أنوار أبو خالد

الاستشارية في علم النفس الاكلينيكي وتعديل السلوك

افتقار الأطفال إلى مادة اليود ..

كلما توفرت مادة اليود في الجسم بالكمية التي يتطلبها حجم الجسد ونوعه، أحس الإنسان بالهدوء والاسترخاء والقدرة على الصبر والتحمل، والبعد عن العصبية والنزق وانفلات الأعصاب، وبالتالي الإصابة بأمراض القلق والاكتئاب والحزن والضيق بلا سبب وعدم القدرة على النوم والأرق..! وتفيد بعض الدراسات الحديثة أن توفر اليود يس...

ولكنكم قوم تستعجلون

لأننا لا نعرف التعامل مع الزمن فقد كثر اليأس في حياتنا، وأصبح الملل من انتظار الفلاح والنجاح هو سمة العصر، ولأن ثقافتنا محدودة في التعامل مع عنصر الوقت أصبحنا كالمجانين نبحث عن كل شيء لننجزه في وقت لا يكفي حتى لسلق البيض، أصبحنا نريد حسم المشكلات والخلافات في التو واللحظة، فتقطعت العلاقات ونشبت كثير من الخ...

التورط في وسائل التواصل الجتماعي

نعم هي ورطة ولن يتبين مدى فداحتها على الفرد إلا بعد مرور سنين من الانحباس النفسي والعقلي والجسدي بقيود الواقع الافتراضي، حينها سوف يصحو الفرد على قيود العبودية وقد التفت سلاسلها الفولاذية حول رقبته ويديه وقدميه، مكبلا بقيود الإدمان. المتعامل مع هذه الوسائل ينجرف -من حيث لا يعلم- إلى هذا الإدمان فيرتفع في ...

حتى نحمي مهنة التعليم

مهنة المعلم لها من الميزات كمثل عدد ساعات الدوام لليوم الدراسي. إضافة إلى فترة الإجازات الصيفية أو الفصلية السنوية، والجانب الآخر من الناحية المادية فالراتب الذي يتقاضاه المدرس مقابل عدد ساعات العمل يعتبر غنيمة لكل من يجري وراء الماديات، وأخيراً الجانب الاجتماعي المنبثق من المكانة الاجتماعية التي يحصل عليه...

أسرار البيوت ليست للنشر

لماذا لا نتوقف عند خصوصياتنا، ونحترم خصوصيات الناس فأسرار البيوت ليست للنشر؟ ولماذا نقتحم الحدود ونفرض أنفسنا بالنصح والتوجيه، بطرق مكرورة فيها الثناء والتبجيل للمنصوح ثم القصف والذم في الزوج أو الطرف الآخر عموماً؟ لماذا هذه الرشوة الكلامية الممجوجة؟ لماذا نفسد العلاقة بين الزوج وزوجته، أو بين البنت وأخيها...

من الفاتحة يبدأ الخشوع

الخشوع في الصلاة يبدأ من الفاتحة، ولذلك يخبرنا صلى الله عليه وسلم بأنه لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب، إذن فأنت تمسك بيدك الآن المفتاح الصحيح، حاول أن تتمكن من سورة الفاتحة واجعلها هي همك الأول الذي تتدرب عليه لمدة أشهر، نعم ربما تتزاحم عليك المعاني ويطيش منك الفهم لذلك أنت في حاجة إلى تقسيم السورة إلى ...

متى تتوقف عضلاتنا عن الحركة..؟

إذا توقفت عضلاتنا عن الحركة، وانتظمت أنفاسنا، وهدأت دقات قلبنا، وبدأ التشوش الذهني عندنا يخف تدريجياً، لاستعاد الذهن قدرته على السيطرة وإيقاف الأفكار الواردة الاقتحامية، حتى يصفو الفكر وترتاح النفس ويستقر الجسد، عشر دقائق أو تزيد قليلاً، كفيلة جداً بأن تنهض بالإنسان وأن تجدد نشاطه وتعيد إليه التوازن الفكري...

