راكان المجالي


إعادة صياغة المنطق عبر تخليق الفوضى وتفشيل الدول

في سياق التكون الإمبراطوري للولايات المتحدة الأميركية حالياً، أو «السوبر إمبراطورية»، جرى ويجري ويستمر في الجريان تطوير مفاهيم ونطريات جديدة لاستيعاب هذا التكون المعقد.«الفوضى الخلاقة» أو البناءة، هو المفهوم الأبرز، الذي أطلقته الإدارة السياسية في الولايات المتحدة، منذ سنوات، لتوصيف سياستها في الإقليم العر...

هل من نهاية للتاريخ في عالم متغير

في العام 1989 كتب فرانسيس فوكوياما مقالاً شهيراً تحت عنوان «نهاية التاريخ» استنتج فيه يومها أن سقوط المعسكر الاشتراكي وتهاوي الأنظمة الشمولية يفتح الطريق أمام انتصارات الديمقراطية الغربية والرأسمالية وربما يتيح إقامة عالم تحكمه الأنظمة الديمقراطية الرأسمالية من لون واحد وتحت هيمنة أمريكا. بعد هذا المقال في...

الحصاد المر لتراكمات وتمادي القصور العربي

ما تعرضت له المجتمعات العربية على مدى الأعوام الثلاثة الأخيرة من اختلالات واضطرابات وانفجارات وصراعات على السطح وأخرى كامنة مقلقة ومخيفة لا يمكن تفسيره بأنه حالة عارضة آنية فقد كان حصاداً مراً هو بالتأكيد حصيلة تراكمات من القصور على قاعدة الإهمال واللامبالاة وترحيل كل السلبيات للمستقبل إلى أن اصطدمنا بلحظة...

الكلمة ما بين ملامسة الأذن وتوهج العقل والقلب

كما هو معروف فإن الكلمة هي التي حملت جميع الرسالات السماوية والأرضية، كما أن كل الثورات والتغيرات الرئيسية في حياة الشعوب والأمم والبلدان تمت عبر الكلمة التي هي لحمة وسدى كل عقيدة وأيديولوجيا ونظرية ورؤية، وبالإجمال فإن كل فعالية إنسانية نحو التطور كانت وليد فكرة عبر كلمة حية. ...

العرب وسؤال الأوطان والشعوب

هنالك تحديات كثيرة واجهت بناء الدولة القطرية العربية الحديثة، وارتبط مقياس النجاح الأساسي بقدرة الدولة الوطنية على تلبية متطلبات وتطلعات شعبها وتمثيلها. وليس سراً اليوم انكشاف نموذج الدولة القطرية بعد ثلاث سنوات في مواجهة إعصار ما سميَ الربيع العربي. حيث انفجرت العديد من الأقطار العربية التي تميزت أنظمة حك...

جدلية التوازن الاقتصادي والاجتماعي

يحتاج الإنسان في هذه الحياة إلى الأمن والاستقرار والخبز والحرية، وتحتاج الدول كذلك إلى الأمن والاستقرار والخبز والحرية كمقومات أساسية للوجود والتطور، وقد كان العالم منقسماً حول ترتيب الأولويات لهذه المعطيات التي تعتبر ركائز الديمقراطية في العصر الحديث، حيث شهدنا بعد الحرب العالمية الثانية نظاماً عالمياً جد...

الخرائط العربية وجغرافية العرب الغامضة

من جديد تواصل الصحافة الأمريكية، تسريباتها عن تغيير الخرائط العربية، الطرق القاسي على وجدان الإنسان العربي وبلا رحمة. فهشاشة اليقين العربي بتماسك نسيجه الاجتماعي وكياناته وصلت اليوم الى أدنى مستوياتها..! ذلك أن الأذن الشعبية العربية لا تزال تعاني من طنين صدى مفهوم الخرائط، الذي أحدثته عاصفة «الصدمة والتر...

مناقشة هادئة ل 11 سبتمبر

بمناسبة مرور ذكرى 11 أيلول أكتب هذا المقال في ظل المخاوف من حرب في المنطقة تبدأ باحتمال تنفيذ امريكا لتهديدها بتوجيه ضربة محدودة لسورية يقابلها احتمال تنفيذ ايران وحزب الله والنظام السوري لتهديداتهم بالرد وتحويل المنطقة كلها الى ساحة حرب حتى لو كان الأرجح هو ان تسليم سورية لمخزون أسلحتها الكيماوية سيسهم في...

