مشاري النعيم

اكاديمي وكاتب مهتم بالتحول السياسي والاجتماعي والعمراني ومتخصص في استشراف المستقبل من خلال قراءة الحاضر .... مؤمن بأن المجتمعات الحية هي التي تصنع الحضارات

الدهشة المفقودة

>من الواضح أن المدينة السعودية لم تعد استبعادية أبداً، وصارت منفتحة لكل فئات المجتمع، وربما أن المصادفة الاجتماعية بدأت تنمو وتتطور وتشكل ظواهر اجتماعية قد تكون في بدايتها، لكنها دون شك سوف تغير عمارة المدينة السعودية.. يقول دوستويفسكي في روايته "مذكرات من البيت الميت" على لسان بطل الرواية إن أكثر ما أد...

"ذا لاين": العمران على مفترق طرق

>دعونا نقول إن هذا المشروع قد يشكل نقطة تحول في الفكر العمراني المعاصر الذي عادة ما يبحث عن تحقيق أعلى درجة من الخدمات، وأكبر قدر من التفاعل الاجتماعي، وتوفير فرص العمل، وبالتالي فإنه خلق معادلة توازن بين مجالات الحياة الثلاثة (السكن والعمل والترفيه).. ربما أكثر ما لفت نظري في مدينة "ذا لاين" هو التحدي ...

"القلعة البيضاء".. إما العلم أو الموت

>الرواية تثير تساؤلاً مبطناً حول "نحن" و"هم"، فكل ما يأتي من دول الكفر فهو كفر، هذا الإصرار لرفض أي علم يأتي من الآخر جعل الإمبراطورية العثمانية وبالطبع جميع المناطق التي كانت تحت سيطرتها تدخل في مرحلة عصور الظلام.. يدفعنا الروائي التركي «أورهان باموق»، الذي درس العمارة والمولود في العام 1952م والحاصل ع...

عام جديد وقمة جديدة

>يأمل الجميع من هذه القمة الاستثنائية أن تقدم صورة جديدة لشعوب المنطقة تساهم في إرساء عصر جديد من العمل المشترك لدول المجلس، فهي قمة تفتتح العام الجديد لتتحدى الجائحة وقبل ذلك الخلافات البينية، وتقول للعالم إننا قادرون على تجاوز جروحنا وبناء مشهد جديد لهذه المنطقة المؤثرة.. يبدأ العام الجديد باجتماع ...

السياسة وهوية المدينة

>يجب أن أقول هنا: إن المدينة العربية كانت غائبة تماماً عن ذلك المشهد المحتدم، حتى لو استثنينا القاهرة التي كانت لها محاولات صناعية وتشكلت فيها بداية التحولات الاجتماعية والفكرية في عصر الأسرة الخديوية إلا أنها لم تستطع أن تشكل اتجاهاً بحد ذاتها.. من الأخبار الملفتة الأسبوع الفائت هو المرسوم الذي أصدره ...

الإنسان ذلك المجهول

>يبدو أن الجوهر الكامن في الأشياء الذي يمثل النواة المولدة للإبداع أمر يصعب الكشف عنه، وهو يظهر على شكل علاقة لحظية بين الجانب الذي يصعب تعريفه بدقة في الإنسان الذي يستحيل سبر أغواره وبين الأشياء، هذه العلاقة هي التي تحرك البصيرة الفنية بشكل عام والتي لا يستطيع أن يمارس طقوسها إلا القلة المحظوظون من البشر....

سارقة الكتب

>لا أنكر أبداً أنني شعرت بمتعة بصرية عالية وأنا أقرأ الرواية، ولعل هذا السر أشاركه مع القارئ العزيز، فالقراءة التي تغذي العين نادرة، لذلك فأنا أنظر للرواية كمشهد بصري تخيلي أرسم من خلاله مشاهد الأمكنة والشخصيات وأتوقف عند التفاصيل طويلاً.. "أولاً الألوان... ومن ثم البشر، هذه عادتي في رؤية الأشياء أو على ...

