سعد الحميدين


أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «3-3»

قبل الموعد المحدد كان كامل الشناوي ينتظر عند باب الدكان وهو في دوامة الأسئلة التي تكاثرت عليه فما يدري بأي منها ستكون البداية اليوم حيث ظل طوال ليله وهو يكتب ويشطب ويضيف ويعدل، وفجأة وقف بجانبه أبو نواس وقبل أن يفتح الخادم الدكان قال أبو نواس: سألتني بالأمس من أنا؟ قلت: فعلا من أنت؟! قال: ومن أنت؟ قلت: ...

أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «3-2»

يذكر (=الشناوي) كانت مقابلة أبي نواس التي مهدت للحديث معه عبر الزمن من خلال شعره وما كتب عنه أكثر من ثلاثين كتابا في مواضع مختلفة وفي دراسات خاصة عنه، حيث التقيت به في ثنايا التاريخ، إن بيني وبينه اثني عشر قرنا، طويتها القهقرى، ورأيته وجها لوجه في القرن الثاني الهجري في البصرة في سوق العطارين في دكان عطار....

أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «2-1»

«الفن الأصيل شجاع وعنيد لأنه يستطيع وحده أن يقتحم الخلود، ويتحدى الزمن، والفن الزائف قد ينتفض ويزدهر يوماً أو عاماً، ولكنه لا يلبث أن يهمد ويذوي». (كاف/ شين) *** عندما صدر ديوان (لا تكذبي) 1963 للشاعر كامل الشناوي كان محط أنظار أهل الأدب والفن في العالم العربي، فتناوله الكاتبون من مستويات مختلفة (بزفة ...

الوفاء قبلاً.. في وداع الشاعر عبدالله الزيد

«من يعاشرني؟ / من يفاتحني؟/ أنت؟-لا/ أنت؟-لا. أنت؟-لا/ أنت؟-مات السؤال..» (ع/ الزيد) *** عندما تفقد عزيزاً على قلبك كان بالنسبة لك أخاً وصديقاً، وفاعلاً في الحياة المشتركة بينكما في دائرة الساحة الإبداعية، تحس بأن حلقة من الحلقات التي تشكل الدائرة التي يربطها ببعضها ما كان من نتاج مشترك في مسيرة العطا...

زمن الشـعر لا نهائي!

«لا تخضع الفنون لقانون الانغلاق والانطواء، وإنما تدخل في حوار هادئ وفاعل من أجل خلق نماذج جديدة صالحة للقراءة بوصفها إبداعات جديدة غير مستهلكة». (د. أثير شهاب) *** لأنها أشهر جائزة في العالم، أعني جائزة نوبل وفرع الأدب منها سيكون بعض الحديث عنه، فهي حلم المبدعين في مجال الأدب الذين يعملون على تقد...

أنسنة الشعر؟

«تمتاز الأنا في نصوص الحداثة بأنها بلا ذاكرة ولا ذكرى، فهي لا تتحدث عن واقع، ولا عن فردوس مفقود، ولا عن أمكنة أو أزمنة. إنها معلقة خارج المكان وخارج الزمان، هي أنا بلا بدء ولا منتهى» (ح/ناظم) *** لعل ميزة الشعر التي يتفرد بها هي حالة المباغتة التي يستلب فيها بتلقائية من سيكون تحت سلطته الأبوية كابن له ...

تغييب صورة الرواد؟!

«لاشك عندي أن كتاب (شعراء نجد المعاصرون) للأستاذ عبدالله بن إدريس، قد مهد السبيل ورفع المشاعل وأقام الصوى لمن يريد أن يؤرخ للشعر والفكر والثقافة في الجزيرة العربية» ( محمد علي السنوسي) -1960- *** في المجالات الحياتية عموما أوليات كانت من اكتشافات أفراد تمكن كل واحد م...

