فاضل العماني

كاتب مهتم بالشأن السياسي والاجتماعي والوطني

شهر رمضان.. عبق المكان وسحر الزمان

يطل علينا رمضان، شهر الصوم والعبادة والتقوى، وروزنامة البهجة والمتعة والسلوى، شهر الخير والمغفرة والذكر، وشهر المحبة والأنس والسعادة، الكتابة عن هذا الشهر الفضيل والزائر الجميل، كتابة لا تُشبهها كتابة، وخاطرة تحمل في طياتها كل معاني الألق، الكتابة عن شهر رمضان رحلة مدهشة ومناسبة قدسية، تُعيد تأثيث أرواحنا ...

الصياد والعجوز.. أيهما تختار؟

الحياة، دفتر مزدحم بالقصص الملهمة التي تستحق أن يقرأها البشر. والحياة سلسلة مكتنزة بالدراما المدهشة التي آن لها أن تُشاهد. جلس رجل أعمال أميركي في العقد السابع من عمره في بيته الريفي المطل على أحد الأنهار المكسيكية مستمتعاً بالمناظر الخلابة والأجواء النقية، وأثناء استرخائه شاهد قارباً متواضعاً نزل منه صي...

أهم عشرة اقتصادات سعودية واعدة

يبدو أن أجمل وصف يمكن أن يُطلق على المملكة في هذا العهد الزاهر هو: وطن يُحقق أحلامه. الإنجازات والإصلاحات والتطورات الكبرى، طالت كل القطاعات والمجالات والمستويات، ومرتكزات الرؤية السعودية الطموحة تتحقق واحدة تلو الأخرى، لتُشرق شمس مستقبل مبهر لوطن يعشق المجد. لقد استطاع الاقتصاد السعودي بعد حزمة كبيرة وكب...

من مزق الشرنقة الخاصة بي؟

ما أروع الدروس والعبر التي تنسجها المواقف والحكايات في هذه الحياة المليئة بالدهشة والأسرار، وكل ما علينا أن نفعله هو أن نتلفت بلهفة وشغف من حولنا، لنُشاهد السماء وهي تُلهم أسراب الطيور المهاجرة باتجاه محاضن البهجة والجمال، ونراقب الأشجار وهي تحمي أزهارها بكتيبة من الأشواك، ونُمعن النظر في عالم الحشرات المك...

التحصين الفكري لمواجهة فيروس التطرف

الخطوة الرائعة والذكية التي قامت بها وزارة التعليم والمتمثلة بإنشاء وحدات خاصة بالتوعية الفكرية في جميع الإدارات التعليمية والجامعات وفق استراتيجيات واضحة ومسؤولة لتعزيز قيم المواطنة والاعتدال والوسطية ومحاربة كل مظاهر التطرف والتشدد والانحراف، تُعدّ قفزة نوعية في هذا القطاع الوطني الضخم. والتعليم في كل ا...

المرأة السعودية في الخطوط الأمامية

قبل يومين، وتحديداً في 8 مارس من كل عام، يُصادف الاحتفال الأممي السنوي باليوم العالمي للمرأة، وهي مناسبة دولية أقيمت لها احتفالية خاصة لأول مرة في عام 1911 في أربع دول فقط وهي النمسا والدنمارك وسويسرا وألمانيا، ولكنها في هذا العام تُكمل عامها الـ 110 وتحتفل بها كل دول العالم. ولقد كانت البداية في عام 1908...

القضية الأولى للمواطن العربي

يبدو أن ثمة تغيرات وتحولات هائلة تحدث على كافة الصعد والمستويات، بدأت تُشكّل وتوجّه عقل ومزاج المواطن العربي، إذ لم تعد تلك القضايا والصراعات التي امتدت لعقود طويلة والتي استهلكت وعيه وأحلامه تحتل حيزاً مهماً في قائمة قناعاته وأولوياته. "المواطن العربي الجديد" من المحيط إلى الخليج، لم يعد ذلك "الترس" الذي ...

