سعد الحميدين


بيعة التنوير

عاشـقة القـراءة والكـتب (2-2)

«اسمع الآن يا فرانكي، سيكون هذا الشتاء طويلاً وقارساً، وسأجالس الأطفال في مساءاته، وأنا أحتاج إلى شيء أقرؤه.. والآن لا تجلس في مكانك، اذهب واعثر لي على بعض الكتب». ( هيلين هانف) *** كانت الرسالتان في البداية بمثابة بداية فتح الطريق لرسائل أخر ستكون فيها طلبات الكتب هي الموضوع الرئيس، ولكن دائما ما تكون...

عاشقة القراءة والكتب؟!

«تأثير الكتاب على الأرجح يساوي نفس القوة التي يحصل عليها الشخص من الاتصالات الإنسانية، فالكتاب هو صوت لمخلوق مثلك يناديك بين دفتي كتاب مطبوع وقريب من اهتماماتنا ومصالحنا». (شيلا كاي سميث) *** كثيرون يتمنون أن يمسكوا بكتاب، إذ يعلنون ذلك بعضهم يعلل عزوفه عن القراءة بانشغاله وضيق الوقت، وبعض آخر يصرح بأن...

أجنحة القصائد عندما ترفرف قُبلاً

«إن أبرز ما في القصيدة حكايتها الممتعة، الآسرة في مخيلتها، ولكن الدلالات الرمزية العميقة تحتاج منا إلى جهد مضاعف، وما من تجاوز في قولي بأنها قصيدة مفكرة حقا، كتبها إنسان على هذه الأرض، إنها تغنّي ولكنها تفكر أيضاً».. ( فوزي كريم) *** فكرة القصيدة تأتي دون تخطيط إذ هي تباغت الشاعر برفرفة أجنحتها حتى تحج...

بدايات الإبداع تحدد مدى العطاء (2/2)

«العمل الأدبي/ الفني لا يمكن أن ينشأ من لا شيء، فهو مثل كل مناحي النشاط الأخرى، منشؤه الحياة، ولكنه -مثل كل بناء آخر- إن أحكم بنيانه عاش في خدمة الحياة عشرات بل مئات السنين». (د. رشاد رشدي) *** المكتسبات المعرفية تتأتى لصاحبها الباحث عنها عن طريق الإصرار على الهدف والمضي في التوجه إليه بما ينبغي من وسا...

بدايات الإبداع تحدد مدى العطاء (2/1)

«ليس هناك فنان يرضى عن أعماله القديمة -إلا فيما ندر- ولست من هذه الندرة، أنا راضية عن هذه السلسلة ضمن الإطار الزمني الذي كُتِبتْ فيه. لحظة كتبتها كنت بإخلاص أشعر بأنه ليس بوسعي أفضل مما كتبت.» (غادة السمان) *** من أبجدية الكتابة الإبداعية الأولية التي تكون بمثابة الخطوة الأولى التي تتبعها خطوات، أن ت...

هل انتهى زمن الإيقاع الموسيقي للشعر؟

«يدلنا تاريخ الشعرية الإنسانية على أن ماء الشعر لا ينساب على سطح الأرض الثقافية مثل الأنهار المنظورة، لكنه يتشكل في عمر اللغات في الطبقات العميقة المطمورة لفنون الإيقاع والتصوير والتمثيل اللغوي المجازي للحياة، ولا يمكن له أن يُجْتَثَّ من مصادره التراثية أو ينقطع فجأة عن سلالته الخصبة الغنية». (د. صلاح فض...

دامت سلامتكم

اعترافات رجل لا يستحي! (2-2)

«مفهوم المحبة صار بالنسبة لي المنظار الذي عبره أشاهد الدنيا، بل الوجود بأكمله المادي والمعنوي، ولم أبلغ هذه المحبة إلاّ بعد أن اقتنعت بأن سر عذاباتي كلها، وعذابات البشر، هو (الحقد) ضد الذات والناس والحياة» (س/مطر) *** الاعترافات التي دونها الكاتب (سليم مطر) بطريقة ربما تكون فريدة في أسلوب سردها، حيث تطوح...

اعترافات رجل لا يستحي! (2-1)

«كان حانوتنا مأوى لحشود من الهوام والحشرات التي تجعلنا ننام على أنغام أصواتها الكلاسيكية، خنافس وصراصير وعناكب وخفافيش وزواحف مختلفة، وهناك قطط سائبة تنقض على سقط الطعام». (س/مطر) *** في الحديث عن الذات كسيرة، يذهب الكاتب إلى اجترار الكثير من ماضي حياته في سرد متوال أحياناً أو متقطع في الغالب، لكن من ي...

رسائل كامو إلى ماريا بين الوجودية والعبث؟!

«وضعت زهرتك الجميلة، التي قطفتها عند بابك، بين أجمل رسائلك تلك المقطوفة من قلبك، قبلت الزهرة والرسائل، ووضعت شفتي على خطك، وروحي على تفكيرك، وهاأنذا أكتب إليك الآن، بعد قليل سأشتعل من أجلك، من أجلنا». (فكتور هوغو) *** تمثل الرسائل الخطية التي كانت تتبادل بين شخصين يجمعهما الحب لبعضهما مثل حبيب وحبيبة...

