر

>المملكة تأتي في مقدمة الدول التي عانت من «الإرهاب»، حيث قدمت من أرواح أبنائها وتضحياتها ما لا يقدر بثمن لاجتثاثه ومسحه من خارطة الوطن الغالي أعلنت واشنطن الأسبوع الماضي نيتها فتح ملف المسؤول عن أحداث 11 سبتمبر الإرهابية، ورغم إعلان واشنطن قبل بضعة أعوام عن المسؤول عنها حقيقة وتبرئة السعودية منها، فأتى رد...

كيف يكون الدافع للسلوك إيصال رسالة اتصال «مؤسسية»؟

>الحاجة العملية لتنسيق ورسم تخصصات الاتصال المؤسسي، تمت بدمج التخصصات التي كانت تندرج سابقًا تحت عناوين الإعلام والتسويق والعلاقات العامة.. وأتى الاتصال الداخلي ليكون الأهم والأبقى اليوم.. اتصال الشركات بمنظور تاريخي موجز، هو التسويق والعلاقات العامة، ومنها بدأ تطور تخصصات وتقنيات الاتصال التي تستخدمها ال...

جيلٌ فوق صفيح ساخن

>رغم القراءات الاستشرافية عن مصير المهن الحالية واختفائها، هناك من يؤكد أنّ 60 % من فرص العمل التي ستظهر بعد عشر سنوات لم تُبتكر بعد، وأن 65 % ممن هم في عمر الثانية عشرة الآن سيعملون في وظائف غير موجودة حالياً.. آرثر ليفين ودايان آر دين في كتابهما "أجيال فوق صفيح ساخن: هذا ما يحدث لطلاب الجامعات اليوم" ير...

مركز الثورة الصناعية الرابعة السعودي.. إلى أين؟

>مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية تقود حراكاً مهماً والتي ستتولى إدارة مركز الثورة الصناعية الرابعة، بدعمٍ من المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية الدولية؛ مما سيعزز توجهات القيادة الحكيمة وتسخير الأدوات التي توفرها الثورة الصناعية الرابعة لخدمة المملكة ورؤيتها.. امتداداً لسلسلة الثورات الصناعية، انط...

«ريادة الأعمال» عندما تحب ما تفعل وتفعل ما تحب

>لا بد من فتح آفاق شبابنا اليوم نحو علم «ريادة الأعمال» لأهميته في عصرهم المتسارع ومستقبلهم الجامح معاً؛ ليبقوا ذوي مسؤولية بخلق شكل جديد ممتع للحياة يحبّونه ويبتكرون فيه، وهنا يكمن السرّ، أن تحب ما تفعل وتفعل ما تحب.. مفاهيم ‬خاطئة ‬عن ‬ريادة ‬الأعمال يبذل فيها أصحاب المشروعات الصغيرة مجهوداً أكبر مما ين...

الموهوبون العرب

>لا شك أن اكتشاف «الموهوبين العرب» وتنمية قدراتهم يعكس الاهتمام بالتحديات العلمية والاجتماعية والثقافية التي تشكلها الثورة الصناعية الرابعة، باعتبار الثقافة عنصراً أساسياً من عناصر رسم الهوية العربية، ولما تمثله قضية تعزيز الثقافة العربية من أهمية كبيرة اجتماعياً واقتصادياً.. المملكة العربية السعودية تشهد...

الطلاب الدوليون قوة ناعمة ومؤهلات مهمة

>تبقى الولايات المتحدة الأميركية في المرتبة الأولى لتفضيل الطلاب الدوليين لها أولاً ولجامعاتها العريقة، وتعدّ قبلة الطلاب الدوليين الذين يبحثون عن مؤهلات جامعية معترف بها دولياً سواء أكانت شرقاً أو غرباً.. استراتيجية استقطاب الطلاب الدوليين البالغ عالمياً عددهم تقريباً أكثر من أربعة ملايين طالب، تأتي من ص...

«عيدنا» موغل بالورود وتلاوين بشارات الوطن

>وطننا الكبير عاد "عيده" بين الحنايا حاضراً لنرقص ونعرض بأهازيجه مع عرابي فرحنا وأعيادنا مليكنا "سلمان" وولي عهده "محمد"، ونقف ابتهالاً أمام ذواتنا وأمام ثقافة فرح الأوطان وسموها.. ما أجمل أن نحتفل ونرقص عرضاتنا وأهازيجنا بأشعارنا وأعذب ألحاننا، وها نحن نختزلها اليوم لأعيادنا في كل زاوية وركن من زوايا كل...

"الحج الاحترافيّ" عيدنا السنويّ وفخرنا الأزليّ

>خدمة حجاج بيت الله الحرام شرفٌ ومسؤوليةٌ عظيمةٌ لا يتصدى لها إلا السعودية وحسب، واحترافيّة أعمال الحج تتويجٌ لنجاحاتها المستدامة في رعاية ضيوف الرحمن؛ ليبقى "الحج الاحترافي" عيدنا السنويّ وفخرنا الأزلي.. واحد وتسعون عاماً ووطننا الكبير يرعى شؤون الحج ويرحب بأفواج ضيوف الرحمن من شتى أنحاء المعمورة، وأقط...

