د. خالد الخضري


دودة السفر

كتب عدد من الفلاسفة والمفكرين عن السفر، حيث هناك مقولات عديدة عنه، ومن أبرز من كتب عنه، الروائي الفرنسي جوستاف فلوبير الذي يقول: "السفر يجعل الإنسان متواضعاً. ترى مكانك الصغير في العالم". بمعنى أنك سوف تكتشف ذاتك البسيطة، وسوف تصغر الآنا المتضخمة في داخلك حينما نشعر أننا جزء بسيط في هذا الكون، وسط تعددية ب...

رسائلي مع غادة السمان

عندما التقينا بالكاتبة والشاعرة مرفت غزاوي في تدشين كتابها: "أول رسالة أخيرة" التي وصفته عبر عنوان الكتاب بأنه ينفتح على العديد من الرسائل الأخيرة، كون هذه الرسالة هي أولاها، تحدثت الكاتبة عن أدب الرسائل بين العديد من الكتاب، وهنا أقول أن فن الرسائل الأدبية عند العرب يعتبر من الفنون الأدبية القديمة ازدهر ف...

متعة الرشفة الأولى

لا أشك أبداً أن متعة العمل الأول، متعة اللقاء الأولى، الرشفة الأولى كما أشار إليها الكاتب الصديق أحمد السماري في قراءته لرواية خلل الرمادي للكاتب السعودي إبراهيم المبرك، تمثل الشهقة الأولى، أو الزفرة الأولى التي تتشابه من حالة الولادة، تلك الولادة التي ربما تكون عصية في أوقات، قيصرية أحياناً، وسهلة وقليلة ...

فلسفة المشي والسقوط لدى العدواني

يطرح الناقد والمفكر الأستاذ الدكتور معجب العدواني موضوعاً مختلفاً، لكنه ربما يتقاطع مع ما قدم من كتب ومؤلفات سابقة، كان منها على سبيل المثال: كتبه "الموروث وصناعة الرواية"، و"الخطاب السجالي في الثقافة العربية"، و"مفهوم العامة الجلي والخفي"، وغيرها من عدة كتب، وهو بهذه الأطروحات التي تنشغل بفكر الناس وثقافت...

ابن معمر والمعطاني يغيبهما الموت

رجل طليعي، استشرافي، مثقف مختلف، حيث كانت دعواته التنويرية تسبق زمنه حين عرفته في بداية التسعينيات الميلادية وعرفني به أستاذنا القدير حماد السالمي. كان حريصا - رحمه الله - على حضور الكثير من الفعاليات الثقافية بالطائف، وعلى رأسها أنشطة وفعاليات نادي الطائف الأدبي، وكنت حينها أعمل مسؤولا عن العلاقات العام...

متعة التلقي السينمائي في كتاب

شدني عنوان كتاب أوردناه في ركن الوراق والذي هو: "جماليات التلقي في السينما الوثائقية" للمؤلف الجزائري عبدالكريم قادر، والذي يصدر بدعم من "جمعية السينما"، وضمن منشورات "مهرجان أفلام السعودية" في دورته العاشرة. ورغم أنه يتحدث عن الأفلام الوثائقية على وجه التحديد، التي قد تكون في نظر البعض نخبوية نوعاً ما، إ...

العيد ونكهة الفرح

العيد فرحة وهناء، وسعادة، وهو فرصة رائعة للالتقاء بالأهالي والأصدقاء والأحبة والتجمع بين كل هؤلاء الذين ربما لا يلتقون إلا نادراً، ربما لبعد المسافات، أو وجود بعض الأقارب في مدن أخرى، لانشغالهم بأعمالهم، ووظائفهم، فهو فرصة جيدة للتواصل مجدداً، ما يساعد على زيادة التآلف والأخوة والمودة بين العوائل والأصدقاء...

