خالد عبدالرحمن الشايع


التوكل على الله تعالى: حقيقته وأقسامه وثمراته

* ثبت عن النبي ~ أنه أخبر أن سبعين ألفاً من أمته يدخلون الجنة بلا حساب ولا عذاب. ثم إن الصحابة الكرام تباحثوا بينهم من يكونون أولئك السبعين ألفاً، حتى أخبروا النبي ~ فقال: "هم الذين لا يسترقون ولا يكتوون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون" الحديث رواه البخاري مختصراً ومطولاً ومسلم وغيرهما. ففي هذا الحديث ما ...

حكم تعليق الخيوط والخرز ونحوهما

* روى الإمام أحمد في مسنده عن عمران بن حصين ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر على عضد رجل حلقة ـ قال الراوي: أراه قال من صُفر ـ فقال: "ويحك! ما هذه؟" قال: من الواهنة. قال: "أما إنها لا تزيدك إلا وهناً، انبذها عنك، فإنك لو مت وهي عليك ما أفلحت أبداً" وهو حديث جيد كما قال الإمام محمد بن عبدال...

الحلقة 17 من التوحيد إاحسان الظن بالله تعالى

للقلب عبادات عظيمة وجليلة، وعبادة القلب وما يقوم فيه من الاعتقاد الصحيح هو الأساس لعمل اللسان وسائر الجوارح، ومن جملة عبادات القلب العظيمة ما ينبغي ان يقوم في قلب المسلم من حسن الظن بالله تعالى، ولعظم هذه العبادة فقد يبلغ بها المرء ما لا يبلغه بغيرها من العمل، ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قا...

الاستهزاء بالدين وأثره على الإيمان

مما نبه اليه أهل العلم من مسائل العقيدة وما يؤثر فيها: ما أوضحه الله سبحانه في كتابه العزيز مما يقع من بعض الناس من الاستهزاء بالدين وما يتعلق به من التشريعات والأحكام، فقد أخبر الله سبحانه ان طائفة من الذين كانوا مع نبيه محمد صلى الله عليه وسلم وقع منهم ما حكم الله عليهم بسببه بالردة عن الإسلام، ذلكم هو ق...

اعرف .. بمن تحلف!!!

نسمع من بعض الناس أنواعاً من الحلف بغير الله سبحانه، كقول بعضهم إذا أراد أن يحلف: (وحياتي)، أو (بشرفي)، أو (وحياتك)، أو (والنبي)، أو (ورأس أمي)، أو (بأمانتي)، أو (والكعبة) وما جرى مجرى هذه الألفاظ مما تساهل به كثير من الناس وتداولوه على ألسنتهم مسموعاً أو مقروءاً. وعند عرض هذه الألفاظ على نصوص الشريعة...

الأمن من مكر الله تعالى: حقيقته وخطره

مما قرره أئمة أهل السنة والجماعة أن المؤمن يسير في هذه الحياة بين خوفه من ربه سبحانه ورجائه له، فهو يجمع بين الرجاء والخوف، فإذا خاف فلا يقنط من رحمة الله، بل يرجوها مع العمل الصالح، وهو في الحين نفسه ـ وهو يرجو ربه ـ فإنه لا يتكل على ذلك ويتمادى في الرجاء حتى يأمن عقوبة الله مع إصراره على الذنوب، ولكنه ...

تعظيم الشريعة وتجنب التسبب في تشويهها

من توحيد الله تعالى وتعظيم جنابه جل وعلا ان يبتعد المسلم عن ان يتسبب في أن ينسب إلى الله تعالى أو إلى شرعه جل وعلا أو إلى رسوله صلى الله عليه وسلم شيء من مساوئ الصفات أو قبيح الأعمال. ومن الأصول الدالة على هذا المعنى ما نبه إليه الامام المجدد الشيخ محمد بن عبدالوهاب ـ رحمه الله ـ في كتاب التوحيد، حيث بو...

