د.زينب الخضيري


تحرر...!

عندما يعيش الناس في بيئة واحدة فإنهم يتجاذبون أطراف الحديث نفسه، ويمارسون اليوميات نفسها ويتعايشون الحدث ذاته، لذلك يكون لدينا القدرة على قراءة ما يتقاتل داخل عيني هؤلاء البشر في بيئتهم الضيقة، وقد ابتكر الإنسان القديم عدة طرق للتواصل مع الآخر الذي لا يجيد لغته فكانت لغة العيون، ولغة الجسد، ولغة الوجه، ولغ...

أزمة كتابة أم رؤية مخرج...!

منذ صغري كنت مغرمة بالأفلام، ومن ضمن جدولي اليومي أضع فسحة لمشاهدة فيلم، وكلما شاهدت فيلماً محكم السيناريو والحوار والتصوير والإخراج أحس بالسعادة وينتابني شعور مختلف، فمشاهدة فيلم أحياناً يغنيك عن قراءة كتاب، فهو يترك الوعي يعمل، فالوعي لا يثير فقط الإشكالات في مسيرة التفكير من أجل الحقيقة والمعرفة، بل يؤص...

قبل وبعد..!

لو أن أحداً سأل في نوفمبر الماضي 2019، ماذا سنفعل لو أن وباء أصاب البشرية؟ ياترى كيف ستتشكل حياتنا؟ هل ستتغير فعلياً أم أن التغيير سيكون مؤقتاً؟ هل ..؟ وهل ..؟ تتداعى الأسئلة ولا إجابة واضحة أو مؤكدة، ولكن الآن وبعد أن حل فعلاً هذا الوباء، وهناك بشائر في اكتشاف مصل مضاد له، شخصياً، أنا متفائلة لأني لاحظت ت...

وظيفة الحب...!

البعض يعتبر الحب نوعاً من الرفاهية النفسية، ولكنه أحد أشكال العلاقات الإنسانية، فهو نابع من عمق الإنسان الحقيقي، لأنه ليس حالة عارضة أو وعكة صحية يمر بها الإنسان ويتعافى منها، هو مثل المرض المزمن الذي تستطيع أن تتعاطى معه طوال حياتك وأحياناً تجد لذة في عذاباته، وهو في الحقيقة من خواص الإنسان الطبيعي، ومن ا...

عالم غرائبي التشكيل...!!

كل المثقفين والفلاسفة عبر الزمن تركوا خلفهم أفكاراً قلبت المجتمعات وغيرت مسار التاريخ، وككائن ينصهر مع أصوله الأولى، ألاحظ أن البعض يعتقد أن عجائب حياته أوسع من كل ما شوهد إلى حد الآن، فكل منا يفتقد شيئاً عزيزاً عليه، فرصاً، إمكانات، مشاعراً لا يمكن استعادتها أبداً، كل هذا جزء من معنى كوننا نعيش، ولكن داخل...

آدميتك.. كيف هي؟

إزاء التمزق العظيم للبشر.. ما الشيء الذي يعيد الوحدة المفقودة للإنسان؟ وهل حقاً أن الناس في الكتب أو الواقع لا يسلكون وفق قوانين المنطق؟، أتفق وبشدة مع من يقول إن كل ثقافة هي هجين، وإن سيرتك وآدميتك هي من ترشد الناس نحوك، ولكن البعض يلوث نقاءه باختلاس حياة الآخرين والعيش بطريقة نظرية القطيع لا يمكن أن يكون...

تاريخ الأشياء وتفاصيلها..!

هل فكرت يوماً ما الشيء المختلف الذي يمكن أن تقدمه؟، هل حاولت يوماً قراءة يومك الواقعي باعتباره رواية؟، هل زرت مدينة مليئة بتفاصيل البشر والتراث والآثار ودهشت، عندها توقفت وقلت: هذه رواية وليست مدينة فيبدأ العالم انسيابه اللين بين يديك، هنا وكأن إنسانيتنا تتجلى بعد أن تهضم الكثير من النظريات الأخلاقية والفر...

