محمد الحيدر


كشف حساب

كان حديث صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظه الله- بمثابة كشف حساب لفترة عصيبة اجتاحت العالم، ولم تكن المملكة بمعزل عن تلك الأزمات الصعبة، إلا أنها لم تحد عن الطريق الذي رسمته لنفسها، بتخطيط عصري ورؤية استراتيجية واضحة المعالم، فحققت إنجازا...

حتى يتحقق النجاح

بدأ العد التنازلي لتفعيل مبادرة تحسين العلاقة التعاقدية بين العاملين وأصحاب الأعمال، التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث يبدأ العمل بتلك المبادرة منتصف مارس 2021م، وليس خافياً على أحد أن المبادرة سيتخطى حدود الاهتمام بها الداخل السعودي، ولا أبالغ إن قلت إن أصداءها ستصل للعالم كله وأ...

الواقع الافتراضي ليس.. حلاً

ما زال العالم يشهد تزايداً ملحوظاً في عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في الوقت الذي ترتفع نبرة الحديث عن الخروج من النفق المظلم، بوجود عدد من اللقاحات قبل انصرام هذا العام 2020، وربما في الربع الأول من العام 2021م، وحتى نصل إلى هذا التاريخ أو ذاك، فإن تزايد أعداد الإصابات يربك العالم كله، والمملكة ليست ب...

الصناعات العسكرية بوابة لطفرة اقتصادية

جاءت «رؤية المملكة 2030»، لتكشف أنها تصنّع أقل من 5 % من المعدات العسكرية التي تحتاجها، ومن ثم أثمرت الاستراتيجية الوطنية للمملكة عن إنشاء الهيئة العامة للصناعات العسكرية التي أرسى دعائمها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله - لتحقيق الطموح الأكبر المتمثل في توطين ما يزيد على 50 % من إنفاق الممل...

رسـالة السلام من الرياض

في العام 2012م كان العالم على موعد مع انطلاق مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات (كايسيد)، الذي يرى أن الأديان قوة فاعلة، لتعزيز ثقافة الحوار والتعاون لتحقيق الخير والنماء والأمن والسلام  للبشرية؛ حيث يعمل على معالجة التحديات المعاصرة التي تواجه المجتمعات، بما في ذلك ...

التبغ ولجنة مكافحته إلى أين؟

اللجنة الوطنية لمكافحة التبغ تتكون من 11 جهة حكومية، وتتمحور استراتيجيتها أن تصبح المملكة مرجعية عالمية في مكافحة التبغ، على أن تقوم اللجنة بالدور التنظيمي والرقابة لمكافحة التبغ وفق معايير منظمة الصحة العالمية، والسؤال «اليوم» ماذا تحقق من هذه الاستراتيجية؟ خاصة بعد زيادة أسعار التبغ والجمارك والضرائب عل...

فصل "التنمية الاجتماعية" ضرورة

الشؤون، أو التنمية الاجتماعية، كانت ملتصقة بوزارة العمل، ثم تم الفصل، ثم عادت إلى أحضان "وزارة العمل" بمسمياتها المختلفة، حتى تاريخه بمسمى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، والمتابع للظروف يجد أن تطويراً حدث لتطوير وزارة العمل، ليس في المسمى فقط، بل أصبحت المهام كثيرة، بداية من رسم السياسات العمال...

"نيوم".. والهيدروجين الأخضر

مع معاناة العالم من زيادة معدلات التلوث الكربوني سنوياً، يكثر الحديث عن ضرورة اكتشاف بدائل، تعيد للحياة حياتها، وفي نفس الوقت تحقق المعادلة الصعبة، بأن تكون هذه البدائل قيمة مضافة لاقتصاديات الدول. كانت البدايات متعثرة في فترة السبعينات؛ لأسباب كثيرة منها، أن توليد طاقة بديلة مثل الهيدروجين سيتسبب في انبع...