عبدالله مناع.. رافق الشيوخ وصادق الشباب

«ثمة أحد في نقطة ما من هذا الكون رباعي الأبعاد، يسقي زهرة على شرفته، ويقول لها: أسقيك وأعلم أن كلانا أو أحدنا، فكرة شردت عن باب موتها فتلقفه الأبد» ( الشاعرة / زنوبيا ظاهر) *** لا خلود أبدي للإنسان، إنما البقاء الأبدي لما عمله الإنسان من أثر كان له تأثيره في الحياة ويسرى مع عجلتها في مواكبة متفاعلة معها...

أن تجـد الحـب في مكتبـة (2-2)

«استشعرت في جيبها الهدية الناعمة التي ستعطيها لسارة فيما بعد، كانت قد وجدتها في درج من أدراج المكتب وهي تفرغه، عرفت أنها تخص سارة وأن الواجب يملي عليها تعيدها إليها رغم أنها تعرف بأن من شأن ذلك أن يحمل مشاعر مختلطة بين الفرح والحزن». ( ف - هنري) *** تولت (إميليا) أمر المكتبة بعد وفاة أبيها يحيط بها ال...

أن تجد الحـب في مكتبـة! (2-1)

«بالأمس كتبت قليلاً ثم أويت إلى الفراش باكراً، تقلبت في سريري.. شرعت في قراءة ثلاثة كتب أو أربعة دون أن أتمكن من إنهاء أي واحد منها» ( ألبير كامو) *** تمثل المكتبة محطة وقود يتزود منها الكتّاب في جميع أنواع الكتابة، فليس أي كاتب يمكنه الاستغناء عن المكتبة سواء عامة أم منزلية، الكل يحرص على أن يكون الكتا...

أمير تاج السر.. وصور من التجارب القلمية!

«عندما كتبت سيرتي الذاتية المطولة في السبعينات، كنت مقتنعا أن ما رويته عن رحلتي الشعرية كان نهاية الكلام، وأنني عصرت نفسي عن آخرها، وفتحت كل صناديقي، ولم يبق في حوزتي ورقة واحدة.. ولكن بعد ربع قرن أدركت أن الشاعر لا يمكن أن يقفل صنبور الماء بشكل اعتباطي ويمنع مياه الذاكرة من التدفق» (نزار قباني) *** الشا...

ميخائيل نعيمة واحتراف الأدب!

«المحبة ليست عمياء. بل إن لها عينا تخترق كل الحجب، ولذلك لا تبصر من عيوب على الإطلاق، وأنتم عندما تطهر المحبة أبصاركم لن تستطيعوا أن تروا شيئا غير جدير بمحبتكم، إنما تبصر العيب أعين محرومة من المحبة ومليئة العيوب، وما العيوب التي تبصرها إلا عيوبها» ( ميم/ نون) *** الأديب في تعريفه التقليدي هو من أخ...

جماليات الشعر في غنائيته (2-2)

«استوى الإيقاع شكلا مركزيا في المدونة النقدية الحديثة منذ اتخذت القصيدة شكلا مرئيا جديدا نتج عن خلخلة البنية الثنائية للبيت التقليدي، وأضحى للشاعر حق التصرف في عدد التفعيلات المشكلة للبيت الحر تماشيا مع مقتضيات المعنى والعبارة» ( أحمد الكوكي) *** جماعة أبوللو والتي ذكرت بأن ظلالها لما تزل ممتدة على ب...

الموسيقى شعراً.. جماليات الشعر في غنائيته (2-1)

«القصيدة الجيدة لا يخرجها الشاعر من كيس ولا تطلع له من أوراق اليانصيب، وإلا لكانت دواليب الحظ هي التي تصنع الشعراء وتقرر مصائرهم، إن الموهبة تأتي أولا، والشغل يأتي ثانيا، والثقافة تأتي ثالثا، والمعاناة اليومية تأتي رابعا، والكاريزما الشخصية تأتي خامسا» ( نزار قباني) الشعر هو كلام راق يمشي على أنغام فطر...

تلصص على التلصص لصنع الله إبراهيم؟!

«أعترف بأني شديد الضعف تجاه المواهب، وليس أسهل من الكتابة وسيلة تخدعك عن الموهبة، والكتابة موهبة كل الناس، مثلها مثل الكلام، ولكن قليلون أولئك الذين باستطاعتهم أن يخلقوا من الكلام فناً». ( يوسف إدريس) *** ما يلفت الانتباه في الميدان الثقافي العالمي أن فنا كتابيا يدخل بقوة في سباق التنافس بين الرواية والس...

إيتالو كالفينو والقِصْرِوَايَة؟!

«عندما بدأت الكتابة كان رصيدي من القراءة هزيلا، وكنت شخصا قد تعلمت بمفردي من الناحية الأدبية، لقد بدأ تشكيلي الأدبي خلال الحرب. كنت أقرأ الكتب التي تصدرها دور النشر الإيطالية مثل - سولاريا - ..» ( إ/كالفينو) *** كتابة السرد ليس من السهولة أن تتاح لكل صاحب قلم، إذ أن من اشتهر في العالم بهذه الميزة الكت...