هل غابت ثقافة الشكر والامتنان؟

وحتى لا أقع في فخاخ التعريفات والمصطلحات التي لا تنتهي، بل ولا يمكن حتى الإمساك بها، سأقفز مباشرة إلى الكتابة عن ممارسة إيجابية نحتاجها كثيراً في حياتنا المعاصرة والتي تزدحم بالمرارة والجحود والخذلان والقسوة والغدر والنكران والكثير الكثير من السلوكيات السلبية التي أصابت إنسانيتنا المنشودة في مقتل، تلك المم...

حكاية شجرة الخيزران

تُعدّ شجرة الخيزران الصينية أو ما يُطلق عليها بساق البامبو، الشجرة الأكثر غرابة وإثارة على الإطلاق، وسنعرف ذلك لاحقاً. شجرة الخيزران هذه أشبه بسوق تجدد فيه كل البضائع والحاجيات، فهناك الصيدلية والمطعم ومتجر الأثاث ومحل البناء ودكان الآلات الموسيقية وغيرها من المتاجر والمحلات. هذه الشجرة الغنية كانت أحد أهم...

نحن من يُقرر: نتعاون أم نتهاون؟

يبدو أن الارتفاع الكبير في المنحنى الوبائي لفيروس كورونا المستجد في كل العالم، فرض حملة إجراءات احترازية جديدة، بل وحالة استنفار قصوى لمواجهة هذه الجائحة الخطيرة التي عادت مجدداً للانتشار السريع، لتزداد على إثرها أعداد المصابين والوفيات. وقد بدأت وزارة الصحة وشركاؤها من كل الوزارات والقطاعات قبل عدة أيام،...

المستويات الخمسة للقراءة

تتصدر القراءة سلّم الأدوات والوسائل التي تصنع الحضارة البشرية، منذ العصور الأولى وحتى عصرنا الراهن، فهي من تُنضج الأفكار والرؤى وهي من تُشكّل العلوم والمعارف وهي تُنطق الآداب والفنون. القراءة هي من تصنع الوعي الإنساني وهي من تمنح الكمال المعرفي. القراءة عملية معرفية تقوم بتفكيك وتهجئة الرموز والحروف، لتكوي...

صندوق المستقبل السعودي

"نحن نستثمر في مستقبل المملكة والعالم، وغايتنا أن يكون وطننا الرائد للحضارة الإنسانية الجديدة"، كانت هذه الرؤية الحضارية التي بشّر بها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وهو يُطلق الاستراتيجية الجديدة لصندوق الاستثمارات العامة للسنوات الخمس المقبلة "2021-2025" والتي ستُسهم في رفع جودة الحياة وتحقيق التنمية الم...

«التعليم عن بعد» هو مستقبل العالم

قبل عدة أيام، عادت «الحياة عن بعد» لمدارسنا الافتراضية، ليتحلّق طلابنا وطالباتنا حول أجهزتهم الذكية وحواسيبهم الإلكترونية لمتابعة دروسهم وواجباتهم، والتفاعل المباشر مع المعلمين الذين يشرحون «الدروس عن بعد»، وكل ذلك يتم بشكل رائع وسلس، تماماً كما لو كان الأمر يحدث بشكل طبيعي منذ سنوات، وليس مجرد سنة استثنائ...

محمد بن سلمان: الإنسان أولاً

"على مدى العصور بُنيت المدن من أجل حماية الإنسان بمساحات ضيقة، وبعد الثورة الصناعية، بُنيت المدن لتضع الآلة والسيارة والمصنع قبل الإنسان. المدن التي تدعي أنها هي الأفضل في العالم يقضي فيها الإنسان سنين من حياته من أجل التنقل، وسوف تتضاعف هذه المدة في 2050. وسوف يُهجر مليار إنسان بسبب ارتفاع انبعاثات الكربو...

السعودية في 2020

الكتابة عن العام 2020 الذي رحل قبل أيام قليلة، كتابة ذات شؤون وشجون؛ لأنها معقدة ومثيرة، فما حدث خلال هذه السنة الاستثنائية من عمر العصر الحديث، لا يمكن تصديقه أو تخيله، فضلاً عن توقعه أو انتظاره. نعم، قد يكون فيروس كورونا المستجد هو العنوان الأبرز والأهم في روزنامة العام المنصرم، ولكن كان هناك الكثير من...