الرياض تعود لرونقها

خلال هذا الشهر، سبتمبر 2020م، تترقب العاصمة التنظيم الجديد - الذي يصدره صاحب السمو الأمير فيصل بن عبد العزيز بن عياف أمين منطقة الرياض- الذي يمنع أي جهة من الحفر في أي من شوارع مدينة الرياض لمدة 5 سنوات بعد الانتهاء من أعمال السفلتة، إلا للحالات الضرورية، توحيدًا للجهود ومنعًا للهدر المالي وتعزيزًا للعمل ا...

متى يعود لبنان لأهله؟

لبنان أرض الحضارة، والسياحة، والتجارة، أرض التنوع والاختلاف، قالوا عنه باريس الشرق، وتحمل له القلوب في كل مكان تقديراً وإعزازاً. عانى مؤخراً، وتولد الحكومات فيه بجراحات قيصرية، لها من الآثار الجانبية الكثير التي كادت تودي بحياته، ومازالت الأخطار جاثمة على صدره، تظاهرات، وقلاقل، وشعب يثور معترضاً على زي...

عندما تصبح السلامة فقهاً

الفقه الإسلامي به من المرونة والسلاسة، ما يجعله متواكبًا مع الظروف والمتغيرات كافة، مهما كانت صعوبتها، ولا أدلّ على ذلك من وجود فقه يسمى فقه النوازل، ومن ثم فتاوى النوازل، والأمران يطلق عليهما فقه الضرورة. إن التحديات التي واجهها العالم بأثره، غيرت كثيرًا من أنماط الحياة، وبالطبع انسحب ذلك على بلادنا، ا...

الموت أصدق المواعيد

الموت قدر حتمي يأخذ منا أعز ما نحب، في وقت لم نحدده نحن، ولم يطرق باباً؛ ليخبرنا بموعد زيارته، إلا أن ساعته التي زرعها الله فينا، لم تتوقف لحظة، ولم تسرع دقاتها، ولم تتباطأ، ولم تخلف وعداً وموعداً، بل لم تضرب موعداً للقاء، بل المكان والزمان بيد الحق وحده، فكان الموت هنا أصدق المواعيد، وأدقها.  وبرغم أنه ...

الأمن عقيدة.. أم ثقافة؟

في زمن فيروس الكورونا الجديد - كوفيد 19 تقوّضت أركان دول اقتصادياً وأمنياً، وإن تعافى بعضها فما زالت هناك شروخ إنسانية ظاهرة للعيان، فتلك الكارثة الصحية كما أودت بحياة بشر، كادت تعصف بمقدرات أمم، فلم يكن العالم مستعداً لهذا اليوم العصيب، وباتت حياة الإنسان مهددة ما بين سندان الاقتصاد المهترئ، والعصا الأمن...

«كورونا» وتصحيح مسار البحث العلمي

اتضح من خلال هذه الأزمة أن واقعها المؤلم يتفوق في أهميته على سباقات التسلح التقليدية، والمعارك الاقتصادية الطاحنة بين القوى العظمى، واكتشف العالم أنه يخوض حرباً لم يكن مستعداً لها، بل كان مقصراً في إدراك قوة العدو المتمثل في "كورونا المستجد"، وأن المعامل البحثية التي خضعت لسنوات طوال لتحديث نظم التسلح، بات...

الاختبارات في زمن الكورونا

لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع أن تؤثر جائحة كورونا، وتضرب اقتصاديات العالم، وتغلق المدارس والجامعات، وحدثت الصدمة، فهل يقف العالم مكتوف الأيدي؟ ولأن الإنجازات تولد من رحم الصعاب والأزمات، بدأ العالم يتحرك من جديد، وبدأت الأفكار الجديدة تظهر على السطح، فعالم ما قبل كورونا، ليس هو العالم بعدها، فوجدنا معظم ا...

ثقافة «المؤشرات»

عندما أنشئ المركز الوطني لقیاس مؤشرات أداء الأجهزة العامة (أداء) بوصفها إحدى آليات "رؤية المملكة 2030م" لم تكن "ثقافة المؤشرات" معروفة على نطاق واسع، وكانت الجهات التي ترغب في معرفة "رجع صدى" خدماتها، وهي في الغالب من القطاع الخاص، تتوجه إلى أسلوب الاستطلاع التقليدي عن طريق الاستبيانات. لقد ظهرت (أداء) ...