الذاكرة الفسيحة

صيرورة الحياة وقانونها الكوني يحتمان علينا الإيمان بأن هناك أشياء تولد وأشياء تموت، وأشياء انتهت وانقرضت وأشياء في سبيلها للانقراض، وأخرى في طريقها للتحول، ولو تتبعنا التاريخ سنرى أمثلة كثيرة، ولكن ما الذي تُجمع عليه الإنسانية؟، ومن ناحية أخرى كيف يمكن أن نجادل في فضاء الحقائق وهل كل ما توارثناه وقرأناه في...

من الشيء إلى التجربة!

بعض الأحاديث مع النفس تنفض سؤالا وتبعثر حيرة لا نهائية، وبعضها تجعلك تواجه نفسك بنضج دون تعالٍ أو شعور بالدونية، والنضج يأتي من التجربة، وهي التفاعل الحقيقي مع الحياة ولها مجالات كثيرة فهي تشمل أي خبرة ومعرفة يكوّنها الإنسان في علاقات مع الآخر أو الواقع بطريقة مباشرة، كذلك اكتساب مهارة القدرة على التمييز و...

لو كانت الكتب طعاماً!

هل جربت ذلك النوع من الكتب التي لا تهتم بأخبار السياسة أو الاقتصاد وأسعار البورصة وأخبار الفن والفنانين، تكون بعيدة عن العالم الخارجي وقريبة من يومياتك؟، هل جربت أن تركز على تفاصيلك الصغيرة وأشيائك البسيطة؟، وهل تظل تبحث عن فكرة تخطفك من واقعك وروتينك اليومي؟، هل حاولت أن تركز مرة على عالم الطعام، هذا العا...

أكثر من طريقة للحب..!

كنت كلما تحدثت عن الحب يأتيني سؤال مباغت "ما الحب؟" فغالباً ما أشعر بالحب وبأني جزء من شيء أكبر مني بكثير، فأنا جزء لا يتجزأ من هذا الكون، وقوة الفضول تدفعني لأن أفلسف الحب وأتساءل عن الماهية، ذلك السؤال العقلاني الذي لا يسمح للمشاعر بالتدخل كي لا يحدث غموض، فنحن نستهين بفكرة الحب ومازلنا نصنفها ونضعها على...

معادلات العيش..!

أحياناً أحس عندما أتعامل مع بعض البشر أنه على بعد بيتين وقصيدة من الإيجابية، وعندما يرزقك الله أصدقاءً ينثرون البهجة في حياتك لا يجب أن تتخلى عنهم أو تخذلهم لمجرد أنك مختلف حتى لو كانت نظرتك للإيجابية ومفهوم السعادة والبهجة مختلف، فكل منا لديه طريقته ومنظوره في فهم السعادة ووسائل البهجة، ولديه أدواته ليسعد...

نقد الحياة...!

الأدب هو نقد الحياة «ماثيو أرنولد». أشعر بمودة فاضحة تجاه الأدب لأني أجد هناك من يشبهني، فنحن البشر متشابهون وتواقون إلى أن يرانا غيرنا كما نحن وعلى طبيعتنا وفطرتنا البسيطة، فالأدب يتماهى مع الحياة اليومية والواقع، ويجعل الإنسان يتعامل مع تجارب مختلفة وفريدة، والقارئ للكتب المختصة بالسرد من قصة ورواية يص...

تأملات من وراء الزجاج!

اتفقت مع صديقة لي أن نلتقي في الصباح الباكر لنفطر في مكان هادئ نستشعر رائحة الصباح وعبق البكور في مكان أجواؤه هادئة ومنعشة، وعلى حين غرة وقبل موعد انطلاقنا في الصباح الباكر، وجدت صديقتي تتصل بي وتقول: "لن أتمكن من الذهاب معك لتناول الفطور، لأن ابنها حرارته مرتفعة ولا تستطيع تركه". ذهبت بمفردي وجلست على طاو...

كلنا الراعي سينتياغو...!

يقضي معظم الناس حياتهم وهم يناضلون ويكافحون لتجنب ثلاث أسئلة تكمن أجوبتها في التفكير والمشاعر والعمل لدى كل شخص منا، بوعي أو دون وعي، وهذه الأسئلة هي: أين أنا؟ كيف أعرف ذلك؟ وماذا عليّ أن أفعل؟ هذه الأسئلة التي تبدوا للوهلة الأولى سهلة الأجوبة ولكنها في الواقع عسيرة الإجابة كعملية رياضية معقدة، كيف يمكن أن...

