د.زينب الخضيري


الوعي بأدوارنا

إن نهوض الأمم يعتمد على الاهتمام بالتعليم وجعله محركاً أساسياً للتطوير والتقدم، وهذا يتطلب توافر عناصر معينة هي الإرادة والتخطيط الجيد والجودة في التعليم وهذا يشمل كل تفاصيله، كذلك توافق التعليم مع متطلبات العصر، ومواءمته مع احتياجات سوق العمل، وفي عصر التكنولوجيا والمعلومة الحاضرة، أصبحت تكنولوجيا المعلوم...

منح إلهية

من المنح الإلهية التي بثها الله داخل أرواحنا؛ الحب الذي يمنحنا القدرة على حب الآخرين حباً نقياً خالياً من شوائب الأنانية، إن استشعار الحب من حولنا هبة لا يمتلكها الكل، ولنتفق أن أول من يزرع بنا المشاعر سواء كانت جيدة أم سيئة هي عائلاتنا التي تحدد لنا خلفياتنا، ولكن نظل نتعطش لمعرفة من نحن من داخلنا، إننا ن...

حفلة شاي

كيف يمكننا توديع عام 2021م يا ترى؟ البعض منا قد ودعه بكثير من الخسائر والفقد، والبعض الآخر قد يكون حقق نجاحات ووُفِق في مساعيه في الحياة، وهناك من سار عامه بشكل رتيب من دون تغيّر أو تغيير، هذه التساؤلات داهمتني وحركت شهيتي للتأمل بعد سؤال خاطف من صديقتي المقربة، حيث سألتني عن مخططاتي للعام الجديد، وهل حققت...

الندرة والقانون الأخلاقي

ما كان لرواية «ناراياما» للروائي والسينمائي الياباني شيتشيرو فوكازاوا أن تكون عادية بفكرتها حيث الكاتب بروحه الجوابة وتساؤلاته الوجودية وحكمته الفياضة التي أتت مع كل أغنية جمعها في "ناراياما"، حيث يوهمنا الكاتب أنه فقط جمع أغاني من أجل إعادة منهجية لمجتمع كامل عبر المعاني التي تتضمنها تلك الأغاني. وتدور ...

بين زمني بروست وكونديرا..!

أصبح الإنسان يُراكم وعيه بالعلاقة الوطيدة بين ذاته وبين الزمن، حيث الزمن هو أداة القياس الأقدم التي نقيس بها مدى تغيرنا، هل توقفنا مرة لنتساءل عن التغيير الفعلي الذي يحصل لنا جراء مرور الزمن قد يكون زمناً ضائعاً مثل زمن بروست أو زمناً بطيئاً وكثيفاً كزمن كونديرا، لكن غريزة الإنسان المقاومة والمناورة غالباً...

طفولة صامتة!

من أصعب ما يواجه الآباء والأمهات هو إيجاد وقت يقضونه مع أبنائهم، فيحيطهم شعور بالذنب، ويبدؤون بتعويضهم مادياً، وشراء أجهزة إلكترونية لهم تسليهم في أوقات غيابهم، وقديماً عندما يفكر الآباء أن يسعدوا أطفالهم كان أول ما يتبادر إلى ذهنهم مدينة الألعاب بكل ما فيها من فرح وجنون ودهشة، حيث إنها المكان المثالي لتلب...

التعليم ووسائل التواصل الاجتماعي

لم يحدث في التاريخ أن وصلنا إلى هذه المرحلة من السهولة في الوصول للمعلومات، حيث أصبح الإنترنت أكبر مصدر للمعلومات على مر التاريخ، وخدم البشرية بشكل مذهل، وأصبح الحصول على المراجع العلمية والمعلومات وغيرها في متناول اليد بضغطة زر، وأصبح التواصل مع الآخرين في جميع أنحاء العالم متاحاً طوال الوقت، وهو أعظم أرش...

الخيال ووسائل التواصل الاجتماعي

من المتعارف عليه أن تربية الأطفال عملية شاقة، وهي من أصعب المهام التي يتحملها الآباء والمربون، وعند التربية لا بد من تهيئة الأطفال ونثر بذور حب التعلم في نفوسهم، ولكن هل تساءلنا كيف هم أطفالنا وكيف خيالهم في وجود الإنترنت؟ وهل كان دور الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي فعّالا لتنمية خيال الطفل؟ لا يمكن أن ...

