فاضل العماني

كاتب مهتم بالشأن السياسي والاجتماعي والوطني

لماذا قمة العشرين في الرياض؟

"إن هدفنا العام هو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع. وعلى الرغم من أن جائحة كورونا قد دفعتنا إلى إعادة توجيه تركيزنا بشكل سريع للتصدي لآثارها، إلا أن المحاور الرئيسة التي وضعناها تحت هذا الهدف العام - وهي تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاقٍ جديدة - لا تزال أساسية لتجاوز هذا التحدي ال...

محمد بن سلمان والقفزات الـ13

لا شك أن المملكة في هذا العهد الزاهر، تُحقق وفي فترة وجيزة إنجازات وإصلاحات غير مسبوقة في مسيرة هذا الوطن الذي يخطو بثبات نحو صدارة المشهد العالمي في الكثير من الصعد والمستويات، ولعلّ عضويته البارزة والمستحقة في مجموعة العشرين G20، وهو التكتل الاقتصادي والسياسي الأضخم على مستوى العالم، والذي يُمثّل 80 %؜ م...

ما العلاقة بين الكاتب والقارئ؟

يبدو أن الكتابة عن العلاقة المعقدة والمثيرة بين الكاتب والقارئ، تحتاج للغوص والتسلل إلى كل تلك المكامن والمخزونات الدلالية والبنيوية التي تشكلت وتمظهرت خلال كل تلك القرون الطويلة من مسيرة الكتابة الإبداعية، العلاقة الجدلية والمدهشة بين الكاتب والقارئ، بعد التخلّص طبعاً من مخاتلات وتأثيرات النص، مسألة قديمة...

الاستثمار في الثقافة.. خطوتنا الواعدة

لم تعد الثقافة مجرد حزمة تنويرية همها الكبير والوحيد إحداث تحولات وتموجات فكرية وإنسانية، رغم قيمة وأهمية ذلك، ولكنها الآن تُمارس أدواراً ووظائف أكثر تعقيداً وتأثيراً. الثقافة تخلّت عن كل تلك الصورة الباذخة التي رسمتها في فكر وذائقة المجتمعات والشعوب والأمم لقرون طويلة، لتبدأ صفحة جديدة عنوانها الكبير: ...

كيف نقرأ التاريخ؟

التاريخ هو "دفتر الأمس" الذي تغص صفحاته بكل تلك الأفكار والأحداث والوقائع التي شكّلت حقباً زمنية متراكمة ومتعاقبة، ليتحوّل ذلك الدفتر العتيق مرجعاً للبشرية. التاريخ، سجل زمني طويل وحافل، يبدأ بالأمس السحيق ويمر باليوم الحاضر ليصل للغد الموعود. التاريخ، دراسة الماضي البشري وسرد للقصص التي صنعها البشر. التار...

هل تُريد أن تكون تعيساً؟

الأمر في غاية البساطة، وكل ما عليك فعله هو أن تُنفذ هذه النصائح العشر التي ستأتي تباعاً والتي ستضمن لك حياة تعيسة تغص بالمنغصات والخيبات: النصيحة الأولى: "قارن نفسك بالآخرين"، واندب حظك دائماً، وحاول أن لا تؤمن بنفسك وبقدراتك وبإمكاناتك، وليكن شغفك المستمر والوحيد هو أن تملك ما عند الآخرين. النصيحة ال...

ألا يستحق مركز الملك سلمان للإغاثة جائزة نوبل؟

"جائزة نوبل للسلام للعام 2020 تذهب لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، تقديراً لجهوده في مكافحة الجوع"، هكذا أعلنت لجنة جائزة نوبل قبل أيام فوز هذا البرنامج الأممي الرائع الذي يُعدّ إحدى أهم وأكبر المنظمات الإنسانية في العالم لمكافحة الجوع، والذي يُقدم كل عام مساعدات غذائية لأكثر من 90 مليون شخص،...