مدن مريضة في القرن الواحد والعشرين

>كيف يمكن أن تصمد المدن أمام الأزمات الاقتصادية؟ وكيف يمكن أن تستعيد حيويتها وتبدأ من جديد؟ يبدو أن المخاوف الكبيرة التي كانت تواجهها المدن الخليجية قاطبة، هي: ماذا لو تقلص النشاط الاقتصادي في تلك المدن وهجرها سكانها، فهل ستصبح مدن أشباح؟ شكلت هذه الأسئلة المؤرقة حواراً واسعاً بين المهتمين في دول الخليج.. ...

البصيرة المعمارية

>كان يتهكم على "الصوت" (وهو علاج لا يمكن قياسه علمياً بالنسبة له) لكنه نوع من الحس الراقي، وكان الابن يريد أن يوصله لأبويه من خلال بصيرته المعمارية الصامتة، والموقف الصعب جعلهما يقتربان من هذا الحس الإنساني المتفوق.. «رجل العائلة» A Family Man فيلم من بطولة «جيرارد بتلر» يحكي قصة رب أسرة لديه 3 أطفال، ...

قمة العشرين: مستقبل العالم في المملكة

>المملكة تؤمن إيماناً كاملاً أن القضايا العالمية تتطلب حلولاً محلية، وتؤمن في الوقت نفسه أنها جزء من هذا العالم الذي يتسارع في تقاربه، وأن العلاجات المحلية التي تملكها قد تثري خبرة العالم، وتساعد كثيراً من الدول في ابتكار علاجاتها الاقتصادية والاجتماعية الخاصة بها، إنها قمة تحرض على العولمة ذات الجذور المح...

من الحرفة إلى المهنة

>كانت حركة الحرف والفنون تهيمن على العمل المهني المعماري في أوروبا بقيادة "وليام موريس"، لكن مع نهاية القرن كانت بوادر الحداثة المعمارية تطل برأسها بقوة نتيجة ظهور العمل المهني المنظم الذي صار يربط المعماريين ببعضهم ويوحد توجهاتهم ويجعل منهم قوة مؤثرة في المجتمع.. كنت أبحث عن مرجع يبين لي كيف تحول الم...

عندما تتلاشى الكتابة..

>أشعر أن الإنسان يعيش طفرة جديدة، فكما أن مرحلة تطور الكتابة صنعت حضارة إنسانية قائمة على التراكم المعرفي الذي أتاحه التدوين، يبدو أن البشرية في طريقها للانتقال إلى مرحلة السيولة المعرفية القائمة على التواصل البصري.. قبل عدة سنوات كنت أكثر جرأة في طرح آرائي المكتوبة من اليوم، ليس لأن الرقيب أصبح أكثر...

أنا مع ترمب

>أنا مع رأي الرئيس الأميركي لأن الإنسان بحاجة إلى النور والمشاهدة والتواصل مع الطبيعية، فقد كانت فتحات النوافذ في بيوتنا قديماً صغيرة، لأنها كانت مشرعة على السماء في عمقها الداخلي، فالأصل في العيش هو الخارج وليس الداخل.. في حقيقة الأمر لا يحمل هذا المقال أي ميول سياسية تجاه الرئيس الأميركي ترمب، وإن كنت...

العمارة والكتابة

>لا أحد ينكر أن الكتابة ساهمت في بناء الحضارات الإنسانية، وتلك التي لم تطور الكتابة لم تستطع تسجيل تاريخها، ويبدو أننا خسرنا تسجيل تاريخ العمارة في الحضارة الإسلامية بشكل صحيح نتيجة لتجاهل المؤرخين والأدباء للعمارة ومصمميها والفنانين والحرفيين الذين أنتجوا المباني العظيمة.. أحد الأسئلة التي لم أجد لها إ...

إعادة التفكير في الأحياء العشوائية

>حديث الأمير فيصل عن العلاقات الاجتماعية المتماسكة التي تميز الأحياء القديمة التي يطلق عليها البعض "عشوائية"، والحقيقة أن المدينة العربية / الإسلامية تطورت عبر الزمن لتبدو "عفويّة" رغم أن المساجد والمباني العامة منتظمة، وهذا كان يحيرني.. فلماذا تتحول المدينة على مستوى الحي السكني إلى تكوين عضوي عفوي؟.. ...