خطر الحكم على المسلم بــالضـلال بـلا علم

اطلاق الاحكام على الناس وتصنيفهم امرٌ تتمادى فيه النفوس ولا تحسب له حسابه في الغالب، فالحكم على أحد من المسلمين بانه فاسقٌ أو علماني أو كافرٌ يتسارع اليه كثير من الناس، وربما كان ذلك عن سلامة نية وحسن قصد!! وعلى الجانب الآخر تجد من يتردد في الاقرار بكفر من كفرهم الله أو رسوله صلى الله عليه وسلم من أهل المل...

خطر مخالفة حكم الله وحكم رسوله على المشركين

تقدمت الاشارة من قبل إلى ان اطلاق الاحكام على الناس وتصنيفهم امر تتمادى فيه النفوس ولا تحسب له حسابه في الغالب، وان منهج أهل السنة والجماعة التزام المنهج الوسط في هذا الباب وهو الذي دلت عليه نصوص الكتاب والسنة، وانهم لا يشهدون على أحد من أهل القبلة بكفر ولا بشرك ولا بنفاق، ما لم يظهر منهم شيء من ذلك، وهذا ...

حرب المسلمين مع اليهود
حرب شعوبية أم حرب عقيدة؟!

في حياة أمة الإسلام جرح نازف يصيب كل غيور بالأسى ويفطر الأكباد، ذلكم هو ما أصيبت به أمة الإسلام في مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث البلاد التي بارك الله فيها وحولها، ذلكم ما أصيب به المسلمون من احتلال يهود للمسجد الأقصى، وما تمارسه تلك الطغمة المجرمة والعصابة الآثمة من اعتداءات وانتهاكات مروعة في حق ...

نماذج من التصورات القادحة في العقيدة (2)
(يا شمس خذي سن حمار، وأبدليه بسن غزال) (!!)

مما شاع في عدد من المجتمعات تصرفٌ غريبٌ يفعله عدد من الناس بناءً على ما ورثوه عمَّن سبقهم، وهو أنه إذا سقط سنُّ أحدهم أخذه وقت الظهيرة وتوجه بالكلام للشمس قائلاً: (يا شمس خذي سن حمار (!!) وأعطيني سن غزال) (!!). ومن الغريب أني وجدت هذا التصرف يفعله كثيرٌ من الناس ومشهور عندهم في معظم أقطار الأرض، فيفعله...

نماذج من التصورات القادحة في العقيدة (1)

من الاعتقادات السائدة في المجتمعات البشرية، ومنها المجتمعات الاسلامية: محاولة تفسير ما يصدر عن الانسان من أحاسيس او حركات غير ارادية من مثل "رفيف العين" وان بعض الناس يعدها اشارة لرجوع المسافر، ومن مثل "طنين الأذن" وان بعضهم يربطها بوجود من يغتاب الشخص وينم عنه، ومن مثل "حكة اليد اليمنى" وانها تبشر بقدوم ...

الأنشطة التنصيرية العالمية للعام 2002م وقفات تأمل ومراجعة

نشرت المجلة الدولية لأبحاث التنصير )ة..ح.ز( في عددها الصادر في يناير 2002إحصائية أعدها كل من (د.ديفيد باريث) أستاذ الأبحاث في (جامعة ريجنت) في فرجينيا بأمريكا، و(د.تود جونسون) الأستاذ المشارك في (كلية اللاهوت المثلث) في دير فيلد بإلينوي، تناولت هذه الإحصائية الأنشطة التنصيرية على مستوى العالم، بدءاً بعام ...

نماذج من التصورات القادحة في العقيدة

من التصورات الخاطئة القادحة في الاعتقاد ما يقوم في قلوب بعض الناس من الخوف من الجن المنبعث من اعتقاد كونهم يملكون السيطرة الكبرى على بني الإنسان، وهذا التصور حمل الناس في الجاهلية على مهادنة الجن ومحاولة استرضائهم ولو بإشراكهم مع الله تعالى، وهذا ما جاء النص عليه في التنزيل الحكيم: {وأنه كان رجالٌ من الإن...

