فاضل العماني

كاتب مهتم بالشأن السياسي والاجتماعي والوطني

حالة القراءة في الوطن العربي

يبدو أن أزمة القراءة في العالم العربي، أزمة تُضاف إلى منظومة الصعوبات والمعوقات والأزمات التي يُعاني منها الوطن العربي من محيطه إلى خليجه، مما أدى إلى هذا التراجع الخطير للدور العربي على كافة الصعد والمستويات، وذلك باعتبار أن القراءة بمفهومها الشامل والحديث ليست مجرد الجهر والنطق بالكلمات المكتوبة، أو حتى ...

تجديد الخطاب الديني.. ضرورة أم مؤامرة؟

يُعدّ النقد والمراجعة في ثقافة المجتمعات المتحضرة والمتقدمة ظاهرة أصيلة وصحية تستقر في عقلية ومزاج الأمم والمجتمعات التي أيقنت بعد قرون من الجمود والتخلف أن الحضور القوي لهذه الظاهرة الحيوية والضرورية هو الضمان الحقيقي لاستمرار التفوق ومواصلة التقدم. ولعل الكم الهائل من المصطلحات والأدبيات والثقافات التي ي...

لماذا تنتشر هذه الظاهرة؟

كثيرة هي الثقافات والسلوكيات والمظاهر التي تتصف بها المجتمعات والشعوب والأمم، ومن أهم وأبرز وأخطر تلك الثقافات والسلوكيات والمظاهر هي حالة / ثقافة الترصد التي يُفضلها البعض، بل هي تكاد تكون مفضلة كذلك عند بعض النخب والمثقفين. وكما هو معلوم فإن المجتمعات تتشكل من خليط من المكونات والفئات المختلفة والمتنوعة،...

الفوائد الخمس لقول لا

لا أذكر متى سمعت / قرأت أول مرة في حياتي هذه الوصية / النصيحة: "تعلّم أن تقول لا"، حكمة قد تبدو بسيطة ومباشرة ولكنها في الحقيقة غاية في العمق والقيمة، بل إنها مقولة لا تُقدر بثمن أو مقياس، وحينما نُناقش أو نتناول هذه الفكرة: أن نتعلم متى وأين وكيف ولماذا نقول لا، فنحن بالضرورة نصطدم بـ"نعم"، فكما هو معلوم ...

لماذا تُمنح هذه الألقاب المجانية؟

في عام 1967، زار الأديب والفيلسوف الفرنسي الشهير جون بول سارتر "21 يونيو 1905 - 15 أبريل 1980" القاهرة، وألقى محاضرة فى جامعة القاهرة فى حشد كبير من المثقفين والأدباء المصريين، وحينما قدمه أحد الإعلاميين المصريين بجيش من الألقاب والصفات، رسم ابتسامة باهتة وقال لمرافقه الذي يُترجم كلامه من الفرنسية للعربية:...

يوم الكتاب.. مرّ بهدوء

مرّت قبل أيام، مناسبة عالمية مهمة، احتفل بها العالم، كل العالم، لأنها تعكس ثقافة وشغف وتطور المجتمعات والشعوب والأمم، وهي الذكرى/المناسبة السنوية للاحتفاء بالكتاب وحقوق المؤلف أو ما بات يُطلق عليه بـ"اليوم العالمي للكتاب". تظاهرة ثقافية وحضارية تُرسّخ القيمة والمكانة التي يحظى بها الكتاب باعتباره الناقل ال...

السينما في عالم يتشكل

الكتابة عن السينما أو الفن السابع كما يحلو لعشاق هذا الشكل الفني الإبداعي أن يُطلقوا عليها، تحتاج لمتخصصين ونقاد لهذا العالم المدهش الآخاذ، ولكن هذا المقال محاولة بسيطة لتناول السينما كلغة إنسانية وقيمة حضارية وقوة ناعمة، خاصة ونحن نعيش أصداء المهرجان السينمائي الخليجي بنسخته الرابعة والمقام في الرياض التي...

