علي الخشيبان

كاتب مهتم بالشأن الاجتماعي والفكري اكتب في السسيياسة والمجتمع والثقافة ، ومتخصص في تحليل الاسلام السياسي

كأس العالم يدفع نحو صعود نظرية النزعة الثقافية المحلية للمجتمعات

>يبدو أننا أمام مهمة جديدة لإعادة تعريف نظرية النزعة الثقافية المتمثلة في مواجهات قيمية تسود العالم، فالثقافات العالمية المتعددة الموجودة على كوكب الأرض محاطة بالكثير من المفاهيم المحلية والعقدية والفكرية التي يصعب تفكيكها.. لنعد إلى سقوط جدار برلين في نوفمبر 1989م، الذي سقطت معه رمزية مرحلة مهمة من علاقا...

ملتقى أبوظبي الاستراتيجي التاسع يناقش أزمة النظام العالمي

>مراكز التفكير بطبيعتها هي إحدى الأدوات المهمة لصناعة الثقافة الفكرية وأدواتها وقد سبق العالم المتحضر الجميع نحو هذا المسار، وقد أثبتت مراكز الفكر الغربية بشكل خاص أهميتها الكبرى في صناعة الاتجاهات السياسية لدولها، وخاصة أن مراكز الفكر في الكثير من دول العالم وصلت إلى مرحلة استطاعت فيها أن تبني الجسور العل...

المهارات السياسية المطلوبة لأوروبا أمام أزماتها القائمة

>أوروبا بحاجة ماسة إلى تعديل مسارها وهي بحاجة إلى شراكة واسعة مع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخاصة الدول الغنية، فحركة التاريخ لن تمهل أوروبا كثيراً، وأصبحت الحاجة واضحة إلى أن تعترف أوروبا أنها تقف أمام خيارات وحيدة من الشراكات مع مساحات جغرافية جديدة في العالم.. أوروبا التي تقع في وسط الأزمة الروسية الأم...

الصين كمنافس للنفوذ الأميركي في الشرق الأوسط

>المنافسة الأميركية - الصينية في الشرق الأوسط لابد وأن تعتمد من جانب الطرفين على تعزيز الشراكة الاقتصادية والدبلوماسية، آخذاً بالحسبان الميزة التنافسية الإضافية التي تمتلكها أميركا وتتفوق بها على الصين في المنطقة والخاصة بالتحالف الأمني، وهو ما تفتقده الصين حالياً.. التاريخ لديه إجابات صعبة حول إمكانية...

«تويتر».. العاصمة السياسية والاقتصادية والثقافية الجديدة في العالم

>"تويتر" إذا ما استمرت كما هي فستساهم بلا شك في بناء قواعد النظام العالمي الجديد، وسوف تساهم أيضاً في تغيير قواعد وقيم المجتمعات، ولن يكون من السهل مواجهة هذا الكم الهائل من التحولات البشرية.. عندما تكون القصة الدولية اليوم حول استحواذ ملياردير أميركي على أكبر منصة عالمية للصحافة الشعبية، فإن الأسئلة لا...

إعادة تعريف أميركا في الشرق الأوسط.. المصطلحات المليئة بالتناقضات

>دائما ما تنشأ تناقضات واسعة في معنى المصالح المشتركة وحدودها، وتكون القاعدة الدائمة الظهور بين أميركا والشرق الأوسط أنه يجب عدم الإفصاح عن تعارض المصالح إذا حدثت بين الطرفين، وكانت هذه الطريقة قادرة على معالجة الكثير من القضايا في مراحل معينة، ولكن بعد أحداث سبتمبر الشهيرة تضاعفت الطريقة الأميركية ذات الا...

العلاقات السعودية - الأميركية يحكمها التاريخ دائماً وليس السياسة أحياناً

>الموقف السعودي سياسياً هو موقف نضج ووعي دولي ومستحق، ونحن اليوم أمام فكرة محورية القرار السياسي تجاه العالم، حيث لا يجب أن يكون هناك تحيز يؤثر على المصلحة الدولية.. العلاقات السعودية - الأميركية عمرها ثمانية عقود من الارتباط الاستراتيجي، وخاصة أن تلك العقود أصبحت أعمدة صلبة وقوية في بناء توجهات الاستراتي...

