علي الخشيبان

كاتب مهتم بالشأن الاجتماعي والفكري اكتب في السسيياسة والمجتمع والثقافة ، ومتخصص في تحليل الاسلام السياسي

كيف فعلها سمو ولي العهد على طريقته؟

>إن إدراك العالم للدور السعودي يكمن في فهم الدور الذي يشكل قلب الاقتصاد العالمي خاصة في مجال الطاقة والأمن الإقليمي، والمملكة تمتلك القدرة الفائقة على بناء الصورة السياسية من جديد وبسرعة في كل منعطف دولي، هذه هي الحقيقة التي نرغب أن يعزز بها الوعي الدولي حول السعودية.. ونحن على مشارف زيارة الرئيس الأم...

ماذا ينتظر الشرق الأوسط مع زيارة الرئيس الأميركي؟

>المنطقة وعبر تجاربها التاريخية ستكرر عبارة: «مرحباً بكم فخامة الرئيس في الشرق الأوسط» عندما ينزل الرئيس بايدن في أول نقطة بالشرق الأوسط، وسوف يتعين على الرئيس بايدن أن يكون أكثر تفاعلاً مع تحولات المنطقة، وتحديداً أزمات الأمن والاستقرار السياسي والاقتصادي.. لا يمكن لأحد أن ينكر أن هناك خيبة انتشرت بين دو...

السعودية والمسؤولية الدولية في منعطفات الفواصل الزمنية المهمة

>لقد أصبح لدى العالم اليوم يقين ثابت أنه يستحيل تجاوز السعودية في قضايا كثيرة منها الطاقة، كما يستحيل تجاوز السعودية في قضايا الإسلام والمسلمين، وقضايا العرب وقضايا التجارة والاقتصاد.. تتبلور فكرة أهمية السعودية للكثير من دول العالم، سواء تلك التي حاولت عبر الزمن أن تتجاهل الدور السعودي الإقليمي والدولي أ...

كيف تحقق الانتصار السياسي السعودي؟

>الحوار المؤدي إلى الانفراج سمة واضحة في السياسات السعودية التي أصبحت تمتلك الكثير من الأدوات ذات التأثير الأكبر، ومهما كانت المواقف الإعلامية من السياسات الدولية، إلا أن الهدف الأخير لكل سياسات الدول الصغيرة والكبيرة يتمحور حول الرغبة الدائمة في التوازي مع الموقف السعودي.. الجمود الذي أصاب العلاقات السعو...

هل تُغيب وسائل التواصل الاجتماعي حياتنا الاجتماعية؟

>تحول العالم اليوم من التركيز على النشاط الاجتماعي إلى بروز الفردانية وهي محور الأزمة العالمية التي تواجهها مجتمعاتنا التي تعتبر القيم المجتمعية عنصراً أساسياً في تكويناتها.. لنبدأ بالسؤال الأهم حول وسائل التواصل الاجتماعي هل هي نعمة أم نقمة علينا وعلى البشرية، أم أنها جزء من السياق الحضاري الذي اختار زمن...

المملكة.. علاقتها الدولية لا تتطلع إلى اختراع مبتدع في السياسة

>المسار السياسي السعودي -بحسب تصريحات مسؤوليه- لا يبحث عن حل سحري لكل شيء، ولا يتطلع إلى قلب المعادلة وابتداعات جديدة في سياسات الشرق الأوسط، فالتاريخ السعودي ملتزم بتحالفاته الدولية ومعاهداته، والسياسة السعودية خلال السنوات الماضية أثبتت أنها لا تغامر أو تتبنى التصرفات الطارئة.. عندما نتحدث عن التحالف ال...

هل نحن أمام تصحيح لمعادلة دول الشرق الأوسط؟!

>هذه السلسة التاريخية من الأحداث الكبرى، وهي ليست كل الأحداث التي مر بها الشرق الأوسط، صنعت تحولاً عميقاً في العقلية الشرق أوسطية، وتحديداً العقلية العربية، التي بسبب هذه الأحداث تغيرت نظرتها للعالم.. منذ الربع الأول من القرن العشرين وحتى اليوم حيث الحرب الروسية - الأوكرانية، كانت كل التقديرات حول معادلة ...