شكراً لك أيها المعلم

قبل يومين، مرت الذكرى السنوية لليوم العالمي للمعلم، وهي المناسبة الدولية التي تحتفل بها كل دول العالم، تقديراً وعرفاناً لزارع العلم وصانع الأجيال على مر التاريخ. منذ العام 1994 وفي الخامس من أكتوبر من كل عام، تُقيم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" العديد من المبادرات والتوصيات التي ...

حرب الشائعات في عالم الشبكات

يبدو أن مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تواصل وبشكل مركز ومكثّف محاولاتها المحمومة والحثيثة لتغيير فكر ومزاج المجتمعات والشعوب، بل وصنع واقع جديد يكاد يكون مغايراً تماماً لكل ما كان عليه العالم خلال كل تلك العقود الطويلة. والكتابة عن قيمة وأهمية وتأثير هذه المنصات والتطبيقات والشبكات التي تقود البشر منذ ث...

تسعون قصيدة في يوم الوطن

الثالث والعشرون من سبتمبر من كل عام والذي يُصادف هذا اليوم، هو اليوم الأجمل في عمر الوطن الذي يحمل تسعين عاماً من المجد والألق. تسعون عاماً من الوحدة والوئام، بل تسعون صفحة خالدة في سجلات الفخر والإلهام. الثالث والعشرون من سبتمبر، ليس مجرد يوم في روزنامة الأيام، بل هو "قصة وطن" يعشق النهار ويكتنز الأسرار...

أسوأ خمسة آثار لمصادر الثقافة الحديثة

تُعدّ الثقافة كقيمة ووسيلة جسر عبور متيناً وآمناً لتطوير وتنمية الفكر والسلوك البشري، لذا من الضروري والمهم أن تكون مصادر المعرفة والثقافة حقيقية ومفيدة. ولا شك أن مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي، هي من تقود الآن الفكر العام والوعي الجمعي في كل مجتمعات وشعوب العالم، كل العالم، وهي الآن مصادر المعرفة والث...

مصادر المعرفة والثقافة بين زمنين

لا أستخدم كثيراً منهج المقارنة والمفاضلة بين الأشخاص والأشياء، خاصة في الأفكار والأحداث الجدلية والصدامية، لأنه - أي منهج المقارنة - أشبه بفخ لا يمكن الافتكاك من حبائله أو تموجاته. ولكن يبدو أن حتمية المقارنة في بعض الأحيان، شر لابد منه للوصول إلى بعض الغايات والقناعات التي يمكن البناء عليها والانطلاق من...

لماذا لا نُشاهد إلا المصباح المكسور؟

يتفنن الكتاب والمثقفون والإعلاميون والناشطون وكل من يتصدى للشأن العام في رصد العثرات وكشف الزلات، سواء كانت كبيرة أو صغيرة، ولكنهم يَغفلون عادة عن إبراز ملامح الجمال والإضاءة على التفاصيل الإيجابية. وزارة تعمل ليل نهار من أجل خدمة المواطن والارتقاء بمستوى الخدمات، لا تحظى بكلمة شكر أو عرفان، ولكن بمجرد أن ...

مهرجان بريدة للتمور.. أرقام وأحلام

يُعدّ مهرجان بريدة للتمور، أحد أهم المهرجانات الوطنية التي تصنع تنمية اقتصادية واجتماعية في منطقة القصيم، بل وفي كل الوطن، فهذا الكرنفال الحيوي الضخم يُمثّل تموجاً اقتصادياً تستفيد منه كل الجهات والمجالات والمستويات.  هذا البازار السنوي الكبير الذي يُقام في منتصف شهر أغسطس من كل عام ويمتد لثلاثة أشهر، هو ...

التمور السعودية.. نفطنا الأصفر

يُعد قطاع التمور في المملكة، أحد أروع الأمثلة الوطنية التي تعكس نجاح التحوّل الوطني الكبير الذي لامس كل القطاعات والمجالات الوطنية الكبرى، لتبدأ مرحلة قطاف ثمار الرؤية السعودية الطموحة 2030. وقد ركزت الرؤية الحديثة للمملكة على استهداف واستثمار كل المكونات الطبيعية المهمة التي يزخر بها هذا الوطن الغني بموا...

