عبدالعزيز اليوسف


نزهة الألباب في معرض الكتاب

توافد كبير لزيارة معرض الكتاب بعد طول غياب.. تشعر بلهفة الزوار لملامسة الكتب، والتحديق في العناوين، وتقليب الصفحات.. دور نشر منتشرة منتثرة مغتصة بمختلف العناوين في ظل سماح ثقافي واسع لدور النشر بتوزيع وبيع غير محدود.. ومشاهد طبيعية في تظاهرة ثقافية عالية المنسوب والذائقة.. الرواد يتابعون كل اصدار جديد، وطب...

فكرة هاربة

جدران ماض يخربشها زمن مختلف، تحلق بأمنيات زاحفة، يقولون له: "عندما تجعل من محبة الآخرين رواية حياتك فلن يكون لها فصل أخير أبدا".. تذكرته جيدا كان يدمن ان يشار له بالبنان دوما، فخطفوا عينه بأصابعهم، ويصر مجددا على قوله: "أنا نباتي"، لكنه دوما يأكل لحوم البشر.. غريبة هذه الكتل النفسية تذيبهم في صلابة التأمل....

إعلام المجتمع أم مجتمع الإعلام؟

>يمكن أن يكون هناك سرد لغوي، وطرح متعدد للتعبير عن تفاصيل الأحكام الفعلية في صورها النظرية والتطبيقية لمختلف العلاقات الإنسانية بالمجالات المختلفة والتي تؤطرها حالات التنظير وضبط السياق. ولاشك أن المدركات في حاضر التمازج النظري في الواقع الاتصالي المستجد الذي شكل تضاريس فلسفية جديدة أربكت الوعي وأثارت الفك...

صناعة المتعة..!

تعالوا نرحل إلى محطات الماضي صغارا.. عندما كانت تنمو بيننا البراءة وسعة الصدر.. ونجد أنفسنا نحلق في فضاءات البساطة والانبساط، والرضا والتراضي، والمتعة والإمتاع، والأنس والمؤانسة فلا نعرف إلا رغباتنا الجميلة تصنعنا بمزاج الحب والتفاؤل.  في هذا الزمن نحاول أن نصنع المتعة حولنا لكننا لا نصنعها داخلنا.. فالتع...

وطنٌ أخضر ينمو

في يوم الوطن يصدق العزم، وتطيب النفوس، ويزدان الكلام وينمو العطاء فنتعلم كيف ترسم حدوده بالانتماء، وتبرز بالولاء، اليوم تتعطر الذاكرة بروايات الفخر على صفحات التاريخ التليد، وتنتثر معاني السمو الأكيد، يحملها علم السيف والتوحيد، هكذا وطننا يتخطى برؤية الشموخ مسافات الإبهار ليبقى ثابتا على وجه الأرض.. أن...

أميركا ادّعاء وأعداء

لا أحد يتجاهل سطوة السياسة الأميركية في التضاريس الإعلامية، وقدراتها في صناعة محتوى إعلامي مثير يشكّل قصصاً ملونة مليئة بـ"الأكشن" كما هي الحال في سينما دي سي ومارفل، ورامبو ومثلها. اليوم الآلة الإعلامية الأميركية هي محرك سياسي مرتبك يسهم في تخشيب العلاقات الدولية، ويتم من خلالها ممارسة برامج سياسية عابثة...

مكعبات الفَلس

حديث العمق الذي غالبا ما يدور في ثنايا النفس، وعلى شرفات العقل فتتهادى بعض المفاهيم على أعتاب الواقع وتغوص في صرامة الحدث.. فنجد أنفسنا في مواجهة أصعب الحقائق وأكثرها إيلاما في واقعنا.. فتدور أبسط الأسئلة حول مكعباتنا.. دعونا نتأمل حالة الإفلاس لدى كثير منّا. الإفلاس يقترب من تجريد العطاء من ملامحه.. ويذي...

الكلوب هاوس ومناديب إبليس

مساحة صوت تتسع، وتضيق بأصوات متفرقة.. هذا التطبيق "كلوب هاوس" صنع مساحات بل غرفاً وحجرات ترتمي فيها الحظوظ "الردية"، أناس من هنا وهناك يجتمعون بتفرق، ويتفرقون باجتماع. غرف معظمها تترصع بعناوين التفاهة، وعلامات التغفيل، ووسوم ملونة، ومسميات عجيبة يدور فيها كل غثاء.. إلحاد.. شذوذ.. إنكار للذات.. تشكيك في ا...