تحديات الأزمة الروسية - الأوكرانية أمام نظريات العلاقات الدولية

>لقد أثبتت الأزمة الروسية - الأوكرانية أن العالم يعيش مرحلة صعبة، وتحديات نافذة إلى عمق الأمن والسلام الدولي، وسيتطلب الأمر ثمناً مهماً، ولكن أحداً لا يستطيع أن يحدد نوعية هذا الثمن وشكله وصيغته، فهذه الحرب هي ولادة محتملة لنظام عالمي يصعب تحديده.. الحرب الروسية - الأوكرانية نسفت نظرية الاستقرار العال...

مستقبل تطبيق «تويتر» السياسي بعد إليون ماسك

>المستقبل السياسي لتطبيق "تويتر" أكبر من مستقبله الاقتصادي وأكثر تأثيراً، لأن "تويتر" بهذه الصفقة الخيالية سيعتلي عرش الصفقات المستقبلية لعقد أو عقدين من الزمن، ومستقبل "تويتر" يبدو أكثر بروزاً لكونه نهراً جارياً يمكن لجميع من في العالم الارتواء منه، وفي الوقت ذاته يمكن للعالم أو أجزاء كبيرة منه تلويثه.. ...

السؤال الدولي الساخن: هل تستمر الهيمنة الأميركية على النظام الدولي؟

>الحقيقة الوحيدة التي يمكن التنبؤ بها في هذه المرحلة أن السؤال المرتبط بالهيمنة الأميركية على النظام الدولي أصبح قابلاً للمناقشة على المستوى الدولي، ولكن الإجابة عليه تتطلب فهم الكيفية التي سوف يتم بها التفاعل بين القوى الدولية التي يبدو أنها ستضع أميركا أمام خيار وحيد.. لكي نفهم الموقع المحوري لأميركا...

مستقبل العالم.. نمط حروب الجيل الرابع والحرب اللامتماثلة

>الجيل الرابع من الحروب هي فكرة شمولية تذهب أبعد من استخدام معايير الحروب التقليدية، في حروب ثقافية وفكرية وثورية ومجتمعية وأويديولوجية، تعتمد المعلومة وتديرها العولمة وتطبقها التقنية.. نحن اليوم أمام حرب مختلفة أثارت الكثير من الأسئلة حول طريقة أداء الأطراف المتحاربة وشكل الصراع بين قوتين نوويتين، إحدى...

الأسرار التي تضاعف الغموض وعدم اليقين في الأزمة الأوكرانية

>البنية الأوروبية والنزاع القائم فيها سواء بين دولها أو بينها وروسيا وصعود الصين وفرض روسيا نفسها عبر عملية عسكرية واختلال أسعار الطاقة كل هذه مؤشرات معقدة قد تسمح للعالم اليوم بالاطلاع على أسرار القوة والنفوذ اللتين احتفظت بهما الدول الكبرى لعقود من الزمن.. دول العالم اليوم بعد الأزمة الروسية الغربية...

التهديدات العالمية الناشئة.. الحروب وتحول المناخ السياسي

>كل ما تتمناه أميركا وأوروبا أن يحدث شيء ما داخل روسيا يغير المعادلة، ولكن يبدو أن السياق السياسي المرتبط بالقومية الروسية المتشددة في معاييرها يبطئ هذه الأمنيات، أما خيارات أوكرانيا فيبدو أنه من الصعب عودة أوكرانيا موحدة.. المعادلة السياسية الدولية اليوم أصبحت متعددة المتغيرات، فقد ظهر الكثير من النتوءات...

التنافس القطبي بين أميركا والصين سابق لأوانه.. لكنه واضح باتجاهاته

>أميركا تبحث عن مساعدة في ضبط النفوذ الصيني في مناطق كثيرة من العالم ولعل أهم هذه المناطق الشرق الأوسط حيث الأزمات الدولية الكبرى وفي ذات الوقت تمتلك هذه المنطقة الحلول الدولية الكبرى في قضايا الطاقة وقضايا جيوسياسية مهمة لكل من الصين وأميركا.. في عالم اليوم الكل بحاجة إلى علاقات مع الصين ومع أميركا ولن ...

التنافس على النفوذ بين روسيا وأوروبا

>أوروبا وروسيا بهذه الحرب تدقان آخر المسامير في نعش النظام العالمي الحالي، وما قبل الحرب هو شكل مختلف عما بعدها، وستواجه القضايا الجيوسياسية على المستوي الدولي خللاً كبيراً لا يمكن التنبؤ بنتائجه المستقبلية وسيكون من المبكر دولياً استقبال نظام عالمي ثنائي القطب.. تكشف الحرب القائمة بين روسيا وأوربا أن ه...

