محمد الرشيدي

كاتب وصحفي متخصص بالفنون والاعلام الفضائي، خريج علوم سياسية، مهتم بوسائل التواصل الاجتماعي،عضو هيئات وجمعيات صحفية داخلية وخارجية.

الحج إعلامياً رسالة تحتاج إلى..!

الرسائل السعودية الإعلامية خلال هذه الأيام التي تتشرف السعودية بخدمة ضيوف الرحمن، تحمل هذه الرسائل مضامين متنوعة ومتعددة، اللغة الإعلامية ما بين بناء وما بين عين لا تنام، في المؤتمر الصحفي لمدير الأمن العام كانت الشفافية حاضرة، وفي مؤتمرات وتصاريح وزيري الحج والنقل كانت التنمية مرادفة لشرف الخدمة. جهود كب...

المستقبل للنانويين لا للمشاهير!

هل سمعتم عن مصطلح "النانويين" وأن المستقبل لهم في عالم التأثير بوسائل التواصل الاجتماعي، عالم التواصل الذي ينمو فيه سوق المؤثرين إلى أكثر من 90 مليار ريال بنهاية عام 2024م، أي تقريبًا ربع صافي دخل أرامكو عام 2023م "أكبر شركة نفط وغاز في العالم"، لتكون مليارات التواصل الاجتماعي نقطة تحول بهذا الإعلام الجديد...

الصحة العقلية للمشاهير!

أثناء متابعتي لمسلسل «أعلى نسبة مشاهدة» وتكرار أن أحداثه حقيقية، وجدت نفسي أتعاطف مع حياة من وصلتهم الشهرة «فجأة» أو «سعوا» لها من مشاهير وسائل التواصل الاجتماعي، وزاد تعاطفي بصورة أكبر وأنا أتابع الكثير من التقارير الأجنبية والمبنية على أسس علمية، والتي تختصر أن عالم المشاهير الأفراد قد تؤدي بهم للمصحات ا...

أن تكون سعودياً..

ماذا يعني أن تكون سعوديا، هل الأمر مرتبط بالجنسية والانتماء لبقعة جغرافية محددة، أم أن الأمر يتجاوز هذا التحديد بمراحل متعددة، خصوصا مع النهضة مع الحقبة الجديدة التي نعيشها والتي هي امتداد لحقب تاريخية مميزة للإنسان السعودي منذ أكثر من 300 عاما. الأسبوع الماضي كنت في واشنطن لحضور حفل تخرج ابني تركي، وتحدي...

أهمية الذوق العام أدبياً وفنياً!

الفكر الفني بطبيعة الحال هو مساحة إبداعية لا حدود له فكرياً ولكن لها حدود واقعية، يفرضها العرف أحيانا والذوق العام والعادات والتقاليد حسب كل مجتمع، بالإمكان أن تأتي برواية فيها الكثير من الخطوط الحمراء، وتنشرها ويتم الاحتفاء بك، ولكن ستكون داخل الدائرة التي حولك، لن تصبح سيرتك مخلدة أدبيا، مهما كان المجتمع...

«التعليم والثقافة» وتجربة «البدر»!

في تجربة "الرحابنة" في لبنان وارتباط هذه التجربة العظيمة بصوت فيروز، وتفرد هذه التجربة كظاهرة إبداعية فنية تقيدت الذائقة العربية ولازالت، نجد أننا أمام حالة خاصة، الكلمة هي السيدة بالموقف وهي التي قادت لهذا الإبداع وأعطت صوت فيروز الحالم آفاقا مختلفة ومتعددة، لم تكن هي السبب في شهرة الأخوين الرحباني ولكن و...

الغربة بالدراما ليست خيانة.. هي المشاعر!

في تجربة أدبية بسيناريو فني رشيق عجزت عن تجسيده السينما والمسلسلات الكوميدية المصرية، نجحت الكاتبة فرح حلابة من خلال «انثروبولوجي» بالعربي «خرج والمفروض يعد» بتناول تجربة الغربة المصرية التي كانت قائمة على البحث عن تحسين الأوضاع المالية بدول الخليج العربي، التي وحسب المؤلفة لا يخلو أي بيت مصري من هجرة أو غ...

إعلام الجمهور وخطأ قناة العربية!

