د. خالد رمضان


أزمة الديون.. والفقاعة المقبلة

هذه أيام مثيرة فعلاً في التاريخ الاقتصادي، إذ ترتفع مستويات الديون العالمية بشكل فلكي عند 305 تريليونات دولار، أو 352 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، الأمر الذي يؤذن بانفجار فقاعة ديون مرتقبة في 2023، وهذا يعني أن العديد من المقترضين، مثل الأسر والشركات وحتى بعض البلدان كانوا خلال السنوات الماضية "زوم...

سقف الدين الأميركي.. مسرحية هزلية

يعيش الأميركيون هذه الأيام حقيقة مفزعة ومكلفة في آن واحد، فقد دشن المشرعون نهاية الأسبوع الماضي أسوأ أزمة سقف للديون في التاريخ الأمريكي بوصوله إلى مستويات فلكية عند 31.4 تريليون دولار، أي 130 % من الناتج الإجمالي للبلاد، وهو سقف مخيف يمنع الحكومة الفيدرالية من الاقتراض، ويلزمها قانوناً بالاعتماد على سيولت...

الركود المدمر.. ورهانات الإنقاذ

لم يكد عام 2022 ينتهي، حتى استفاقت الدول على تحذيرين صادرين عن أهم مؤسستين ماليتين في العالم، الأول من صندوق النقد الدولي الذي يتوقع ركود اقتصاد ثلث العالم في 2023، والثاني للبنك الدولي الذي يحذر من ركود وشيك بفعل ارتفاع التضخم والفائدة، ودخول الحرب الروسية الأوكرانية عامها الثاني، وإذا وقعت الفاجعة المرتق...

اقتصاد بلا أنياب

تبحر البنوك المركزية هذا العام وسط حسابات صعبة ودقيقة، فلأول مرة تكتشف هشاشة الاقتصاد حين يكون بلا أنياب تحميه، مستشعرة معركتها المقدسة في تدمير التضخم، بالرغم من أن سياستها النقدية الكلاسيكية المتمثلة في رفع أسعار الفائدة قد تتسبب في ركود وشيك، وسواء رغبت البنوك في التعاطي مع النقاشات السياسية العقيمة أم ...

موسم التوقعات.. والخبراء المؤدلجون

لا يجب أن ننخدع أبداً بالتوقعات الاقتصادية في العام الجديد، فمعظمها خاطئة أو مؤدلجة، والقليل منها مهنية، وبعضها مؤشرات على الأماكن والقطاعات التي تنتوي بعض الدول والمؤسسات الاستثمار فيها، وهذا لا يعني بطبيعة الحال إهمال التنبؤات أو رفض الاعتراف بأهميتها، فلا يزال البحث مستمراً سنوياً عن خبير مستبصر تفوق تو...

عام الخداع.. والريمونتادا الاقتصادية

خدعنا عام 2022 حين أطل كالحمل الوديع، فاستبشرنا خيراً بتعاف اقتصادي واسع بعد انتهاء عاصفة الإغلاقات، وتوقعنا زوال عصر الخسائر المالية المروعة، وتصورنا أنه العام الأقل بشاعة من سابقيه المحملين بتبعات الجائحة، لكنه، أعطانا درساً قاسياً لن ننساه أبداً، فقد اشتعلت فيه الحرب الروسية الأوكرانية، وتنامت أعداد الج...

المتلاعبون بأسعار الغذاء

ما هي كواليس الارتفاع القياسي في أسعار السلع الغذائية خلال عام 2022؟ هل هي الظروف المعاكسة التي طالما ذكرها المحللون مثل الحرب الروسية، وتأثير الطقس القاسي على المحاصيل، واختناقات سلاسل التوريد، ونقص العمالة، أم أن هناك وجه آخر للأزمة المستعصية؟.. وفرة المعروض على سبيل المثال ترفض هذا التحليل القاصر، فهناك...

الإنفاق الاستهلاكي.. والضغوط التضخمية

ليس غريباً أن يحظى الإنفاق الاستهلاكي بأهمية استثنائية خاصة، فهو قاطرة النمو للطلب المحلي، لكنه يختلف أيضاً من دولة لأخرى بحسب متانة الاقتصاد والقوة الشرائية وتوقعات المستهلكين، ففي الولايات المتحدة، على سبيل المثال، والتي تعد أكبر اقتصاد عالمي، يشكل هذا الإنفاق أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي، ويظل محركاً ل...

ملحمة الصقور.. والدروس الاقتصادية

كقضية وطن وليس مجرد مسألة رياضية، فإن الفوز التاريخي للمنتخب السعودي على نظيره الأرجنتيني في كأس العالم يعطي دروساً اقتصادية هائلة، والأهم أنه ينعش الآمال في إمكانية التحول الاقتصادي المنشود بنهاية العقد الحالي، ونعتقد أن هذا الانتصار المستحق، والذي يتزامن مع إطلاق العديد من الخطط الاقتصادية الضخمة سيكون م...

