د. فهد البكر

صبابة القول

لِنُلْهِمَ العَالَمَ: الإلهام الثقافي نموذجاً

شعارٌ عظيم، وعنوانٌ كبير، يليقُ بعظمة المملكة العربية السعودية، ومكانتها العالمية الكبيرة؛ هذا الشعار يتلاءم مع السعودية العظمى، بقيادتها الحكيمة، وشعبها الأصيل، وجغرافيتها المميزة، وتاريخها العريق، ومجدها المؤثّل، وموقعها الاستراتيجي، وحجمها المؤثر في العالم أجمع، إضافة إلى منزلتها الكبرى في العالمين: الإ...

المرأةُ العَربيةُ مُؤَسِّسةُ النَّقدِ الأدَبيّ

من هنا من المملكة العربية السعودية أرض الثقافات والحضارات، ومن أرض الجبلين في منطقة حائل تحديداً، ومن قبيلة طيء القبيلة العريقة ظهرت إرهاصات النقد الأدبي، وملامحه الأولى مع (أم جندب الطائية) في قصة الاحتكام الشعري الذي دار بين زوجها امرئ القيس الكندي، وعلقمة الفحل التميمي، وأَثبَتتْ روايةَ هذه القصة مصادرُ...

الأدب وصناعة الأفلام

بعيداً عن (السيناريو) باتت صناعة الأفلام اليوم مرهونة بتقدم الأدب وتألقه وتوهجه؛ إن العلاقة بين الأدب وتمثيله علاقة وطيدة الصلة، وقديمة في آن، منذ عهد الفيلسوف اليوناني (أفلاطون) الذي رسم الملامح الأولى لتلك العلاقة في نظريته المشهورة بنظرية المحاكاة، ومنذ عهد تلميذه (أرسطو) الذي فصّل القول في الفنون التمث...

الصداقة والصديق

كان يحدثني مستمتعاً بتجربته الحافلة والطويلة بقائمة من الأصدقاء والعلاقات المتلونة؛ أصغيتُ إليه أكثر عندما أخذ يستثني ويستدرك منتهياً إلى أن الصداقة والأصدقاء، تجربة جميلة لكن عوائدها وفوائدها أقل مما يُتصوّر؛ أخذتُ أبيّن له بأنه ربما لم يكن يعرف جيداً الفارق بين الصاحب والصديق والزميل والرفيق، حتى أطرق وق...

(الأوبرا) الثقافية.. وفسيفساء الثقافة

شاعت لفظة (أوبرا) بوصفها علامة فنية تضم الفنون السبعة التي رسمها (إيتيان سوريو) ضمن دائرة واحدة، وإن كانت تنصرف أحياناً إلى المعنى الفني الخالص، بيد أنها قد تشكّل بُعداً ثقافياً متنوعاً، على نحو ما هو ملموس في بعض دُور (الأوبرا) عالمياً؛ ويبدو أن وزارة الثقافة السعودية التي تتألق يوماً بعد يوم، أخذت تؤسس ل...

في أدب الاعترافات والمكاشفات

تصب معاني الاعتراف والمكاشفة في معين واحد، ويؤدي مفهومهما غالباً إلى نتيجة ثابتة، فالاعتراف الذي هو متعلق بإظهار الذنب، والشعور بالتقصير هو في النهاية كشف لما في الذات من تلك العوالق؛ فكل اعتراف يقود إلى مكاشفة ومصارحة؛ وقد لوحظ هذا اللون من الأدب الذاتي في كثيرٍ من الاعترافات التي كان يكتبها الغربيون كما ...

في مفهوم الخِطاب

اكتسب الخطاب في زمننا هذا مفهوماً عاماً حتى صار يدخل في رواقه كل نصّ، أو شكل، أو جنس أدبي، أوغير أدبي، كما صار يدخل في إطاره كل خطاب مسموع أو مرئي أو مكتوب، فيقال مثلاً: خطاب تلفزي وخطاب إعلامي وخطاب صحفي وخطاب أدبي وخطاب شعري وخطاب نثري، وخطاب عام وخطاب خاص ونحو ذلك، وقد تناول الفيلسوف الفرنسي (ميشال فوكو...