لقاء ولي العهد.. الفكر السياسي والرؤية النظرية والعملية لمستقبل المملكة

>لقد كانت الفكرة السياسية التي بلورت الرؤية النظرية والعملية تجاه مستقبل السعودية تأكيد سموه أنه من الواجب على القائد أن يدافع عن وطنه ومشروعاته، وهذا ما بلوره سموه عند حديثه عن رؤية المملكة «2030».. لقد كان لقاء سمو ولي العهد مع مجلة أتلانتيك فرصة للتأمل العميق للصيغة السياسية التي يتبناها سموه تجاه مشرو...

معادلة أوكرانيا.. هل تحقق للعالم «تكافؤ الأمن غير القابل للتجزئة»؟

>من الواضح أن الغرب في مقابل روسيا لن يقبل بأمن متكافئ مع روسيا، وفي الجانب الآخر لن تقبل روسيا أمناً قابلاً للتجزئة، العالم سوف يراقب بحذر تطورات هذه الحرب فهي بصمة مهمة في تعديل معايير النظام العالمي وولادته من جديد.. لابد من البداية بحقيقة تقول «إن التفكير بالجغرافيا يقلص الخيارات البشرية» والتفكير ال...

يوم التأسيس (1727) المسافة التي تنقلنا إلى قلب التاريخ

>منذ العام 1727م، حيث صنعت الدولة السعودية نموذجها المميز وأصبحت الحاجة مضاعفة من أجل إغناء تراث مرحلة التأسيس وتكثيف الكشف عن ملحمتها التأسيسية وتخصيصها بيوم مستقل للكشف عن مكنونها الحقيقي وملامح نشأتها التي يقدمها لنا التاريخ.. بدأ تأسيس الدولة السعودية الأولى مع تولي الإمام محمد بن سعود حكم الدرعية م...

روسيا وأميركا.. والبحث عن بدائل أيديولوجية للمواجهة

>مع كل هذه الخيارات إلا أن خيار المواجهة العسكرية ليس مطروحاً تماماً؛ لأن فكرة الانتصار في حرب بين قوتين نوويتين هو ضرب من الخيال، فالجميع سيخسر، ولذلك فإن الحرب تدور بشكل مباشر حول الحسابات الاستراتيجية والجيوسياسية وليس أكثر من ذلك عبر استخدام الأدوات الاقتصادية وهذا ما يؤكده الخبراء.. المشهد العالمي ا...

انسحاب أميركا من الشرق الأوسط لا يعني غياب الفرص

>لقد أثبتت التجربة الأميركية في الشرق الأوسط عدم قدرتها تاريخياً على تشكيل الجغرافيا السياسية في المنطقة، ويظهر ذلك بوضوح في حروب وتدخلات إيران في المنطقة، وكذلك التباطؤ المقلق في تحقيق نتائج حاسمة في قضية نووي إيران.. على المسرح السياسي في الشرق الأوسط تتداول وبشكل متسارع الفكرة الأميركية بأن أميركا في ط...

يوم التأسيس.. تأسيس لتاريخ الجزيرة العربية

>يوم التأسيس الذي أعلنه خادم الحرمين الشريفين هو تأسيس لتاريخ الجزيرة العربية كلها، وسيكون اليوم الثاني والعشرين من شهر فبراير من كل عام هو اليوم الأكثر قوة للتعريف بتاريخ هذا الوطن، وسيكون العام 1727م هو المعلم الذي نعيد إليه كل من يسأل من هي المملكة العربية السعودية.. المملكة العربية السعودية اليوم ف...

السياسة الأميركية في اليمن.. التأرجح بين العداء والاحتواء

>تبدو إدارة بايدن دبلوماسياً أنها تعمل كوسيط لإنهاء الحرب، ولكن الكيفية التي تأتي بها هذه الوساطة بحاجة إلى دفع بالجهود الدولية نحو الخروج من الأزمة، والتوصية الأنسب لإدارة الرئيس بايدن تقول: إن حلفاء المنطقة العرب هم الأكثر فاعلية في رسم الاستراتيجيات المناسبة للوجود الأميركي في المنطقة.. وصل الحوثيون إ...