أثناء تغطية قناة العربية لإطلاق إيران الصواريخ باتجاه إسرائيل كرد (طريف) على حادثة السفارة الإيرانية بدمشق، لاحظت انجراف بعض وسائل الإعلام المحترمة نحو ما يتم عرضه وتداوله بوسائل التواصل الاجتماعي دون رقيب أو حسيب. خبر نقلته القناة وبتفاعل مع المذيع وبمشاهد تتخيل أنها مباشرة، تتحدث عن إصابة أحد الصواريخ ا...

شاهبندر التجار مفيد النويصر!

في عودة لفخامة اللقاءات التلفزيونية التي تعتمد على المحتوى الغني والحوار الصحفي المحترف وبعيداً عن الاهتمام بالديكورات أو حتى الانتقال إلى مرحلة اللقاء بدون «شماغ أو غترة» وديكور الميكروفونات الضخمة في اللقاء أو ما يُطلق عليه «البودكاست»، وجدت أن الزميل مفيد النويصر وببرنامجه «حوار مع مفيد» أعاد لنا اللقاء...

هل تؤثر السياسة على الدراما؟

قبل بداية شهر رمضان المبارك تناقلت وكالات الأنباء لقاء الرئيس السوري بشار الأسد مع مجموعة من الممثلين السوريين وخصوصاً المعروفين عربياً، توقيت اللقاء له مدلولات عميقة في دعم الأعمال الدرامية السورية وأهميتها في نشر الثقافة والرسائل السياسية والاجتماعية عبر أداة مهمة وحيوية وسهلت الوصول وهي الدراما، في ظل إ...

حرب تيك توك العالمية!

تغيرت مفاهيم الحروب والتهديدات بين الدول، وخصوصا الدول الكبرى وتحديدا فترة ما قبل 1991م، عام انهيار امبراطورية الاتحاد السوفيتي (روسيا حالياً)، كانت لغة الحرب بين أهم قطبين للسياسة العالمية حرب إعلامية بكل ما تعنيه الكلمة، ودخلت هوليود بأفلامها الشهيرة بصورة كبيرة في هذا الصراع لتكون الأداة الإعلامية والشع...

فوائد الأزمات الإعلامية!

هناك نظرية إعلامية ذكية خاصة بإدارة الأزمات الإعلامية، تلخيصها (الذكاء من الاستفادة من الأزمات) وهي تطبيق واقعي للمثل الشهير (مصائب قومٌ عند قومٌ فوائد)، ومع التطور في الوسائل الإعلامية التقليدية (التلفزيون، الراديو، الصحافة) أو الحديثة التي ضمت جميع وسائل التواصل الاجتماعي والبودكاست وغيرها التي تظهر باست...

ثقافة البرجر والجينز بالمفهوم السعودي!

ديفيد هولمان في كتابه (السياسة الاقتصادية وثقافة أمريكا اللاتينية) يقول: التحول إلى ماكدونالدز في كل المجتمعات من الممكن عدم تفاديه، ولكن من الممكن أن تأكل "بيرجر" ماكدونالدز، وأن ترتدي البنطلون الجينز، دون أن تفقد أيا من أوجه الثقافة الوطنية التي تعتز بها". هنا تحول في مفهوم الفكر لدى مفكري أمريكا اللاتي...

واقعنا الثقافي والفني والهوية!

الحراك الثقافي والفني الذي نعيشه حاليا ويمثل فورة بكل ما تعنيه الكلمة، يعاني من فقدانه لهوية تميزه وترسم ملامح مستقبله، الأمر طبيعي بما يحدث بوقتنا الحاضر، الانغلاق الذي عشناه ثقافيا وفنيا لمدة تجاوزت الأربعين عاما، لا بد أن يكون لها تأثير مباشر على صنع هوية واضحة بهذا المجال. قبل أيام أعدت حلقة للممثل نا...

رؤية 2030 وصناعة الإعلام..!!

الإعلام كقطاع حيوي مستقبله التجاري كبير وينمو بسرعة مذهلة، فالأرقام التي يتم إعلانها مع نهاية كل عام للمنصات الإعلامية التلفزيونية أرقام مذهلة وفلكية بالفعل، الأمر عبارة عن صناعة تزدهر مع كل تطور تكنولوجي وتقني يحدث بالعالم، ونحن ما زال البعض في عالمنا العربي مشغول بالتساؤل هل الصحف الورقية ماتت أم ستعود.....