لماذا نجح مسلسل خيوط المعازيب؟

الإجابة على السؤال أعلاه تحتاج لدراسية نقدية متخصصة وموضوعية، خاصة أن هذا العمل الفني الدرامي قد حظي بنسبة مشاهدة مليونية، ليس في السعودية فقط، بل وفي دول الخليج والوطن العربي. كُتبت الكثير من الآراء والمقالات والانطباعات حول "خيوط المعازيب" والتي نسجت حالة مثيرة ومذهلة من الحب والمتابعة والشغف للمشاهدين ب...

كيف تُصنع القيم؟

تُعدّ صناعة القيم والمُثل في قلوب وعقول البشر، صناعة مهمة وضرورية للمجتمعات والأمم، ولكنها ليست بالأمر البسيط أو السهل، بل هي صناعة معقدة وشائكة وتحتاج للكثير من المقومات والمحفزات، لكي تنجح وتستمر تلك الصناعة القيمية المهمة. صناعة القيم، تتطلب وفرة وجودة معايير وقواعد، بعيدة كل البعد عن الأساليب الخطابية ...

رمضان.. روزنامة الفرح

ما أجمل الكتابة عن رمضان، شهر الصوم والعبادة والتقوى، وشهر البهجة والمتعة والمحبة. الكتابة عن رمضان، رحلة أنيقة حول سماوات العروج والبهجة والألق، بل هي - أي الكتابة عن رمضان - نقش بديع على صفحات الزمن الجميل الذي نسج حكايات الدهشة والمتعة والجمال. شهر رمضان الفضيل، أيقونة الشهور وروزنامة السعادة، زائر الفر...

الكتابة رحلة لا تتوقف

خلال رحلتي في عالم الكتابة والتي تجاوزت الثلاثة عقود، وهي بلا شك رحلة مثيرة، لامست الكثير من الزوايا والقضايا، وقاربت الكثير من الأحداث والموافق، وناقشتُ الكثير من الأفكار والقناعات، وتلك هي الوظيفة الكبرى التي من أجلها وجدت الكتابة، منذ أن نقش/ رسم الإنسان الأول مشاعره ورغباته على الصخور والجبال. ولكن، ثم...

مراكز الفكر.. بين الأولوية والفاعلية

الصعود الكبير والاهتمام الواضح بمراكز الأبحاث والدراسات في الدول الغربية والشرقية المتقدمة، ثقافة متجذرة وإرادة ذكية، بل أصبحت تُمثل ملامح القوة والتطور والتفوق التي تؤهل تلك الدول الذكية التي وظفت نتائج بحوثها المعرفية والعلمية والاستراتيجية لصنع حاضرها واستشراف مستقبلها، واعتبرت تلك المراكز المهمة مؤشراً...

الكتابة وصيد التماسيح

الكتابة، كانت وما زالت وستبقى، حرفة معقدة وملتبسة وخطيرة، تختلف كثيراً عن غيرها من المهن والحرف والمجالات، ولعلّ أفضل من وصف مهنة الكتابة، هو الأديب والشاعر السوري عادل محمود، حيث قال عنها: "الكتابة أصعب مهنة في التاريخ باستثناء صيد التماسيح". عالم الكتابة مختلف بأشكاله ومستوياته، وهنا سأحاول قدر الإمكان ...

كيف نُحول الفشل إلى نجاح؟

"دع القلق وابدأ الحياة"، هو الكتاب الأشهر لعرّاب مدرسة وفلسفة التطوير والتحفيز الذاتي الأميركي ديل كارنيجي "1888-1955"، والذي شُغفت بقراءة قصصه الملهمة التي غيرت الكثير من المفاهيم والعادات، وهذه القصة الرائعة التي سأوردها هنا تؤكد قيمة وروعة أسلوب ومنهجية هذا الكاتب الملهم: "اشترى أحد الأشخاص مزرعة لم يك...

لماذا ننسى هؤلاء؟

الحياة بكل تفاصيلها، الصغيرة والكبيرة، المؤلمة والمفرحة، الحالمة والمحبطة، والتي لا نملك إلا أن نعيشها كما هي أو بما نحمل من أحلام وآمال وخيالات تقودها الرغبة الجامحة في تشكيل الواقع الذي يُرضي طموحنا وتمردنا وجنوننا، تلك هي الحياة التي تستحق الحياة مهما كانت الظروف والتحولات. ولكن، ماذا لو لم يكن بعض الأ...