رشفات من شفاه الفتنة

(للشاعر عبدالله الوشمي) «الفنانون وملايين الشعراء الذين يحفرون في قلوبهم تراث الإنسان الفكري، لا يمكن أن يظلوا أداة خرقاء في يد الفلسفة أو نظريات المعلقين السياسيين» (الصادق النيهوم) *** الشعر فن قائم بذاته لا يمكن أن ينزاح عن مكانه في مضمار الفنون العديدة، حيث ج...

وطن الشموخ

حوار مع شاعر لا تكذبي (كامل الشناوي) 3

«العمل بالنسبة لي جو متجدد متغير، حين أفقد الرغبة في العمل. لا أشتهي الطعام، ولا أستمتع بالنوم، ولا أحن أو أشتاق، لا شيء غير العمل يجددني، ويمنحني الصحة، ويعطيني قلب الشباب، القلب الذي ينبض بالحب والحنين والشوق» ( ك/ الشناوي) *** كنت مع الشاعر كامل الشناوي كما تخيلته في الحوار الافتراضي في حلقتين ماضيت...

مجمع الملك سلمان للغة العربية - الأمل الذي تحقق

«اللغة العربية هي أطول اللغات عمراً وامتدادها من قرون ونحن نقرأ بها كتب السابقين ونقرأ أشعار الجاهليين والحاضر، هذه اللغة العجيبة التي اكتسبت من الخصائص ما جعلها تتجدد وتكون في ربيع العمر» (أ. د شاكر الفحام) *** البشرى التي فرح بها المثقفون العرب ومحبو اللغة العربية فرحة غامرة هي إنشاء مجمع الملك سلمان ...

حوار مع شاعر لا تكذبي ( كامل الشناوي) 2

"أرجو أن يصدقني قارئي إذا سألت نفسي هل ما ظهر لي من شعر، أو كتابة عمل فني، أو هي محاولة لم تتم؟ إن أشعاري وكتاباتي ليست إلاّ محاولات قد لا يعوزها صدق الشعور، ولكنها كلها محاولات ناقصة مبتورة ". ( ك/ الشناوي) *** كانت مساحة الحوار في الأسبوع الماضي التي استولت على الزاوية كاملة مع الشاعر كامل الشناوي، الذ...

حوار مع شاعر لا تكذبي

«كامل الشناوي»؟! «إنني لا أكره الموت، ولكن أكره أن أتولى بنفسي قتل نفسي، وأضع جثماني في نعش أحمله على كتفي وأمشي وراءه، فما أقسى أن أكون الميت والجنازة والخطوة والطريق. إن عاماً جديداً بدأ يدخل حياتي يا خجلي منه ماذا أقدم له؟!» (ك/ الشناوي) *** العمل الإبداعي لا يموت مع صاحبه جسداً، فهو الذي يكون ظل...

غازي القصيبي - أبيات القصيد!

«لقد كان شعرنا العربي التقليدي في الغالب الأعم من الحالات، شعر أبيات لا شعر قصائد. ومن هنا جاءت التعبيرات العديدة التي تتحدث عن الشوارد - بيت القصيد - عيون الشعراء». (غ- القصيبي) *** شاعرنا الذي لا يختلف عليه اثنان في تجسيده للشاعر في صورته الدالة على إثبات أنه متمكن من فنه صدقاً وأسلوباً يوصّل ما يب...

لبنـان إن بكـى..

«أحمل الزمن المحترق في عينيّ.. وأسافر إليكم أحمل بيروت قصيدة مطعونة على راحة يدي.. وأقدم جسدها للعالم شهادة ناصعة على عصر عربي يحترف قتل القصائد».. ( نزار قباني) *** كلما أينعت زهرة الشرق باغتتها الأيادي القذرة قطفتها حاولت تمزيقها وفدت مستوردة بشعار الزيف والتخريب مخفياً بغلاف يحمل العنوان مقلوباً...

قصاصات شِعْثَرِيَّةْ!