منظمة أوبك وعمق التنافس الروسي - الأميركي وتأثيراته العالمية

>منظمة أوبك أعادت تعريف إنتاجها بتخفيض الإنتاج من أجل مصلحة السوق العالمية - وهذا ما تمارسه منذ إنشائها - لاحظ الجميع أن هذه الأزمة لم يعد بالإمكان إبعادها عن مساحات التنافس الروسي - الأميركي، وأصبح من الواضح أن هناك عملية متعمدة لتسييس منظمة أوبك وقراراتها.. لا تُظهر الساحة الفكرية السياسية الدولية اليوم...

التاريخ والاستقرار لمؤسسة الحكم في السعودية

>أثبتت مؤسسة الحكم في السعودية أنها مؤسسة تمتلك القدرة على تعزيز الثقة بينها وبين المجتمع وترسيخ الولاءات بمنهجية سياسية مختلفة عن مسارات فرض القوة أو الخيارات غير العادلة.. عندما نتحدث عن مؤسسة الحكم في المملكة العربية السعودية فنحن نتحدث عن نموذج تميز ليس في المنطقة بل في العالم، وواحدة من الملكيات ذا...

ماذا ننتظر في العام 2023 من التحولات الكبرى

>سوف يستعد العالم لطريقة مختلفة للترابط الإقليمي والدولي، وسوف يشهد العالم سلسلة من القرارات السياسية المتشابكة بين دوله، وسوف يواجه دول العالم سؤال البحث عن المسار المناسب.. في مقال لافت للنظر يتحدث عن المياه وندرتها كان تحت عنوان: (العالم يذوي)، ويبدو أن هذا الوصف ينطبق مرة أخرى على الحالة السياسية ال...

مؤتمر منظمة شنغهاي.. هل يدخل العالم منعطفاً مختلفاً؟

>منظمة شنغهاي تشكل اليوم زاوية حادة تستحق النظر بعمق سياسي ليس من الغرب وحده وإنما من دول العالم كله بلا استثناء، فقد تتحول قريباً تياراً سياسياً جارفاً يقود العالم عبر صناعة أقطاب متعددة تدير العالم.. في العام 1996م أنشئت منظمة شنغهاي وهي تحمل الرمز (SCO) وهي تضم حالياً ما يوازي نصف سكان العالم تقريباً،...

سيناريوهات على تخوم طهران وعلاقتها بالغرب

>لعل أول السيناريوهات اللافتة للنظر يدور حول تمكن إيران من ملاعبة الغرب عبر سلاحها النووي من أجل إطلاق سراحها اقتصادياً، وهو ما سوف يوفر لها القدرة على إرسال الصواريخ والطائرات من دون طيار.. لا يمكن معالجة القلق السياسي الإقليمي والدولي حول المسألة الإيرانية واتفاقها المحتمل دون معلومات دقيقة، هناك اندف...

«العاطفة الرقمية» تحدد الاتجاهات العالمية سياسياً وثقافياً واجتماعياً

>مستقبل العاطفة الرقمية بحاجة إلى دراسات وتحليل عميق لأنه بلا شك يمارس ضغطا هائلا ليس على دول بعينها وإنما العالم كله بثقافاته ومجتمعاته يقع تحت تأثير محتمل للعاطفة الرقمية التي أصبحت مصدر قلق حتى لأكبر دول العالم.. تمكنت المنتجات الرقمية في نهاية المطاف من إثبات وجودها أمام الثقافة العالمية دون استثناء...

هل الوقت ينفد من أمام إيران أم من أمام أميركا؟

>أميركا تحاول بقوة أن توزع ابتساماتها السياسية على المنطقة بأكملها، إلا أن بوابة الضجيج الإيرانية ووقوف روسيا والصين بالقرب من هذه البوابة أصبحا مقلقين للسياسة الأميركية التي تدفع بقوة إلى ربط المعصم الإيراني باتفاق نووي.. أول الأسئلة الاستراتيجية التي يمكن طرحها يقول: ما الذي سوف يغيره الاتفاق في إيران...

عوامل النجاح لحركة الإصلاح السياسي التنموي في العالم العربي

>لقد كان النموذج العربي عبر التاريخ نموذج استقرار، ولكن مع دخول القرن العشرين تغير هذا المفهوم، ومع مرور عقدين من القرن الحادي والعشرين تبنت بعض الدول العربية وخاصة الخليجية مفهوماً أكثر وعياً في حركة الإصلاح السياسي العربي.. الكتلة العربية ستظل محوراً حاسماً في النضج السياسي من عدمه وخاصة في منطقة الشر...