التقنية الحديثة.. أهميتها وخطورتها

منذ بداية الألفية الثالثة والابتكارات والإنجازات والتطورات العلمية الكبيرة تتواصل بوتيرة متزايدة، وبسرعة متناهية، لدرجة أن التقدم البشري والحضاري الذي حدث خلال هذه الفترة الزمنية الاستثنائية من عمر المسيرة الإنسانية، لا مثيل له على الإطلاق. في هذا "العصر الحديث" المزدهر والمزدحم بالتقدم العلمي المذهل، وب...

ماذا تُريد منّا شبكات التواصل الاجتماعي؟

كثيرة هي التقارير والدراسات والأبحاث التي تُشير إلى أن المجتمعات والبيئات، سواء المتقدمة أو النامية، تُعاني وبشكل كبير جداً من طغيان وتغول شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت تستأثر بنصيب الأسد في فضاء الإنترنت، ما جعل هذه المجتمعات والبيئات تتأثر وبشكل كبير وواضح بالشبكات العنكبوتية التي تُسيّجها من كل الج...

عام جديد وحلم جديد

قبل يومين، أُسدل الستار على عام طويل وحافل بالكثير من الأحداث والمواقف والتطورات والتحولات، وبدأ عام جديد بكل ما يحمله من أحلام وآمال ورغبات وطموحات وتطلعات، عام جديد تزدحم فيه كل الملامح والتفاصيل المتعددة والمتوازية، عام جديد تتعاظم فيه كل الأمنيات والرغبات وتتوجس فيه كل التحديات والانطلاقات. عام جديد، ب...

مهرجان الرياض للمسرح يبدأ كبيراً

قبل عدة أيام، انتهت فعاليات مهرجان الرياض للمسرح في نسخته الأولى، في العاصمة الرياض، وتحديداً على خشبة مسرح جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن. وقد تحوّلت أروقة وممرات ومشاهد هذا الكرنفال المسرحي السعودي إلى عروض نقاشية وفنية بين نجوم الفن والمسرح العربي الذين دعوا للمشاركة في هذا المهرجان، وكم كانت الدهشة و...

ما أسرار النجاح؟

في مذكراته التي طُبعت في كتاب، يذكر هنري فورد العرّاب التاريخي لصناعة السيارات بأن: "سر النجاح يكمن في أن تفهم الرأي الآخر"، لا شك بأن هذا التوصيف الفلسفي للنجاح، قد يُرضي غرور وقناعة من يصنع نجاحه وتميزه بنفسه كما يظن طبعاً، ولكن المشكلة تكمن دائماً في الصورة/النظرة التي يحملها الآخر عن ذلك النجاح المفترض...

ثقافة المقارنة

يبدو أن مدرسة المقارنة والمفاضلة بين الأشخاص والأشياء، خاصة في الأفكار والأحداث الجدلية والخلافية، تُمثّل حالة شائكة ومعقدة لا يمكن الهروب من حبائلها أو تفادي تداعياتها. إن حتمية المقارنة في بعض الأحيان، حقيقة لا بد منها للوصول إلى بعض الغايات والقناعات التي يمكن البناء عليها، بل والانطلاق منها، بعيداً عن...

الأسئلة الخمسة للكتابة

وحتى تتضح الصورة أكثر، حول قيمة وخطورة وتأثير الكتابة، واستكمالاً للمقال السابق الذي ذكرت فيه بشيء من التفصيل والإسهاب حول "الكتابة التي مرّت بالكثير من الأدوار والوظائف خلال كل تلك القرون الطويلة التي استطاعت أن تكون فيها الكتابة لغة الحياة وعنوان التطور. نعم، قد يكون التعبير عن خوالج النفس وطموحات الروح ...

الكتابة: أسئلة أم إجابات؟

قبل عشر سنوات تقريباً، كتبت على صدر هذه الصحيفة الغرّاء التي أفخر بالانتماء لها باعتبارها المؤسسة الصحفية الأهم والأبرز على امتداد الوطن العربي، مقالاً بعنوان "مداءات ومآلات الكتابة.. الأسئلة الخمسة". وتُعدّ الكتابة، كوظيفة ومشروع، واحداً من أكثر الأشكال والمدارس تغيراً وتجدداً، فهي قد بدأت بالنقش على الأل...