ويستمر التحوّل الوطني (2025 / 2030)

>"برنامج التحوّل الوطني" 2020 لم ينتهِ، بل استكمل مرحلته الأولى الأهم وبمقدرات وطنيّة كبيرة عظيمة، وفي مرحلته المقبلة سيُكمل البرنامج تحقيق طموحاته القادمة 2025 ثم 2030، من خلال برامج وشراكات استراتيجية لا حدود لها في عام 2016 انطلقت رحلة رؤيتنا المبينة 2030، وبصفته أحد برامجها التنفيذية البِكر، أصبح "ب...

"سدايا" منجزات وشراكة تكاملية مع وزارة التعليم

>الذكاء الاصطناعي اليوم يدفع "تعليمنا" بقوة فيما يخدم مستقبل البشرية ويواكب جهودها العلمية والتكنولوجية الدقيقة بخلق آفاق تكاملية بين وزارة التعليم مع عبقرية "سدايا" لنلهم العالم ونصنع المستقبل.. مع تقنيات "الأتمتة" المتنامية وتعزيز المسيرة المتواصلة نحو "الرقمنة" والتي تشمل الأصول الرئيسة للثورة الص...

كيف سيحكم السعوديون المستقبل؟

>يعوّل ويُنظر إلى المؤسسات التعليمية كمصانع قادرة على إنتاج «عقول جديدة كاملة» أكثر تماشياً مع متطلبات عصرنا، بفرض «ثقافة البحث والابتكار» في مدارسها، جامعاتها، ولعلها مفتاح عميق لهيئة «تنمية البحث والتطوير والابتكار».. واجنر، وسميث في كتابهما "إعداد طلاب عصر الابتكار.. تعليم قائم على المهارات لا المحا...

"وزارة التعليم" تحصين فكر وتطوير منظومة

>يستحق وزير التعليم وفريق الوزارة والميدان التربوي، كل التقدير لما يبذلونه من جهود في رحلة تطوير منظومة التعليم، وما يحقق طموحات قيادة المملكة، ورؤية الوطن الطموحة.. تنفذ المملكة العربية السعودية نقلة نوعية في قطاع التعليم من أجل المضي قدماً في رؤية 2030، وهي الرؤية المنصبة على تطوير الكوادر البشرية الوطن...

محاور لقاء وزير التعليم

>في منعطف «رحلة التغيير» كانت أبرز التغييرات في المناهج الدراسية تطويراً في الدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والرياضيات والعلوم، وكذلك مادة اللغة الإنجليزية ليبدأ تدريسها من الصف الأول الابتدائي.. في لقاء لا ينقصه الشفافية والطموح بين كتاب الرأي ووزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، والمتضمن تطوير المناه...

التنافسية العالمية وهيئة البحث والابتكار

البحث والابتكار عنصران حيويان مؤثران بل يعدان ضرورة من ضرورات الحياة، واليوم لا يقاس تطور الأمم وتميزها إلا من خلال الغوص عميقاً في البحوث والابتكار التي تجعل من تلك الأمة متقدمة ومتطورة. "السعودية" استشعرت تأثير وأهمية البحث والابتكار، فأولت اهتماماً بهما، من خلال وضعها أهدافاً تسعى لتحقيقها للوصول إلى ر...

مع مؤتمر وزارة التعليم

الأربعاء الماضي، أوضح وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ من خلال المؤتمر الصحافي الذي أقامته وزارة التعليم، وأصدر معاليه العديد من القرارات الإيجابية التي أثارت تفاعلًا كبيرًا بين المهتمين بالعملية التعليمية سواء من الطلاب أو أولياء الأمور أو المعلمين أو الإداريين، أو المهتمين بالتربية والتعليم بصفة عامة. ...

منتخبنا السعودي للعلوم والهندسة

وبينما تسعى العديد من المجتمعات للاستثمار في الحجر، يثيرنا ترسيخ مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، بقناعةٍ نبيلة مفادها أن الاستثمار في البشر أهم وأجدى، فنجدها متجددةً ومطورة لمنهجيتها وفق أساليب علمية نوعيّة وبممارسات عالميّة حديثة نحو بناء منظومة وطنية تستثمر في طاقات موهوبي وطننا وم...

"قضية فلسطين" ومواقف سعودية ثابتة

موقف المملكة من قضية فلسطين ثابت لا يتزحزح عبر تاريخها المجيد؛ فمنذ عهد مؤسسها الملك عبدالعزيز -يرحمه الله-، وقفت المملكة في مؤتمر لندن عام 1935م المعروف بمؤتمر المائدة المستديرة لمناقشة القضية الفلسطينية تأييداً لمناصرة الشعب الفلسطيني. وفي عام 1943م، أسست المملكة قنصلية عامة لها في مدينة القدس بفلسطين ل...

