محمد الوعيل

رئيس تحرير صحيفة اليوم سابقا لمدة 14 عاما، ترأس تحرير صحيفة المسائية، وتنقل في مناصب قيادية في عدد من الصحف السعودية وهي الرياض والجزيرة وعكاظ.

إنه الوطن يا سيدي.. فلك الولاء والحب

>إن 6 سنوات من عمر بيعتنا المجيدة لقائدنا ورمزنا حفلت وتحفل -بإذن الله- بالكثير والكثير، ليس فقط الصمود الاقتصادي في عز الأزمات والجوائح، وليس أيضاً رقي المكانة الدولية وسط الأمم، ولكن الأهم والثابت في عهد الدولة السعودية الحديثة هو الاعتبار للمواطن كقيمة كبرى.. فيما كنا نحتفل شعباً ووطناً، بالذكرى الس...

‎"سلمان".. 6 سنوات من عمر قيادة حكيمة ووطن عملاق

>وحده سلمان.. هو من استطاع تكثيف الروح الوطنية، ومعه عضده الأيمن ولي عهده محمد بن سلمان هو من يجتهد في رؤاه واستراتيجياته لتكون المملكة أولاً.. ويكون المواطن أولاً، ولهذا يمكننا فهم رؤية 2030 الاستراتيجية بمثابة مشعل التنوير قبل أن تكون راية التنمية الخالصة.. في الثالث من شهر ربيع الآخر العام 1436هـ، ك...

شكراً ‎"نزاهة".. شكراً بحجم الوطن

>مملكتنا في عهد الحزم والعزم توجه الرسائل لكل مواطن قبل أي شخص في أي موقع أو منصب، بأن مسؤولية هذا الوطن لن يتحملها إلا الأمناء عليه، وأنه بمثل ما لا مكان لأي فاسد بيننا، فلا سماح مطلقاً بأي تجاوز تحت أي بند أو ظرف أو سبب.. في مملكة الحزم والعزم، لا مكان بيننا للفاسدين، ولا مكان لأي شبهة تورط فيما يخص...

الإنسان في قلب سلمان

>‏ دائماً ما عودتنا مملكتنا الحبيبة وقياداتها الحكيمة عبر التاريخ على مثل هذه اللمسات الحانية، ودائماً ما كان كل من هو على هذه الأرض الطيبة -مواطناً أو مقيماً أو حتى زائراً عابراً- محور العناية والاهتمام الكبيرين بشكل لا يعرف تفرقة أو تصنيفاً أو تمييزاً.. لأن "الإنسان أولاً" هو المبدأ الذي تعمل به المم...

تمكين المرأة.. قيادة واعية واستحقاق نسائي بجدارة

>مسؤولية اللحظة، أن نستوعب كل المتغيرات ونتوافق معها مهما اختلفت الآراء أو التوجهات، لتتناغم بعدها في سيمفونية الوطن/ الأب والأم والملاذ والمثوى.. ولا يجب أن نبخل عليه بأي كفاءة أو قيمة، في أي محور أو مجال، وما المرأة السعودية، إلا مثل شقيقها الرجل، ولا تقل عنه في الوعي أو القيمة أو المقدرة أو العطاء.. ...

مقاطعة البضائع التركية.. لا صوت يعلو على صوت الوطن

>كان الموقف الأخير المقاطع لكل ما هو تركي، استمراراً لموقف الشعب السعودي المقاطع للسياسات التدميرية القطرية والرافض لمخططات التآمر والوقيعة، وبشكل يعتبر جلداً شعبياً - غير حكومي - لكل من يحاول الإساءة أو المساس بالوطن أو القيادة.. في السنوات والأشهر الماضية، بدا المواطن السعودي وكأنه وزارة إعلام كاملة و...

بندر بن سلطان.. عندما يتحدث التاريخ

>ميزة هذه المكاشفة الدبلوماسية، وعلى لسان شخصية بهذا الطراز الرفيع، أنها كشفت للمواطن السعودي أولاً - قبل غيره - أن له قيادة "ترفع الراس" بتعبيره، رصيدها من المواقف التاريخية تجاه "القضية" وشعبها ناصع البياض، وتضحياتها بالمال والدم والدعم لا ينكرها إلا جاحد أو جاهل.. طيلة عقود من الدبلوماسية السعودية، لم ...