للزمن مآرب أخرى

هكذا يشدو نبضَ التعلُّق في مآلات الطيوف، تقسو أوقاتنا في مآرب الزمن الحاضر، وفي ارْتجال الخيال يحن الشجن.. في حديقة الطفولة كنت أظن أن ورود الطين تُسقى بنغم فاتن، وأن الفضاء ورقة واسعة أخط فيها كل أمنياتي بلا هوامش. كنا بذات الوضوح.. متيقنون بأننا أجمل النسخ الموجودة، وأمثل النماذج الممكنة وليس بيننا كثير...

لا..

ما الجزء الذي يمكن أن تبيعه من عقلك، وما المساحة التي يمكن تخسرها من ذاتك، وما اللغة التي يمكن أن تغمر منطقك؟ هناك بعد بين الصوت والمعنى، ومسافة بين الحس والتفكير عندما تضع نفسك بين "لا" و"نعم". تتساءل متى يمكن أن تقول "لا"؟ وكيف تقولها؟ ولمن تقولها؟.. طبيعي ستكون مرهقا ذهنيا حين تخنقك "لا" في وقت فسحة، أ...

الأرق نبيذ الليل..!

وضع مرقده على حافة التأمل وردد: "أود أن تستريح سفن قلقي في ميناء الوضوح، فالإبحار في التخمين يرهقني، فعلاً يبدأ أحدنا رحلة حياته بزخم هائل من الأحلام حتى أن ذاكرته لا تُسعفه في تذكرها كاملة، شيئًا فشيئًا يصبح حلمه الوحيد أن يكون مُطمئنًا لا أكثر". يعيد تأمله، ساعة معطلة والزمن يتحرك.. ينطلق واقفاً وأفكار...

موهيتو وعوار قلب !

على حافة الطريق يمتد طابور طويل من السيارات.. الكل ينتظر دوره ليحصل على حصته من "كشك" المشروبات الساخنة والباردة يرددون طلبهم "مهيتو" (يعود أصل كلمة موهيتو إلى "Mojo" وهي كلمة أفريقية تعني (اللمسة السحرية أو التعويذة) وأوصلها الأفارقة إلى كوبا) يدخل الجد مع حفيده محل العصير في تلك البلدة الريفية.. الحفي...

إذاعاتنا الرسمية ومتطلب التطوير

الإذاعة كوسيلة إعلامية قد يرى البعض أنها تتراجع فعليًا في عدد من يتعاطى مع هذه الوسيلة عبر المذياع التقليدي، فمعظم الإذاعات وعلى غرار الصحف والشبكات التليفزيونية تكيفت مع المستجد التقني الهائل والمتغير الشبكي وباتت منصات الإذاعة تنحسر في الفضاء الواقعي، وتتواجد بشكلها ومضمونها الجديد في الفضاء الافتراضي، ل...

وجرت العادة ..!

ـ "وجرت العادة" وهل للعادة سيقان لتجري أم نحن من نجريها بمزاجنا.. ـ "بياع الكلام" من أين أتى ببضاعته ليبيعها ـ "قطع وعدا" وهل الوعود تقطع لعلهم قطعوها بسكين - " وجهة نظر" حتى النظر صار له وجهة كوجهة سفر يتجه بصاحبه كيفما يرى. ـ يقولون "بشكل عام" ماهذا الشكل الذي أصبح عاما وخاصا وكيف يكون ...

الغني المفلس..!

لا شك في أن الثراء حالة اجتماعية تميز فردا من أفراد المجتمع عن غيره، وتضع له مكانة مرموقة وذلك بفضل الله وحده وتهيئة الأسباب التي صنعت هذا الثري، وعرفها المجتمع، وشكلتها الظروف، وتعارف عليها الناس. ولا شك في أن للأغنياء والأثرياء مقاما رفيعا فرضه الوضع المادي لهذا الثري أو ذلك الغني. ويوجد في بلادنا عدد ك...

العيد.. عتبة الفرح وطاقة الألفة

العيد عتبة الفرح، ومساحة السرور، وفضاء المودة.. عيدنا "يتضمَّن عقيدة هذه الأمة وأخلاقَها وفلسفةَ حياتِها، يربطها بقيم السمو، ويغمرها بنفحات النقاء". في العيد يستريح المتعبون، ويستجمون بأجواء السعادة، ومناخات الإيجابية، في العيد سعة للمختنقين، وذائقة للراغبين في طيبات النعم، النفوس سهلة سلسة تتغذى بمشاعر ا...