الحزم عندما يضربك طفلك

الطفل بداية من عمر السنتين تقريبا يبدأ بتجربة ضرب من حوله ليستبصر مدى قدراته، وليعبر عن بعض مكنوناته الداخلية من مخاوف عاطفية كنقص الحنان أو الغيرة أو الإحساس بعدم الاهتمام، ولأسباب نفسية معقدة أخرى، وهي شكوى حقيقية يشتكي منها كثير من الآباء، وفي أحدث الدراسات الألمانية المتخصصة في التربية تحدثت أن أي حلول...

حسبكم أيها الشامتون!!

الشماتة خلق هابط لا يليق بالنفوس الراقية، فلا تصدر الشماتة إلا من القلوب المريضة، وإلا ماذا ربحت أنت بأن يمرض غيرك في حين عافاك الله، وما مصدر سعادتك حين علمت بفقر فلان وحاجته في وقت أنت تتمتع فيها بنعمة العافية والغنى، فلا أنت بالذي أفقرته ولا أنت بالذي أغنيت نفسك، ولا أنت الذي أمرضته ولا أنت بالذي عافيت ...

كابوس عطلة الأسبوع..!

عطلة نهاية الأسبوع أصبحت عند بعضنا كالكابوس والهم الثقيل لأننا صنعنا لها قالبا صعبا من الالتزام الاجتماعي الذي لا نستطيع الانفكاك عنه، ولو كنت تنشد الراحة أو الانعزال فلست مخيرا هنا، وحتى لو رأيت أن هذا الالتزام الذي أُقحمت فيه رغم أنفك لا يجر عليك إلا ويلات ومشكلات وتكاليف مالية وضغوطا نفسية فأنت مضطر للم...

هل يخاف الأطفال من الموت..؟

يخطئ الآباء في إنتهاجهم طرقاً تربوية تعزز الخوف السلبي، كأن يلجؤون إلى العقاب بالحبس أو الإبقاء في غرفة مظلمة، أو تهديده برميه في الشارع، أو تخويفه بالحرامي الذي سيأتي ليأخذه من غرفته، فعندما يسمع الطفل هذا الكلام يرسم صوراً كثيرة بخياله الجامح وعندما تتضخم هذه الصور في رأسه، تصبح مخيفة جداً، فيسقطها على ك...

الانغماس في الألعاب الافتراضية..!!

هذه الحالة للأسف ما عادت حالات فردية لبعض الأطفال بل هي أقرب إلى الوباء منها إلى الظاهرة، وليت الأمر يقتصر على ساعة أو ساعتين، بل هي الساعات الكثيرة، وليت الحقوق والواجبات لا تضيع فالصلوات وحق الوالدين، وواجب التعلم والتثقف الذاتي، وواجب الاختلاط الاجتماعي مع الأقران والأقارب للتمتع بشخصية متزنة نفسياً واج...

أنت لست أنت وأنت شبعان..!!

نفوسنا تفاجئنا بجبروتها وطغيانها وظلمها عندما تشعر أنها قادرة أو غنية، وخالقها سبحانه أعرف بها حين قال جل شأنه: « كلا إن الإنسان ليطغى، أن رآه استغنى »، فالإنسان المغرور بطبعه حين يرى نفسه أنه بدأ يستغني بنفسه وماله عن الناس تفوح منه رائحة عفنة ويبدأ من حيث لا يعلم يصدق وهم الاستغناء، ووهم القوة ووهم الجبر...

حظ النفس المرضي

إذا كان هذا على حساب ظلم الناس وقهرهم وسلب حقوقهم والادعاء بتملك ما لا يملك، فهو اختلال نفسي تظن النفس فيه بأنها شخصية عظيمة، وأن من حولها لا شيء، ولذلك وجد علماء النفس عند دراستهم للشخصيات المريضة بمرض جنون العظمة أنهم مصابون بمرض حب الذات المفرط وبالنرجسية، حتى ظنوا أنهم فوق خلق الله جميعاً، في الخلقة وا...

تصنع الجميل من الأخلاق

يقول المثبطون وبلكنة أجنبية تحت مظلة علم فرويد من أن الأخلاق تولد مع الإنسان ولا يستطيع أن يغيرها، وكل العلوم الإنسانية الحديثة تؤمن بأن تغيير الأخلاق والطباع ضرب من ضروب المستحيل وتردد الكلمة الانجليزية (too late ) ..!.. فكل شيء يأتي عندهم متأخرا لا قيمة له، فلا حظّ للإنسان في أن تتغير أخلاقه أو أن تتعدل...

