د.زينب الخضيري


المجتمع الافتراضي والواقعي

أن تعيش في عائلة مكونة من أم وأب وأخوة يبدو ظاهرياً شيئاً مسلماً به وعادياً، وربما مألوفاً وممكناً أن نرى مثل عائلتنا كل يوم في كل مكان حولنا في الحي الذي نسكنه في المدينة وفي كل ما يحيط بنا، الواقع أن الأسرة بمواصفاتها المعقدة حالياً هي نتاج لشخصيات الأفراد الذين نقابلهم في الشارع والعمل وفي كل اجتماع بشر...

الوعي بالقانون

الأمان الذي يزرعه القانون في المجتمع ضد أي إساءة تتعلق بحدود الإنسان وكرامته كذلك عبثية الإنسان ضد أخيه الإنسان والممتلكات والمال العام هي جزء من العناصر التي تبني حضارة الشعوب، ومن المتعارف عليه أن القانون ليس هو الأداة الوحيدة لتنظيم السلوك الإنساني، ويؤكد عالم الاجتماع الفرنسي كورويج: "أن هدف القانون تح...

ونحن نحب الحياة

يُقال إن معظم مشكلاتنا في الحياة تكمن في كيفية إدارتنا للقلق الذي يصاحبنا مع اختلاف أساليب الإدارة بيننا إلا أن الوعي الذاتي العميق والتدرب على السيطرة على الانفعالات سيجنبنا مشكلات اضطرابات القلق، ولكن هناك طرق بسيطة وذكية نستطيع أن نتجنب من خلالها اضطراب القلق الذي قد يصيبنا ويكبر بداخلنا ويقيد حركتنا وا...

رياح الأسئلة

الثقافة فكر وتنوير، وهي ليست لحل المشكلات بل أداة لرفع الوعي ونشره وفهم المجتمع ومساعدته على تشكيل الوجدان الفردي والوجدان الجماعي، وهي تشكل الدافع لسلوكهم على نحو معين، كذلك توقظ الضمير الذاتي للفرد والمجتمع الذي ينتمي إليه، وهذا ما يقوم بتوجيه بوصلة السلوك للفرد أو المجتمع. والواقع أنه عند كل هزة أو أزمة...

عالم صغير منكمش!

الإنسان بطبيعته كائن اجتماعي يحب التفاعل على جميع الأصعدة، حتى أنه يسعى دائماً لتوسيع شبكة علاقاته الاجتماعية ليحس بالانتماء وأحياناً بالنجاح، ومع ظهور وسائل التواصل الاجتماعي كنا نظن أن علاقتنا ستكون أوسع وأكبر إلا أننا وجدنا انفسنا في دوائر صغيرة وعالم منكمش من حولنا، وهذا العالم الصغير الذي ولد من خلال ...

هل هزمت وحدتك؟

الكثير يشكوا من الوحدة في زمن التواصل، ولكن هل فعلًا يمل الإنسان نفسه؟ وهل حقيقي أنه يشعر بالملل كلما كان بمفرده؟ يقول السينمائي والكاتب تاركوفسكي وصاحب كتاب «النحت في الزمن»: «هذه الرغبة في التجمع لتجنب الشعور بالوحدة أمر مؤسف؛ لأنه يبدو أن الناس الذين يملّون أنفسَهم في خطر حقيقي». لا يمكن أن ننكر أن ...

البيت الثاني!

ما الذي يحضر في وجدانك عندما ترى أو تقرأ كتاباً؟ هل الكتاب بالنسبة لك مثل سؤال مفتوح على التأويل! العاشق للقراءة غالباً ما يستجيب لأسئلة الكون فيجدها في الكتب، بمعنى التوحد بين المشاعر والكتاب بين الأزمنة جميعها، هذا التنوع يزرع داخل نفس القارئ الشغوف حدائق من معرفة ومتعة، فالقراءة تشبه الينبوع المسكوب وال...

استهلكَ حتى هلكْ..!

