علي الخشيبان

كاتب مهتم بالشأن الاجتماعي والفكري اكتب في السسيياسة والمجتمع والثقافة ، ومتخصص في تحليل الاسلام السياسي

لماذا يعود الأميركيون إلى إيران؟

>أمريكا التي لم تحسم أمرها فيما يخص موقفها من إيران فمن رئيس يبيع عليها الأسلحة سرا، الى رئيس يتفق معها على سلاحها النووي الى رئيس يفرض عليها العقوبات دون ان يتحرك تجاهها خطوة عسكرية واحدة، الى بايدن الذي يسعى لمنحنا إجابة جديدة لسؤالنا الدائم: لماذا يعود الأمريكيون الى إيران في كل مرة يبتعدون عنها؟ نتس...

السعودية وصفحة جديدة مع العراق للعودة إلى المحيط العربي

>المراهنة على الشباب العراقي والجيل الجديد منهم ومن السياسيين الذي يتبنون القضايا الوطنية ومحاربة الفساد الاقتصادي والسياسي سوف يساهم بالكثير من التقدم في حل مشكلات العراق، ولكن ذلك لا بد له من مشروعات اقتصادية ودعم سياسي، وهذا ما تقوم به المملكة العربية السعودية.. في الأسبوع الماضي استقبل ولي العهد سمو ...

المبادرة السعودية لليمن ألم جديد للحوثيين وإيران

>طبيعة الموقف الحوثي والإيراني من هذه المبادرة وغيرها من المبادرات تشكلت وفق مسار سياسي متعدد الأطراف، منها ما هو مرتبط بالداخل اليمني، بالإضافة إلى تداخلات المواقف الدولية والعلاقات المعقدة بين إيران والعالم الغربي، وتحديداً أميركا وأوروبا.. عندما قدّمت السعودية مبادرتها الجديدة للأزمة اليمنية كانت تدر...

أمريكا الرئيس بايدن.. مؤشرات وجدل حول الإمبراطورية

>لقد حلت العولمة والتكنولوجيا والحداثة وجميعها اصبحت خارج سيطرة الدول القوية التي تحاول أن تسيطر على ذلك الانفجار الذي هدم المعايير التقليدية للقوة والقيادة، لقد خلقت العولمة بتفاصيلها مساراً ذا اتجاهات متعددة، ولم تعد هناك دول تمتلك التفاصيل الكاملة للسيطرة على العالم.. السياسة الأمريكية في عهد بادين بدأ...

الشرق الأوسط وتداعيات مصالح أميركا ومنافسة القوى العظمى

>الحقيقة أن أميركا لم تعد تمتلك الكثير من الفرص لتحقيق أهدافها المرتبكة كما كانت في عهد أوباما والتي كانت على وشك الإنجاز، لولا إدراك الرئيس ترمب لخطورة المشروع الإيراني حيث انسحبت أميركا من ذلك الاتفاق.. خلال العقد الأخير من القرن الماضي وحتى اليوم تصاعدت فكرة تاريخية وجيوإستراتيجية حول الوجود الأمير...

لسنا جزءاً من تحديات الهوية السياسية الأميركية.. والثوابت لن تتحول إلى متغيرات

>لن يتجاوز هذا التقرير ميدان الحرب الناعمة ومحاولة الوصول إلى استخدام أدوات وفنون السطوة على الرأي العام الأميركي بالدرجة الأولى من قبل الإدارة الحالية، عبر إحياء صفحات محددة من الفترة الترمبية السابقة، ومحاولة هدم منجزاتها الاستراتيجية لصالح الإدارة الحالية.. العلاقة السعودية - الأميركية لم تقررها الإد...

محطات لفهم العلاقات الأميركية - الإيرانية

>في الثالث من يناير من العام 2020م قتلت القوات الأميركية قاسم سليماني بعد عدة اتهامات أميركية بأنه يقف خلف الكثير من الأعمال الإرهابية والتدخلات غير المشروعة في الدول العربية والهجمات الإرهابية على مصافي النفط السعودية نشرت إحدى المجلات الأميركية المشهورة دراسة علمية رصدت فيها الخط الزمني للعلاقات الأمي...