محارقُ الكُتبِ والمعرفةِ.. ومتاهةُ الشرق!؟

للكُتبِ مذاقات ونكهات. يتباين بعضها ويتعدّد، وقد تتنافر، أو ‏تتخالط، لتتحوّل إلى روائحَ سحريةٍ، تسلبُ ألباب ظامئي المعرفة وشِعابها. فالبهاءُ، الذي ينضحُ رذاذاً مِن كُتبٍ كهذه على حياة الناس، يتكاتف عليه «جهلةٌ ومستبدّون»، ‏لمعرفتهم بخطورتها وخطورته، على سلطات القمع، فيحشدون مِن أجل دمارها «جيوشَ نارٍ وجحاف...

الفكرةُ المُنشِئة.. والعجز عن مواجهة تفكيك الشرق العربيّ!

بكلّ بشاعة الفكرة المنشئة لدولةٍ لليهود في فلسطين، التي هي في جوهرها استيطان أوروبي عرقي، لأفراد وجماعات، يدينون باليهودية، في بقعة من الشرق، هي قلب الارض المقدسة، الا انّ الغرق في تفاصيل صناعة تلك الدولة يُعمي، ولا يُري فشل الفكرة أو نجاحها. ولعلّ ما يجري اليوم في الدولة العبرية، من الدفع المحموم باتجاه ي...

أوهامنا وأيامنا الكارثية وربيعنا الأسود

عندما تقترن ذكرى ما أسميناه (نكبة) في العام 1948 أي قبل 65 عاماً بذكرى ما أسميناه (نكسة) في العام 1967 أي قبل 46 عاماً تنفجر كل مرارات الهزائم والخيبات المتوالدة والمتولية والتي تتعمق اثارها ومفاعيلها وصولاً الى ما أسميناه الربيع العربي الذي تحول الى خريف اسود لنقف عرايا امام المراية المحطمة كما يقول لوركا...

15 أيار عدوان إجرامي بإقرار العالم وشهادة اليهود

قبل الزيارة الأخيرة خص الرئيس الامريكي باراك اوباما إسرائيل بزيارة في مستهل رئاسته الاولى وحملت هذه الزيارة تأكيد امريكا للأمر الواقع الاسرائيلي ابتداء من زراعة الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي وتمدده وتواصل سياساته العدوانية بما في ذلك تكريس التوسع في الاستيطان وذلك في الوقت الذي تستعد فيه الدولة العبر...

البشرية المنكوبة بشرور القتل والإبادة والدمار

قد يكون مرعبا في ربيع هذا العام 2013 مجرد التفكير باندلاع حرب نووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية التي تعلن ان يدها على الزناد لقصف طوكيو بقنابل ذرية وكذلك قواعد امريكا العسكرية المحيطة بها وصولا الى مدن امريكا نفسها، بالمقابل تملك الولايات المتحدة ترسانة اسلحة نووية كبيرة في كوريا الجنوبية اي على ح...

العدوان الجديد والانقسام والوحدة الفلسطينية

بكلّ وقاحة العدوان الصهيوني الأخير على غزة وبشاعته، فإنّه يعيد الحقائق الفلسطينية إلى أصولها وجوهرها. فليس من الطبيعي ان تُغرقنا التفاصيل المأساوية للعدوان الجديد على الشعب الفلسطيني عن رؤية الأولويات التي ينبغي أن تتصدّر العناية والاهتمام العربي والفلسطيني. لا بديل عن بناء ال...

مستنقعُ الأوهام والتشظّي

لا بُدّ من الاعتراف بأنّ الدولة العبرية هي أكبر دولة «مواجهة..!»، في الإقليم كلّه. فهي تملك حدوداً، أو خطوط مواجهة، مع أربع دولٍ عربية، إضافة إلى البحر الغربيّ المفتوح على كلّ المخاطر، ناهيكّ بخطوط مواجهتها مع الداخل الفلسطيني، بتعرّجاته المعقّدة، في الضفّة الغربية وقطاع غزّة، المتعارف عليها ب«الخطّ الأخضر...