ذكرى بيعة ولي العهد والمنجز السعودي

مثلت بيعة سمو ولي العهد رئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، التي نحتفل هذه الأيام بالذكرى السابعة لها، نقلة نوعية على مستوى الوطن، والشرق الأوسط قاطبة، حيث تمكن سموه وخلال فترة وجيزة، من تحقيق منجزات عظيمة، تنموية، واجتماعية، وترفيهية، من خلال رؤية المملكة 2030 التي وضعت في اعتبارها ت...

ثقافة التغيير في رمضان

لو قمت بعمل بحث مصغر على أحد محركات البحث عن ثقافة التغيير خلال شهر رمضان المبارك، فسوف تجد العديد من المقالات، والعديد من الكتب حول هذا الجانب، أبرزها: رمضان فرصة وانطلاقة للتغيير - يتحدث فيه كاتبه عن كيفية استغلال رمضان كفرصة للتغيير وتحسين الذات. وكذلك: رمضان فرصة للتغيير - والذي يتناول كاتبه الأهداف ا...

فروق سيامية بين القصة والرواية

تحدثت الأسبوع الماضي عن الفروق بين الكتابة الإبداعية -الأدبية- وبين الكتابة الإعلامية، وهما ما قد قدمت فيهما دورات تدريبية عديدة. اليوم سوف أتناول الفرق بين كتابة القصة القصيرة والرواية، خاصة وأن هناك فروقاً مهمة بينهما مع أنهما يمثلان شقيقان سياميان، في الحالة السردية، فهما يعتبران من الأدب النثري، لكن ا...

فروق جوهرية بين الكتابة الإعلامية والأدبية

كنت قد قدمت ورشة عمل تدريبية عن طريقة الكتابة الإعلامية، وانبث عنها محاضرة قدمتها عن الفرق بين الكتابة الإبداعية -ويقصد بها هنا- الكتابة الأدبية، شكراً كانت، أو قصة ورواية أو غير من الكتابات الإبداعية، التي أميل كثيرا بتسميتها الإنتاج الإبداعية، أو الكتابة الإبداعية مبتعداً عن التسمية القديمة لها، وهي: الك...

حكاية الثقافة وبنو أنف الناقة

عرف ابن عبد ربه في -العقد الفريد- الأدبَ بأنه: «الأخذ من كل علم بطرف»، وفي ظني أن هذا التعريف يعتبر تعريفاً قديماً، باعتبار أن الأدب كان يمثل الثقافة بمفهومها الواسع لأن الأخذ من كل علم بطرف يعني: تنوع ثقافتك وتنوع معرفتك وعلومك المختلفة التي تكون أنت من خلالها قد اطلعت على العديد من الثقافات والعلوم بشتى ...

علم الاجتماع والرواية

من المهم أن ندرك أن الدراسات الاجتماعية التي تقوم بها مراكز الأبحاث الغربية على أبناء مجتمعاتهم تستعين بالأعمال الفنية والروائية على وجه التحديد، حيث إن الكتاب قادرون على رصد ظواهر اجتماعية كثيرة، لهذا اعتبرت الرواية تحديداً التاريخ غير الرسمي للشعوب، حيث أنها ترصد جزئيات وتفاصيل يغفلها أو يعجز عن رصدها، أ...

حديث عن تجارب الكتابة

أعتقد أن للتجارب الأدبية والإبداعية أثرها الملموس على من يقرأها أو يستمع إليها، من محبي الكتاب من الأجيال الجديدة، ولعلي أسوق هنا قصة الكاتب الكولومبي الشهير غابرييل ماركيز الحائز على جائزة نوبل للآداب عن روايته الشهيرة «مئة عام من العزلة» التي تعتبر واحدة من أفضل الكتب مبيعًا على مر التاريخ. كتب ماركيز م...

ستينوغرافيا الكتابة

في هذا الوقت بالذات التي ظهرت فيه تطبيقات على السوشل ميديا تتطلب أن يقدم الكاتب محتوى احترافياً مختصراً، وبات الاختصار، والاختزال «ستينوغرافي» نمطاً بدأ يتسيد الساحة بشكل عام، وهنا لا أقصد ـ كل أنماط الكتابة ـ وإنما النمط المرتبط بكتابة الأفكار أو الخواطر السريعة، كذلك ظهر خلال العقدين الماضيين نمطاً إبداع...