المرأة السعودية.. بحثاً عن تكريم لائق ومستحق

>هذه النماذج الرائعة بيننا هي نتاج تربية الأم والأخت والابنة، ومنهنّ من تتحمل ربما مسؤولية أسرة وأطفال إن لم يكن بيتا بالكامل، وهذا يعني أننا نعيش مرحلة فاصلة تستوجب إلقاء الضوء على هذه النماذج الطيبة وإعطائها حقها من الإبراز الإعلامي لا ينكر أحد ما وصلت إليه المرأة السعودية من مكانة رفيعة في عهد الإصلاح ...

في الذكرى الـ 90: انتهى الاحتفال.. لم ينتهِ الدرس

>إن روح الذكرى الـ90 ليومنا الوطني، سادتها تفاعلات مهمة شعبية في الشارع، قبل أن تكون رسمية أو في المؤسسات، هذه الروح هي التي انصهرت خلال العقود والسنوات الماضية، لتبرز المعدن السعودي المتماسك والمتمسك بهويته وقيادته وأرضه وسيادته.. انتهت احتفالاتنا بالذكرى الـ 90 ليوم مجدنا الوطني، ولكن يبقى السؤال المهم ...

اليوم الوطني.. وطن ومواطن وقيادة حكيمة

>لقد أثبتت 90 عاماً من التأسيس الأسطوري أن هذا الشعب وحده كان الملاذ الآمن والعضد الأمين، بمثلما كان ركيزة التوحيد الأولى، وكان تلاحمه مع قيادات المملكة المتعاقبة درساً تاريخياً في الوفاء مثلما كان وعاءً جامعاً لكل التطورات المنشودة التي كانت كلها في مستوى الحلم الطموح تأتي ذكرى اليوم الوطني في المملكة ...

محمد بن ضاوي.. وأوراق للتاريخ

للدكتور عبدالله الزازان مساهمات فكرية تستحق التقدير، من بين تلك الإسهامات كتابه عن الشيخ محمد بن ضاوي كسيرة ذاتية عن هذا الرجل الذي لعب دوراً بارزأ في مرحلة التأسيس وبالذات في الرياض، إذ قدر لي أن أطلع على مؤلف محمد بن ناصر بن ضاوي والذي أعده ابنه الأستاذ عبدالله بن محمد بن ضاوي ونشر عن دار الزازان للدكتور...

رؤية 2030 لجودة وتطوير التعليم العالي.. استقلال ثلاث جامعات نموذجاً

>علينا أن نعي جيداً أن التعليم الجامعي ركيزة أساسية في مسار التطور والتقدم الحضاري، تعتمد عليه كافة المجتمعات الحديثة من أجل مواكبة التطور الهائل على مستوى العالم، وتجييره عبر أفكار عقولها المبدعة؛ لتحديث مجتمعها وتقديم نفسها كنموذج يصدر الأفكار والاختراعات، ولا يكتفي بدور المتفرج أو المستهلك.. رغم التأ...

لا حصانة للفساد.. ولا مكان للمفسدين

>إننا لسنا أمام إجراءات حكومية جادة تواجه الفساد فقط بخارطة طريق حازمة، بل إننا أمام عهد إصلاحي شامل يطور من أدواته وفق منهجه ورؤيته الساعية لكل ما فيه توفير محاور وركائز الحياة الكريمة والعادلة لكل مواطن على هذه الأرض الطيبة.. يبقى نهج المملكة الإصلاحي في عهد القائد الرمز سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده ...

قوة الوطن من قوة الأسرة.. يا سادة

>المفزع حقاً أن إحصائيات الطلاق لدينا في ازدياد، رغم كل التحذيرات وحملات التوعية، وهي إحصائيات تدق أكثر من ناقوس خطِر أمامنا جميعاً وبشكل يجب أن يجعلنا نعلن الحرب على هذه الظاهرة التي تضرب استقرارنا المجتمعي والأسري في الصميم وتضعنا أمام أجيال فاقدة لما يعرف بـ«الأمان الاجتماعي».. العنوان أعلاه، قرأته في ...

التعليم عن بُعد.. هل يكون نموذجاً؟

>فكرة التعليم عن بعد في حد ذاتها جديرة بالاهتمام قياساً بالتطور التقني الهائل عالمياً وما تشهده بلادنا بشكل عام من نهضة تنموية وعلمية في شتى المجالات، وبالتأكيد قد تنهي معضلة المباني المدرسية وتطويرها بما يتلاءم مع الزيادة السكانية وما يستتبعها سواء من تأسيس مدارس جديدة أو تطوير القائمة فعلاً.. الكوارث ...