على جناح سارتر..!

لم يكن سارتر في كتبة "موتى بلاقبور " و" الأيدي القذرة "و"الشيطان والإله الطيب" "والمومس الفاضلة" و "والحرب الغريبة" يكف عن التأمل والتعبير عن ذاته ووجهة نظره إزاء كثير من القضايا الوجودية والإنسانية , وهذه الكتب السارترية انتقلت لنا كرصيد ثقافي ناضج يعبر عن آراء حالية ومستقبلية وهموم وانشغالات وانثيالات ف...

ثقافة أكيدة رغم البطء..!

أجد في هذه المساحة الشرفة المناسبة لأطل على الساحة الفسيحة التي تعج بالاختلاف، وأسعد عندما تأتيني إيميلات ورسائل من القراء تخالف أفكاري أو توافقها، فبعض الرسائل تأتي محملة بأفكار مدهشة ونصوص ثرية، لذلك أؤمن بأبجدية الصلة بين الفكرة والإنسان والشرط التاريخي لها؛ لذلك فإن المعركة ضد العدو الأيديولوجي وهو الج...

الدبلوماسية الثقافية

الثقافة هي أثر وتأثير وتأمل، وهي محصلة لعمل وجهد وتجارب ومران، حيثُ تؤهّل الإنسان لتشكيل دور فعّال في البناء المعرفي للنسيج الاجتماعي الحضاري. وهي الحلقة التفاعلية الرابطة بين الإنسان ومحيطه، والإنسان والعالم الخارجي، وكذلك هي النافذة الأكبر والأشمل على الشعوب وهي القوة الناعمة في وجه المتغيرات السريعة، وق...

الريح والتربة!

هل تحاول القفز فوق كل شيء بارد، زمن بطيء، مكان خالٍ من البشر، شخص متردد حتى إنه ليخالجك شعور أنك تود تجاوزه وتمضي مسرعاً، كيف هي ذاتك وصراعاتك؛ هل تديرها بشكل جيد، وهل لديك تكنيك لإدارة الصراع بين رغباتك وعقلك وطموحك وبيئة العمل والمصادمات الفاضلة مع المجتمع، وإذا كان لديك المهارة والخبرة في إدارة الصراع ه...

رولف المشرد

عندما سافر إرك وينر للبحث عن أسعد الأماكن في العالم، كان رولف بوتس عراب التشرد كما يسمى يسرد قصصه عن السفر ورؤاه وتخطيطه وفلسفته في السفر حيث ذكر في كتابة Vagabonding"" أنه لا يوجد شيء مثل التشرد، كأن تأخذ إجازة من حياتك العادية من ستة أسابيع إلى أربعة أشهر إلى عامين لكي تكتشف العالم بشروطك الخاصة، ويشرح ...

ملاعق القهوة

هل تؤمن بتدفق الأفكار بكل ما فيها من غرابة وعقلانية؟ الحالمة، والخارجة عن نمط المألوف، وهل تحاكم الأشخاص بأفكارهم أم بأفعالهم؟ فكلما هممت بكتابة فكرة أحس أن ثمة من هو أفضل مني باستمطار الأفكار، وكلما تداعت الأفكار وتسابقت إلى عقلي أحس أنها أفكار تافهة، أو تحتاج للشرح، وكأني أقيس أفكاري بملاعق القهوة، والأك...

عندما يصبح العالم خارج السيطرة

تمتد عيناي إلى ما وراء مشاعر من فقدوا أحداً من عائلتهم؛ أب، أم، ابن أو زوج، صديق أو زميل عمل، فتمضي في قلبي حسرة عليهم، اتحسس أوجاعهم، تساؤلاتهم، دهشتهم من كل ما يجري، لا أحد يعلم عن ماهية الفقد وحجم الهلع الذي يخلّفه الموت، وأنا اتخيل هذه الكارثة الإنسانية التي أصابتنا في 2020 مسّ قلبي وجع خفيف، فما نشهده...

"أيام لها تاريخ "..!