افتحوا الأبواب

في أحد كتب تطوير الذات لفت انتباهي عنوانٌ لمؤلف هندي يصنّف كتابه ضمن الكتب الأكثر مبيعاً؛ حيث عنون ذلك الفصل بعبارة (اترك البابَ مفتوحاً)، وأشار فيه إلى أننا نشعر بالسعادة حينما يترك أحدهم الباب أمامنا مفتوحاً بينما نحن نسير باتجاه منزل، أو مكتب، أو فندق؛ وعلى عكس ذلك ربما نشعر بلون من الضيق حينما يترك أحد...

اليوم الوطني 90

اليوم تبلغ التسعين يا وطني؛ تسيرُ نحو المجد بكبرياء، وتصعدُ بكل شموخٍ إلى العلياء؛ تحوطُك عناية الإله الكريم، ثم فضل قائدٍ حكيم، ووليّ عهدٍ كريم، ودعوات شعبٍ عظيم؛ ونحن نردّد معك: «دمتَ شامخاً يا وطن الخير، والأمجاد، وموطن الآباء، والأجداد، وأرض النبوة والرسالة، وموئل العروبة والحضارة؛ أنتَ يا وطني عظيم؛ ل...

رسائل الملك عبدالعزيز "رحمه الله"

كانت الرسائل والمكاتبات وسيلة تواصل مهمة بين القادة والسياسيين والعلماء والأدباء منذ زمن؛ وكان حضورها في العصر الحديث مميزاً مع أئمة التوحيد الذين أسسوا لهذا الكيان العظيم (المملكة العربية السعودية) منذ عهد الدولة السعودية الأولى إلى يومنا هذا، ولقد نهضت تلك الرسائل على الاعتناء بالتوحيد وما يخدم الدين وال...

الملمح النقدي في مقدمة الديوان الشعري

حين نطالع بعض الدواوين الشعرية في العصر الحديث تحديداً يلفت انتباهنا حرص بعض الشعراء على استهلال ديوانه، والتمهيد له بآراء نقدية تنم عن حس نقدي يمتلكه الشاعر، إضافة إلى مخزونه الإبداعي؛ وأعتقد أن مثل هذا التقديم يمكن أن يشكّل ظاهرةً جديدة لم يلتفت إليها بعد؛ لا سيما أنه ملحوظ عند غير شاعر من شعراء العصر ال...

مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية

ليس غريباً أن تتبنى دولتنا المباركة المملكة العربية السعودية مبادرات السلام، والخير، والعطاء، والاعتداد، والاعتزاز دائماً وأبداً، منذ أن تأسست على يد الملك عبد العزيز - طيّب الله ثراه - إلى يومنا هذا على يد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أطال الله بقاءه؛ فبلاد الحرمين الشريفين أكرمها الله ...

الرسائل النقدية

كانت الرسائل لدى العرب قديماً وسيلةً من وسائل التأليف، وليست جنساً أدبياً قائماً على المراسلة الإبداعية فحسب؛ إذ شكّلت في بعض صورها باباً من أبواب الكتابة العلمية الدقيقة؛ يقيم الكاتب من خلالها منهجاً معيناً، ويصنّف عن طريقها في موضوعات متنوعة، وفصول مختلفة، وقد رأينا ذلك جلياً في الرسائل التي كُتبت قديماً...

المقاهي الثقافية

تجذبنا كثيراً تلك الصور التي يضعها بعض المثقفين، أو المبدعين، لمقهى ذي تفاصيل صغيرة وساكنة: أضواء خافتة، طاولة خشبية، أو زجاجية، كوب من القهوة، كتاب، خلفيات جدارية، قليل من الأثاث، أصوات هامسة؛ تلك الصور تؤثر في نفس متلقيها، حتى يكاد من يتأملها أن يعيش أجواء المكان، وتفاصيله؛ يشتم رائحة القهوة، ويرى بخارها...

الجوائز الثقافية الوطنية

شيء يبعث على الفخر والاعتزاز ذلك التطور الذي تتقدم من خلاله وزارة الثقافة كل يومٍ إلى الأمام؛ ولعل من آخر ما يمكن الالتفات إليه بعين التقدير والاحترام ما قامت به الوزارة مؤخراً من إطلاق مبادرة (الجوائز الثقافية الوطنية) تكريماً للمبدعين في المجال الثقافي، وتشجيعاً للمواهب المميزة، واحتفاءً بالإنتاج الثقافي...