كل ما حولنا يدفعنا للاستهلاك، هذه الكلمة التي أصبحت جزءاً أساسياً من حياتنا، فنحن نستهلك الماديات، والوقت، والأمكنة، والكلمات، وكل شيء يمر بنا. يا ترى ما الدافع وراء محاولتنا استهلاك كل شيء بطريقة وأسلوب أشبه ما يكونان بـ"استهلاك سلبي"؟ أتفق معك عزيزي القارئ على أننا نعيش في عصر أصبحت فيه الثقافة الاستهلاك...

الإنسان المُعاصِر والمُحاصَر

عندما يفكر الإنسان بمساعدة الغير فهو ينطلق من دائرته الذاتية المتمركزة حول رغباته وإشباعها إلى دائرة الآخر ينفذ اليها من خلال التفكير به ومساعدته، وهذا فعلاً ما يحتاجه الإنسان المعاصر والمحاصر بجميع أنواع المحفزات والمغريات، فالإنسان تركيبته بسيطة ومعقدة في آن واحد، وعند النظر للماضي لابد أن نعي أن الماضي ...

الإحساس بالاكتمال

في محاولات تتعثر أحياناً وتصيب أحايين أخرى يحاول فيها الجميع مواكبة المؤثرين الذين يحيطون بنا من كل اتجاه، فنحن غالباً نريد ما لدى الآخرين والبعض على استعداد تام للدخول في تحديات مالية من ديون وغيرها فقط من أجل الحصول على ذلك. ولا يمكن إنكار أننا نحن أيضًا ماديون لأننا في حياتنا أصبحنا جدًا استهلاكيين معتم...

أعد المشهد الذي عشته سابقاً

على الرغم من حالات عدم اليقين التي تكتنفنا، ثمة حقيقة يجدر بنا أن نعيها، وهي أن الرهان الجوهري على حياتنا، هو ذلك البرهان الذي نقدمه من أجل إثبات رغبتنا وقدرتنا على التغيير وحب الحياة، ففي طفولتنا توجد فترة من الخوف الشديد من أنفسنا وعدم الثقة بقدراتنا، هو خوف من الفشل، وهو شيء يدعو للتأمل، هنا أحاول تحريك...

مدينة التوافق العظيم..!

نعيش مجتمع ما بعد الحداثة، الذي يلزم الأفراد في المجتمع أن يتحملوا مسؤولياتهم الأخلاقية، والأدبية، والاجتماعية، من أجل التصدي لأي مشكلات يواجهونها، في حياتهم اقتصادياً، واجتماعياً، ولكن هذا لا يأتي بمعزل عن المشاركة الاجتماعية بين الأفراد، والتناغم الاقتصادي والأخلاقي. كان الفيلسوف كونفشيوس يحلم بتحويل ...

الضجيج الداخلي

الحاجة للتفكير تدفعنا دائماً نحو العزلة والابتعاد عن الآخرين، والسكينة التي نبحث عنها حتى نستطيع أن نفكر ونقرر، وهي ليست مرتبطة بوجود الآخرين حولنا وضجيجهم، بل مرتبطة أيضاً بالضجيج الداخلي حيث كل إنسان مسكون بحشد من الأفكار، الرؤى، المخاوف، الطموحات، الذكريات، العادات، لذلك جرب أن تتأمل الناس وهم ذاهبون إل...

الآخرون هم الجحيم..!

لا يمكن أن نتفق على نظام واحد في الحياة، أو سلوك موحد، أو حتى ردات فعل متشابهة، فأن تعيش معناه أن تقبل شروط الحياة بكل ما فيها من مد الأمل وجزر اليأس. وطرق تقبلنا للحياة مختلفة من شخص لآخر، فمنا من يطمح للعيش بشكل جيد والعكس، ولكن أن تعيش بشكل جيد لا يعني أن تتحول إلى كائن أناني لا يتفاعل مع ما حوله، لا يت...

حب ولقاء

سألتني إحدى الصحفيات ذات مساء عما تمثله القراءة بالنسبة لي، كان السؤال بسيطاً في ظاهرة ولكن إجابته كانت عسيرة علي، حاولت لوهلة أن أتمعن في فعل القراءة، ولكني تراجعت وحاولت أن أجيبها بمشاعري وما أحسه تجاهها، فهي بالنسبة لي عطش وارتواء، شغف ونهم، حب ولقاء، هي قوة داخلية تغذي روحي وتغني فكري، فأنا أقرأ للبحث ...