بندر بن سلطان: مبادئ ثابتة للسياسة السعودية

>أنا على يقين أن المواطن السعودي يشعر بالرضا التام عن حديث الأمير بندر بن سلطان، ليس تنصلا من أهم القضايا التي ارتبط بها تاريخنا المعاصر بل من أجل حماية أمننا الوطني الذي يعتبر «خطا أحمر» والدفاع عن حدود بلادنا وسمعتها أمام أمواج المخاطر التي تحيط بها، فكما يصف الأمير بندر الوضع «نحن في الخليج نمثل جزرا آ...

إرم ذات العماد

>هذه المدن المحاصرة بالصحراء وقلة موارد الحياة فيها تستعيد تلك المدينة الأسطورية "إرم ذات العماد" التائهة ليس ببعيد عن أطراف تلك المدن، وإن كان أحد لا يعلم أين هي على وجه التحديد.. يحكي لنا القرآن ثم التاريخ حكاية المدينة التي لم يُخلق مثلها في البلاد، تلك المدينة الغائرة تحت كثبان الرمال التي تدور حول...

مجسّم وطن

>جائزة مجسم وطن تسعى لإيجاد لغة حوارية بصرية على مستوى الوطن تعبر عن "نعمة الوحدة" التي نعيش تحت ظلها، لكنها لا تهمل هذا المخزون المناطقي الذي يشكل جوهر الثقافة السعودية ويستحق أن يراه العالم بثوب جديد.. تثير بعض الأفكار المخيلة وتحفر عميقا في الذاكر وتبحث في المخزون التاريخي العميق للثقافة الوطنية، مسا...

عندما ينطق الجماد

>هناك مناهج متعددة للقراءة غير التقليدية التي تتطلب عيناً مجربة وعارفة تستطيع اختراق الجماد وسماع حديثه الخفي، بعض تلك القراءات تثير الوجدان لأنها تعود إلى التاريخ وتنتزع من الجماد تراكم الصورة الغامضة للأسلاف لكنها في كل الأحوال تقدم منهجاً ذهنياً لتفكيك الأشياء وفهم مغزاها وارتباطها بالتاريخ الإنساني.. ...

المدينة العميقة

>المدينة العميقة هي ظاهرة طبيعية ومقبولة، بل هي أمر واقع، طالما أن الفرصة متاحة للمجموعات الأخرى التي تسعى أن تجعل من المدينة فضاءً للحياة، فكل مدينة تتقاطع فيها المصالح مع التطلعات المثالية لبناء مجتمع إنساني فاضل.. في العام 1994م التحقتُ بقسم التخطيط بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، بعد أن أنهيت مرح...

تعليم العمارة

>بالنسبة لي النقد العلمي هو سر التعليم بشكل عام وتعليم العمارة بشكل خاص، ولا يمكن أن تصنع عقلا معماريا مفكرا دون تعليم يقوم على النقد، ولكن هذا غير متوفر في الوقت الراهن في مدارس العمارة السعودية التي مازالت تقوم على الاكتفاء بالتعامل مع الواقع ولا تفكر في الأسباب التي أوجدت هذا الواقع. قبل 2100 عام قرر...

بين التراث والتراث الموازي

>فهم التراث الموازي لا يتم إلا بالممارسة.. الوعي بالتراث الموازي يحدث بممارسة إنتاج هذا التراث وخوض التجربة والصراع من أجل إنتاجه وتعديله باستمرار.. سبق وأن تناولت هذا الموضوع في أكثر من موضع، على أن ما يمكن أن تطرحه فكرة الثقافة السعودية المعاصرة من أفكار جديدة تجعلني أعيد الكرة مرة أخرى وأطرح مصطلح "ا...