الأزمة اليمنية.. وموقف دولي متردد عن كشف الحقيقة

>لم يتوفر على المستوى الدولي قراءة عادلة لما يجري في اليمن فالصحافة العالمية ترى القضية من منظور ضيق متأثر بالكثير من الحقائق غير الصحيحة حول ما يجري في اليمن، كما أن السياسة الدولية تحاول أن تحمّل دول التحالف مسوؤلية الوضع اليمن، ولكنها تنسى أن من خلق الأزمة اليمنية جاء من طهران ودعم من بعض دول العالم في ...

السعودية وإيران.. الضرورات التاريخية والسياسية أهم من الحوار

>الحوار مع إيران تحت مسمى درء المواجهة لا يمكن النظر إليه بهذه الصورة، ما نشهده اليوم هو جزء من سلسلة تاريخية نعرفها جميعا وندركها ولم تتوقف رغبة إيران ونظامها عن محاولة الإضرار بنا في السعودية خاصة، فمئات الصواريخ التي أرسلت إلينا ليست سوى مشروع يجب فهمه بشكل أبعد من قضية الحوار ومدى إمكانيته.. تقفز بن...

لأنها السعودية.. ولأنك محمد بن سلمان

>التحوّل يحتاج إلى قيادات تقوم على تنفيذه، وتضع نفسها في الصفوف الأولى من أجل إحداث ذلك التحوّل، ولأنها السعودية ولأن ولي عهدها سمو الأمير محمد؛ فقد شهدت هذه الدولة نقلة نوعية جعلت العالم من حولها منبهراً مما حدث خلال سنوات قليلة.. ظهر سمو ولي العهد على شاشات التلفزيون في مناسبتين ارتبطت إحداهما باسترات...

لم تعد المساحات السياسية ولا المذهبية تسمح بالوثوق بإيران

>إن أي مسار سياسي للحد من سلوك إيران في المنطقة لا بد أن يستوعب المنطقة وتاريخها، ويضع إيران تحت قواعد يلتزم بها النظام العالمي بأكمله، وأن يكون جيران إيران في الشرق الأوسط ممارسين فعليين لما يجب على إيران فعله والتصرف تجاهه.. قبل أربعة عقود أتى الخميني إلى السلطة بالترويج لمصطلح الثورة الدينية وهما كلم...

الأسباب العميقة وراء خسارة ترمب للانتخابات الأميركية

>ما حدث لترمب نتيجة طبيعية لصراع خاضه مع الديموقراطية الأميركية بتقاليدها العريقة وقواعدها المكتوبة وغير المكتوبة، حيث فتح هذا الصراع البوابة الخلفية للمجتمع الأميركي، وقد ساهمت فترة ترمب من وجهة نظري في تكثيف الخوف الشعبي على أميركا، وبدا للكثير من المحللين أن أميركا في خطر.. ليس لدي شك بأنه قد استه...

قراءة في المصالحة الخليجية.. وأسوار حماية الخليج

>عندما نتحدث عن المملكة العربية السعودية، نجد أن دول الخليج تقف - حقيقةً - في ظل جبل من التاريخ والخبرة السياسية والتأثير العالمي، ولذلك فإن السعودية عندما تتدخل في الوقت المناسب للتأثير المباشر على مسيرة المجلس فهي تنطلق من عمق مكانتها وتأثيرها.. لا يمكن أن ننكر أن المؤسسة الخليجية بدولها الست شعرت بال...

رسالة من العام 2020م إلى 2021م

>تدخل منطقة الشرق الأوسط عامها الجديد وهي بحاجة إلى سياسة إقليمية تتحمل مسؤليتها، وسياسة ناقدة ومتفكرة بالتحولات العالمية من حولها، ومسار إنساني يمنح البشر فيها فرصاً تنموية، تبعد هذه المنطقة عن أن ينفرط عقدها السياسي.. العام الماضي كان استثنائياً، مر به العالم، فقد انتشر فيه وباء كورونا وشهد العالم ...

الدور السعودي في ظل المتغيرات السياسية الدولية والإقليمية

>السياسة السعودية أصبحت اليوم تتمتع بوجه حديث يعكس مكانتها ورغبتها في تحقيق التحولات على المستوى الداخلي والخارجي، ويمكن قراءة هذه الصورة للسعودية ببساطة من خلال السياسات السعودية القائمة على قواعد تاريخية مرنة قابلة للتطور.. خلال العقد الماضي حدثت الكثير من التحولات في المنطقة العربية، هذه التحولات سا...