كيف نستقبل عامنا الجديد؟

غداً 31 ديسمبر، يُسدل الستار على 2020، وهو العام الأكثر دهشة وإثارة في العصر الحديث، بل وقد يكون على مر العصور، فقد حوّل فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) كل العالم خلال هذا العام الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة إلى حزمة من الأرقام والإحصائيات الخطيرة والمخيفة على كافة الصعد والمستويات. يغرب العام 2020 إلى أفق ال...

الثقافة أكثر عمقاً من كل هذه الشبكات

بعيداً عن الوقوع في فخاخ التعريفات والمصطلحات التي تكتنزها مفردة "مثقف"، لأنها -أي تلك الفخاخ- مخاتلة ومتشظية، ولا يمكن الوصول إلى مداءاتها ومآلاتها، لذا سأكتب مباشرة عن بروز فئة جديدة من "المثقفين" المتسلحين بأدوات التقنية والاتصال، والمحترفين بشبكات التواصل الإعلامي والاجتماعي، يُطلقون على أنفسهم عنوة "ا...

متى تعود لغة الضاد؟

بعد يومين، وتحديداً في 18 ديسمبر، تمر الذكرى السنوية لليوم العالمي للغة العربية، وهي مناسبة عالمية أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1973 باعتبار اللغة العربية لغة رسمية سادسة في هذه المنظمة العريقة، وقد بدأ الاحتفال الفعلي باليوم العالمي للغة العربية في 18 ديسمبر من العام 2012 وذلك من أجل إبراز...

هل تعكس مواقع التواصل واقعنا؟

تُعدّ الكتابة عن واقع وتأثير مواقع ووسائل التواصل الاجتماعي في حياة الإنسان، مادة دسمة وجاذبة لكل الكتاب والمثقفين والإعلاميين والمتخصصين؛ لأنها أصبحت جزءاً لا يتجزأ من تفاصيل كل مجتمعات وشعوب ودول العالم، فهي الآن تُهيمن وتُوجه السلوك والمزاج الجمعي، بل وتؤثر في الفكر والرأي العالمي. نعم، الكتابة عن شبك...

لماذا لا نعترف بالخطأ؟

"الاعتراف بالذنب فضيلة"، تكاد تكون هذه المقولة الرائعة أحد أكثر المأثورات العربية استخداماً وترديداً في حياتنا، ولكنها في حقيقة الأمر لا تعبر عن الواقع الحقيقي الذي نعيشه في صراعاتنا ومواجهاتنا، الصغيرة والكبيرة. الوقوع في الخطأ أو التعرض للفشل في حياة الإنسان، مهما كان هذا الإنسان، حالة طبيعية وحتمية، ف...

لماذا قمة العشرين في الرياض؟

"إن هدفنا العام هو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع. وعلى الرغم من أن جائحة كورونا قد دفعتنا إلى إعادة توجيه تركيزنا بشكل سريع للتصدي لآثارها، إلا أن المحاور الرئيسة التي وضعناها تحت هذا الهدف العام - وهي تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاقٍ جديدة - لا تزال أساسية لتجاوز هذا التحدي ال...

محمد بن سلمان والقفزات الـ13

لا شك أن المملكة في هذا العهد الزاهر، تُحقق وفي فترة وجيزة إنجازات وإصلاحات غير مسبوقة في مسيرة هذا الوطن الذي يخطو بثبات نحو صدارة المشهد العالمي في الكثير من الصعد والمستويات، ولعلّ عضويته البارزة والمستحقة في مجموعة العشرين G20، وهو التكتل الاقتصادي والسياسي الأضخم على مستوى العالم، والذي يُمثّل 80 %؜ م...