الكتابة.. مصدر المعرفة عبر الزمن

قال المتنبي قديماً: أعز مكان في الدنى سرج سابح وخير جليس في الزمان كتاب وعندما نتأمل هذا البيت ومعناه، ندرك أن هناك اختلافاً جلياً فيما يخص المركبات، فقد حل مكان السرج السابح اليوم المركبات المدنية والعسكرية، من سيارات وطائرات وغيرها من الوسائل الحديثة، ولهذا فإن هناك اختلاف في العصر والزمن، وبون شاس...

غياب النقاد هل هو مبرر؟

كثيراً ما نجد في الحوارات الأدبية، التي تتم مع الكتاب على وجه التحديد، شكاواهم من غياب النقد، وغياب النقاد عن المشهد المحلي، ذلك لأن معظم هؤلاء الكتاب يقارنون حال النقد في الوقت الراهن بالفترة الذهبية التي مر بها النقد المحلي إبان فترة الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، أيام فورة موجة الحداثة، والصراع ...

إكسبو 2030 للسعودية العظمى

كنت شديد السرور بما حققته المملكة العربية السعودية من فوز ساحق الأسبوع الماضي باستضافة "إكسبو 2030"، وإن أي متتبع لما يقوم به سيدي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس مجلس الوزراء من حراك وخطط جبارة، سواء عبر الداخل ومن خلال رؤية المملكة 2030 أو عبر السياسات الخارجية التي تسع...

الأندية الأدبية بقالب جديد

شكلت تجربة الأندية الأدبية في المملكة العربية السعودية مرحلة مهمة، امتدت لما يقارب 50 عاماً، بعد أن قام مجموعة من رواد الأدب في مدينة جدة من الرعيل الأول في تقديم خطابات للرئيس العام لرعاية الشباب الأمير فيصل بن فهد -رحمه الله- بطلب إنشاء نادٍ أدبي يمثل مقراً رسمياً لاحتواء أنشطتهم الأدبية. وبعد صدور المو...

توثيق حضاري تنموي للمنجز السعودي

إن التوثيق والرصد للمنجز الحضاري والتنظيمي والمعرفي والفكري الذي شهدته المملكة العربية السعودية منذ عهد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- لهو أمر مهم، ورسالة يجدر بنا ككتاب وباحثين العمل عليها، وهو ما يقدم جزء منه كتاب: «الأنظمة والتعليمات القانونية المنشورة في أم القرى» والذي نشر...

رحم الله أستاذي الغالي عالي

رحم الله أستاذنا القدير، الأستاذ والأخ والصديق الغالي عالي، هو اسم على مسمى، فقد نال نصيباً كبيراً من اسمه، بعلو خلقه، وعلو مكانته، وقيمته في الوسط الثقافي المحلي والعربي، وكذلك في نفوس كل محبيه، ومحبي منتجه الأدبي والنقدي الذي أبقاه للساحة الثقافية، والذي يؤكد ويدلل على العمق المعرفي والفكري والنقدي لديه ...

رؤية المملكة.. والنهضة الفكرية

عند الحديث عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وما تم إنجازه، والثمار التي نلمسها على أصعدة عدة، على رأسها التحول الوطني 2020 الذي تم وباحترافية عالية، بتحويل الوزارات، والقطاعات الحكومية في المملكة إلى الحكومة الإلكترونية الذي أبهر العالم، ودولها المتقدمة، لابد أن نلقي الضوء في هذا السياق على الجهود الم...

محورية القضية الفلسطينية في الشعر السعودي

في خضم ما تعيشه فلسطين الجريحة من تصاعد للأحداث، وما لمسناه عبر مواقع التواصل الاجتماعي من تجاهل من البعض لدور المملكة العربية السعودية، في دعم القضية الفلسطينية وما قدمته المملكة من دور كبير في هذا الجانب، على مدى 5 عقود مضت، ومواقفها الواضحة والصريحة التي تعتبر أن القضية الفلسطينية هي قضية الأمة العربية ...