ترويض النزاعات السياسية

>دول الصف الثاني في العالم عليها تغيير سياساتها وخاصة مع اضطراب ميزان التحالفات، ولعل أفضل نصيحة يمكن أن تقال لدول الصف الثاني عالمياً وخاصة الدول ذات المكانة الاقتصادية والجيوسياسية، وتكمن هذه النصيحة في ضرورة تصفير مشكلاتها الإقليمية وفض نزاعاتها تحت منهجية المصالح والمصلحة.. تنوع مفرط للغاية للأنظمة...

لماذا تُصر السعودية على الحق الفلسطيني؟

>إن الوزن السياسي السعودي يختلف كثيراً عن الأوزان الأخرى، فالسعودية وبحكم مكانتها الروحية والسياسية والاقتصادية على المستوى العربي والإسلامي والدولي، تعتبر المعقل الأهم للقضية الفلسطينية ما لم تتجرد المواقف الدولية من إنسانيتها من خلال انتهاك الحقوق الفلسطينية، وتشريد هذه القضية في التاريخ الإنساني. ح...

انسحاب أميركا من الشرق الأوسط.. بين الحقيقة والوهم

>إن مسار الصراعات في المنطقة والفراغ السياسي في الكثير من دول الشرق الأوسط، ووجود إسرائيل، وطموحات إيران السياسية ومشروعها النووي، كلها عقبات في طريق الانفصال الأميركي عن المنطقة، وهذا ما يؤكد أن فكرة الرغبة الأميركية في الانفصال عن المنطقة مازالت فكرة سياسة لم تصل بعد إلى أرض الواقع لتتحول إلى حقيقة.. ...

المشي فوق تحديات تلوح في أفق الشرق الأوسط

>نحن في زمن تاريخي يقترب من مرحلة تتشابه كثيراً مع بدايات القرن العشرين الماضي وخاصة فيما قبل الحرب العالمية الأولى، وهذا ما يجعل من الصعب تحديد إلى أي مدى يتجه العالم في ظل استقطابات متعددة لقوى دولية تزحف نحو المنطقة لتزاحم بعضها الأخرى على الجيوبولتيك.. المشاعر السياسية في المنطقة اليوم مختلفة جداً ...

السعودية وقمة العشرين والعالم

>لقد كانت هذه القمة فرصة تاريخية، أثبتت من خلالها السعودية قدرتها الفائقة على تعزيز موقعها العالمي؛ حيث تفوقت السعودية في قيادة قمة عالمية عكست تلك القيم الإنسانية للسعودية، ورغبتها الدائمة في أن تكون محوراً عالمياً يقدم للعالم أهمية العمل بالقيم الإنسانية وقيم التسامح وقيم التكافل وقيم العدل.. أنهت ال...

حديث سمو ولي العهد.. المشهد المتغير في المملكة

>إن كل طموح سياسي نحو المستقبل هو في حقيقته محاولة قائمة على الإيمان المطلق والثقة بالمجتمع من أجل تفسير الواقع الاجتماعي بطريقة تمنح ذلك الطموح مساراً مفتوحاً نحو المستقبل، والمتابع لحديث سمو ولي العهد يدرك أن الإنجازات التي تحققت ليست عملية سهلة فرضتها السلطة، ولكنها عملية تفاعلية أنجزها المجتمع بقيادة م...

ماذا تنتظر منطقة الشرق الأوسط من الرئيس الأميركي القادم؟

>فيما يخص الرئيس ترمب يبدو بكل وضوح الكيفية التي سوف يتعامل بها مع ملفات المنطقة، ولن تكون هناك الكثير من التغيرات الجذرية، ولكن فيما يخص بايدن فإنه لابد من الإيمان المطلق أن سياساته واستراتيجيته لن يطرأ عليهما الكثير من التغيرات، فقد قدم بايدن كل ما لديه في زمن الرئيس أوباما حيث كان نائباً للرئيس.. ...

تجريم معاداة الإسلام.. ينهي تصاعد الإسلاموفوبيا

>بعد كل حادث إرهابي تعود ظاهرة الإسلاموفوبيا من جديد، وتتعدد الصور والمواقع، ولكن النتيجة دائماً واحدة وهي قدرة هذه الظاهرة على تدمير كل الجهود التي تم القيام بها لتحسين صورة الإسلام ونفي التهم السلبية عنه، لذلك فإن ما يحتاجه الإسلام من المسلمين اليوم، خاصة الدول الإسلامية الفعالة أن تتبنى مشروعات دولية تج...