حرب المسلمين مع اليهود حرب شعوبية أم حرب عقيدة؟!

في حياة أمة الإسلام جرح نازف يصيب كل غيور بالأسى ويفرط الأكباد، ذلكم هو ما أصيب به أمة الإسلام في مسرى رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث البلاد التي بارك الله فيها وحولها، ذلكم ما أصيب به المسلمون من احتلال يهود للمسجد الأقصى، وما تمارسه تلك الطغمة المجرمة والعصابة الآثمة من اعتداءات وانتهاكات مروعة في حق ا...

(منفوحة) قبل 300عام تأملات في العقيدة والتاريخ

قبل الشروع في ايصال المراد من هذا العنوان، يحسن ان نوضح مفرداته لمن لا يعرف: اما منفوحة: فهي في التاريخ المذكور بلدة تبعد عن الرياض جنوبا مسافة يتباعدها الناس آنذاك. اما منفوحة اليوم فهي حي عامر وسط مدينة الرياض. ومنفوحة قبل نحو (300) عام عاشت كغيرها من بقاع الجزيرة ضمن حقبة زمنية انطمست فيها معظم مع...

نماذج من الأمور القادحة في العقيدة (4) سب الزمان والأيام!!

من الأمور القادحة في العقيدة أن بعض الناس إذا غضب تلفظ بعبارات السب والشتم للزمان والوقت، كأن يقول: قاتل الله هذه الساعة، أو لعن الله هذا اليوم، لا بارك الله في اليوم الذي عرفتك فيه، وما أشبه ذلك.. وهذه الألفاظ اذا عرضناها على نصوص الوحيين، فإنه يتبين ان فيها من سوء الأدب مع الله تعالى، وفيها من التأثي...

من الإيمان بالله الصبر على أقدار الله

وقفة خالد بن عبدالرحمن الشايع لا ريب أن هذه الحياة الدنيا منطوية على أنواع من المكدرات والمؤلمات وغير ذلك مما لله فيه الحكمة البالغة، والإنسان لا يزال يكابد هذه الحياة بحلوها ومرها. ولما في ذلك من بديع حكمة الله وما قضاه من ان يبتلي النوع الإنساني بالأوامر والنواهي والمصائب التي قدرها عل...

فقد الأحبة بين الرضا وضده

روى الإمام الترمذي عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "ان عظم الجزاء مع عظم البلاء، وان الله إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط". هذا الحديث الشريف يوضح ما ينبغي على المؤمن من الرضا بما يقضيه الله تعالى ويقدره، ويبين كم في ذلك من الاجور العظيمة، فمن كان ابتلاؤه أعظم فجزاؤه أعظم، ف...

هذه جمعياتنا، وذلك إرهابكم، فمن الظالم؟!

سعت بعض الدوائر السياسية والإعلامية في أمريكا وغيرها إلى محاولة تشويه دين الإسلام والتنفير منه، وابتغت التشكيك في النهج العام للمملكة وإلى الطعن في ولاة الأمور وفي مؤسسات الدولة الحكومية والشعبية، وتجاوزت ذلك إلى نبزها للمؤسسات الخيرية واتهامها بدعم ما تسميه الإرهاب، وجعلت الأعمال الخيرة المباركة من بناء ا...

الدول (المتحضرة) وغطرسة القوة!!

من يتابع أحداث العالم اليوم، وهو على بينة من آيات القرآن العظيم، فسوف يعلم علماً يقيناً ان ما درجت عليه الدول الغربية، وخاصة امريكا، من استعراض قواها العسكرية والاقتصادية، واستغلالها لتحقيق مطامعها، وخاصة لدى تعاملها مع الدول الإسلامية وابتزازها لها، إن من يتابع ذلك وهو يستحضر الشواهد القرآنية المبنية لطبي...

نعمةٌ عظمى.. أكثر الخلق عنها غافلون!!

