عماد العباد


موت الفيديو

التدوين البصري أو "الفيديوهات" هي السمة الأساسية والعصب الرئيس والعنصر الأقوى في عالم التواصل الاجتماعي، تأتي بعدها بمراحل الصور، ثم بمراحل أخرى التدوين الكتابي والصوتي، وإذا كانت عبارة "صوة بألف كلمة" هي من أوائل ما يسمعها طلاب الصحافة على مدى عقود مضت؛ فإن الفيديو والمقاطع المرئية أثبتت أنها تغني عن آلاف...

رواد الأعمال ومستقبل البشر

في شهر نوفمبر الماضي حضرت فعالية Web Summit التي تحتضنها مدينة لشبونة، ويشارك فيها عشرات الآلاف من رواد الأعمال والمستثمرين وصناع القرار، وأتيحت لي الفرصة للحديث مع العشرات من أصحاب المشاريع الصغيرة الذين يبحثون عن مستثمرين أو جهات تمويلية، وحقيقة ذهلت وأنا أتجول من جمال العقل البشري الذي يحمل هذا الكم من ...

التعليم خط أحمر

لنتفق بداية على أنه لا يمكن لأي أمة أن تنهض، وتزدهر دون أن يكون لديها نظام تعليمي متقدم وقوي ومرن، ولطالما كان التعليم هو الحصان الذي يركض بعربة التنمية، والتجربة اليابانية والكورية في إعادة خلق حضارة من الرماد لم تكن لتتم دون الالتفاف حول التعليم وجعله حجر الأساس الذي قامت عليه نهضاتهم الكبرى. نحن اليوم ...

هل سيتم تعطيل تطور الذكاء الاصطناعي؟

أصدرت الولايات المتحدة الاثنين الماضي تقريرا مثيرا للاهتمام حول المخاطر الحقيقية التي يمثلها الذكاء الاصطناعي والمسارات الفوضوية التي بدأت تسلكها الشركات المتخصصة في التقنية للدفع بمنتجاتها المتعلقة بالذكاء الاصطناعي، مما نتج عنه إرهاصات مبدئية تشي بالقوة الهائلة التي يتمتع بها هذا القطاع، وقدرته على تغيير...

مصادر المعرفة في التاريخ البشري

على امتداد الحضارة البشرية، كانت مصادر الحصول على المعرفة محدودة وربما قنواتها محصورة على مجالسة أصحاب العلم أو قراءة الكتب، وعندما دخلت وسائل الإعلام الحديثة على المسيرة البشرية ساهمت بشكل أو بآخر في توسيع مصادر التلقي عبر المقالات المحكمة والرصينة في الصحافة المكتوبة، واللقاءات مع المتخصصين، بالإضافة للب...

جمال النقص البشري

هناك جمهور عريض مفتون بالقطع الأثرية "الأنتيك"؛ ويستمتعون بتأمل القطع الاستهلاكية منها أكثر من تلك التي كانت تستخدم كديكورات مثلا، حتى لو فاقتها الأخيرة في العمر. فمثلا إبريق الشاي الذي أنتج في القرن الثامن عشر أو الطاولة التي صنعها نجار في العصر الفيكتوري؛ تفوق في قيمتها المعنوية - لدى العديد من محبي هذ...

حماقات متطرفي أنصار البيئة

تشاهد فيلما وثائقيا متقنا عن الطبيعة وتتأمل المشاهد الأخاذة لكوكب الأرض بكل ما فيه من حيوانات وأشجار وشلالات وأنهار وجبال، تشعر بالانتماء لهذه الأرض وتستشعر دورك في حمايتها وتغضب لكل ما قد يشوه جمال هذه اللوحة الفاتنة أو يعكر تناغم نظامها المحكم. هذا إذا كنت إنسانا تحمل قدرا متوازنا من الوعي والمسؤولية. ...

البشر ورغباتهم وعوالمهم الجديدة

الهزة التي أحدثتها شركة "أوبن إيه آي"، عبر إطلاقها لمنصة "تشات جي بي تي" نهاية عام 2022 وبدء التواصل المذهل بين البشر وروبوتات الدردشة على نطاق شعبي واسع، ربما تؤرخ لمرحلة مفصلية في حياة البشرية، فبالإضافة إلى كونها استحدثت هذا الجسر التواصلي بين البشر وبين الروبوتات، فقد ساهمت في تسريع مشاريع الذكاء الاصط...