«التستر».. والمُثلث المظلم

بصدور الموافقة السامية على تنفيذ توصيات البرنامج الوطني لمكافحة التستر التجاري، سيغلق «صنبور» كبير ظل منفذاً لأموال طائلة تذهب لغير السعوديين، وتخرج بطرق نظامية وغير نظامية أحياناً. لقد طال الزمن وتمدد ونحن نشكو ظاهرة التستر، التي يكون فيها، بعض المواطنين، عناوين ولافتات، يمارس تحتها بعض المقيمين أعماله...

«التدريب المهني».. ماذا بعد الأربعين؟

على خلفية تقييم مجلس الشورى لأداء المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني، والملاحظات التي عرضها حول برامج المؤسسة ومخرجاتها، هناك تساؤل ‬عميق يطرح نفسه: لماذا الأموال الهائلة التي رصدت وصرفت خلال نحو 40 عاماً لم تؤت أكلها وتقوم المؤسسة بمناشط تحقق هدف تأهيل سعوديين، وتوطين مهن يشغلها مئات الوافدين من جنسيات...

«سند محمد بن سلمان».. تنموية أعمال الخير

على كثرة أعمال البر في مجتمعنا، وتعدد المبادرات الخيرية، فالمتابع لهذه الجهود يجدها مبعثرة، وعائدها المجتمعي غير مرصود كما ينبغي، لأنها - في معظمها - وقتية، لا تتسم بالديمومة والاستمرارية. وأذكر أنني قلت في هذه الزاوية، منذ مدة، أن البر والمعروف وعمل الخير بالمفهوم الشامل الدال على «ما ينفع الناس»  أوسع...

طلال بن عبدالعزيز.. مآثر ممتدة

لمن لم يحظوا بمعرفة الأمير طلال عن قرب، كان الرجل صاحب رؤى ومواقف، ولديه مخزون من الحكم استنبطها من سنوات الخبرة الطويلة، والتعامل مع أطياف بشرية، خاصة مع قاع المجتمع، الذي يتشكل من الفقراء. فقد كان رحمه الله مهتماً بهذه الشريحة حتى أنه أوجد أول بنك متخصص في إقراض الفقراء وانتشالهم من دائرة الحاجة الضيقة إ...

وعود التأمين الصحي

يشكل توفير تأمين صحي واقعي هاجساً للمواطن وللمسؤولين في قطاع الصحة. ولذلك نجد هذا الموضوع باستمرار مدار التساؤل والاستفسار. ولشدة اهتمام المواطنين بهذا الأمر فإن كثيرين يتابعون التفاصيل، وبعضهم يذهلك بمعرفته الدقيقة بمسارات "التأمين الصحي للمواطنين" منذ طرحه مبكراً. ولدى استطلاعي بعض شرائح المواطنين وجدت م...

العائد من انخفاض الأجانب

تشير أحدث التقارير عن أوضاع سوق العمل أن العدد الكلي  للأجانب انخفض  بنحو 1.1 مليون منذ الربع الأول لعام2017. وبلغ عدد الأجانب الذين خرجوا من السوق خلال الربع الثاني نحو 312  ألف. ولكن اللافت في ما تضمنته هذه التقارير أن معدل البطالة لم يتغير وبقى عند 12.9 %. وذهب بعض المتابعين إلى تفسير له وجاهته، وهو أن...

‏قراءة في برامج «التوطين»

برامج التوطين تمضي قدماً، بل بوتيرة متسارعة فاقت توقعات معظم متابعي تطبيق «رؤية 2030»، التي يأتي توطين الوظائف، وخفض البطالة في صدارة أهدافها، في إطار الهدف الاستراتيجي المتمثل في تحقيق التحول الاقتصادي، الذي ينقل المملكة من الاعتماد الكلي على صادرات النفط إلى إنتاج اقتصاد المعرفة، وتوفير البيئة الجاذبة لل...