فوضى التخطيط..!

من منا لا يتوق لمعرفة أسرار النجاح؟ ومن منا لا يشعر بسعادة غامرة عند نجاحه في تحقيق هدف خطط له؟ ولكن البشر مختلفون في جدية الحصول على إرادة قوية ليصل إلى تحقيق أهدافه ومن ثم النجاح في الحصول عليها. كتب باراك أوباما في كتابة "جرأة الأمل " The Audacity of Hope "إن القيم الأميركية تضرب بجذورها في تفاؤل أساسي ...

خصوصية الكاتب..!

غالباً ما يكون لدى الكاتب توقعات عن نفسه وعما يكتب، فيقع في فخ الحيرة وفوضى الآخرين، حيث البعض من الكتاب يذهب نحو تلمس ذائقة جمهور قرائه، ويلاحق توقعاتهم عنه وينفذها، وهذا الفخ الذي أوقع به نفسه يتمثل بكونه عاجزاً عن أن يحرّر نفسه من كلّ هذه التوقعات التي تحيط به، وغير قادر على أن يحافظ على خصوصيته، ويركّز...

لعبة الألوان..!

لا تزال علاقة الإنسان بالألوان غامضة، فتأثير الألوان على الإنسان لها أبعاد مختلفة وعميقة، فاللون يؤثر على الإنسان في ردات فعله وإقباله على الحياة فربما أشعرنا اللون بالهدوء والسكينة، أو الحب والانطلاق، أو الكآبة، وأحياناً نربط ما بين الأسماء والألوان وهذا يسمى بـ"تشابك الحواس"، والربط العصبي ما بين اللون و...

سلفادور دالي الفاشل

هناك أشياء كثيرة تسلب رضانا الداخلي عن أنفسنا، لكن السؤال: ما الذي نبحث عنه دائماً؟ هل نبحث عن الرضا، السعادة، القبول، المكانة الاجتماعية أم ماذا؟ الواقع أننا نقضي الكثير من السنوات ونحن نحلم بالكمال، نقارن أنفسنا بالآخرين كل يوم ونتمنى أن نكون مثلهم متقدين، ومتوهجين، ونشيطين، ويقظين، ننظر لسلبياتنا وكأنها...

الوعي بأدوارنا

إن نهوض الأمم يعتمد على الاهتمام بالتعليم وجعله محركاً أساسياً للتطوير والتقدم، وهذا يتطلب توافر عناصر معينة هي الإرادة والتخطيط الجيد والجودة في التعليم وهذا يشمل كل تفاصيله، كذلك توافق التعليم مع متطلبات العصر، ومواءمته مع احتياجات سوق العمل، وفي عصر التكنولوجيا والمعلومة الحاضرة، أصبحت تكنولوجيا المعلوم...

منح إلهية

من المنح الإلهية التي بثها الله داخل أرواحنا؛ الحب الذي يمنحنا القدرة على حب الآخرين حباً نقياً خالياً من شوائب الأنانية، إن استشعار الحب من حولنا هبة لا يمتلكها الكل، ولنتفق أن أول من يزرع بنا المشاعر سواء كانت جيدة أم سيئة هي عائلاتنا التي تحدد لنا خلفياتنا، ولكن نظل نتعطش لمعرفة من نحن من داخلنا، إننا ن...

حفلة شاي

كيف يمكننا توديع عام 2021م يا ترى؟ البعض منا قد ودعه بكثير من الخسائر والفقد، والبعض الآخر قد يكون حقق نجاحات ووُفِق في مساعيه في الحياة، وهناك من سار عامه بشكل رتيب من دون تغيّر أو تغيير، هذه التساؤلات داهمتني وحركت شهيتي للتأمل بعد سؤال خاطف من صديقتي المقربة، حيث سألتني عن مخططاتي للعام الجديد، وهل حققت...

الندرة والقانون الأخلاقي

ما كان لرواية «ناراياما» للروائي والسينمائي الياباني شيتشيرو فوكازاوا أن تكون عادية بفكرتها حيث الكاتب بروحه الجوابة وتساؤلاته الوجودية وحكمته الفياضة التي أتت مع كل أغنية جمعها في "ناراياما"، حيث يوهمنا الكاتب أنه فقط جمع أغاني من أجل إعادة منهجية لمجتمع كامل عبر المعاني التي تتضمنها تلك الأغاني. وتدور ...

