د. حسناء عبد العزيز القنيعير


من مظَاهِرِ التطور الدلالي للألفاظ

>هذا المظهر من مظاهر التطور الدلالي عكس الظاهرة السابقة؛ فإذا كان الاتساع يضيف معاني متعددة للمعنى الأصلي للكلمة فإن التخصيص يقلل من المعاني التي تدل عليها، فتضيق مساحة استعمالها، وتنتقل من العموم إلى الخصوص.. التطور الدلالي من الموضوعات المهمة في علم الدلالة، واللسانيات الحديثة، ويعني التغيير الحاصل في ا...

شجرُ الدرِّ في تداخل الكلام بالمعاني المختلفة

> يتضمن كتاب شجر الدرّ ستَ شجرات، منها خمس ذوات فروع، والسادسة لا فروع لها، وهي: «الصحن والهلال والثور والعين والرؤبة والنعل».. اهتمّ العلماء الأولون باللغة العربية وبكل فرع من فروعها، فجمعوا ألفاظها، وألفوا كتباً نادرة، وتعدّ ظاهرة الاشتراك اللفظي وتعدد معاني المفردات من بين أهم الظواهر التي تمتاز بها ...

فاتنة في الحادية والتسعين

>أعلى درجات انتماء الإنسان ينبغي أن تكون للوطن وحده دون سواه، ما ينعكس على ازدهاره ونموه وتطوره -وكل انتماء عدا ذلك، انتماء صغير ينبغي ألا يطغى على أي برنامج عمل خاص أو عام، أو خطط إصلاح لا يقاس عمر الدول بالسنوات بل بمقدار ما تبنيه وما تنجزه على كل الأصعدة، وقد تطورت بلادنا في السنوات الأخيرة تطورًا ملح...

مثلثات قطرب

>يعدُّ قطرب أوّل من نبّه إلى هذا النوع من الدراسة الدلالية، وهو أولُ من ألّف فيها تحت هذا العنوان، وتعدُّ مثلثات قطرب الأولى من نوعها في هذا الميدان الدلالي، على الرغم من أن الكتب التي ألـّفت بعده قد فاقته في حجم المادة العلمية وتنوعها قطرب هو محمد بن المستنير، نحويّ لغويّ بصريّ، عُرِفَ بقطرب، وأخذ اللغة ...

الغطرسة المجوسية

>إن عدم التزام الوزير الإيراني بمكانه بمثابة تجسيد للواقع والهيمنة الإيرانية، ولا يخفى أنه بهذا التصرف الرخيص أراد إرسال رسائل منها: تأكيد استمرار وجودهم في العراق، وأنهم لن يتخلوا عن هيمنتهم على قراره بسهولة، فمعلوم أنّ المؤتمر استهدف استعادة بغداد لدورها الإقليمي، وكذلك تأثيرها في محيطها الجيوسياسي، وهو ...

استعلاءُ دول الغرب.. ما أشبه الليلة بالبارحة!

>إنّ الحكومات الغربية التي ترفع شعار حقوق الإنسان وتروّج له، اتخذته ذريعة للتدخل في شؤون الدول الأخرى، مهما صغر شأن القضية التي تتعالى أصواتهم بسببها ويرونها خرقًا لحقوق الإنسان، لكنهم في المقابل لا يحترمون هذه الحقوق ولا يطبقونها في بلدانهم.. انتشرت منذ أيام على مواقع التواصل الاجتماعي صور للانتهاكات ا...

العشاء الأخير للإخوان المفسدين في تونس

>إنّ ما حدث في تونس يعدُّ شكلًا من أشكال المحاكمة السياسية والبرلمانية لرئيس مجلس النواب راشد الغنوشى المتهم صراحة وعلانية بأنه عميل لتركيا، وخاضع لتوجهات التنظيم الدولي للإخوان المسلمين.. "بعد أن حلمنا سنوات طويلة بالحكم، وعندما وصلنا بعد عام واحد فقط أخذوا منا هذا الحلم"، ما سبق قول للقرضاوي كبيرهم الذي...