ضع الجوال من يدك حالاً

حاول كثير من الباحثين في علم النفس والاجتماع أن يوجدوا ميزاناً يقيسون به ظاهرة التعلق الجنوني بالنظر في الجوال، ولكي تكون هذه المقالة مفيدة حاولت أن ألخص بعض الأسئلة ليسهل عليكم الإجابة ومن ثم تطبيق المقياس، وسوف تكون النتيجة صادمة للكثير منكم، هذه الأسئلة يجاب عنها بأربعة اختيارات إما (نادراً) وتساوي واحد...

يا ترى بكم بعت صاحبك؟

قالوا في الأمثال (بكم بعت صاحبك؟! فقال: بعته بتسعين زلة، قالوا: أجل تراك أرخصته) أي أنك قد بعت صاحبك بسعر رخيص، قال أحد المعلقين على هذا المثل عجبت من هذا الذي صبر على صاحبه ويغفر له تسعا وثمانين زلة ثم يتخلى عن صداقته بعد أن ارتكب الزلة التسعين؟! والعجب الأكبر من ذلك الشخص الذي لامه على بيعه صاحبه بتسعين...

فيتامين ب 12 أيها المكتئبون

تفاجأت من أناس كنت أعرفهم جيدا في الماضي، فتغيرت نفسياتهم، وأصيبوا بالسوداوية، والاكتئاب الحاد، والقلق، والصداع التوتري، والحساسية من الأصوات، والرغبة في الانعزال، وحب التوحد، وعدم القدرة على النوم، العجيب ان الاطباء الذين عاينوهم لم يفكروا ان ذلك ربما كان لنقص فيتامين، او معادن ولم يطلبوا منهم إجراء تحالي...

والله إن العافية مغنم

كم نظلم أنفسنا عندما نتسخط ونحن نتمتع بصحة الأجسام والعقول، وكم نظلم أنفسنا حينما نتبرم من الحياة ونحن نملك أيديا نبطش بها وأرجلا نمشي بها، وأعينا نبصر بها، وأذانا نسمع بها؛ فنستغني عن الناس ولا نحتاج لمنة من أحد غير المنعم المتفضل سبحانه؟!! كلامي هذا للبعض كالطلاسم أو كالرسم بلا معنى، ولكنه لمن جرب فقدان...

المأكول المذموم..!

إلى وقت قريب لم يكن علم الطب النفسي يستخدم في التعامل مع مرضى الاكتئاب والحزن والأمراض النفسية الأخرى إلا طريقة التحليل النفسي، وفلسفة اختلاف الأمزجة والكبت الغضبي المتراكم والتنفيس الاستطرادي، ولكن مع الوقت وتقدم العلم فهم الأطباء أن ما يحصل من اضطرابات عقلية ونفسية مرجعه في الغالب إلى ثلاثة أسباب مادية ف...

الانعتاق من رق النقد للآخرين..

صحيح ان عيوب الناس كثيرة ولن تنتهي، لكن الأصح أن نقد العيوب التي نشاهدها من الآخرين، لن يتوقف متى ماسمحنا به يجري في نفوسنا وعلى ألسنتنا، حتى أصبحت مجالسنا مملة وسخيفة، نبدأ فيها بنقد فلانة، وننتهي منها بنقد فلان، حتى أصبحت نفوسنا لا تتفكه، ولا تستلذ المجالس، إلا بهذه الغيبة المغلفة، والأسوأ من ذلك أننا من...

حيلة التمارض النفسي

كانت الناس سابقاً تتعلل لمشاكلها وتصرفاتها بدعوى الإصابة بالعين الحسودة، حتى أصبح هذا الأمر شماعة لكل أنواع الكسل والفشل والتقاعس عن الواجبات، وكانت الناس تصدق أصحاب الادعاء سواء كانوا صادقين أو متوهمين أو حتى الكاذبين، لأن الإصابة بالعين حق ولا شك، وصاحب المصيبة لا ينبغي التشدد معه بالسؤال والاستفسار أو...

جربْ أن تكسب صحةً وأجراً..