بين زمني بروست وكونديرا..!

أصبح الإنسان يُراكم وعيه بالعلاقة الوطيدة بين ذاته وبين الزمن، حيث الزمن هو أداة القياس الأقدم التي نقيس بها مدى تغيرنا، هل توقفنا مرة لنتساءل عن التغيير الفعلي الذي يحصل لنا جراء مرور الزمن قد يكون زمناً ضائعاً مثل زمن بروست أو زمناً بطيئاً وكثيفاً كزمن كونديرا، لكن غريزة الإنسان المقاومة والمناورة غالباً...

طفولة صامتة!

من أصعب ما يواجه الآباء والأمهات هو إيجاد وقت يقضونه مع أبنائهم، فيحيطهم شعور بالذنب، ويبدؤون بتعويضهم مادياً، وشراء أجهزة إلكترونية لهم تسليهم في أوقات غيابهم، وقديماً عندما يفكر الآباء أن يسعدوا أطفالهم كان أول ما يتبادر إلى ذهنهم مدينة الألعاب بكل ما فيها من فرح وجنون ودهشة، حيث إنها المكان المثالي لتلب...

التعليم ووسائل التواصل الاجتماعي

لم يحدث في التاريخ أن وصلنا إلى هذه المرحلة من السهولة في الوصول للمعلومات، حيث أصبح الإنترنت أكبر مصدر للمعلومات على مر التاريخ، وخدم البشرية بشكل مذهل، وأصبح الحصول على المراجع العلمية والمعلومات وغيرها في متناول اليد بضغطة زر، وأصبح التواصل مع الآخرين في جميع أنحاء العالم متاحاً طوال الوقت، وهو أعظم أرش...

الخيال ووسائل التواصل الاجتماعي

من المتعارف عليه أن تربية الأطفال عملية شاقة، وهي من أصعب المهام التي يتحملها الآباء والمربون، وعند التربية لا بد من تهيئة الأطفال ونثر بذور حب التعلم في نفوسهم، ولكن هل تساءلنا كيف هم أطفالنا وكيف خيالهم في وجود الإنترنت؟ وهل كان دور الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي فعّالا لتنمية خيال الطفل؟ لا يمكن أن ...

خبراء وسائل التواصل الاجتماعي..!

فتحت وسائل التواصل الاجتماعي أبواباً كثيرة للجميع حتى وصلت الحال إلى أنه بمجرد أن يكون لديك معرّف في أي تطبيق تستطيع أن تكون خبيراً دون علم أو تجربة، فعندما ظهرت "الإنترنت" لم يكن أحد يتوقع أنها ستقلب موازين حياتنا الفكرية والاجتماعية والنفسية، ولم يدور بأذهاننا أننا يمكن تجاوز ما لا يمكن تجاوزه كأدباء وكت...

خطان متوازيان

ماذا يعني تقبل الآخر والتعايش معه رغم اختلافه عنا؟ إن قبول الآخر دلالة على العيش الصحي، وعلى الرغبة في الصلات الإنسانية والروابط الخاصة بذلك، فجميعنا نتعرض لمشكلات وأزمات بشأن تعاملنا ونظرتنا للآخر، ونشعر بالاحتياج والجوع العاطفي له إلا أننا بقرارة أنفسنا لا نريد التعامل معه بسبب اختلافه عنا وهذه صورة في ا...

دروس باهظة الثمن؟

هل تستطيع أن تعيش بلا أحلام؟ وكيف تبرمج نفسك على الحلم ووضع الأهداف؟ وهل تؤمن بنفسك وبقدرتك على تحقيق حلمك طوال الوقت؟ لم يكن العظماء الذين سطروا تاريخهم بماء الذهب إلا أشخاص حالمون، والحلم هو الدافع الرئيسي للنجاح، فهو تلك الشعلة التي تنير طريق العظماء، والتاريخ شاهد على عظماء كثر حلموا فقط وتبعوا أحلامهم...