لماذا احتفى المواطنون بعبير الراشد؟

>إنّ عبير الراشد قد جسدت بظهورها الإعلامي كثيراً من الأمور التي تفتقدها ساحتنا الإعلامية في هذا الزمن، كالتمكن من اللغة العربية الفصحي، والإلقاء المميز، والثقة بالنفس، وعدم التوتر في أول مواجهة لها مع الحضور وسائر المتلقين.. "بأداء مميز ولغة إبداعية، قدمت الجندي عبير الراشد، وهي من منسوبات المديرية العامة...

التطرف النسوي

>نتساءل كيف تنتقل بعض النسوة من كونهنّ ضحايا للقمع الأسري والمجتمعي، ليصبحنَ أداةً لتنظيمات أجنبية سرعان ما تتخلى عنهن بمجرد أن يحققن ما رسمته لهن وعلى رأس ذلك الهجوم على الوطن وعلى الدين والسلوك الاجتماعي؟.. من متابعة نشاط المنظمات المتطرفة دينيًا أو سياسيًا أو حقوقيًا، نلحظ تجنيدها النسوة لاستغلالهن...

يتباكون على تعليق موسم الحج ويصمتون عن جرائم إيران

>إنّ ما تفعله دولة الملالي في منطقتنا ليس جديدًا، إذ ما انفكت تحاول إحياء تاريخ طويل من حربها على العرب، ومن ذلك سعيها الدؤوب إلى تسييس الحج وتحويله من طقس ديني جامع للمسلمين في أصقاع الأرض كافة إلى ساحة حرب.. لا يخفى على متابع عاقل أنّ الحركة الشعوبية مرتبطة بإيران، وأن مخاطرها مستمرة في نشر ثقافة ال...

إيران طفل الغرب المدلل

>العالم بأسره يأمل منع إيران من صنع سلاح نووي، ولكنها تتجاهل كل الحلول الدبلوماسية وتقترب من امتلاك أسلحة نووية، مستفيدة من تراخي أميركا وتسهيلاتها منذ عهد أوباما وباقي دول الغرب والأمم المتحدة، وتمعن كعادتها في تحدي تلك الدول.. لا ريب أن عدم رغبة أميركا ودول الغرب والأمم المتحدة ومبعوثيها في إيجاد حل...

أضاليل الإخوان المفسدين

>إنّ ما يُمّيز جماعات الإخوان تجاهلها التام لمشكلات شعوبها، والتغاضي عن الفساد الإداري، فلا تُعير أي اهتمام لارتفاع نسبة الأُمية والبطالة والفقر وسوء أو نقص الخدمات الطبية أو التراجع الاقتصادي.. لم ينقطع الإخوان المفسدون من الكيد لبلادنا، سواء من حيث تشويه كل الخطط التنموية التي يشهد لها القاصي والداني،...

الانتهازية الإخونجية وفلسطين

>إن هذا الذي اعتاد على رواية قصص وأخبار ملفقة يوغر بها الصدور على بعض صحابة رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم، وتثير الفتن بين المسلمين، يسلك طريق الفتنة نفسه باتهام علماء الأمة بأنهم لم يفعلوا شيئًا دفاعًا عن الأقصى.. كان للإخونج طوال تاريخهم مواقف انتهازية وحسابات خاصة، فقد سبق لهم أن وقفوا مع إيران ...

أيها السفهاء إن عدتُم عُدْنا

>إن هذه البلاد التي يلمزونها عند كل شاردة وواردة بالبداوة ومفرداتها من صحراء وخيام وجمال، هي التي يتهافتون عليها كي يجدوا فرصة عمل فيها، وهي التي أصبحت في مصاف دول العالم المتحضر، دولة مؤثرة تملك قرارها عربيًا وإسلاميًا ودوليًا، وإحدى دول العشرين الأكبر اقتصادا في العالم.. آليت على نفسي ألا أكتب عن أولئك ...

المتاجرون بالقدس

>اليوم إيران وحزب الشيطان يصمتان صمت القبور عما تفعله إسرائيل بالقدس ومسلميها، ولم نسمع أحداً من الفلسطينيين يصرخ أين أنت يا إيران أين أنت يا حسن حزب إبليس؟ كما اعتادوا أن يصرخوا أين العرب؟.. تشهد غزة وقبلها ساحات المسجد الأقصى اشتباكات عنيفة بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، يحدث هذا ولم تتحرك...