من نحن؟ السعودية والتأسيس لمجتمع مؤثر وثقافة تغادر مواقعها التقليدية

>رسالتنا اليوم للعالم من حولنا تؤكد أن المملكة العربية السعودية تتقدم إلى الأضواء دولياً وإقليمياً وفق استجابة طبيعية لتأثير الأحداث الدولية، لذلك فإنه من الطبيعي أن تقييم المملكة يتجاوز الكثير من الأرقام المتصورة في الترتيب السياسي الدولي.. قبل أيام كان الرئيس الأمريكي في زيارة إلى المملكة العربية السع...

قراءة للفهم السياسي في ظل تنافس أميركا والصين

>الشرق الأوسط أحد المسارح الجغرافية المهمة للمساهمة في تحديد الوجهة الدولية المقبلة، والخطر الأكبر أن يكرس العالم مفهوم القوة كمفهوم وحيد لحكم العالم، هناك فقط سيفقد العالم كل الميزات الحضارية التي حققها خلال السبعة عقود الماضية.. الصين وأميركا أم أميركا والصين...! الفهم الحقيقي للواقع العالمي الذي نعيش...

السياسة السعودية: العلاقة المنطقية بين السبب والنتيجة

>السعودية وكما هي عبر التاريخ ترسخ أن لديها قواعد مركزية تصف دورها بدقة، فهي الدولة الإقليمية القائدة لمسيرة المنطقة وتوجهاتها، وهي الدولة الإسلامية الأكثر أهمية بالنسبة للعالم وما يقارب من ملياري إنسان، وهي الدولة التي تمنحها الجغرافيا ركناً مهماً في خريطة العالم، وهي الدولة التي ينتظر العالم حديثها عن ال...

احترام الاختلاف فكرة مركزية في السياسة السعودية

>احترام الاختلاف يبدو للعالم اليوم وبكل وضوح أنها الفكرة المركزية في السياسة السعودية، وهذا المنهج ليس حديثاً على السياسة السعودية فلطالما عملت السعودية، الدولة الأكثر تأثيراً عربياً وإسلامياً ودولياً، على أن أهم مقومات العمل معها سياسياً تتمثل في الإيمان بفكرة الاختلاف بين الدول.. لم تكن قمة جدة مجرد لق...

كيف سيعود التزام أميركا إلى المنطقة عبر الأمن والتنمية؟

>المطلوب التزام طويل الأجل، إذا ما كان الهدف الأخير هو تحقيق التنمية والأمن، وهذا هو التحدي الأكبر أمام مخرجات هذه القمة التي تشكلت بلا شك في مناخ سياسي مناسب بإدارة سعودية ماهرة ساهمت في تشكل العلاقات العربية - الأميركية وإعادة بنيتها الدبلوماسية.. عودة أميركية إلى المنطقة عبر الأمن والتنمية...؟ س...

زيارة الرئيس.. الآمال والتطلعات

>قد يكون من المستحيل أن يتم صناعة خارطة جديدة للمنطقة بينما هيكلها وأجزاؤها لا يزال مشتعلاً ملتهباً، فالمنطقة بحاجة الى أن «تبرد سياسياً وجيوسياسياً» قبل اتخاذ أي خطوات مستقبلية، وهذا هو الوصف الدقيق -من وجهة نظري- لحاجة المنطقة قبل أن تأتي إليها وبعد ذهابك منها يا فخامة الرئيس.. في التاسع من يوليو 20...

وسائل التواصل الاجتماعي وتبخير التاريخ بمكوناته الثقافية والسياسية والتراثية

>الفكرة الأخطر في مسار وسائل التواصل الاجتماعي هي تأثيراتها الكبرى على الاستهلاك وصناعة المستهلكين للثقافة، وسوف يكون الاقتصاد أول المنشقين عن مفهوم القومية الخاصة بكل مساحة جغرافية لتتحول التجارة وجميع الشركات من مسارها القومي إلى مسار سائل في الفضاء الاجتماعي عبر وسائل التواصل الاجتماعي وتقنيات الذكاء ال...