خبراء وسائل التواصل الاجتماعي..!

فتحت وسائل التواصل الاجتماعي أبواباً كثيرة للجميع حتى وصلت الحال إلى أنه بمجرد أن يكون لديك معرّف في أي تطبيق تستطيع أن تكون خبيراً دون علم أو تجربة، فعندما ظهرت "الإنترنت" لم يكن أحد يتوقع أنها ستقلب موازين حياتنا الفكرية والاجتماعية والنفسية، ولم يدور بأذهاننا أننا يمكن تجاوز ما لا يمكن تجاوزه كأدباء وكت...

خطان متوازيان

ماذا يعني تقبل الآخر والتعايش معه رغم اختلافه عنا؟ إن قبول الآخر دلالة على العيش الصحي، وعلى الرغبة في الصلات الإنسانية والروابط الخاصة بذلك، فجميعنا نتعرض لمشكلات وأزمات بشأن تعاملنا ونظرتنا للآخر، ونشعر بالاحتياج والجوع العاطفي له إلا أننا بقرارة أنفسنا لا نريد التعامل معه بسبب اختلافه عنا وهذه صورة في ا...

دروس باهظة الثمن؟

هل تستطيع أن تعيش بلا أحلام؟ وكيف تبرمج نفسك على الحلم ووضع الأهداف؟ وهل تؤمن بنفسك وبقدرتك على تحقيق حلمك طوال الوقت؟ لم يكن العظماء الذين سطروا تاريخهم بماء الذهب إلا أشخاص حالمون، والحلم هو الدافع الرئيسي للنجاح، فهو تلك الشعلة التي تنير طريق العظماء، والتاريخ شاهد على عظماء كثر حلموا فقط وتبعوا أحلامهم...

جنون الكتب..!

من منا لا يحب الكتب؟ من منا لا تبهجه رؤيتها وملمسها؟ ومن منا لا يتحرق للاحتفاء بمعارض الكتب ويتهيأ لها وكأنه ذاهب لحفل زفاف؟ هذا التعلّق الجميل قد يتحول لدى البعض إلى هوس يسمى بـ متلازمة هوس الكتب Bibliomania أو جنون الكتب، وهذه الحالة هي عبارة عن اضطراب نفسي، حيث إن جامع الكتب يحس بسعادة شديدة وبهجة كبيرة...

فكرة ماكرة

اعتدنا الظن أن علينا أن نحقق منجزات ونعمل كثيراً ونحصل على أشياء مادية لبلوغ حالة الرضا لدرجة تجعلنا ننسى أن الرضا الذي نبحث عنه موجود دائماً بالقرب منا، إن الحياة معلم رائع جداً في هذا الجانب، فعند معرفة تجارب الآخرين نكون أقل توتراً وأكثر اطمئناناً لأن هناك من مر بشيء ما قبلنا، ولأن البعض منا يطلق الأحكا...

ذاكرة ومشاعر..!

لكل منا ذاكرة قد تكون حزينة حزناً خالصاً، وقد تكون سعيدة، أو كليهما، هذه الذاكرة "ذاكرة المشاعر" تلك التي تعقد ميثاق تصالحها مع تجاربنا التي نمر بها، فكل مرحلة من حياتنا تكون درجة حضور المشاعر فيها قوية وتحتضن ما ننتقيه لنتذكره، فالمشاعر تشكل ذاتاً ضاجة بالصراعات والمواجهات والهزائم، وهذه الذاكرة تستدعي أح...

الإنسان والفنون..

كان الفن منذ الأزل الغلاف الذي يؤطر به الإنسان قضاياه وأسئلته الوجودية، فقام بصناعة أدوات تحفظ موروثه الثقافي والفكري، وجاء الشعر متهادياً شفهياً تلتقطه الأذن قبل العين، ثم جاءت الكلمة التي تصور وتعبر عن مكنونات الإنسان، ثم التعبير الجسدي متمثلاً بالرقص، ثم الرسم والنحت وغيرها من الفنون التي اجتمعت لتساعد ...