العلاقات العربية - الإسرائيلية وتخفيف الصداع الاستراتيجي للمنطقة

>السلام العربي - الإسرائيلي سوف يخلق قاعدة مهمة تؤكد حق إسرائيل في الوجود، وأن تنعم بعلاقات وسلام دائم في المنطقة، يرتبط وبشكل كبير في إيجاد حلول مناسبة للشعب الفلسطيني، وهذا ما يؤكد أن وجود إسرائيل وفلسطين خيار يستحيل تجاوزه.. عندما نتحدث عن تاريخ المواجهات بين الدول العربية وإسرائيل فنحن نتحدث عن عدة ...

مجلس التعاون الخليجي.. أسئلة حادة وتحديات مستقبلية

لا شك أن الجميع يتذكر الآباء المؤسسين لمجلس التعاون الخليجي عندما اجتمعوا في أبوظبي التي استضافت أول اجتماع في مايو من العام 1981م، وقد حضر أول اجتماع قادة الدول الخليجية الست، وقد وصل الجميع قبيل إعلان إنشاء المجلس إلى صيغة تعاونية هدفها تحقيق التنسيق والتكامل بين دول المجلس التي كانت تطمح إلى أن تصل إلى ...

بندر بن سلطان: "وإن أشعر بيتٍ أنت قائله .. بيتٌ يُقال إذا أنشدته صدقاً"

>لقد كانت حلقات سمو الأمير بندر رسائل واضحة، وإجابات دقيقة في خضم هذه الاضطرابات التي يشهدها العالم، وهي رسالة واضحة للسعوديين كما قال عنها سمو الأمير بندر، وحقائق يستحيل نقضها كونها موثقة.. "أمضيت أكثر من 70 بالمئة من وقتي في العشرين سنة الماضية في عملية السلام في الشرق الأوسط والنزاع الإسرائيلي - الفل...

الانتخابات الأميركية.. صورة مستحدثة

>كل المؤشرات مازالت تعطي الجمهوريين الفرصة، ولكن ذلك لا يعني عدم فوز الديموقراطيين، ولكن يبدو أن شروط فوز الديموقراطيين مازالت بحاجة إلى الكثير سياسياً للوصول إليها، فهل يكون شهر أكتوبر فرصة للمرشح جون بايدن لاستيفاء كل الشروط ومن ثم الفوز بأميركا؟ لننتظر.. كشفت لنا لغة الحوار التي سادت مناظرة مرشحي ا...

المسار السياسي السعودي.. في الخطاب الملكي

>ومع كل ما شهدته المنطقة من تحولات ومشاهد سياسية، إلا أن الخطاب الملكي عكس الاستقرار التاريخي للأداء السياسي السعودي انطلاقا من معايير وموازين فعلية تتبناها السياسة السعودية وخاصة الشفافية العالية في معالجة القضايا المهمة على المستويات الإقليمية والدولية.. أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة وفي دورتها ...

اليوم الوطني السعودي.. تراكم بلا حدود

>الرهان السعودي يقوم على نقل المجتمع إلى المستقبل عبر بناء اقتصاد أكثر حيوية، وأكثر عقلانية، وأكثر إنتاجية، وأكثر تنافسية، كل هذا هدفه الأخير أن يحقق هذا الاقتصاد مجتمعاً حيوياً ينعم بحياة أكثر ازدهاراً، وهذا ما نستشعره اليوم من تحولات جذرية تحدث في الفضاء السعودي تتشارك فيها الدولة مع المجتمع.. لا يمك...

الخسائر الإيرانية المؤكدة في تحوّلات المنطقة

>تحوّلات متوقعة سوف تصيب السياسة الإيرانية وتحدث هزة سياسية مؤكدة في إيران، وهذا ما يطرح الأسئلة المهمة حول قدرة إيران على الاستجابة لهذه التحولات التي يبدو بكل وضوح أنها تتجه نحو إلزام إيران، وإعادة قراءة المنطقة من جديد وفقاً لمتغيراتها.. القلق الإيراني دخل مرحلة التناسب الطردي مع الأحداث السياسية الم...