ليالي العرب..

تُرى.. ما الذي يجعل الجموع والبحر والمساء تزحف، بحنين وحنان وسكون، في خريف كخريف مدينة عربية كبيروت مثلاً، من أجل الجلوس والإنصات إلى تراتيل خاصة، على هيئة غناء؟ صحيح أن الزمن العربي على مدى عقود طويلة كان مشحوناً ومشوباً بالقلق والغموض. ولكن بعد أكثر من عام ونصف العام ...

التساؤلات حول الموقف الأمريكي من الحدث المصري

ظل الوقف الأمريكي من تطورات الحدث المصري حذراً وغامضاً وملتبساً وذلك منذ بداية الثورة الشعبية المصرية مروراً بكل الاستحقاقات والتطورات السياسية المتتالية وآخرها وذروتها انتخاب الشخصية الإخوانية محمد مرسي رئيساً للجمهورية المصرية. ولا يحتاج أيّ مصري بسيط ، في أيّ كَفر أو نجعْ من أرض مصر ، الى مَن يشرح له قي...

الأممُ الصاعدة.. وهواجس الغرب الجامحة

يحلو للغرب الرأسمالي «الغالب» أن يُحدّد، سياسياً، جِهات العالم الأربع مِن موقعه، فيكون الشرق، بالنسبة إليه «أقصى وأدنى وأوسط». وكذلك يفعل، في تصنيفه للإمبراطوريات، حين يكون قلقاً، لا غالباً ولا مغلوباً. فتصبح الصين «إمبراطورية وسطاً»، باعتبار العالم الغربي، بشكلٍ عام، هو إمبراطورية المقدّمة، أو مسرحاً لجغر...

الاستلاب المعرفي وحكاية «أمّة العقول المهاجرة» ..!

الأجيال العربية الناشئة يتفتح وعيها ورؤاها على فوضى معرفية صاخبة، فلا تجد أمامها من «التماسك» سوى «عقائد» و«ايديولوجيات» جامدة، تقدم لها العالم والحياة برؤى وإطارات ضيقة، لا تكفي، في أحسن أحوالها، لإدراك كنه ما يستهلكه الشاب الناشئ في حياته اليومية، من مشروبات ووجبات سريعة، ناهيك عن أشكال المعرفة ووسائلها،...

مسؤولية الأمة عن تسامح فئاتها

في الأزمان الرخوة، كتلك التي نعيشها، تتزايد الحاجة للعودة الى تقليد ثقافي عريق، قوامه الأساسي نقد التناقضات والصعوبات، التي يعاني منها الانسان في المجتمعات الصناعية المعاصرة، بما في ذلك المجتمعات المتشكلة على هوامشها وأطرافها. وهو تقليد ثقافي شكّل مدرسة فلسفية فاعلة، تقوم على طرح مشكلات العالم المعاصر، عبر...

الهواجس وفلسطين.. والدخول إلى بطن الغول

بين جغرافيا الفكرة البريطانية، وبؤرتيها الاساسيتين، في فلسطين وباكستان، يجري اليوم اعادة إنتاجها وترميمها، واستدراك ما فشل من عناصرها، كما يعتقدون. وهي جغرافيا اختار لها ورثة الغزاة الجدد اسم الشرق الاوسط الكبير لم تعترف الدول العربية، المستقلّة في حينه، ب"إسرائيل.."، عند إنش...

ناس «الربيع العربي».. بين أبواب «العلوج» وأبواب «الحارات»

تضج ساحات السجال الشعبية العربية بالمخاوف والهواجس، على خلفية ما يحدث في الإقليم العربي المشتعل، بعد أن عاد هذا الإقليم إلى التحول من جديد إلى "ساحات.."، وأي ساحات. فبين هواجس "عودة الاستعمار.." من جديد، وإن بأشكال مختلفة، والتي تغذيها أكثر من حالة عربية، وبين الطغيان المحلي، الذي أحال الأوطان العربية، واس...