مشاعرك تجاه الانتقاد

القسوة الرقيقة التي نحتاجها لتصحيح ونقد بعض المفاهيم التي اجتاحها التعميم والتمييع، وتلك المجاملات التي نصرفها بلا حسيب أو رقيب لكل ما حولنا دون الرجوع لسلطة المعايير، فقط خوفاً من الهجوم علينا أو أن نفقد المؤيدين لنا، والواقع أن أي ظاهرة حولنا لا يعني رفضها أو إجازتها ولا يعني رفض من قام بها ولكن هي بمثاب...

الكتابة الساخرة والحقيقة

يقول هرمان بروخ الروائي النمساوي "فضيلة الكاتب الوحيدة هي المعرفة". كنت أتساءل ما معنى أن تكون كاتباً؟ وما معنى الكتابة التي تجعلنا بشراً ضاجين بالحياة، وما هيتها، وكأنها فن الانتقال بين الذات والآخرين، بين الذات والمجتمع، فالكاتب لديه نقاط قوة كثيرة لأنه منغمس في مشكلات مجتمعه وقضاياه لذلك لا يستطيع انتزا...

ماذا تلهمك الكتابة..!

عندما أكتب ينتابني شعور يصعب عليّ شرحه، ولكنه يأتي من منطلق الشغف والحب والمشاعر التي عشتها وأنا أكتبها، في صغري عشقت قراءة الروايات، لأنها تعلمني وتطلعني على عوامل ومشاعر لا يمكن أن أعيشها كل يوم، لذلك عندما أكتب رواية أكون متلهفة تلهفاً ينذر بالتعلق بها وبشخوصها، فهي ابنة التوتر بداخلي، وغالباً أسمح لها ...

قوانين الحياة...!

هناك قوانين للحياة يجب أن نعرفها، فالحياة لا تمنع عنا ما نستحقه فعلا ولكنها تؤجل الأشياء لنا حتى تتأكد من استحقاقنا لها، وفي معركة الحياة الكثير منا لا يمتلك رفاهية الاستقالة من عمله والعيش لفترة من دون عمل للبحث عن نفسه وعن ما يحب من مهنة تتناسب مع قدراته وميوله، فالكثير منا يجهل كيف يكتشف نوع المهنة التي...

هل حقاً هي مُلهية لا ملهِمة؟

التقيت قبل فترة بزميلة روائية، وكان جُل حديثنا يدور حول الثقافة والنقد والإبداع، وكانت تتساءل: هل هناك حركة نقدية حقيقية للأعمال التي ينتجها المبدعون؟ والأهم هل هناك إبداع حقيقي؟ بدت زميلتي يائسة وممتعضة بعض الشيء وهي تسرد تجربتها في عالم الكتابة وتشتكي من عدم وجود نقاد يتتبعون الأعمال الأدبية على اختلاف أ...

طوبى للمحبين

يعتقد البعض أن الإنسان المحب والمتصالح مع ذاته هو شخص خالٍ من السلبية، وأن الحب يغيرنا للأبد، أتفق مع هذا التغيير ولكن حسب التجربة التي يمر بها الإنسان، ولكن لا يعني أن تكون محبا هو ألا تعتريك مشاعر سلبية، فالمشاعر أحياناً تكون ملكا للظروف التي نمر بها، وغالباً لا نستطيع التحكم بها، والثقافة العربية زاخرة ...

كيف تساهم في جمال العالم؟

كل إنسان بحاجة للحب، وفطرة الإنسان محبة، وفي حالة بحث دائم عن الحب، فالحب ينبع من القلب، وعندما نكون بحضرة أشخاص يحبون بعضهم فنحن نلتقط طاقتهم المُحِبة، ففي حالة الحب نشعر بالتحرر والامتنان للحياة، ونسعى لأن يكون كل ما حولنا جميل، ويتحدث الدكتور جوزيف كلاس في كتابه "القلب بين الطبيب والأديب" عن قصة مريض -و...