«الفنان الذي يكتب عن نفسه وعن عصره، هو وحده الذي يكتب عن كل الناس وكل العصور» ( برنارد شو) *** الكاتب الذي تمكن من أن يقدم مادة شعرية/نثرية تستحق القراءة هو من سيبقى حياً بعد موته الجسدي، فحياته ستمتد صورتها في نتاجه الذي خلّفه والذي عمل كل جهده في الكد من أجل أن يصل إلى درجة التمكن من التعبير عن الذات...

سلمت سلمان

سَلِمْتَ سَلْمانُ يَا فَخْرَ الْملاييْنِ يا كَامِلَ الْفِعْلِ يَا رَأْسَ المِيَامِيْنِ سَلِمْتَ يَا مَنْ تَجَلَّتْ فِي مَنَاقِبِهِ رَكَائِزُ الْخَيْرِ وَالْإِيْثَارِ بالدِّيْنِ اسْتَبْشَرَ الشَّعْبُ فِي شُكْرٍ وَفِي حَمدٍ تَعُمُّهُمْ فَرْحَةُ الْإِيْنَاسِ لِلْعِيْنِ بُشْرَى الشّفاءِ صَدَاهَا وَقْعُهُ...

محمد العامر الرّميح - «الشعر مغامرات لا نهائية»

«الشعر فكرة وصورة وتجربة يعبر عنها الشاعر في صدق، وليس الشعر هندسة وتخطيطا. أعطني الفكرة الجميلة والصورة الجميلة والتجربة الصادقة في أي لون من ألوان الكلام لأقول لك: هذا شعر» ( م.ع. الرميح) **** الشعر مغامرة فنية تمكن ممارسها من الوصول لعوالم مجهولة يحفّ بها الجمال المضاف أبداً، وأعني به ذلك الجمال ال...

لا شعر إلاّ في الشعر؟!

(وقفات مع قصيدة - يا غائباً - لهند باخشوين) «ليس ثمة أزمة في الشعر، الأزمة توجد في مكان آخر، وعندما لا يعوِّل الشاعر على الانتشار يكون في مأمن من كل الأوهام، وطبعاً الشعر هو الهواء، هو قلب العالم، خصوصاً إذا تأملت الشعر في كل مظاهر حياتنا وليس في القصيدة فقط». (قاسم حداد) **** الشعر في حقيقته يقوم عل...

أحلام نجيب محفوظ؟!

«هل معنى جميع الأحلام هو تحقيق رغبة، أم أنه أيضاً وفي أكثر الأحيان، إرهاص مشروع جدال داخلي.. وهل في وسعنا أن نعزو إليه قيمة سيرورة نفسية ما؟» (س/ فرويد) **** الكتابة فن مكتسب بالمرونة التي اتكأت على موهبة مكنت الفرد من أن يستطيع من خلال الحروف والكلمات أن ينقل مشاعره وصوره من الواقع والخيال لتجسيد ح...

فهد الخلوق.. وداعاً

"وإذا الأخْلاقُ كانتْ سُلَّماً نالت الشَّمْسَ يَدُ المُلْتَمِسِ فَرْقَها تَرْقَ لأسْباب السَّما وعلى ناصِيَةِ الشّمس اجْلسِ" (أحمد شوقي) الإنسان الخلوق المتسم بالأخلاق الحسنة يحبه الناس ويبقى أنموذجاً يشار إليه بالبنان من قبل الجميع، القريب منه والبعيد، القريب شاهد بالت...

حِرْفَة الأسئلة!

«الحوارات مع المفكرين والمبدعين تكشف طبقة التغيرات التي انتابت علاقة الإبداع بالواقع الحضاري الذي تصدر عنه، ولعل من هذه الحوارات الكشف عن المتغيرات التي يشهدها العالم من خلال الوعي الدائم بعملية التفاعل بين الكاتب واستراتيجية الإبداع لديه». (ميم - جيم) **** الكتابة بأنواعها لها مبدعوها على درجات متفاوتة...

«الفهد التائه»!.. الشاعر محمد الفهد العيسى

«عندما يصدر ديوانه قريبًا، سيتضح اتجاهه في التجارب الشعورية/الشعرية التي عايشها بصدق وعبّر عنها بحرية، وهي التجارب التي لها اتصال بالمجتمع في بلاده والإنسانية جمعاء». ( عبدالله بن إدريس) **** قبل مدة يسيرة صدرت الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر محمد الفهد العيسى من جمع وتوثيق كريمته د. إيمان العيسى، وقد ...