الفساد ومفارقة سائق التاكسي

لا يمكن أن يجتمع نجاح دولة ما وازدهارها وتطورها مع وجود الفساد، هذه قاعدة كونية أثبت التاريخ على امتداده صحتها، فالأمم والحضارات مثل البشر؛ تولد وتزدهر وتتطور ثم تضعف وتموت، إلا أن فترة ازدهارها وفتوتها قد تقصر لسنوات وقد تمتد لمئات السنين بشرط سلامتها من الأمراض، وأشهر وأخطر الأمراض التي قد تصيبها هو الفس...

شكل "التسويق" في المستقبل

قبل عدة أيام حظي منشور لشاب يتحدث عن أمنياته بالتسوق مع زوجته المستقبلية في إحدى المحلات الشهيرة بتفاعل اجتماعي ضخم بعد أن تحول ذلك المنشور إلى فرصة تسويقية ذهبية بسبب وعد الشركة بتحقيق حلمه. تداعت الكثير من الشركات على ذلك الشاب لركوب الموجة المتصاعدة واقتناص حصتهم من الكعكة. عاش الناس مع تلك القصة لحظات ...

شركة "بوينغ" وأزماتها المتلاحقة

لا تعيش شركة بوينغ الأمريكية أفضل أوقاتها في ظل الأزمات المتلاحقة التي تطاردها، فمنذ عام 2017 بدأت الشركة تعاني بشكل سنوي تقريبا من حوادث واستجوابات وتحذيرات مقلقة، ففي عام 2017 تحطمت إحدى طائراتها في إندونيسيا مخلفة أكثر من 189 قتيلا، وتوالت الأزمات بعد ذلك على بوينغ ما بين تحطم طائرة أخرى في إثيوبيا، ووق...

تأثير "بجماليون"

بجماليون هو شخصية أسطورية يونانية، تحكي الأسطورة أنه كان نحاتًا بارعًا يحب امرأة جميلة اسمها جايا، لكنها لم تبادله الحب. حزن بجماليون لعدم قدرته على الزواج منها، فقرر أن يصنع تمثالًا لها؛ وبالفعل صنع تمثالا أخاذا وقع في حبه وبدأ يتحدث له ويعامله على أنه كائن حقيقي، وتستمر الأسطورة ليتحول التمثال في نهايتها...

مستقبل صناعة السينما

في عام 1895 أضيف طيف جميل لحياة البشر تمثل في ولادة الصناعة السينمائية، ومنذ ذلك الحين أصبحت هذه الصناعة جزءا لا يتجزأ من الموروث الثقافي والفني الذي يتكئ على إبداعات الآلاف من الكتاب والمخرجين والممثلين وغيرهم. هذه الصناعة مرت بقفزات ومراحل مفصلية خلال تاريخها، فبعد أن كانت صامتة، دخل عليها عنصر الصوت، وع...

فلسفة البطء

انتشرت مؤخراً قنوات على منصة يوتيوب وغيرها من المنصات متخصصة في عرض فيديوات لتفاصيل الحياة اليومية لمزارعين من أنحاء العالم. في هذه المقاطع تشاهد المزارعين يطعمون حيواناتهم، ويقطفون محاصيلهم ويقطعونها ويقومون بإشعال الحطب وطبخ وجباتهم وسط مناظر طبيعية آسرة مريحة للأعصاب. هذا النوع من المحتوى المرئي وجد رو...

تحضير الأرواح عبر الذكاء الاصطناعي

قبل عدة أسابيع كتبت مقالاً بعنوان "الخلود الإلكتروني" عرضت فيه قراءة تخيلية عن بعض حدود الواقع التي سيكسرها الذكاء الاصطناعي، ومن ذلك إمكانية خلود البشر في العالم الافتراضي حتى بعد موتهم. تحدثت في المقال عن الإمكانات الهائلة التي أظهرها الذكاء الاصطناعي، رغم أنه لا يزال في مرحلة التخلق ولم يصل للنضج بعد، و...