من يعرف هذا اليوم العالمي؟

لا يوجد حديث مكثف ومتداول في المجتمع السعودي يعلو على الحديث عن شريحة الشباب التي تُمثّل النسبة الأكبر في نسيج وتكوين الوطن. أخبار وأحاديث ومقالات ودراسات وأبحاث وتقارير وبرامج لا حصر لها، تؤكد أهمية وضرورة الاستثمار في هذه الطاقة/الثروة الوطنية التي تُعدّ مستقبل الوطن. الكل يدعو للاستفادة من حماسة وإبداع ...

الإشارات الحمراء

رسم أحد الفنانين الشباب لوحة جميلة، وكان في قمة سعادته لأنها أعجبت أستاذه الذي تعلّم على يديه الرسم، ولكنه رغم ذلك قرر أن يجعل من هذه اللوحة التي ستُدشن مسيرته الفنية، لوحة فنية متكاملة تحظى بتقدير ومشاركة الناس، فوضعها في مكان عام يزدحم بالمتسوقين والعابرين، وكتب فوق اللوحة هذه العبارة: "من رأى خللاً ولو ...

العنصرية داء العصر

يُعدّ التمييز العنصري، أحد أخطر المظاهر والممارسات البغيضة التي تتسبب في تصدع المجتمعات وتفتت الأمم. فالعنصرية بكل أشكالها ومستوياتها، الثقافية والعقدية واللونية والجنسية والطبقية والعرقية، تُمثّل انتهاكاً صارخاً لحقوق ومصالح الأفراد والمجموعات الذين تُمارس ضدهم هذه العنصرية المقيتة التي تتصدر "قاموس الكرا...

كيف نصنع إعلاماً قوياً؟

الإعلام، رغم كل الأدوار والوظائف والاستخدامات المهمة التي يُمارسها كصناعة وتشكيل وتوجيه الرأي العام الجمعي في كل المجتمعات والشعوب والأمم، إلا أنه في حقيقة الأمر صدى للواقع/ المشهد الذي يتعامل ويتفاعل معه. والإعلام، كسلطة رابعة مؤثرة وكقوة ناعمة خطيرة، وبعيداً عن زحمة التعريفات والتوصيفات، هو وسيلة/ وسيط ل...

لماذا يعيش البشر في صالة معيشة واحدة؟

لا شك أن الإعلام بمختلف أشكاله ووسائله ووسائطه، يُمثّل أحد أهم مداميك القوى الناعمة للمجتمعات والشعوب والأمم، فهو لم يعد مجرد ناقل للأفكار والأخبار والأحداث، رغم قيمة وأهمية وتأثير كل ذلك، ولكنه أصبح ومنذ سنوات طويلة، يُمارس أدواراً كبرى، أهمها على الإطلاق، صناعة وتشكيل وتوجيه الرأي العام والفكر الجمعي وال...

فوبيا التغيير والتجديد

يبدو أن الخوف من التغيير والتجديد، طبيعة بشرية متجذرة ومترسخة منذ القدم، بل تكاد تكون "فوبيا إنسانية" لصد ومنع كل رغبات ونوازع التغيير والتجديد والتحديث والتطور في مسيرة البشر. أسئلة كثيرة وكبيرة، تستحق أن تكون مقدمة مثيرة لهذه الظاهرة الخطيرة - الخوف من التغيير - ولكنني انتخبت بعضها على سبيل التمثيل وال...

مكتباتنا العامة ليست مجرد كتاب

إن المبادرات والاستراتيجيات الكبرى التي أطلقها صنّاع الثقافة في وطننا العزيز بقيادة الأمير الشاب بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة، تستحق الإعجاب والتقدير، بل والدعم والمشاركة، لأنها تُمثّل تحولاً كبيراً في قطاع الثقافة الذي يُعدّ أحد أهم وأخطر القوى الناعمة التي يمتلكها وطن يزخر بالكثير من الثروات والك...

متى تعود الحياة لمكتباتنا العامة؟

يبدو أن المبادرة/ الخطة الرائعة التي أطلقها الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة لتطوير المكتبات العامة في المملكة، جاءت في الموعد تماماً لتنضم لسلسلة المبادرات والإصلاحات والسياسات الجديدة للقطاع الثقافي الوطني الذي يُعدّ أحد أهم مداميك الرؤية الطموحة للمملكة 2030. وتهدف هذه المبادرة الرائعة لإعاد...