قائمة جديدة للسفهاء

>نلحظ أن أكثر الشتامين في لبنان حفنة من العاملين في الإعلام كصحيفة الأخبار اللبنانية التي يمولها حزب الشيطان؛ وصحيفة الديار التي تصدّر صفحتها الأولى عنوان يكشف عن حجم الأحقاد التي تعتمل في صدورهم، منه قولها «ماذا تكون السعودية لولا نفطها ألم تكن دولة جمال وخيم» أمّا الخيام والجمال فلا يعيب بلادنا كيف كانت ...

بضاعتُكم رددناها إليكم

>لا يخفى على أحد في العالم بأسره نشاط حزب الشيطان في تصنيع المخدرات وزراعة الحشيش المخدر الذي شُرّع مؤخراً، ما يؤكد بجلاء دور هذه الميليشيا الإرهابية في صناعة المخدرات وتهريبها، ليس فقط للربح، ولكن لتدمير الطاقات البشرية للدول المستهدفة، فلقد تحوَّل هذا الحزب من مشكلة لإسرائيل، إلى مشكلة لعددٍ متزايد من ال...

الدبلوماسية الناعمة مع الملالي

>إن التدخل الإيراني في الشؤون الداخلية لدول الخليج العربي يجري بصور متعددة وبوجوه مختلفة تتلوّن حسب الظروف والأحداث التي تمر بها المنطقة، ومازال العمل دائباً من قبل الملالي وحرسه الثوري ومخالبه في المنطقة.. إنه من باب التذكير لمن يمتلك عقلا وعينا بصيرة أن نقول بادئ ذي بدء إن إيران دولة احتلال يفوق خطرها...

المتمردون الحوثيون يكملون نسج السجادة الإيرانية

>إن الدعوة إلى التفاوض معهم كما تروج وسائل الإعلام الأميركية المحسوبة على الرئيس الجديد، تعدّ خطأً استراتيجيًا، فهناك فرق كبير بين تفاوض مع جماعة تعترف بالدولة وتحترم سيادتها، وتفاوض مع ميليشيا مسلحة ارتكبت كلَّ الموبقات ضد الدولة والشعب.. ما يحدث مؤخرًا من دعوات للتفاوض مع المتمردين الحوثيين من قبل الق...

حذف ميليشيا الحوثي من قائمة الإرهاب هدية ثمينة لإيران

>إنّ ما تقدمه أميركا والمجتمع الدولي برمّته للحوثيين وراعيتهم إيران - اعتقادًا منهم أن ذلك سيؤدي إلى إحلال السلام - يعيدنا إلى ما فعله أوباما للإيرانيين باسترضائهم وتقديم الدعم لهم ماديًا ومعنويًا، ما جعلهم يتمادون في صلفهم وغرورهم.. لم يكن مفاجئًا للمراقبين حذف الإدارة الأميركية ميليشيا الحوثي من قائمة...

النهضة العلمية العربية الإسلامية

>الطب من العلوم التي ميزت الحضارة العربية الإسلامية عن سابقاتها؛ فكانوا أول من اكتشف الدورة الدموية وتكلم عن الحصبة والجدري، وأول من فتت الحصى داخل المثانة، وأول من سدَّ الشرايين النازفة، وأول من استعمل المخدر في الجراحة كان للعلم الإسلامي في العصور الوسطى أغراضٌ عملية بالإضافة إلى الهدف الاستيعابي؛ فعل...

الحوثيون مجموعة شريرة تتمادى في عدوانها بدعم دولي

>إن هذه المواقف المتناقضة والمتضاربة هي التي تجعل تلك الجماعة الإرهابية تمعن في عدوانها، في الداخل اليمني وخارجه، كذلك لا يخفى على أحد أن ميليشيا الحوثي تعمل لخدمة الأهداف الإيرانية ضد بلادنا، فقد اعتادت على تأسيس جماعات إرهابية تحارب نيابة عنها.. إن تغاضي المجتمع الدولي عن ممارسات ميليشيات الحوثي الإ...

التباكي على ميليشيا الحوثي الإيرانية

>لقد اعتادت الأمم المتحدة على التدخل السريع عبر مبعوثيها منادين بالحلول الدبلوماسية في الأوقات التي يحقق سير العملية العسكرية تفوقًا ضد الحوثيين، وبات دورها في اليمن منذ البدء طوق نجاة للحوثيين بعد أن سعت الميليشيات مباشرة إلى إبقاء العامل الإنساني مقابلاً لانسحابها.. لا يختلف اثنان في أن إيران دولة مار...