لماذا الإعلام الحقيقي مؤثر لديهم؟!

الكل يتحدث ويناقش موضوع التحولات بالإعلام، في أمريكا ودول أوروبا المتقدمين بهذه الصناعة والمتسيدين لها، تجد أن مفهوم إعلام جديد وقديم غير موجود في قاموسهم وهذه حقيقة تلمسها بصورة مباشرة. الراديو الذي تنبأنا من عشرات السنين أنه سيكون من الماضي وسنتداول الحديث عنه كتراث قديم، نجد أهميته وسيطرته على آراء وتف...

بلا قلة أدب!

مع كل إنتاج سينمائي سعودي نجد أنفسنا أمام مقولة إننا «بلد فقير سينمائياً، غني نقدياً»، فرغم الاجتهادات السينمائية بما يعُرف بجيل السينما السعودية، إلا أن متابعة هذه الإنتاجات كبيرة جدا ولا نجده حتى بالبلدان التي سبقتنا بهذا المجال من مئات السنين، الكل لدينا ناقد، الكل يدلي بدلوه، وهنا ليست الإشكالية الكبرى...

اسحبوا جوالات اللاعبين!

«تدريب اللاعبين إعلاميا داخل الأندية يهدف الى توعيتهم، فهم كلاعبين يعتبرون شخصيات رفيعة ومكشوفة في منصات التواصل الاجتماعي، والتدريب قد يجنبهم النشر الخاطئ» جملة مهمة ذكرها المدير الإعلامي لنادي الارسنال الإنجليزي العريق، اثناء حواره مع الزميل الأكاديمي والإعلامي عبدالمحسن القباني، التدريب الإعلامي حتى للن...

كيف تصبح مليونيراً مديوناً؟!

الفكرة في أي عمل إبداعي هي الأساس، وبعدها يأتي المحتوى وآخر مرحلة النشر، هذا الأمر الطبيعي لأي عمل يحقق الانتشار وبسهولة، ولكن للأسف من متابعتي لطرق التسويق المتبعة بالوقت الحاضر، نجد أن المعادلة أصبحت بالمقلوب، النشر أو الكم بمعنى أدق يغلب على الفكرة ونوعية المحتوى، فتجد أن المنشورات التسويقية أو حتى الإع...

الصحفي الآلي يهدد عالمنا.!

في عام 2018 ومن خلال مقال لي بعنوان "لن نحتاج مذيعة جميلة في المستقبل" تعليقا على اول مقدم لنشرات الأخبار ينتمي لعائلة او ثورة الذكاء الاصطناعي قدمته وكالة الانباء الصينية بالتعاون مع شكة سوجو الصينية التكنولوجية العملاقة، كنت أتوقع ان الثورة التقنية ستكون سريعة ولن ننتظر حتى الآن بمرور تقريبا خمس سنوات دو...

ولي العهد والرمزية التاريخية

الإعلام سلاح فعال في وصول رسالته، والإعلام الذكي هو من يتم تسخيره لتكون الرسالة واضحة ودون قيود وأكثر مصداقية، قبل أيام ظهر سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان -حفظه الله- وهو يلقي خطابه أمام مجموعة البريكس، برسالة عميقة في الخطاب والمكان والأهم إعادة ترسيخ الموقف السعودي الثابت من القضية الفلسطينية، وإعادة...

الغوغائية الفردية لن توقفنا.!

بينما تستمر مسيرة التنمية كأكبر ورش في العالم حاليا للوصل إلى أبعد من المستقبل، نواجه في الفترة الحالية هجمة إعلامية غير مستغربة ولكنها مستمرة، وبمعنى أدق غوغائية، لأنها ترتكز على الأفراد بوسائل التواصل الاجتماعي، ولأن الحياة وحسب الاستراتيجية السعودية لا تتوقف مهما كانت الصعاب، فما يدور حولنا من استهداف، ...

احجبوا عنهم ملياراتنا!