تفجير بيروت.. من يدفع ثمن الإرهاب؟

>جاءت الكارثة الأخيرة وتفجير مرفأ بيروت لتفضح الكثير من المسكوت عنه لبنانياً وعربياً، بمثل ما تكشف عورة النخب السياسية المتواطئة التي ارتضت أن تصطف في خندق هذا الحزب؛ إما خوفاً على حياتهم، أو بحثاً عن مصالحهم الشخصية.. ألقى التفجير الأخير الذي وقع بمرفأ بيروت حجراً كبيراً ليس في مياه الوضع اللبناني المت...

عندما تنبح الكلاب

>قوة الاقتصاد السعودي لم تنبع من فراغ وإنما كانت محصلة جهود مستمرة منذ سنوات طويلة ونتيجة للسياسة الحكيمة للدولة التي ترتكز على الاقتصاد الحر وفق تعاليم الإسلام، التي تشجع القطاع الاقتصادي الأهلي فضلاً على التبصر في كل الخطوات الاقتصادية الحكومية وغير الحكومية.. الحملات الإعلامية الرخيصة ضد المملكة ليست...

غار المعذر لايزال في الذاكرة

>يجب أن يكون التاريخ ملكاً لأطفالنا عن طريق الزيارات والرحلات لهذه المعالم التراثية والتاريخية التي تمثل نسيجاً حياً لنشاطنا ومسيرتنا الحضارية والاجتماعية.. بل إنني أطالب أن يكون في كل معلم من هذه المعالم شريط ناطق يحكي تاريخ المكان والزمان و"توقف" التاريخ في هذه الأماكن.. كثيرة هي المدن الموجودة على خ...

عندما كان العنقري وزيراً.. وتباريح ابن عقيل

>تعين الأستاذ إبراهيم العنقري وزيراً للإعلام في أوساط عهد الملك فيصل رحمه الله. وكان معاليه قبل ذلك وكيلاً لوزارة الداخلية، وكان عسكرياً مهيباً.. بل مروعاً! ولكنه منذ وزارة الإعلام تأنس لمحبيه وجمهور وزارته، وأبان عن لطفه وحنوه، وهكذا من كانت أيسر معارفه الأدب لا بد أن يروضه الأدب.. في حياة أديبنا الك...

القشعمي.. ومكتبة الطفل السعودي

>لماذا لا تجد هذه الكتب والمجلات تشجيعاً من الجهات ذات العلاقة؟ ولا أظن أن وزارة مثل الثقافة تبخل بدلو رأيها في الموضوع، الذي سيكون إضافة إلى مشروعاتها. خاصة ونحن ندرك خلو المدارس الخاصة بالأطفال من هذه الكتب..  أمسك بطرف الخيط لفكرة طرحها الأستاذ محمد سعيد طيب رئيس شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة و...

خصوصية المقاهي.. كما تحدث عنها نجيب محفوظ

>مهما تحدثنا عن المقهى المصري فإنه يظل الأشهر والأمثل. وقبل جائحة (كورونا) كنت هناك في أرض الكنانة وأسعدني ما شهدته في المقاهي من لقاءات وأحاديث سمر.. ولعل القارئ العربي يشهد مثل هذه المظاهر في بغداد التي كانت بالفعل تعج بالكثير من المقاهي العامرة.. والسؤال هل ظاهرة المقاهي صحيحة أمام التطوير المجتمعي أم أ...

سلامة الحجيج في أزمة كورونا

>المملكة ستظل الرائدة في الملمات، مثلما هي الرائدة عبر كل مسؤولياتها الدينية، تتخذ القرار الصائب لمصلحة المسلمين، مثلما تقف إلى جوارهم في شتى الأصقاع، تدافع عن الفرائض بمثل ما تضمن إقامة شعائر الله في أمان وأمن كاملين.. في ظل جائحة فيروس كورونا التي ضربت العالم، وما تبعها من إجراءات صحية واحترازية صارمة...

من شجون الإعلام لـ«الإجابات الغائبة».. نظرة موضوعية!