المناطق العشوائية وثقافة الفقر

>العلاقات الاجتماعية بالنسبة لسكان المناطق العشوائية مقدمة على الخدمات، لذلك لا يجدون بأساً في البقاء في تلك الأحياء، ويشجعون أبناءهم على البقاء فيها حتى لو تم توفير مساكن أخرى أكثر ملاءمة..  في البداية لا بد أن أشير إلى أن تعريف المناطق العشوائية ملتبس وغير واضح فهناك من يدرج المناطق التاريخية والتراثية ...

الرؤية السلمانية في العمارة

>وفي اعتقادي أن هذا المصطلح يعبر عن فكرة أساسية صاحبت نشأة وتطور العمارة عبر التاريخ وهي وجود الموارد والمعرفة التقنية و"القائد" صاحب الرؤية.. خلال الأيام القليلة الماضية حدث نقاش بين الزملاء حول مفهوم العمارة السلمانية وقد كنت طرحت هذا المصطلح وتحدثت عنه إعلامياً منذ عدة سنوات إلا أن هناك من يتحدث عن...

بيروت: الأزمات وذاكرة المكان

>هناك دول لها مصالح كبيرة في إرباك هذه المنطقة وإشعال لبنان البلد المفكر الذي تعود على صناعة الثقافة والمعرفة وساهم في تغيير العقل العربي خلال العقود الأخيرة. هي ليست مؤامرة على ما أعتقد ولكنها الظروف التي شكلت بنية المجتمع اللبناني وساهمت في تشرذم هذا المجتمع وتشتته الانفجار المروع الذي حدث يوم الثلاثاء...

رمزية الحج

>القوة الرمزية التي يختزنها الحج تظهر وقت الأزمات، وهذه ظاهرة يجب أن نتوقف عندها، فالشعائر الخالدة غالباً ما تظهر مقاومتها للصور الذهنية التي ترسخت في أذهان الناس، وتمتلك المقدرة على بناء صور ذهنية جديدة تتماهى مع الظروف المحيطة.. تعودت أن أكتب مقالا عن الحج كل عام، فهذه الفريضة مليئة بالمشاهدات والدروس...

عمل قائمة بالتراث الحديث.. ضرورة

>نحتاج إلى عمل قائمة عاجلة تقوم بها وزارة الثقافة، تحدد فيها تصنيفات التراث العمراني الحديث، الذي يفترض أن يشمل الفترة ما بين 1950 حتى 1990م، وتحدد درجات أهمية هذا التراث، وتعطي كل مبنى قيمة ومرجعاً محدداً حسب أهميته، وتعمل على استصدار نظام من أعلى السلطات يحمي هذا التراث الحديث حتى لا تعبث به أيدي العابثي...

استقلال الجامعات

>القرار يستثني الحقوق المكتسبة لمنتسبي الجامعات المستقلة ويركز على المنتسبين الجدد لهذه الجامعات من الناحية الإدارية والأكاديمية إلى حد ما، مرحلة البكالوريوس مستثناة وتبقى مجانية بينما يتيح القرار التوسع في برامج الدراسات العليا المدفوعة.. لا بد أن تكون خطوة استقلال الجامعات مثيرة للتساؤل، خصوصاً بعد صد...

كورونا.. فرصة لاكتشاف المكان المحلي

>هذا العام لن تتاح الفرصة للجميع للقيام برحلة الصيف المعتادة، وسيفهم من كان يرى أن تلك الرحلة جزءاً أساسياً من الحياة أنها مجرد أوهام، خصوصا إذا كانت رحلة الصيف من أجل المتعة والترفيه فقط وليس من أجل التعلم والاكتشاف.. في هذا الوقت من كل عام عادة ما أقوم بالكتابة حول الأمكنة التي أزورها أثناء الصيف، ا...

الجامعة والقبيلة

>لاحظت في الفترة الأخيرة أن جامعات المناطق تحولت إلى جامعات محلية خاصة إلى الدرجة التي صار يتولد شعور في بعضها أن الوافد من خارج المنطقة هو "غريب" وليس له مكان في الجامعة أو أن وجوده مؤقت، وهذا ناشئ عن إحساس خاطئ لدى أبناء المنطقة.. قبل سنوات كنا نتهكم على سلوك غير أكاديمي كان مستشراً في بعض الجامعات ...