تصور أن هذه السلوكيات العدوانية والمتطرفة أخلاقياً والغضوبة والنزقة والمستهترة، كل هذه السلوكيات يلعب الغذاء فيها بنسبة الثلث من بقية الأسباب الأخرى! خذ مثلاً انخفاض مستوى المنغنيز يؤدي بشكل مؤثر على العاطفة حباً ورحمة وشفقة وإحساساً بالناس، وكذلك نقص فيتامينات بي يؤدي إلى اختلال الاتزان الانفعالي، وسرع...

اصبروا على ضوضاء أطفالكم

النشاط الحركي الزائد انتشر بين أطفال هذا العصر بسبب التغير الحضاري الجذري في طريقة ونوع التعلم واللعب والأكل والشرب والتقنيات الصناعية الحديثة في المأكول والمشاهد والملعوب. والنشاط الحركي الزائد أحد الاضطرابات السلوكية التي يعاني منها كثير من الأطفال، وهذا ما أثار اهتمام كثير من الباحثين والعلماء والعام...

الإحساس بالآخرين..

تحدثني إحدى زميلاتي وهي طبيبة أسنان، أنها قد احتاجت إلى أن تنظف أحد أضراسها من السوس فاضطرت لأول مرة أن تجلس على السرير وأن تفتح فمها لطبيبة كانت قاسية في تعاملها، تقول لي زميلتي كانت خشنة وجلفة في كشفها وحفرها وحشوها للسن، وكنت أصرخ تحتها من الألم وأقول لها إن المخدر لم يبتدئ مفعوله بعد أو إن نسبته غير ك...

ما نحن فيه كاف!

عيشتنا مليئة بالتكاليف المادية والاجتماعية، ومليئة بالهموم الحاضرة والمستقبلية، وليس الإنسان منا في حاجة ليزيد الحمل على نفسه فيقوم بتتبع الأخبار ساعة بعد ساعة، ولا أن يتنقل بجواله بين التطبيقات الاخبارية التي تتسابق على أن تخبره بأحداث كل دقيقة، لتخبره بأعداد القتلى هنا أو كميات الأسرى هناك، أو لتخبره ...

التعلم بالمحاكاة والتقليد

من فضل الله على البشرية أن أوجد القدرة لدى البشر على التعلم بالمحاكاة والتقليد الواعي، ليكون سلم التعلم عند البشر سلماً شجرياً يتمدد بالأفق وتتوارث الأجيال العلوم وتتناقل الخبرات فيكون العلم والتعلم دوماً في تقدم وانتشار، لذلك قفزت البشرية خطوات إلى الأمام أسرع وأكبر عندما انفتح العالم على بعضه، وقرب الإع...

اجترار الماضي كل حين..!

من الاخطاء البشرية أنها تستغل ذاكرتها بشكل خاطئ، فتقوم من حيث لا تعلم باستحضار الماضي معها في كل حين، ولذلك فهي تعقد المقارنات بين الامس واليوم في كل شيء، ويقوم العقل بهذا الجهد المضني فترهقه المقارنات والموازنات بين حقبتين مختلفتين ولذلك فهو يقرر الانحياز الى الماضي لانه قد تعود عليه وألفه، فيبقى قابعا...

ضاعت منا السكينة!

في هدير أمواج هذا العصر الصاخب بالضجيج والسرعة، ضاعت منا السكينة، حتى ضاع معناها، وما عاد أحد يعرف للسكينة والطمأنينة تفسيراً ولا تطبيقاً، والمشكلة ان نفس الانسان بغير السكينة لا تستطيع أن تتوازن من جديد، وبغير السكينة يتعب الجسد وتهجم عليه الأمراض الصامتة، فلماذا يا ترى ضيعنا السكينة؟! لو سكن الانسان ...

ماالحل مع الشخص المتطلب دائماً؟!

ما الحل عندما تبتلى بشخص متطلب بطبعه، فغالب كلماته طلبات، يطلب منك أن تناوله كل شيء ولو كان قريباً منه، يتلذذ بنطق يا النداء بصوت جهوري لكل من هو حوله، ليقربوا له البعيد أو يبعدوا عنه القريب، أول عمل يخطر على باله حين يفتح عينيه في الصباح أن يطلب أمراً ما، حتى أصبحت أيامه ولياليه مجموعة من أفعال الأمر الس...