اليد اليسرى التي أصابت المجد

يُعتبر كارولي تاكاس واحداً من خمسة رياضيين فقط لديهم إعاقة جسدية في تاريخ الألعاب الأولمبية الحديثة التي أقيمت نسختها الأولى في العاصمة اليونانية أثينا عام 1896، فازوا بميدالية ذهبية. قصة هذا "الرامي المجري" الذي نقش اسمه بارزاً في سجلات الخلود الإنساني، تستحق أن تُكتب وتُروى وتُشاهد، لأنها واحدة من أعظم ...

كيف انتصرت النخب الجديدة؟

يُعدّ مصطلح النخبة، من أكثر المصطلحات تعقيداً والتباساً، ليس على مستوى التعريف والتوصيف فقط، ولكن على مستوى الضبط والتدوير، الأمر الذي جعل من هذا المصطلح العابر والغامض، أحد أهم السياقات والتوافقات التي أسهمت في تصنيع الرأي العام، وإنتاج الوعي الجمعي. ويبدو أننا بحاجة ماسة لتحرير تعريف عام لمصطلح النخبة ل...

كيف يُقاس النجـــاح؟

يذكر هنري فورد العرّاب التاريخي لصناعة السيارات في مذكراته أن: "سر النجاح يكمن في أن تفهم الرأي الآخر". لا شك أن هذا التوصيف الفلسفي للنجاح، قد يُرضي غرور وقناعة من يصنع نجاحه وتميزه بنفسه كما يظن طبعاً، ولكن المشكلة تكمن دائماً في الصورة/ النظرة التي يحملها الآخر عن ذلك النجاح المفترض. فكما اختلف السياسي...

عيد بطعم الـ Limited Edition

قد لا أبدو مبالغاً أو مهولاً، إذا قلت بأن هذه النسخة الأخيرة والمثيرة من "عيد الفطر السعيد"، لم تكن في مدارك الحسبان أو حتى في شطحات الخيال، فهي نسخة فريدة من الطراز الذي يحدث/ يُصنع لمرة واحدة فقط، تماماً كما هي الحال في صناعة بعض السيارات والأجهزة والملابس والقهوة، وهو ما يُطلق عليه عادة بـ "الإصدار الخا...

هل نحن على أعتاب "حقبة عن بُعد"؟

يبدو أن التحدي الكبير الذي سيفرض نفسه على العالم الذي عاش وما زال تجربة مريرة بسبب جائحة كورونا والتي ستُغيّر وجه المشهد الكوني الذي لن يكون حتماً كما كان قبل اجتياح هذا الوباء الخطير، وهذا التحدي الكبير، رغم فرص نجاحه الأكيدة، لن يكون سهل التواجد في بيئة تقليدية تخشى كل ما هو جديد. كثيرة هي المتغيرات وال...

الدراما الرمضانية على شاشاتنا العربية

الكتابة عن الفن تحليق عالٍ نحو سماوات الإبداع وفضاءات البهجة، وغوص غائر في أعماق المشاعر ومداءات الوعي، الفن صناعة البشر المتحضر وشرفة الدهشة والتطور. والفنون بمختلف أشكالها وألوانها ومستوياتها، كالمسرح والموسيقى والنحت والرسم والتمثيل والزخارف والخطوط وغيرها، ليست مجرد رغبة ترفية أو كمالية أو تجميلية، رغ...

هل يتغير المواطن السعودي بعد كورونا؟

وباء كورونا الخطير الذي يجتاح العالم بأسره، سيكون بلا أدنى شك أحد أسوأ الأوبئة في تاريخ البشرية، فقد حصد الآلاف من الأرواح والملايين من الإصابات والمليارات من الخسائر. هذه الجائحة البغيضة التي لن تُبارح الذاكرة البشرية على الإطلاق، ستُغيّر الكثير من أفكار وثقافات وسلوك العالم، شرقه وغربه، أوله وثالثه، وستُ...