اعترافات - من كتبي: قراءات وآراء

«إن القراءة مثل التزلج على الثلج عند إجادتها وعند أدائها بواسطة خبير، وكل من القراءة والتزلج نشاطان شيقان ومتنافسان، أما عند أدائها بواسطة مبتدئ، فإنها تكون غير ملائمة بل ومحبطة أيضاً» ( آدلر/ فان دون) *** القراءة هي الغذاء الفكري المفيد الذي يمكن صاحبه في مجاله الثقافي من أن يعبر القارات متذوقا أغذية م...

أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «3-3»

قبل الموعد المحدد كان كامل الشناوي ينتظر عند باب الدكان وهو في دوامة الأسئلة التي تكاثرت عليه فما يدري بأي منها ستكون البداية اليوم حيث ظل طوال ليله وهو يكتب ويشطب ويضيف ويعدل، وفجأة وقف بجانبه أبو نواس وقبل أن يفتح الخادم الدكان قال أبو نواس: سألتني بالأمس من أنا؟ قلت: فعلا من أنت؟! قال: ومن أنت؟ قلت: ...

أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «3-2»

يذكر (=الشناوي) كانت مقابلة أبي نواس التي مهدت للحديث معه عبر الزمن من خلال شعره وما كتب عنه أكثر من ثلاثين كتابا في مواضع مختلفة وفي دراسات خاصة عنه، حيث التقيت به في ثنايا التاريخ، إن بيني وبينه اثني عشر قرنا، طويتها القهقرى، ورأيته وجها لوجه في القرن الثاني الهجري في البصرة في سوق العطارين في دكان عطار....

أبو نواس يعترف لـ/ كامل الشناوي! «2-1»

«الفن الأصيل شجاع وعنيد لأنه يستطيع وحده أن يقتحم الخلود، ويتحدى الزمن، والفن الزائف قد ينتفض ويزدهر يوماً أو عاماً، ولكنه لا يلبث أن يهمد ويذوي». (كاف/ شين) *** عندما صدر ديوان (لا تكذبي) 1963 للشاعر كامل الشناوي كان محط أنظار أهل الأدب والفن في العالم العربي، فتناوله الكاتبون من مستويات مختلفة (بزفة ...

الوفاء قبلاً.. في وداع الشاعر عبدالله الزيد

«من يعاشرني؟ / من يفاتحني؟/ أنت؟-لا/ أنت؟-لا. أنت؟-لا/ أنت؟-مات السؤال..» (ع/ الزيد) *** عندما تفقد عزيزاً على قلبك كان بالنسبة لك أخاً وصديقاً، وفاعلاً في الحياة المشتركة بينكما في دائرة الساحة الإبداعية، تحس بأن حلقة من الحلقات التي تشكل الدائرة التي يربطها ببعضها ما كان من نتاج مشترك في مسيرة العطا...

زمن الشـعر لا نهائي!

«لا تخضع الفنون لقانون الانغلاق والانطواء، وإنما تدخل في حوار هادئ وفاعل من أجل خلق نماذج جديدة صالحة للقراءة بوصفها إبداعات جديدة غير مستهلكة». (د. أثير شهاب) *** لأنها أشهر جائزة في العالم، أعني جائزة نوبل وفرع الأدب منها سيكون بعض الحديث عنه، فهي حلم المبدعين في مجال الأدب الذين يعملون على تقد...

أنسنة الشعر؟

«تمتاز الأنا في نصوص الحداثة بأنها بلا ذاكرة ولا ذكرى، فهي لا تتحدث عن واقع، ولا عن فردوس مفقود، ولا عن أمكنة أو أزمنة. إنها معلقة خارج المكان وخارج الزمان، هي أنا بلا بدء ولا منتهى» (ح/ناظم) *** لعل ميزة الشعر التي يتفرد بها هي حالة المباغتة التي يستلب فيها بتلقائية من سيكون تحت سلطته الأبوية كابن له ...

تغييب صورة الرواد؟!

«لاشك عندي أن كتاب (شعراء نجد المعاصرون) للأستاذ عبدالله بن إدريس، قد مهد السبيل ورفع المشاعل وأقام الصوى لمن يريد أن يؤرخ للشعر والفكر والثقافة في الجزيرة العربية» ( محمد علي السنوسي) -1960- *** في المجالات الحياتية عموما أوليات كانت من اكتشافات أفراد تمكن كل واحد م...

رشفات من شفاه الفتنة

(للشاعر عبدالله الوشمي) «الفنانون وملايين الشعراء الذين يحفرون في قلوبهم تراث الإنسان الفكري، لا يمكن أن يظلوا أداة خرقاء في يد الفلسفة أو نظريات المعلقين السياسيين» (الصادق النيهوم) *** الشعر فن قائم بذاته لا يمكن أن ينزاح عن مكانه في مضمار الفنون العديدة، حيث ج...

وطن الشموخ