ابن خميس: عندما يصبح الوطن قصيدة

الأديب الكبير عبدالله بن خميس - رحمه الله - من العلامات الفارقة في الأدب السعودي، وهو من أهم الأعلام الذين تركوا بصمة أدبية متميزة؛ ولست هنا أعرّف به وبمسيرته العلمية، والأدبية، وعضوياته، وإنجازاته؛ فهو أشهر من أن يعرّف؛ لكن ما جذبني إليه أكثر تلك الشاعرية الوطنية التي تجذرّت بعمق في نصوصه؛ إذ لا يمرّ القا...

«هيئة الأدب» تعيد للثقافة بريقها

تضطلع وزارة الثقافة اليوم بجهد كبير ومنظّم، تؤسس به لمجد ثقافي سعودي قادم بإذن الله؛ سيسهم في تحقيق غايات رؤية المملكة الثقافية؛ والحق أن ما يقوم به وزير الثقافة وأميرها سمو الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود يعد أنموذجاً فريداً لصنع ثقافة جديدة ومميزة؛ ثقافةٍ ليست مقتصرة على الكتاب، والقراءة فحسب، بل...

الحجُّ بوصفه موضوعاً أدبياً

يشبه الحديث عن الحج - أحياناً - الحديث عن العزلة، من حيث وصف الحال، وتصوير الذات، وما يعتري الإنسان من انطواء على مشاعره، وأحاسيسه، وأفكاره، في مكان معين، وزمن محدد؛ لذلك نجد في الحج - أحياناً - أشكالاً متقاربة من أدب العزلة المؤقتة، أو العزلة القصيرة التي تحرّض على الكتابة الذاتية بألوانها المختلفة: السير...

من الأجناس الأدبية المعمّرة

لئن أرجع بعضهم أقدم النقوش التي ظهرت فيها الحروف العربية إلى منتصف القرن الثالث الميلادي، وأرجع بعضهم أقدم النصوص الرسائلية إلى الحضارة الأكاديّة في أواسط العراق قبل ثلاثة آلاف سنة، وإلى بعض التجار الآشوريين، وإلى الفراعنة الذين استخدموها في القرنين الرابع عشر، والخامس عشر قبل الميلاد؛ فإننا بإزاء شكل كتاب...

الرؤية الثقافية: تجدد وطموح

تتميز رؤية المملكة العربية السعودية بأنها رؤية ثاقبة ذات أهداف جديدة، غايتها التطلع إلى تكوين مجتمع حيوي، واقتصاد مزهر، ووطن طموح؛ لذا كان من أهم ما تصبو إليه التنوع والشمول، والتجدد؛ وهو ما سيتيح لها - بإذن الله تعالى - تحقيق الغايات السامية التي تنشدها والأهداف الراسخة التي ستسهم في علو كعبها، كما هي عاد...

الرواية الرسائلية

ضرب من الروايات انتشر في أوروبا في القرن الثامن عشر، ألمح إليه أساتذتنا التونسيون في معجمهم الشهير (معجم السرديات)؛ إذ أشاروا إلى أن عماد النص فيه رسائل تخييلية، بصفة كلية، أو جزئية، تضطلع بوظيفة السرد، والحوار، أو تؤدي على الأقل دورًا مهمًا في سياق أحداث الحكاية؛ ولها أشكال متنوعة، فمنها الرواية الترسلية ...

اليوميات والمذكرات: نحو تفاعل أجناسي

يختلط مفهوماً اليوميات والمذكرات عند كثير من النقاد؛ فلا تذكر اليوميات إلا وترتبط المذكرات بها؛ ولعل صدورهما عن علاقة ذاتية يترجمها الكاتب في قالب سيري أمر يدعو إلى ذلك التشابه؛ فكلاهما جنس محايث للسيرة الذاتية, مكوّن لنواة من نواتها, لكن اختلافاً بينهما يؤطره الزمن, ويغلفه التخييلي, والواقعي ينبغي التنبه ...