شكل الإعلام بعد عقد من الآن

في عقد الثمانينات، والتسعينات وقبل بدء إرهاصات ثورة الهواتف الذكية ومنصات التواصل، لم يكن لأحد أن يتخيل سقوط صاحبة الجلالة بكل أوعيتها؛ الصحافة، التلفزيون، الراديو عن صناعة لطالما تسيدتها. كانت هيمنة الإعلام وسطوته وقوته في أوجها، وبالتالي كان من المشاريع المربحة التي جذبت أبرع الصحفيين والكتاب والمراسلين ...

ماذا سنستفيد من إكسبو؟

في عام 1889 اكتمل بناء برج إيفل الشهير في باريس ليكون جزءًا من معرض إكسبو الذي احتضنته العاصمة الفرنسية في ذلك العام. هذا المعلم الذي أصبح أحد أيقونات العالم السياحية يكفي للدلالة على الأهمية البالغة التي يحظى بها معرض إكسبو وقيمة الفوز بتنظيمه. هذا المعرض العالمي ليس مجرد مناسبة عادية تنقضي بتفكيك أجنحة ...

حتى لا يعود «داعش»

منذ اندلاعها في السابع من أكتوبر الماضي، أدت أحداث غزة إلى هزة غير مسبوقة في العالم، غبار المعركة وصل إلى كل الدول تقريباً، بل إن بعض المحللين تحدث عن إمكانية اندلاع حرب عالمية ثالثة بسبب تداعياتها. التغطية الإعلامية التي صاحبت هذه الحرب غير مسبوقة، حيث جاءت في أوج نضج وسائل التواصل الاجتماعي وبالتالي كانت...

الـ«هسبرة» الإسرائيلية

خلال حرب غزة عام 2008-2009 نشرت صحيفة الغارديان البريطانية تقريراً حول استراتيجية العلاقات العامة الإسرائيلية أو ما يعرف بـ»هسبرة» والتي تعني باللغة العبرية التفسير أو التوضيح، وباختصار هو مشروع لتنظيف سمعة إسرائيل عالمياً، حيث تعمل هسبرة على صياغة الخطط ولعب الأدوار لضمان قيام المسؤولين الحكوميين بتقديم ر...

عن توثيق التراث الشفهي

جمعتني جلسة ممتعة مع أحد كبار السن. كان يسألنا خلالها عما إذا كنا نعرف أصل بعض المصطلحات المحلية التي نستخدمها، أو القصة التي تولدت منها تلك المصطلحات وتجذرت في لغتنا، وحكى لنا عن عبارات أو أمثال نتداولها، ولا نعلم أن وراءها ظرفاً تاريخياً أو حكاية منسية. كشفت لي الجلسة جهلي بالكثير من الموروث الثقافي الذي...

مصير البروباغندا الإسرائيلية

قبل عدة أيام نشرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" تقريراً حول الدعم الذي تقدمه هوليوود لإسرائيل، وأشارت فيه إلى توقيع 700 من كبار قادة صناعة الترفيه على رسالة من منظمة صناعة الترفيه غير الربحية "المجتمع الإبداعي من أجل السلام" من أجل التضامن معها في حرب غزة. ومن الأسماء المعروفة التي وقعت هذه العريضة أيقونة الكو...

لكيلا ينضب الخيال

قبل عدة أعوام زرت سجن "الكتراز" الشهير الذي يقع على جزيرة قريبة من مدينة سان فرانسيسكو، كنت أرتدي سماعة يشرح من خلالها أحد السجناء السابقين تفاصيل حياتهم اليومية، وصلنا إلى زنزانة الحبس الانفرادي، المكان الذي يعتبر كابوساً وسط كابوس، يقول السجين إن زملاءه طوروا أسلوباً يمكنهم من تحاشي الجنون في حال وضعوا ف...