>واقعنا الراهن إعلامياً يحتاج للتماشي مع رؤية 2030 الاستراتيجية التي تمثل منطلقاً سعودياً خالصاً للتحديث والتنمية على كافة المحاور، اعتماداً على عقل وسواعد المواطن أولاً، واستغلالاً لكافة الإمكانات الراسخة اقتصادياً وتاريخياً وتقليدياً ثانياً.. أثار شجوني ما خطه يراع معالي الدكتور المخضرم د. ساعد خضر ال...

لغة العصر كما رسمها سمو ولي العهد

>ميزة الأمير محمد بن سلمان أنه صاحب فكر سياسي مختلف، يتسم بالجرأة وحل المشكلات المؤجلة، لأنه ينطلق من خلفية واعية لرجل درس القانون والعلاقات الدولية، فكانت قراراته مدروسة وتأخذ بزمام المبادرة في حل المشكلات والمواجهة.. "إنه شخص مليء بالحيوية، ويتمتع بنشاط غير مسبوق، ولديه معرفة تامة بكيفية تحقيق أهدافه ...

وبقي دور المواطن والمقيم

>أزعم أننا فرحون بالعودة التدريجية لحياتنا الطبيعية بعد طول ترقب وصبر وانتظار.. ولكن علينا أن نعيَ جميعاً قيمة المشاركة في المسؤولية، ونتجاوز أنانية التفكير في ذواتنا فقط، ونوسع المشاركة في الوعي المجتمعي الذي يشمل جميع الفئات والشرائح.. جاءت الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها المملكة في مواجهة فيروس كورونا...

هذه المسافة بين الوفاء.. والقبح

المسافة بين (الحسن) و(القبيح) كبيرة وواسعة ولكن تبقى المسافة نسبية من وجهة النظر الإنسانية باعتبار أن ذلك يدخل في موازين تتعلق بالنفس والقلب والثقافة.. كذلك فإن المسافة بين (الوفاء) و(الجحود) تخضع لنفس المعايير ولكن باختلاف واحد هو أن البشر جميعاً لم يختلفوا حول كلمة (الوفاء).. فقد كان الوفاء من (الرموز) ...

نموذجية العمل الخيري السعودي.. تركي بن عبدالعزيز نموذجاً

>إن مساحة الخير التي يصنعها «الإنسان» السعودي تزداد يوماً بعد يوم، وهذا النسيج الحي الذي يصنعه أحد أبناء الملك عبدالعزيز لأبناء وطنه يعتبر نموذجاً حياً لواحد من هذه المدرسة الخيرة التي أرسى دعائمها موحد هذا الكيان.. أحسب أن الحديث عن المساعدات التي تقدمها المملكة لأبناء الشعب الفلسطيني يصعب الحديث عنها؛ ...

فن العزلة في زمن "كورونا".. رؤية ثاقبة لكسر التباعد الاجتماعي

>أزمة كورونا، بقدر ما هي مؤلمة وقاسية، وفرضت علينا نموذجًا سلوكيًا غير اعتيادي بحكم الإجراءات والتعليمات الصحية، إلا أنها أيضًا كشفت عن قدراتنا الهائلة في التماهي معها واستنباط أفكار وسلوكيات جديدة ربما لم تكن مألوفة من قبل.. وسط زخم الدراما الفنية على الشاشة الصغيرة، التي تبدو موسمًا "رمضانيًا" معتادًا...

أيها الحالمون.. إلى متى؟

نماذج موجودة في الحياة.. قد يقول البعض عنها إنها نماذج (مضحكة أو مهزوزة).. هذه النماذج هي التي تطلق لخيالها العنان وتتحدث عن علاقات لها أو ربما تتحدث عن صداقات لكبار النجوم أو المشهورين في المجتمع. هذه النماذج – في اعتقادي - موجودة في الكثير من الناس ولكن بنسب متفاوتة، فالبعض من الناس عندما تواجهه ضغوط الح...

دعونا نصفق لهذه القوة الناعمة

>من حق هؤلاء الأبطال في جيشنا الأبيض أن يكونوا كما يستحقون بامتياز فعلاً، من الآن فصاعداً.. ويكفيهم أن قائد الأمة قد منحهم الوسام الأغلى، واستشعر بكلماته الدافئة عطاءهم وتضحياتهم كأبناء وبنات بررة لهذا الوطن الغالي.. وسط جائحة "كورونا" سيئة السمعة، تفتّحت عيوننا هذه الأيام على ما لم نعتده من قبل، فبعيدا...