التشبيه في الواقع التداولي

لتشبيهاتنا التي نستعملها في حياتنا عموماً أثرها في نفس المتلقي. وقد اتفق البلاغيون والنقاد على أهمية التشبيه, وشرف قدره, وفخامة أمره, وأن تعقيب المعاني به يضاعف تحريك النفوس إلى المقصود به, سواء أكان ذلك في مقام المدح, أو الذم, أو الافتخار, أو غيره من الأغراض والموضوعات التي قد تكون مقاماً للتشبيه. غير أن...

نظرية التلقي

من النظريات النقدية الحديثة (بعد البنيوية)؛ التي أعادت للقارئ وهجه, وهيبته, وقيمته, بعد أن خفت حضوره في أكثر المناهج النقدية السياقية والنسقية؛ فبعد أن دعا البنيويون إلى موت المؤلف ونبذه, والاهتمام بالنص, ولا شيء غيره؛ جاءت نظرية التلقي بوصفها رد فعل طبيعي؛ فسعت إلى الارتقاء بالقارئ, والاحتفاء باستجابته, و...

في مفهوم الشعرية

دنسمع كثيرًا قولهم: (مناظر شعرية - لوحة شعرية - أجواء شعرية أو شاعرية...) وهكذا، ينسبون الجمال إلى الشعر، أو يقيمون بينه وبين الجَمال علاقاتٍ، وصلات؛ ومن هنا صاروا يقولون عن اللغة الجميلة، إذا زادت أدبيتها، وجماليتها: (صورة شعرية - لغة شعرية - رسالة شعرية - بنية شعرية)، فيستعملون هذا الوصف من باب التجميل و...

العيد ما زال بهيجًا

يزورنا العيد السعيد هذه الأيام، ونحن معزولون بسبب جائحة (كورونا كوفيد-19)، تلك الجائحة التي ما زالت تضرب بأطنابها على كوكب الأرض؛ نسأل الله السلامة والعافية منها، وأن يعين دولتنا المباركة في التصدي لأضرارها، والحد من عواقبها الوخيمة. إنها أزمة ستمر بإذن الله تعالى؛ وعلينا أن نعي جيدًا أن العيد بلا تجمعات، ...

علمتني كورونا

جاء هذا الوسم بعدما أفرزته جائحة (كورونا) من خسائر كثيرة، ومشكلات جسيمة في مختلف دول العالم، وبعد أن جعلت العالم يتغيّر، أو يضطر إلى تغيير كثير من عاداته، وسلوكياته، وربما أنظمته وقوانينه؛ ولا شك أن هذه النازلة التي تخيّم اليوم على الكرة الأرضية لم تكن في كل أحوالها ضارة، بل إنها جعلت البعض يقول: «جزى الله...

ثنائية الصوم والفطر.. لمحة تداولية (2 - 2)

ما زالت ثنائية (الصوم والفطر) في التراث العربي شاهدة على الكثير من الأسرار التداولية، والأبعاد الحجاجية التي لا يمكن الكشف عنها في بضعة أسطر. ففي النثر العربي القديم ظهرت تلك الثنائية بشكل واضح في الرسائل، وتحديداً في رسائل التهنئة، كما نجد عند الصاحب بن عباد الذي أرسل قطعةً نثريةً يهنئ فيها أحد الأمراء يق...

ثنائية الصوم والفطر.. لمحة تداولية (1 - 2)

أصبحت بعض الثنائيات اليوم باباً من البلاغة، وضرباً من البديع؛ ذلك أنها تقوم في أصلها على المقابلة بين ضدين، وهنا يَظهَرُ سِرُّها الأول، وتتجلى قيمتها الجمالية الأسمى، فالثنائية ليست حديثاً عن اثنين فقط، أو متقابلين متضادين، بل ربما امتدت إلى ما وراء ذلك من الأبعاد الفلسفية التي تدخل في حيز (الفلسفة الجدلية...

الاستهلال بالهلال.. رمضان بوصفه خطاباً تقديمياً

جرت العادة منذ القديم على أن يتبارى الشعراء في استقبال رمضان، ويتسابقوا في وصف تطلعهم إليه، وتشوقهم إلى رؤيةِ هلاله، والترحيب بمقدَمه. والحق أن أكثر الشعراء قد أبدع في تصوير ذلك الشوق من خلال صورٍ كثيرةٍ جميلة، جعلتهم يشبهون هذا الشهر بالضيف، وبالنور، وبالصديق، والإنسان الكريم، بل يبالغون في الوصف فرحةً وا...