تكريم إنسانيتنا؟

حين يكتب القدر لنا رواية (تطوع) فنهايتها مفتوحة تشبه نهاية روايات أدب الحداثة، فنحن مغرمون باكتشاف المجهول، ونعشق تعزيز الذات، والعمل التطوعي يعطينا مساحة من إشباع الأنا المتضخمة بداخلنا، لسنا على قلب واحد عندما نتطوع لمساعدة المحتاج، ففينا المرائي، وفينا المتباهي، والصادق الذي لا تعلم شماله ما تنفق يمينه،...

التاريخ والقصة..!

عرفت القصة منذ أقدم العصور، وقد كانت وسلة أخبار وتسلية وتعليم وتطورت حتى وصلت إلى شكلها الحالي والتي تستطيع أن تشارك قصتك مع العالم أجمع وفي شتى اللغات، فالسرد القصصي الرقمي هو الوسيط الأحدث لمشاركة الآخرين قصتك وإبداعك، لقد بات النص الوسيط بين المبدع والمتلقي، ولا يخفى أن زمان ومكان النص من العناصر الأساس...

في معنى أن نموت

وسط استمتاعك بالحياة، وتجربة كل ملذاتها، هل فكرت في أن اكتمال الحياة يكون بالموت، وأن الموت هو حياة أخرى ولكن نجهل تفاصيلها، لطالما كان الموت أحد الموضوعات الشائك تفسيرها في كل الديانات، ولن تستطيع أن تفهم معنى الموت إلا عندما تكون تنتظره هنا تبدأ في التساؤلات مثل كوري تايلر عندما سجلت مشاعرها الغاضبة وأمل...

حظوظ لامتناهية..!

كلنا يريد أن يحصل على حياة سهلة، وأوقات سعيدة، وحظوظ لامنتهية، ولكن البعض منا تعود أن يربط سعادته وعواطفه وحالته النفسية بتحقيق الأهداف؟! ومن المتعارف عليه أن الربح والخسارة هما الحالة الانسانية الثابتة في هذا العالم الهش والدائم التغيير، ولكن لماذا لا نتعود أن نحول خساراتنا النفسية إلى أرباح؟ شاهدت مؤخرا ...

مذاق التجربة!

أحيانا يحتاج الإنسان إلى فضاءات كثيرة ليبحث فعل بعض التجارب، ليثبت لنفسه ما عجز عن الاقتناع به، فيذهب إلى هامش المعرفة، أو يضع نفسه بين قوسين من الرغبة في البوح والهروب من الاعتراف بالحاجات النفسية والعقلية، فالتجربة هي ما تجعل الإنسان مختلفا، وهي العملية التراكمية التي تغير الإنسان، فكل تجربة نخوضها في ال...

الوعي بالحب..!

تقف الذات مشدوهة أمام ما يحدث واقعياً للبعض، ولأنهم عاجزون عن استبدال واقعهم وما يحدث فيه من وقائع تجعل الهروب خلاصاً منه، يضحي الكثيرون بعلاقتهم فور أن تفقد بريقها الأول سواء كانت علاقات أسرية أو صداقات أو علاقات زوجية، والواقع أن فقد لغات التواصل، والخوف من المواجهة، واختيار الحلول السريعة السهلة هي الخي...

استراحة محارب..!

تأخذنا الأيام والشهور والسنين ولا ننتبه، نمر بلحظة وكأن الألم والحزن والسعادة المطلقة التي أحسسنا بها ذات يوم لم تمر علينا قط، أتساءل ما الذي يبقى فعلاً مع الإنسان في لحظات صفائه؟ وعطفاً على لحظات الصفاء أخذت إجازة من الكتابة لمدة ثلاثة أسابيع، وللمرة الأولى منذ سنوات طويلة آخذ إجازة عن كتابة المقال وأبتعد...

كيف تنفذ لروح القارئ..!

لا شك أن ثمة علاقة خفية، مميزة وغامضة تتشكل حروفها بين الكاتب والقارئ في حركة متواترة تشتد حينًا وتفتر حينًا آخر في عالم القراءة والكتب، وفق استغراق الكاتب في الكتابة واستحواذ النص على القارئ، ففي اللحظة التي يحاول فيها الكاتب فرض هيمنته من خلال نصوصه سيواجه صعوبات عدة تتعلق بقبول القارئ ووعيه ومشاركته للن...