التواصل الحكومي.. تنسيق النجاح

لقد أثبت مركز التواصل الحكومي جدواه بصورة عملية، من خلال الأداء الرائع لفريق العمل المرافق لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز في زيارته الناجحة لبريطانيا. وحقيقية ملأ المركز فراغاً هائلاً، خاصة في جانب الإعلام الخارجي. يجب أن نعترف بأن إعلامنا ظل يعمل حقباً طويلة بأسلوب «رد الفعل» تصحيح المغ...

إهدار الفرص.. الـ food trucks نموذجاً

هل نحن مجتمع "الصرعات"، أي الحالات والحراكات التي تظهر بقوة، وتصبح حديث الساعة والشارع، ثم سرعان ما تأخذ طريقها إلى الاختفاء وتنتهي.. الراصد لحركة المجتمع يستطيع أن يلمس بوضوح مثل هذه "الحالات المؤقتة"، خاصة في سوق العمل. فمتى ما ظهرت نافذة أو محل تجاري ولاحظ بعضهم أن "الزبائن" يقصدونه بكثرة، تجد "مبادرات"...

منصة تثقيف المواطن

عبارات واضحة مطمئنة صرح بها د. هشام الجضعي، الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للدواء والغذاء، وهي:"إن الهيئة تتابع وترصد ما يدور في منصّات وسائل التواصل الاجتماعي من إعلانات حول الأدوية أو الغذاء أو الأجهزة الطبية، وتلاحق أصحاب الإعلانات المضللة، بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة". هذا التأكيد الذي صدر عن "د. الج...

مشكلة الإسكان في إطارها الصحيح

إلى أي حد أصبح المواطنون، خاصة الشباب، يلمون بالفرص المتاحة لهم للحصول على مسكن مناسب؟ وكيف أثرت التطورات الاقتصادية والاجتماعية "المتسارعة" التي شهدتها البلاد على سياسات الحكومة في تسهيل حصول المواطن على السكن؟ وما الخيارات المطروحة لتتوافق حلول الدولة لمشكلة الإسكان مع التغيرات والمستجدات؟ تقديرنا أن ال...

التبرع بالكلى.. أليس من أعمال البر؟

لقد راودني كثيراً تناول مفهوم البر والمعروف وعمل الخير، وسعة هذا المفهوم واستيعابه الحياة بكامل تفاصيلها، وذهاب بعض منا لتضييق الواسع، وحصر "ما ينفع الناس" في أعمال محدة، على الرغم من حاجة المجتمع لأن يطرق عمل البر أبواباً ومجالات مهمة. لقد ازددت قناعة بأن تبسيط مفهوم عمل الخير وحصره وتضييق مجاله يضيع فرص...

مثلث الحماية الاجتماعية

كثيرون يتصدون لقضايا سوق العمل تحدوهم الروح الوطنية، والحماس للدفاع عن حقوق أبناء الوطن وبناته للاستفادة من خيرات وطنهم، والمطالبة بفتح  فرص العمل، وإحلال الأيدي السعودية بدلاً من الوافدين، الذين يشغلون حيزاً كبيراً في سوق العمل.. ولكن تناولات عديدة كثيراً ما تهاجم وتقدح في "الجهات المعنية" بترتيبات سوق ال...

تركي السديري وأنا.. اختبار الصبر والإصرار

عندما التحقت للعمل بصحيفة "الرياض" قبل نحو عشرين عاماً، ترددت كثيراً جداً على مقر الصحيفة في مقرها الحالي في حي الصحافة بالرياض. كنت شغوفاً بالعمل في الصحافة، وكنت أعتقد أن الإحساس الشخصي يكفي لأن تفتح الأبواب لشاب سعودي، في وقت لم يكن العمل الصحفي آنذاك خياراً لمعظم الشباب. لم أسأم الانتظار، بل كلما جئت ق...