رباعية برشلونة 2-2

(مقبرة الكتب المنسية) "الرواية قطعة طويلة من نثر مركب تعتمد على اللعب مع شخصيات مخترعة، تلك هي الحدود الوحيدة‘ لكنني أفهم مصطلح تركيب بأنه رغبة الروائي في فهم موضوعه من كل جوانبه وبأقصى اكتمال ممكن) (ميلان كونديرا) **** من المهم في تركيب الرواية أن يكون السرد كما السل...

(رباعية برشلونة)

مقبرة الكتب المنسية؟!(1-2) «تلقيت هذا الصباح رسالة من وكيلين أدبيين كنت قد أرسلت إليهما المخطوطة، وهي عبارة عن أربع روايات ثمة محرر في باريس –أميل دو دوزيه – مهتم لإصدارها، كما أن محررة ألمانية – ميشي اشتراوسمان - قدمت عرضاً لنيل الحقوق» (خ/ك) **** للسرد في الأدب مكا...

ســلال الأحــلام!

**** الشعر رئة الجسم الأدبي بكل أشكاله وألوانه، إذ يتنفس الإبداع من خلاله في شهيقه وزفيره على مر الزمن، فالشعر بجميع صفاته يثبت ذلك بتنقله مع الإنسان منذ بدء الخليقة؛ لكونه يجسد الخلجات لديه في صحوه ومنامه متمثلاً في أحلام الآمال المتيقظة ومثيلاتها أحلام المنامات، تلك التي كثيراً ما تكون الحافز أو الطريق...

خطيبات كافكا؟! (2/2)

"لم أكمل كتابة أي من رواياتي، والكثير من قصصي تركتها في منتصف كلمة. لا أخلف إلا شظايا. لم أحسن تدشين أي من مشاريعي". (ف. ك) **** في حالة الانعطاف الباطني تتكوم داخل ذات الإنسان بالتراكم أفكار تبدو إلى ما يشبه سحابات من الشكوك والوساوس، مما يجعلها تكوّن لديه صوراً مشوهة لما يريده أن يكون جميلاً أو أنه...

خطيبات كافكا! (1-2)

"لا ينبغي أن نقرأ إلا الكتب التي تلدغنا وتلسعنا.. على الكتب أن تكون بمثابة الفأس الذي يكسر بحر الجليد فينا" (ف-ك) *** لم يحصل أن كتب عن أديب مبدع بوجهات نظر مختلفة متضاربة ومتقاطعة، مثلما حصل وما زال حتى اليوم محل أخذ ورد ومدار شكوك وقناعات سواء في كتاباته أو شخصية مثلما هو كائن مع صاحب رواية (المسخ) ال...

جريدة «الرياض» شابة في الخامسة والخمسين

نصف قرن ونيف من الزمن تشكلت فيه صور عديدة من الأحداث, أجيال تتالت وتوالت وما زالت تتوالى والرياض الجريدة مع الحدث كلمة وصورة, امتازت عن سواها بالأولية في الصدور اليومي في عاصمة المملكة الغالية، وتولاها منذ الصدور تحريراً وتقنية شباب ومازالت الوجهة الأولى للشباب في المجالية, كما أنها الجريدة لتى كانت وما زا...

الجمالية والتحصيل

ينظر البعض ممن يتعامل مع الكلمات كنافذة يتمكن من خلالها أن يرى ما حواليه، وأن يراه من يركز على النافذة بغية التعرف على كينونة المطل بواسطة ما يقدم ويشير إليه بتك الإطلالة المتمثلة في عمل منشور عبر كتاب أو مجلة أو أي وسيلة تمكن من الاطلاع بروية على ما قدم، فكان أن سار كثيرون إلى التوجه نحو ما يرون أنه الأسه...