ما العلاقة بين الكاتب والقارئ؟

يبدو أن الكتابة عن العلاقة المعقدة والمثيرة بين الكاتب والقارئ، تحتاج للغوص والتسلل إلى كل تلك المكامن والمخزونات الدلالية والبنيوية التي تشكلت وتمظهرت خلال كل تلك القرون الطويلة من مسيرة الكتابة الإبداعية، العلاقة الجدلية والمدهشة بين الكاتب والقارئ، بعد التخلّص طبعاً من مخاتلات وتأثيرات النص، مسألة قديمة...

الاستثمار في الثقافة.. خطوتنا الواعدة

لم تعد الثقافة مجرد حزمة تنويرية همها الكبير والوحيد إحداث تحولات وتموجات فكرية وإنسانية، رغم قيمة وأهمية ذلك، ولكنها الآن تُمارس أدواراً ووظائف أكثر تعقيداً وتأثيراً. الثقافة تخلّت عن كل تلك الصورة الباذخة التي رسمتها في فكر وذائقة المجتمعات والشعوب والأمم لقرون طويلة، لتبدأ صفحة جديدة عنوانها الكبير: ...

كيف نقرأ التاريخ؟

التاريخ هو "دفتر الأمس" الذي تغص صفحاته بكل تلك الأفكار والأحداث والوقائع التي شكّلت حقباً زمنية متراكمة ومتعاقبة، ليتحوّل ذلك الدفتر العتيق مرجعاً للبشرية. التاريخ، سجل زمني طويل وحافل، يبدأ بالأمس السحيق ويمر باليوم الحاضر ليصل للغد الموعود. التاريخ، دراسة الماضي البشري وسرد للقصص التي صنعها البشر. التار...

هل تُريد أن تكون تعيساً؟

الأمر في غاية البساطة، وكل ما عليك فعله هو أن تُنفذ هذه النصائح العشر التي ستأتي تباعاً والتي ستضمن لك حياة تعيسة تغص بالمنغصات والخيبات: النصيحة الأولى: "قارن نفسك بالآخرين"، واندب حظك دائماً، وحاول أن لا تؤمن بنفسك وبقدراتك وبإمكاناتك، وليكن شغفك المستمر والوحيد هو أن تملك ما عند الآخرين. النصيحة ال...

ألا يستحق مركز الملك سلمان للإغاثة جائزة نوبل؟

"جائزة نوبل للسلام للعام 2020 تذهب لبرنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، تقديراً لجهوده في مكافحة الجوع"، هكذا أعلنت لجنة جائزة نوبل قبل أيام فوز هذا البرنامج الأممي الرائع الذي يُعدّ إحدى أهم وأكبر المنظمات الإنسانية في العالم لمكافحة الجوع، والذي يُقدم كل عام مساعدات غذائية لأكثر من 90 مليون شخص،...

شكراً لك أيها المعلم

قبل يومين، مرت الذكرى السنوية لليوم العالمي للمعلم، وهي المناسبة الدولية التي تحتفل بها كل دول العالم، تقديراً وعرفاناً لزارع العلم وصانع الأجيال على مر التاريخ. منذ العام 1994 وفي الخامس من أكتوبر من كل عام، تُقيم منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" العديد من المبادرات والتوصيات التي ...

حرب الشائعات في عالم الشبكات

يبدو أن مواقع وشبكات التواصل الاجتماعي تواصل وبشكل مركز ومكثّف محاولاتها المحمومة والحثيثة لتغيير فكر ومزاج المجتمعات والشعوب، بل وصنع واقع جديد يكاد يكون مغايراً تماماً لكل ما كان عليه العالم خلال كل تلك العقود الطويلة. والكتابة عن قيمة وأهمية وتأثير هذه المنصات والتطبيقات والشبكات التي تقود البشر منذ ث...

تسعون قصيدة في يوم الوطن

الثالث والعشرون من سبتمبر من كل عام والذي يُصادف هذا اليوم، هو اليوم الأجمل في عمر الوطن الذي يحمل تسعين عاماً من المجد والألق. تسعون عاماً من الوحدة والوئام، بل تسعون صفحة خالدة في سجلات الفخر والإلهام. الثالث والعشرون من سبتمبر، ليس مجرد يوم في روزنامة الأيام، بل هو "قصة وطن" يعشق النهار ويكتنز الأسرار...