يقول الله تعالى: {لقد مَنَّ الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين} (آل عمران، 164). إنها والله لمنَّةٌ عظيمة ونعمة جليلة ومنحة كبيرة أن هيأ الله للخلق الهداية الكبرى ببعثه هذا النبي الكريم محمد صلى الله عليه وسلم، ولهذا ك...

وقفة حول الإسراء والمعراج

لا ريب أن الإسراء والمعراج من آيات الله العظيمة الدالة على صدق رسوله محمد صلى الله عليه وسلم وعلو منزلته عند ربه جل وعلا، وفيه دلالة على قدرة الله الباهرة، وعلى علوه سبحانه على جميع خلقه، قال الله تعالى: {سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه ه...

خطر الإعراض عن دين الله

عُني أئمة علماء الإسلام رحمهم الله ببيان أصول الدين وتثبيتها، وعُنوا أيضاً ببيان ما يهدم هذه الأصول، وما يخرج به المسلم من دين الإسلام. وفي منهج الوسطية الذي تميز به علماء أهل السنة والجماعة: بينوا رحمهم الله أن تكفير المسلم وإخراجه من دين الإسلام أمر عظيم ومركب خطير، إلا أنهم أيضاً حذروا من تعاطي شيء م...

هل تخص ليلة النصف من شعبان بعبادة؟

مما شاع لدى طوائف من المسلمين ما يتعلق بتعظيمهم لليلة النصف من شعبان فيعمدون إلى صيام نهارها واحياء ليلها بالصلاة، ويسميها بعضهم (الصلاة الألفية) لقراءة سورة الاخلاص فيها (1000) مرة. لأنها (100) ركعة، في كل ركعة تقرأ (10) مرات!! يبتغون بذلك فيما أحسب الأجر من رب العباد. ولكن: مما ينبغي ان يكون مستقراً ل...

المتاجرة بالشعوذة في عصر الإنترنت

في إحصائية قام بها مركز البحوث الاجتماعية والجنائية في مصر وضحت أن ما ينفق سنويا على أعمال الدجل والشعوذة يبلغ ما يعادل نحواً من ثلاثة مليارات من الدولارات ونصف المليار!!. وفي تحقيق صحفي متخصص جاء أن عدد (قارئات الكف) بدولة المغرب يبلغ نحواً من ستة عشر ألف (16000) قارئة كف. وفي الكويت أظهر تحقيق صح...

كيف (,,1300000000) في رمضان؟!

(مليار) و(300) مليون. هذا هو العدد التقريبي لأهل الإسلام اليوم. وضوءهم واحد. صلاتهم واحدة. صيامهم واحد. حجهم واحد. كلهم يعبدون إلها واحداً، وهم له مسلمون. - ولكن: كيف هي قلوبهم نحو بعضهم؟ وكيف هو همهم في نصرة دينهم؟ وكيف هم في غاياتهم؟. - الجواب: هو كم تمثله مآسي أهل الإسلام على خار...

الفطر في رمضان و(العولمة)

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، أنه قال: "لا يزال الدين ظاهراً ما عجل الناس الفطر، لأن اليهود والنصارى يؤخرون" رواه أبو داود بهذا اللفظ، وأصله في الصحيحين. فتأمل في تلك المفارقة والمفاصلة المتميزة بين هذه الأمة المحمدية وغيرها حتى في مجال الطعام. إن هذا ليس مقصوداً لذاته وحسب، بل لمقصد عظيم من مقاصد...

مشكلاتنا وأسبابها

روى الحافظ ابن ماجة رحمه الله في "سننه" عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يا معشر المهاجرين، خمس إذا ابتليتم بهن، وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها، إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا، ولم ...

مشكلاتنا وأسبابها

روى الحافظ ابن ماجة رحمه الله في "سننه" عن عبدالله بن عمر رضي الله عنهما قال: أقبل علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يا معشر المهاجرين، خمس إذا ابتليتم بهن، وأعوذ بالله أن تدركوهن: لم تظهر الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها، إلا فشا فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت في أسلافهم الذين مضوا، ولم ...