التناصُّ القرآني في شعر شعراء معاصرين

>لقد نجح الشاعر في توظيف النصّ القرآنيّ، بما يتلاءم وسياق قصائده؛ لذلك ساهمت التراكيب القرآنية في تشكيل رؤية جديدة للقصائد، وفتحت لها آفاقًا ممتدّة، حتّى غدت قصائده أشبه بلوحات فنّية، فيها من التكامل والتمازج والتقاطع ما يجعلها تحفًا شعرية رائعة.. "يُعدّ التناصّ من أبرز التقنيات الفنية التي عني بها دارس...

وطن لا نحميه.. لا نستحق العيش فيه

>إنّ علينا جميعاً آباءً وأمهاتٍ وكتاباً ومعلمين وأئمة مساجد، مسؤولية كبيرة في التكاتف والتآزر وتكثيف الجهود لمواجهة هذه الآفة المميتة، دعمًا لما تقوم به وزارة الداخلية من جهود كبيرة لحماية شبابنا وحدودنا ومنافذنا البرية والبحرية والجوية.. تهريب المخدرات وترويجها والإدمان عليها تحرمه كل القوانين الوضعية...

مجمع الملك سلمان للغة العربية بين واقع المجامع اللغوية ﻭدوره المأمول

>لا ريبَ أن المجمع الذي يحمل اسم الملك سلمان سيحظى برعايته واهتمامه، وهو القائل في إحدى المناسبات: إن "بلادنا المملكة العربية السعودية دولةٌ عربية أصيلة، جعلت اللغةَ العربيةَ أساساً لأنظمتها جميعاً، وهي تؤسسُ تعليمَها على هذه اللغة الشريفة وتدعمُ حضورَها في مختلف المجالات.. عند التفكير في إنشاء مجمعٍ ل...

توليد المصطلح العلمي في اللغة العربية

>يُشكل المصطلح جزءاً مهماً في التأليف العلمي، فهو من أدوات التعبير عن المفاهيم العلمية، وقد اهتم العلماء العرب والمسلمون بالمصطلحات العلمية والفنية منذ عهد مبكر؛ لكونه من مكونات العلوم، وأحد أبرز مظاهرها الكاشفة عن كيفية اشتغال العقل الإسلامي في إنتاجه للمعرفة عامة.. المصطلح العلمي أداة للمعرفة، ونموه وتط...

إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ سَمَّيْتُمُوهَا

>لقد ارتكب كثير من هذه التنظيمات والجماعات الإسلامية أعمالًا إرهابية في كثير من دول العالم، وعادة يعتمد هؤلاء الإرهابيون على تفسيرات معينة من القرآن والأحاديث النبوية يفصلونها عن سياقها لتبرير هجماتهم العنيفة تجاه الآخرين بما في ذلك القتل والإبادة الجماعية.. يقول الله تعالى: "إِنْ هِيَ إِلَّا أَسْمَاءٌ ...

إنّ دينهم أن تُقتلَ العربُ

>لقد اعتادت دولة الملالي تصدير الإرهاب إلى دول العالم بأسره، عبر وكلائها في تلك الأصقاع، ولأنها كانت توفر الملجأ الآمن لكل الميليشيات الإرهابية لم يحدث أن استُهدفت بعملية من العمليات الإرهابية كسائر الدول، ولكن السحر انقلب على الساحر مع مطلع العام 2020.. عنوان المقال شطرُ بيتٍ للشاعر العربي نصر بن سيار ...

منظمات حقوق الإنسان والمواقف المتناقضة

>بلادنا تبنى، ونتقدم بمشروعات وإنجازات عظيمة، وسنكون قريباً على موعد مع نوع جديد من الطاقة كوقود الهيدروجين الأخضر الذي سيحدث ثورة في سوق الطاقة العالمية، وأكثر الدول اهتماماً به اليابان وبعض دول الاتحاد الأوروبي، علاوة على مشروعات الطاقة المتجددة.. عانت بلادنا في العشر سنوات الأخيرة من ظاهرة ما بات ...