الاستثمار في القطاع الثقافي

تقرير «الحالة الثقافية في المملكة العربية السعودية لعام 2022» والذي صدر مؤخراً من قبل وزارة الثقافة تحت عنوان «الاستثمار في القطاع الثقافي»، يعد فكرة/خطوةً رائدة وواعدة، فهي رائدة لأنها سبقت الكثير من القطاعات والمجالات في رصد ودراسة وتقييم العام الكامل بكل ما تضمن من أفكار ومشروعات وإنجازات وتطلعات وتطورا...

أثر الرمز في ذاكرة العالم

تُعدّ صناعة الرموز والأيقونات، قديماً وحديثاً، استثماراً واعياً ونجاحاً ملهماً للمجتمعات المتطورة والذكية، وذلك عبر تكريس وتكثيف الاهتمام والتوجيه لتلك الرموز والنماذج الإنسانية والحضارية. وهي صناعة مرموقة لها أدواتها ومقوماتها وآلياتها، تستثمر كل ملامح التفوق والتميز بشكل اقتصادي وثقافي، مسلطة عليها ماكنا...

الإشاعة.. داء العصر

تُعدّ الإشاعات واحدة من أخطر المظاهر والسلوكيات السلبية التي تتسبب في إحداث الخلافات والأزمات في المجتمعات، وتنامي "ظاهرة الإشاعة" بدرجة سريعة وكثيفة، قد يؤثر سلباً على سلامة البنية المجتمعية والمزاج الكلي، وخاصة لدى الشرائح والفئات العمرية الصغيرة والمستويات الفكرية البسيطة. إن الإشاعة، ليست مجرد صناعة ل...

الفشل.. المعلم الأول في الحياة

في مثل هذه الحياة المزدحمة بأشكال وألوان النجاحات والخسارات والطموحات والخيبات، فتلك طبيعة الأشياء وسيطرة الظروف، الكل يبحث عن جادة النجاح، ولا أحد يُريد أن يسلك طريق الفشل، في تلك البقعة السوداء التي لا تنبت غير الشوك والمرارة. الفشل هو "المعلم الأول" الذي يُعلمنا كيف ننجح! نعم، تلك هي الحقيقة المرة التي...

القوة الناعمة.. أدوات وتأثيرات

منذ عدة عقود، وتحديداً في تسعينات القرن الماضي، بدأ مصطلح القوة الناعمة يأخذ حيزاً كبيراً في التداول والنقاش والتأطير، لكنه ومنذ بزوغ الألفية الثالثة قبل عقد ونصف، أصبح سلعة مهمة ووظيفة كبرى في نطاقات الاستخدام والتوظيف والاستثمار. ولكن، ما القوة الناعمة التي أصبحت السلعة الأكثر جذباً وفعالية وتأثيراً؟ ا...

معرض الكتاب: وجهة الإلهام وحقيقة الأحلام

يُختتم اليوم معرض الرياض الدولي للكتاب لعام 2023 والذي يتصدر قائمة أهم معارض الكتب العربية، بل هو الكرنفال الثقافي العربي الأشهر منذ سنوات. "كتاب الرياض"، وجهة ملهمة لكل عشاق الكتاب والثقافة والأدب والشعر والفن والمسرح، وبوصلة ملهمة لكل الباحثين عن التجارب والاتجاهات والتحديثات في عالم النشر والتأليف والطب...

السعودية في عيون العالم

ما أجمل الكتابة عن الوطن وللوطن، فهي كتابة فخمة تُشبه فخامة الوطن، وما أجمل التغني بالوطن وللوطن، فهو غناء عذب يُغرّد بعشق الوطن وللوطن. ما أجمل الوطن بكل إنسانه ومكانه، وبكل ملامحمه وتفاصيله. وطن المجد والإلهام، من شرقه لغربه، ومن شماله لجنوبه، وبقلبه النابض ونجده العذية. الثالث والعشرون من سبتمبر من كل ...