تجذبني القصص الخارجة عن المألوف والتي يتميز أصحابها بعناد شديد وإصرار ثابت لتحقيق ما يريدون حتى لو عاكسوا التيار وهذا حال الناجحين في الحياة، فالنجاح لا يرتبط بجنس أو نوع أو مكان وليس للأشخاص الأذكى بل لمن يُصرّ ويصمم على أن ينجح بغض النظر عن التحديات التي يواجهها، فكل إنسان يطمح أن يكون ناجحاً ولكن لا يعر...

مخاتلة الوقت

أول المبتدأ يكون ما نفكر به وما نحبه، هكذا هي الحياة التي نرتجيها، كل شيء حولنا عبارة عن ضجيج وغير حقيقي إلا نحن، وعندما انعزلنا في منازلنا ضاقت بنا جدران أيامنا واتسعت بالذكريات، والوقت يقضم ما تبقى من أعمارنا، وداخل زمن قلق وطويل كانت هذه الجدران كعدسة مكبرة لذواتنا ودواخلنا جعلتنا نكتشف من نحن ومن نريد،...

متلازمة الكوخ..!

في هذه الأزمة التي ألقت بظلالها على الصحة والاقتصاد والحياة الاجتماعية حيث تعاملت معها الدول بسياسات مختلفة لم يتم اتخاذها منذ الحرب العالمية الثانية للتعامل مع هذه الجائحة وإيقاف تمدد هذا الفيروس الذي كلف الكثير من أجل حماية الأفراد منه، ولا يمكن أن نذكر هذه الجائحة إلا ونتذكر ما قامت به المملكة لحماية ال...

بين همنغواي والحجر المنزلي

تنشط الذاكرة عادة عندما نمر بأماكن لامست مشاعرنا وتركنا فيها ذكريات معينة سواء سلبية أو إيجابية, والذاكرة هي البوم صور حي يصور يختزل يستنطق ويكشف, والإحساس أحياناً يرتبط بشعور خفي وإسقاطي على مكان أو صورة, رائحة, أو صوت, وقد شاع بين الروائيين التنقل من مكان إلى آخر لمعايشة الحدث وللشعور بالمكان, والروائي آ...

الاكتمال الثقافي

إن طبيعة الإنسان هو البحث والتساؤل والاجتهاد، فالحاجة الماسة إلى التعبير عن الذات، والرغبة في الإضافة والتجديد، وإشباع الحاجات التي يسعى البشر إلى إيجادها، كانت نتيجتها الاختراعات الصغيرة، التي ولّدت بدورها اختراعات أكبر وأكثر دلالة على الوعي المعرفي العلمي للإنسان. والثقافة أحد الأذرع القوية لتكوين الوعي،...

تأملات...!

يعيش الإنسان وهو يبحث عن سعادته، هذه السعادة التي لا تأتي وكأنها "غودو".. هذا الانتظار الطويل والمرصوص كأرصفة الموانئ، لماذا؟ ماهية السعادة غير محددة وغير معروفة، وكل إنسان له رؤيته عن السعادة، ولكنها ترتبط عادة بالرضا والراحة، ينظر أفلاطون إلى السعادة على أنّها عبارة عن: "فضائل الأخلاق والنفس؛ كالحكمة وال...

القلق الكبير

في هذه الأجواء التي يعيشها العالم الآن وخطورة ما تواجهه البشرية أمام هذه الجائحة فيروس كورونا التي يتسابق لها العلماء ويعملون ليل نهار لإيجاد مصل وهي تحصد الأرواح يوماً بعد يوم، نعيش أياماً قاسية وصعبة، هذا القلق الكبير الذي نعيشه ونحن وراء الشاشات نقرأ وننتظر ونثرثر ونضحك على نكت يتم تداولها كل لحظة مقارن...

سطوة الإرادة

فجأة تبدلت ملامح الحياة بطريقة سريعة وغير متوقعة، والهلع يسيطر على الكل، وهذه حال البشر في الأزمات قد يسيطر عليهم الهلع مثل هلع الشراء أو غيره، ونحن الآن خاضعون لسطوة الإرادة والخروج عن المألوف والفاعلية الروحية في هذه الظروف الاستثنائية، كيف تفعّل إرادتك وتهزم الملل؟ فلا يمكن أن تكون إنساناً قوياً إلا عند...