كيف سيكون تعليمنا للعام المقبل؟

قد نشعر اليوم أكثر من أي وقت مضى، أن كثيراً من الطلاب يجب ألاّ يتخرجوا بشهادات دراسية ووثائق اعتماد أكاديمي فقط، أو طلابٍ يفتقرون إلى الكفاءات والمهارات اللازمة للحصول على وظائف مُناسبة في اقتصادنا المتسارع ورؤيتنا المبينة.. وصولاً إلى أسواق العالم التنافسية. قد يكون تصميم نظامنا التعليمي يتناسب مع الثور...

خط معاكس لجعل البشر آلات!

هناك العديد من التجارب، استطاع أصحابها أن يخلقوا الفرص كي يكونوا مختلفين عن الصورة النمطية السائدة عن جيلهم، وهنا يأتي الحديث عن عمل إنساني باهر، بطلته الطفلة الأميركية "راشيل بيكويت" التي فضلت باختيارها أن تكون هدايا عيد ميلادها التاسع من الأهل والأصحاب تقديم مساعدات مالية إلى مؤسسة "ووتر" التي تقوم بحفر ...

رؤية قيادة وإرادة شعب

في 25 أبريل 2016 أعلنت السعودية عن رؤيتها 2030، وهذا الأسبوع أكملت عامها الخامس وسط متغيرات أشبه بالتحول الجذري، وخطوات تغييرٍ تسير بوتيرةٍ متسارعة، لفتت إليها أنظار العالم حيث الإنجازات المحققة والتي تجاوزت هامات السحب؛ من خلال نهضةٍ تنمويةٍ وإنجازاتٍ تاريخية على مختلف الأصعدة، بتوجيه كريم ورعاية خادم الح...

متى نرى أعمالاً رمضانية تليق بالوطن؟

كل عام اعتدنا مشاهدة إعلانات برامج رمضان قبل قدومه بأسابيع عديدة، حيث تشهد القنوات فيه منافسة شرسة لتقديم العمل الأبرز و"الأربح" والأكثر جماهيرية ومشاهدة وإعلاناً.. يستنفر فيه المنتجون والقنوات قبلها بتحركاتٍ مدهشة لاستقطاب "نجوم" رمضان إلى أعمال تتكدس فيها المسلسلات والمسابقات والبرامج بشكل مبالغ فيه حد ا...

"كانجارو" السعودية

خرج مجموعة من علماء الرياضيات في أستراليا بفكرة تنظيم مسابقة تُبرز متعة "الرياضيات"، وتشجع حل المشكلات الرياضية ومسائلها واحتياجاتها، حتى توصلوا لإنشاء مسابقة "الاختيار من متعدد" عام 1978م.. وبعد سنوات قليلة من الشغف، شاركت 80٪ من المدارس فيما يسمى بمسابقة الرياضيات الأسترالية حينها. وامتداداً بعدها إلى ج...

تباشير «وزير الداخلية»

أكد وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز أن الجهات الأمنية وشركاءها تتصدى للمخدرات بحزمٍ، وقال في سلسلة من التغريدات على حسابه في "تويتر" الذي دشنه قريباً وحظي بمتابعة فائقة، فكان من طرحه الأمني العالي الذي أسعدنا وكانت تباشيره مبهجة.. "تمكنت الجهات المختصة خلال 3 أشهر فقط من ضبط وإح...

"السعودية الخضراء" في قلب ولي العهد

>إن "مبادرة السعودية الخضراء"، و"مبادرة الشرق الأوسط الأخضر" تأتيان انطلاقاً من دور المملكة الريادي تجاه القضايا الدولية المشتركة، واستكمالاً لجهودها لحماية كوكب الأرض خلال فترة رئاستها مجموعة العشرين العام الماضي، التي نتج عنها إصدار إعلان خاص حول البيئة وتبني مفهوم الاقتصاد الدائري للكربون.. تشهد المم...

"صنع في السعودية" بين قصة إلهام ورؤية وطن

> إن دعم المنتج الوطني لاشك أنه سيعزز الصناعة في المملكة، ويزيد من حجم وقوة الاقتصاد والصناعة السعودية ويبرزها للعالم، والمملكة اليوم بسواعد أبنائها وبناتها قادرة على التوسع في مجال الصناعة، والمضي قدمًا في إنتاج جميع ما يلزم العالم من منتجات صناعية وبتروكيماويات وغيرها من السلع إضافة إلى كونه سيعزز مكانة ...

بل أين «إعلام الأزمات»؟!

لا شك أن وسائل الإعلام والاتصال تشهد بجميع أشكالها التقليدية والحديثة تطورات متلاحقة ولم تعد مجرد قنوات لنشر الأخبار وتداول المعلومات أو الترفيه، بل ‏تحولت إلى صناعة عالمية ضخمة ومؤثرة، برزت مؤشراتها مؤخراً في تزايد الإنفاق العالمي عليها وخاصةً الإعلام الرقمي، مع ارتفاع في أعداد القنوات الفضائية «الخاصة»، ...