كيف فعلها سمو ولي العهد على طريقته؟

>إن إدراك العالم للدور السعودي يكمن في فهم الدور الذي يشكل قلب الاقتصاد العالمي خاصة في مجال الطاقة والأمن الإقليمي، والمملكة تمتلك القدرة الفائقة على بناء الصورة السياسية من جديد وبسرعة في كل منعطف دولي، هذه هي الحقيقة التي نرغب أن يعزز بها الوعي الدولي حول السعودية.. ونحن على مشارف زيارة الرئيس الأم...

ماذا ينتظر الشرق الأوسط مع زيارة الرئيس الأميركي؟

>المنطقة وعبر تجاربها التاريخية ستكرر عبارة: «مرحباً بكم فخامة الرئيس في الشرق الأوسط» عندما ينزل الرئيس بايدن في أول نقطة بالشرق الأوسط، وسوف يتعين على الرئيس بايدن أن يكون أكثر تفاعلاً مع تحولات المنطقة، وتحديداً أزمات الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي.. لا يمكن لأحد أن ينكر أن هناك خيبة انتشرت بين دو...

السعودية والمسؤولية الدولية في منعطفات الفواصل الزمنية المهمة

>لقد أصبح لدى العالم اليوم يقين ثابت أنه يستحيل تجاوز السعودية في قضايا كثيرة منها الطاقة، كما يستحيل تجاوز السعودية في قضايا الإسلام والمسلمين، وقضايا العرب وقضايا التجارة والاقتصاد.. تتبلور فكرة أهمية السعودية للكثير من دول العالم، سواء تلك التي حاولت عبر الزمن أن تتجاهل الدور السعودي الإقليمي والدولي أ...

كيف تحقق الانتصار السياسي السعودي؟

>الحوار المؤدي إلى الانفراج سمة واضحة في السياسات السعودية التي أصبحت تمتلك الكثير من الأدوات ذات التأثير الأكبر، ومهما كانت المواقف الإعلامية من السياسات الدولية، إلا أن الهدف الأخير لكل سياسات الدول الصغيرة والكبيرة يتمحور حول الرغبة الدائمة في التوازي مع الموقف السعودي.. الجمود الذي أصاب العلاقات السعو...

هل تُغيب وسائل التواصل الاجتماعي حياتنا الاجتماعية؟

>تحول العالم اليوم من التركيز على النشاط الاجتماعي إلى بروز الفردانية وهي محور الأزمة العالمية التي تواجهها مجتمعاتنا التي تعتبر القيم المجتمعية عنصراً أساسياً في تكويناتها.. لنبدأ بالسؤال الأهم حول وسائل التواصل الاجتماعي هل هي نعمة أم نقمة علينا وعلى البشرية، أم أنها جزء من السياق الحضاري الذي اختار زمن...

المملكة.. علاقتها الدولية لا تتطلع إلى اختراع مبتدع في السياسة

>المسار السياسي السعودي -بحسب تصريحات مسؤوليه- لا يبحث عن حل سحري لكل شيء، ولا يتطلع إلى قلب المعادلة وابتداعات جديدة في سياسات الشرق الأوسط، فالتاريخ السعودي ملتزم بتحالفاته الدولية ومعاهداته، والسياسة السعودية خلال السنوات الماضية أثبتت أنها لا تغامر أو تتبنى التصرفات الطارئة.. عندما نتحدث عن التحالف ال...

هل نحن أمام تصحيح لمعادلة دول الشرق الأوسط؟!

>هذه السلسة التاريخية من الأحداث الكبرى، وهي ليست كل الأحداث التي مر بها الشرق الأوسط، صنعت تحولاً عميقاً في العقلية الشرق أوسطية، وتحديداً العقلية العربية، التي بسبب هذه الأحداث تغيرت نظرتها للعالم.. منذ الربع الأول من القرن العشرين وحتى اليوم حيث الحرب الروسية - الأوكرانية، كانت كل التقديرات حول معادلة ...

تحديات الأزمة الروسية - الأوكرانية أمام نظريات العلاقات الدولية

>لقد أثبتت الأزمة الروسية - الأوكرانية أن العالم يعيش مرحلة صعبة، وتحديات نافذة إلى عمق الأمن والسلام الدولي، وسيتطلب الأمر ثمناً مهماً، ولكن أحداً لا يستطيع أن يحدد نوعية هذا الثمن وشكله وصيغته، فهذه الحرب هي ولادة محتملة لنظام عالمي يصعب تحديده.. الحرب الروسية - الأوكرانية نسفت نظرية الاستقرار العال...