مجموعة العشرين.. والمليارات الثمانية

عندما كانت قمة العشرين تلتئم للتو في إندونيسيا، تفاجأ المراقبون بخبر تخطي البشرية عتبة الـ8 مليارات نسمة، الأمر الذي يحمل المجموعة الثرية أعباءً أكبر في المستقبل القريب، وخاصة على صعيد تأمين الإمدادات الغذائية حتى يتفادى العالم خطر المجاعة، ونعتقد أن هذا الرقم الضخم الذي من المتوقع أن تهتز له دوائر صنع الق...

الطريق إلى الثورة الصناعية

أسعدني جداً الإعلان عن أول علامة تجارية سعودية لصناعة السيارات الكهربائية، واعتبرها حدثاً استثنائياً في تاريخ الاقتصاد السعودي، ومن الغريب، أنه قد سبق لي أن جادلت محللين اقتصاديين، التقيتهم بالرياض قبل سنوات، كانوا يظنون، واهمين، أن المملكة ترفض هذا النوع من المشاريع لأنها تشكل تهديداً لإمبراطورية الوقود ا...

الفيدرالي.. والعد التنازلي للركود

يتساءل الكثيرون عن المدى الزمني لوقف زيادة أسعار الفائدة الأمريكية التي أطلقت سيلاً من التقلبات في الأسواق وتشويش التوقعات على المدى القصير، باعتقادي، فإن الاحتياطي الفيدرالي سيبقي على سياسة رفع الفائدة حتى الربع الأول من العام القادم، قبل أن يعاود خفضها بنهاية 2023، شريطة سحق التضخم، وإذا كانت الأسواق سعر...

نعمة النمو السعودي

تابعت عن كثب فعاليات مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض، واستمتعت على مدى ثلاثة أيام بالاستماع إلى آراء نخبة منتقاه من رؤساء كبرى البنوك العالمية، وأهم المدراء التنفيذيين حول العالم، ولا أعتقد أن تصريحات كبار المسؤولين وأوراق العمل التي نوقشت على مدى 180 جلسة، و30 ورشة عمل و4 قمم مصغرة، ستمر مرور الكر...

الاثنين الأسود.. 35 عاماً

ربما لا يرغب المستثمرون في تذكر الأحداث المأساوية المتعلقة بانهيار الأسواق، وارتفاع درجة حرارة الاقتصاد، لهذا لم يتوقفوا نهاية الأسبوع الماضي، أمام حلول الذكرى الخامسة والثلاثين لأبشع يوم في تاريخ سوق الأسهم، عندما تعرض أكبر 23 سوقا ماليا بالعالم لسقوط حاد جدا، بالرغم من أهمية الدروس التاريخية للذعر الذي أ...

مزاد الديون الأميركية.. من يشتريها

هل تصدق عزيزي القارئ أن أقوى اقتصاد عالمي يغرق حالياً في ديون تتجاوز 31 تريليون دولار؟، نعم، صحيح تماماً، لكنه ليس غريباً، فقد كانت كل المعطيات تقود إلى هذه الأرقام الفلكية، في ظل تراجع الاحتياطي الفيدرالي عن شراء السندات الحكومية، وتضاءل اهتمام المستثمرين الأجانب بسندات لطالما حظيت لعقود طويلة بكاريزما خا...

رهانات البنية التحتية.. والتفوق السعودي

أسعدني جداً التوجه السعودي القوي نحو استكمال مشاريع البنية التحتية الطموحة في كافة مناطق المملكة، حتى أن مشاريع العقارات والبنية التحتية منذ إطلاق خطة التحول الوطني 2030 تجاوزت نحو 1.1 تريليون دولار، ولعل البعض لا يعلم أن إطلاق شركة "داون تاون السعودية"، قد سبقه العام الماضي تأسيس صندوق البنية التحتية الوط...

التحوط الناجح من التضخم

الأسرع منذ 4 عقود.. الركود التضخمي.. سيناريو السبعينات.. هكذا بدا التضخم مسيطراً على عناوين الأخبار طوال العام، بعدما ساهم في تدهور الأسواق المدفوعة الآن بالمشاعر بعيداً عن الأسس الفنية العتيقة، ولهذا، فإن التحدي الرئيس أمام معظم الاقتصادات هو مواجهة رياح التضخم المعاكسة التي أضعفت القوة الشرائية، ودمرت ال...

الذكاء الاصطناعي.. وأسواق المواهب

تابعت بشغف على مدى عدة أيام قمة الذكاء الاصطناعي بالرياض، والتي توضح بجلاء مكانة المملكة الواعدة في تكنولوجيا المستقبل، بعدما أصبحت البيانات هي النفط الجديد، وسوف نركز هنا على تفنيد التخوفات بشأن تأثير الذكاء الاصطناعي على سوق العمل، وشطب ملايين الوظائف، والحقيقة، أن إعادة تشكيل سوق العمل تهدد العمالة الخا...