الصراع الأميركي - الروسي.. المهمة الصعبة

>الأوراق السياسية تزداد تعقيداً، وروسيا لن تعمل في ذات الاتجاه الذي تتخذه أميركا في ملفات منطقة الشرق الأوسط وخاصة الملف النووي الإيراني، والنتيجة المحتملة في الشرق الأوسط أن المنطقة قد تشهد ظهور شكل من القرارات الجريئة.. إذا ما استطاع حلف الناتو أن يعلن انضمام أوكرانيا إليه فهذا يعني الكثير من التحديات ل...

ماذا تريد السعودية من اليمن؟

>بعد هذه السنوات من الحرب أصبح من الواضح للجميع أن الرسالة السعودية تتكون من ثلاث زوايا: الأولى أنه من غير المسموح لإيران ومليشياتها الحوثية بالسيطرة على اليمن.. بعد كل هذه السنوات من الحرب مازال الكثيرون من المحللين يتغافلون عن إبراز هذا السؤال المهم (ماذا تريد السعودية من اليمن؟) لأن إجابة هذا السؤال ست...

مراكز التفكير (Think Tanks) ضرورة فكرية لرؤية مختلفة

>الكثير من مراكز الدراسات العالمية استثمرت - ولسنوات طويلة - فقر الكثير من الدول العالمية لمراكز التفكير فيها، ونفذت الكثير من المشروعات الفكرية والدراسات مدفوعة الثمن، ولكن لا يمكن الوثوق بشكل دائم في تلك المراكز، وأصبح لازما على الكثير من الدول الراغبة في تنافسية فكرية سياسية قوية أن تدعم ظهور مركز الفكر...

بين روسيا وأميركا الهواء غير صحي بمؤشرات جيوسياسية

>الهواء السياسي بين أميركا وروسيا غير صحي هذه الأيام إلى درجة كبيرة؛ بل إنه يمتلك مؤشرات تفاوت جيوسياسي دولي، وسوف يكون هذا التفاوت هو النظام المتاح المؤدي إلى نظام عالمي جديد يمكنه أن يلبي متطلبات دول وكيانات سياسية أصبحت جزءاً مهماً من التوازن الدولي.. البعد الأكثر إثارة بين روسيا وأميركا هو تلك الأزمة ...

عودة التوافق الخليجي تستحق المراقبة عن قرب

>أثبت مجلس التعاون الخليجي خلال مسيرته قدرته البنائية على التماسك، رغم التحولات الكبرى ورغم التعقيدات المحيطة بالمنطقة والتأثيرات، فالمنطقة الخليجية تحيط بها عوامل سياسية يصعب تجاوزها.. انتهت اجتماعات القمة الخليجية الثانية والأربعين التي عقدت في الرياض، وبدا واضحا أن المهمة الخليجية تدخل منعطفا مهما، فال...

المملكة وصياغة الصورة الخليجية في زيارات ولي العهد

>الحجة الأساسية التي تجعلنا نعتبر الترابط الخليجي قضية مصيرية سياسياً واقتصادياً وأمنياً، هي أنه كلما أصبح الخليج أكثر تماسكاً وأكثر توافقاً وأكثر التزاماً وأكثر اعترافاً بمعاييره الدولية وفروقاته وتبايناته الجغرافية والتاريخية، فإنه يصبح تنظيماً سياسياً فاعلاً يستحيل تجاوزه أو اختراقه.. مسألة توجيه التا...

العلاقات الأميركية الصينية الروسية وتأثيراتها على الشرق الأوسط

>العلاقات الأميركية الصينية الروسية سوف تنتج ليس في أروقة التنافس وأروقة الأمم المتحدة، بل في دهاليز دول الشرق الأوسط والتي يخبرنا التاريخ أن هذه الدول دائماً ما لعبت دور الحسم في ترقية أو تخفيض القوى السياسية العالمية.. عندما سقط الاتحاد السوفيتي تحول العالم سياسيا إلى نظرية القطب الواحد، ومن الطبيعي أن ...

ماذا لو أعلنت إيران امتلاكها السلاح النووي؟

>إيران التي تجتهد في توسيع نفوذها تشكل خطراً على الأمن الإقليمي بأكمله، ومن المهم الإشارة إلى أن إيران تستثمر التوجهات الأمريكية وتكرارها الرغبة في مغادرة المنطقة لتعلن عن نفسها وتوسع نفوذها، هذا هو الهدف الإيراني النهائي وسوف يكون امتلاك إيران للسلاح النووي مصدراً مهماً لتهديد دولي.. لا يبدو هذا السين...