اصطياد العقول المبدعة

الفضاء الإلكتروني هو سوق كبيرة تضم مليارات الدكاكين، تعرض حرفيا كل شيء؛ بضائع، خدمات، محتوى تافه، مواد تعليمية، تطبيب، دجل وكل ما يطرأ ولا يطرأ في مخيلتك ستجده في هذا الفضاء، لكن أسواق الخردوات لا تخلو من خامات ثمينة تحتاج التمحيص والبحث حتى تجدها. هذا الفضاء الإلكتروني بكل ما يعج به من فوضى كشف أيضا عن ...

الخلود الإلكتروني

هل يمكن أن نصل إلى مرحلة الخلود الإلكتروني، وما معنى أن يخلد الشخص افتراضيا؟ ربما يبدو هذا السؤال شاطحاً ويناقش ما عجز عنه الفلاسفة والكيميائيون عبر التاريخ من العثور على إكسير الحياة أو ترياق الخلود الذي يستبقي مرحلة الشباب ويتحدى الموت، إلا أن الخلود الإلكتروني بات أقرب للواقع أكثر من أي وقت مضى، ويحقق ج...

على مشارف حقبة جديدة

قبل انطلاق الإنترنت وتطور أدوات البحث الإلكترونية، كانت البشرية تزحف بخطى حثيثة لكن بطيئة نحو التطور العلمي، كان العَالِم أو الباحث يسافر، حسب توفر الدعم المادي، لزيارة مكتبات ومراكز أبحاث، والجلوس مع نظرائه حول العالم من أجل الحصول على معلومات إضافية تدعم بحثه العلمي. ولذلك كانت الأبحاث والاختراقات العلمي...

كيف يزدهر الإبداع؟

من أكثر الأسئلة المثيرة للاهتمام هو لماذا وكيف يزدهر الإبداع في بلد بينما يكاد يخبو في بلد آخر؟ وربما تكمن إجابة هذه التساؤلات في سؤال آخر هو لماذا يزدهر في حقبة زمنية ويخبو في أخرى؟ المواهب موزعة بين البشر باختلاف أعراقهم وأجناسهم وبلدانهم، يولد الإنسان وفي داخله رسام أو شاعر أو مطرب أو نحات وغيرها من ...

حماية السمعة من المهرجين

انتشرت مقاطع لعدة أشخاص يرتدون الزي الخليجي ويقودون سياراتهم في شوارع مدن أوروبية ويقومون بإزعاج المارة عبر الرقص والاستفزاز في مشاهد مبتذلة بغرض لفت الانتباه والحصول على متابعين في منصات التواصل الاجتماعي. تصرفات هؤلاء المهرجين وأسلوبهم البذيء الذي يتعمدون القيام به وهم يرتدون الزي الخليجي التقليدي تسي...

كيف حال الأطباء؟

لا توجد وظيفة تعادل في أهميتها وارتباطها بحاجات الإنسان الأساسية مثل الطب، وكلنا رأينا كيف اتجهت أنظار العالم خلال تصاعد أزمة كورونا نحو الممارسين الصحيين، ورأينا أيضاً الأداء البطولي المذهل الذي قام به الأطباء ومنسوبو القطاعات الصحية كافة خلال الجائحة. الطب مهنة نبيلة لكنها مرهقة جداً؛ فالطبيب هو المسؤو...

الفن السابع كقوة ناعمة

لا أعتقد أن ثمة فناً أبدعه العقل البشري يضاهي في متعته ومدى انتشاره وتأثيره قوة الصناعة السينمائية. لا المنتجات الأدبية ولا الفن التشكيلي والنحت ولا حتى الغناء والموسيقى مع ما في هذه الفنون من متعة بصرية وحسية مذهلة، تستطيع أن تنافس الجماهيرية الساحقة للفن السابع وما يرتبط به من منتجات أخرى، كالمسلسلات وغي...

لكي لا نعود للمربع الأول

في حوار مع أحد الشباب الذين يتعالجون من إدمان مخدر "الشبو"؛ أشار الشاب إلى السبب الذي دفعه للدخول في هذه التجربة المرعبة؛ يقول إن فضوله بدأ من متابعته لمسلسل أمريكي شهير يتمحور حول صناعة مخدر الميث كريستال أو ما يعرف بـ"الشبو"، وأعتقد أنه يعني مسلسل Breaking Bad؛ أحد أشهر المسلسلات وأكثرها متابعة في تاريخ ...