لغة الأرقام لغة مهمة بعيدة عن العواطف خصوصاً إذا تناولت أموراً حساسةً قد تساهم بعملية منظمة لهدم مجتمع كامل، بأسلحة خطيرة ومتطورة، ليست أسلحة نووية ولكن أسلحة تغزونا وبإرادتنا ويستغلها العداء بكل يسر وسهولة! أكثر من مليارين ريال سعودي حجم سوق الإعلانات الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي، وقابلة للنمو لنسبة ز...

موسم مبهر لا تحركه البطولة الوهمية!

القنوات السعودية الفضائية الرسمية وأيضاً القنوات المملوكة للقطاع الخاص والصحف والمواقع الرسمية، تتابع تغطياتها وتفاعلها مع أحداث غزة، والحراك السياسي السعودي على أعلى المستويات صوته الأقوى والأهم سياسياً ما بين الرياض وعواصم دول العالم، كمنهج سعودي ثابت تجاه القضية الفلسطينية، لم يتزعزع ولم تتغير مبادئه شي...

حراك سعودي في كُل المجالات

حراك داخل السعودية بلغة عالمية، مؤتمرات سياسية واقتصادية وأحداث اجتماعية وثقافية كبرى نعيشها، ونتفاعل بها بصوت واحد مع العالم حولنا، في القمة الخليجية ورابطة الآسيان، اختصر سمو ولي العهد - حفظه الله -، الموقف السعودي من القضية الفلسطينية ومزايدات البعض عليها، بكلمة ضافية ومختصرة ومؤثرة وقوية في رسالتها الإ...

دورة مياه للسيدات ببورصة المليارات

من أهم قصص النجاح في السعودية الجديدة - من وجهة نظري - موضوع "تمكين المرأة" صحيح لدينا معجزات وأعني ما أقصده بكلمة "معجزات" بدون أي مبالغة، في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وإن كانت بالمجال الاجتماعي هي الأبرز والأكثر أهمية في مجتمع تقبل التغيير، وكان مستعد له وساهم بنجاحه والاستفادة من تطوره،...

تنظيم الإعلام وإشكالية مناسباتنا

مع متابعتنا للخطوات التطويرية التي يقودها معالي وزير الإعلام الأستاذ سلمان الدوسري، وهو العارف بأسرار ودهاليز هذه المهنة، كونه صحفيا أول بارعا وكاتبا مميزا، وكزميل لنا بهذه المهنة المهمة التي تعتبر الواجهة الحقيقة لأي منجز تقوم به بلادنا وهي التي تقود حاليا التنمية المستقبلية بجميع المجالات رغم الركود العا...

اليوم الوطني السعودي العالمي

قبل سنوات اعتاد الزميل الدكتور عبدالعزيز الجارالله إرسال رسالة SMS للتهنئة باليوم الوطني، كانت في تلك الفترة هذه التهنئة غير مألوفة وغير معتاد عليها، وكان اليوم الوطني تمر ذاكرته بصورة سريعة، لا تتعدى بعض البرامج المكررة والتي تُبث بالصباح على التلفزيون والموظفين والطلاب مشغولون بأعمالهم ومدارسهم، مع بعض ا...

كيف تصبح مشهوراً محترماً!

كيف تصبح مشهوراً، خطوات لعالم الشهرة، نصائح لشهرة أكبر، خفايا عالم الشهرة، والكثير الكثير من المعلومات التي تحولت أحياناً إلى دورات تدريبية ودراسات متنوعة، تهدف إلى صناعة ما يطلق عليهم "المشاهير" بالوقت الحاضر، حتى صغار السن الذين كنا في أعمارهم عندما نحلم بالشهرة، لا يتعدى حجم التفكير "مهاجم كرة قدم يسجل ...

مليارات النقل التلفزيوني.!

نبتهج بين فترة وأخرى مع كل إعلان لقنوات تلفزيونية عالمية تفوز بنقل مباريات دوري (روشن) لكرة القدم، الأمر خرج من مجرد نقل حدث رياضي من السعودية، إلى أمر جاذب ومجدٍ مالياً وإعلاميًا بوجود كما نعرف الكوكبة الكبيرة من نجوم كرة القدم العالميين، الذين استقطبهم الدوري، ولفت الانتباه عالميا للسعودية كوجهة جاذبة ري...