سيناء المغيبة والمغربة

سيناء، لا شيء قبلها ولا بعدها. مركز ثقل الأمن والسياسة في آنٍ معاً. باب الغرب العربي، الموصد على مشرقه، بقلعة الغرب الأوروبي «اليهودية... إسرائيل». «بافر زون..» ثانية، لا بين أجزاء الجسد العربي فحسب، بل بين الدولة القلعة وبين ما يهدّد أمنها. صحراء من القلق، تعادل مساحتها جغرافية مصر إلا قليلا، يحرسها الفرا...

ثورات عربية تشق بطن الحوت

* هل حقّاً أنّ "الجماهير.." لا تفهم لغة العقل؟، كما يقول "غوستاف لو بون"، عالم الاجتماع الفرنسي الشهير، في كتابه "سيكولوجية الجماهير.."، الصادر قبل أكثر من مئة عام. يُقال إنّ الشعارات والكلمات الرنانة لها سطوتها على عواطف الناس، والأوهام لها حضورها الأسطوري كذلك. باعتبار أنّ الجماهير لا...

انتصار ليبيا المعزولة والمستنزفة والمنهكة

بعيداً عن الشكل الدرامي، غير المثير، الذي سقطت فيه العاصمة العربية الليبية طرابلس، في أيدي ثوّار ليبيا، أو المتمرّدين على نظام ملك ملوك إفريقيا. إذ لم يعُد هنالك فرقٌ في التسميات، بعد أن أغرق الإعلام العربي والغربي، على حدٍّ سواء، أسواق "الشارع العربي.."، بفيض الكلام المُلقى على عواهنه، وبرعونةٍ معرفية طاغ...

التغيير وتعميق المجتمع

إنّ الأزمان الطويلة من الحكم، استناداً إلى الأحكام العُرفية وقوانين الطوارئ، فضلاً عن الأحكام العسكرية، خلقت ثقافة جديدة، وأجيالاً مختلفة من القائمين على تنفيذ القانون، قوامها أن القائم على تنفيذ القانون هو «السيّدُ..!»، وأنّ الناس، أو مَن يقع تحت طائلة القانون، متهماً أو مذنباً أو محتاجا...

كلّ طرق الحل المستحيل غير سالكة

بغض النظر عن أي حسابات فإن الفلسطينيين عقدوا العزم على التوجه الى الامم المتحدة لانتزاع اعتراف الغالبية الساحقة من دول العالم بالدولة الفلسطينية الاسمية، وهذا التوجه يعني أن القيادة الفلسطينية قد غسلت يدها من مسيرة التسوية والمفاوضات. وبعد عشرين عاما من انطلاقة مؤتمر مدريد في العام 1991 لم تتوقف في كل ال...

الأمير سلمان ومحبّة الناس والحُزن النبيل

«ومن تفكّر في الدنيا ومهجته أقامه الفكرُ بين العجز والتعب» فهذه الأعمار، لا تصدَّق، إلا بعد أن يصفق الباب. (...) قلة من أجيالنا المبكرة تمكنوا، بل قل تجرأوا على الدنيا بأحلام حقيقية. والأقل من هؤلاء امتلكوا عقلانية أنارت بصيرة الأعداء. واحد من هؤلاء كان الأمير سلمان، الذي عرف ببصي...

الإعلام في مواجهة واقع أوسع من حدقة العين

حين تفتح "الكاميرا.." عينها الضيّقة، على هيئة عيون السمك، فإنّها تفتح بذلك فضاءً واسعاً من الحقيقة، فتتمكّن من رؤية كلّ شيء حولها. عندها، وعندها فقط، يستعيد الإعلام الراهن صدقيته ومهنيته الحائرة، بين أشكال الظلم والقهر، الموزّع بأقساطٍ وافرة في أرض العرب. كثيرة هي وسائل الإعلام العربية ...

غاندي وخطايا العالم السبع

ليس بحديث الخطايا تستعيد البشرية رُشدها. ولا بالوعظ تُحصّن المجتمعات ضدّ أشكال التدمير الذاتي، التي تحاك لها. فالخطاب كلّه لا يصلح إلّا أن يكون موجّهاً إلى ثنائية “المال والسياسة” لا جدال، في أنّ أكثر العناصر المؤثّرة، كسبب في تفجّر الثورات الشعبية العربية، هو الفساد، الذي أدّى وأودى بالأوضاع الاقتصادية ...