«نحلم ونحقق» عبر رؤية طموحة

شهدت المملكة العربية السعودية في الأيام الماضية احتفالات كبيرة وفرحة عارمة، في جميع أنحاء المملكة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني السعودي، بعد مرور 93 عاماً من قيام المغفور له، الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- بتوحيد أجزاء كبيرة من شبه الجزيرة العربية، من شمالها إلى جنوبها، إلى شرقها إلى غربها، حيث تحتل المملكة أ...

ماذا تعمل بنا الأحلام؟

«الأحلام هي مجموعة من الصور والتخيلات التي يصنعها العقل خلال إحدى مراحل النوم والتي تسمى مرحلة حركة العين السريعة REM، وتشكل مرحلة حركة النوم السريعة حوالي 25 % من إجمالي وقت النوم، وتتميز بشلل عضلات الأطراف وحركة العين بسرعة باتجاهات مختلفة، وازدياد معدل ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم، هذا كله يحصل للجسم ون...

مستقبل الكتاب

الذين يتحدثون عن مستقبل الكتاب الورقي، هم على شقين: منهم من يرى أن مستقبله مجهول في ظل وجود التقنية الحديثة، وفي ظل وجود الكتاب الرقمي الذي بدأ فعلياً يزاحم الكتاب الورقي، خاصة مع وجود «آيباد خاص بالقراءة» يحمل اسم: «الكاندل» هذا الذي يمكنك من خلاله تحميل مكتبات بأكملها، وليس كتباً محدودة، كما يمكنك التصفح...

علم جينات القصائد.. هل يكشف نسبها؟

شدني جداً، وربما أدهشتني فكرة أن يجرى تحقيق علمي يبحث في علم جينات القصائد من خلال الخبر المنشور في ركن الوراق عن الكتاب الصادر حديثاً للشاعر والإعلامي السوري ياسر الأطرش بعنوان «أكاذيب نحبُّها» الذي يكشف أن لا علاقة لامرئ القيس بقصيدة «تعلق قلبي طفلة عربية»، التي غناها الراحل طلال مداح، وربما كانت قصيدة «...

أهمية السير الذاتية السردية

تستهدف معظم كتب السير الذاتية تقديم الخبرة الحياتية التي عاشتها شخصيات عظيمة، قدموا من خلالها عطاء إنسانياً عظيماً، أو تجربة في المجال السياسي أو الاقتصادي أو في أي مجال من مجالات الحياة المختلفة، بشرط -كما أرى- أن يقوم بكتابة السيرة الذاتية كاتب متمكن عن تلك الشخصية البارزة صاحبة الباع الطويل في مجال ما. ...

تقنية جوجل برين

التقنية المرتبطة بالذكاء الاصطناعي، لا يمكن التكهن بما يمكن أن تحدثه من نقلات عجيبة غريبة في حياة الإنسان، فمع ما يحدثه فضاء الميتافيرس من مقدرة على دمج الواقع الافتراضي بالواقع الحقيقي، سوف تصبح الأمور مختلطة بشكل كبير، وسوف لن يكون هناك مسافة يمكن لنا قياسها بين العالمين، أقصد الافتراضي والواقعي، لا قياس...

الفكر والعمل المؤسسي

نلحظ أن مراكز الدراسات تكاد تكون نادرة في المجتمعات العربية، والخليجية، على الرغم من أهميتها البالغة لرصد الظواهر الاجتماعية، وتوجهات الرأي العام، واحتياجاتهم في كافة المجالات، وأيضاً فيما يخص الابتكار والإبداع، وكافة المنجزات الخلاقة. لهذا نجد أن المملكة العربية السعودية باتت تهتم بمراكز الأبحاث، وتتوسع...