عُمان سلطنة السياسة

حين تنغمس في تاريخ عمان ستوافيك علامات مميزة من الأصالة والتوهج، وستجد أن تاريخ المجد يتحرك بسمو عبر تعاقب سلاطين عمان على حكمها. من هنا كانت السياسة العمانية سياسة معتدلة، جعلت المصلحة القومية المسطرة الفاعلة في مسيرة الحكم العماني، اليوم تمثل عمان عمقاً استراتيجياً متوازناً يمثل دائرة الميزان السياسي، ...

استباحة تويتر

تويتر متاح.. مستباح لكل من يرغب الانتساب إليه بلا ضابط، ولا عمر، ولا جنس، ولا صفة مقيدة، ولا تفريق.. مساحات متوفرة بحروف محددة. يكتبها كل منتمٍ لهذا العالم الافتراضي.. تويتر شبكة اجتماعية تفرّق فيها الوصف، والهدف، والهوى. تويتر (جاهل) لا يعرف من الذي يكتب، ولا يستطيع أن يتعرف عليه، ولا يفهم ما يكتب فيه أ...

كهرباء الجدل

عندما تكون في مجموعة وبيدك قطعة من ذهب أو فضة وتسأل أن يتوقعوا مقدار وزنها ثم يدلي الكل بدلوه فهذا يقول أظنها تزن كيلوغراماً والآخر يعتقد كيلوغراماً ونصف وذاك يرى أنه أقل وغيره أكثر وتدور الآراء والتوقعات.. ثم تقول لهم سأحضر ميزاناً لنرى كم وزن القطعة ثم تزنها وتجد ثقلها مختلفاً عما ذكروا جميعاً وتخبرهم بأ...

المسؤول والظهور الإعلامي!

مؤكد أن لظهور المسؤول على منصات الإعلام أدبيات مهمة تجعل مَهمة ظهوره ناجحة ومثرية، والواقع لدينا قد يشهد أن ظهور كثير من المسؤولين كان سبباً في اللغط والجدل المجتمعي حول قضايا متعددة، وهنا قد تكون الوسيلة أو المنصة نجحت إعلامياً في صناعة محتوى وتسويقه ونشره بشكل كبير ولكن المسؤول فشل في ظهوره. بعض المسؤول...

صندوق استثماري موازٍ للمواطن

الصناديق السيادية ظاهرة اقتصادية سياسية تخص الدولة وترتبط بها.. وتبنى من مكونات الأصول، وتعتبر كمحفظة استثمارية تنشئها الدول من أجل إدارة ثرواتها، وكأذرع تستخدم في ضخ استثمارات، وابتكار حلول لتحقيق مكاسب وأرباح من الفرص التي يمكن أن تكون متاحة. مؤكد أن خيار الصندوق السيادي هو خيار استراتيجي نفعي، وعنصر ف...

طبقات الصمت

أن تفكر تحتاج للصمت.. وأن تصمت تعتاز التفكير.. يظن البعض أن للكلام طبقات وحتى للصمت طبقات، وللألفاظ رنيناً، وللقول مدلولات.. تسأل نفسك أحياناً بعض الأسئلة لا تريد إجابات بقدر ما تريد الاستشعار بالأنا داخلك لتتذوق نزراً من ذاتك المتسارعة.. هنا تصمت فالأسئلة أعباء، والإجابة غثاء..  كم مرة في عيشك.. حياتك...

فكرة سائدة.. واتصال متغير

من الشاق جدا الهروب من الفكرة السائدة.. فالسائد العشوائي المنفصل عن مرجعية فيراه الناس سيظنون أنه الحقيقة غالبا.. وعندما يحاول أحدهم أن يعزو الأمور والمسببات لتعزيز وجهة نظره ستجده يتأثر بقناعاته الضمنية، واتجاهاته المشبعة بالسائد. من تأثر بالأفكار الموروثة في المجتمعات المنفتحة، سيصادم ثقافته المتأصلة بم...

هل أنت مهم؟

من الطبيعي جدا.. حين تكون ذا منصب ستصبح مهما، وعندما تكون صاحب جاه ستمسي مهما، ومؤكد إذا كنت رجل مال وأعمال ستكون مهما، وأكيد إن صرت مشهورا في أي مجال أو فن ستضحي مهما.. لكن هلاّ سألت نفسك ودغدغت إحساسك لتعرف متى تكون مهما عندما لا تملك من ذلك شيئا أي لا منصبا أو جاها أو شهرة أو مالا..؟ قد ترى وقتها نفس...

فلسطين وتبعية الشعارات

‏قراءة الماضي السحيق يتطلب عدسات مكبرة، وحاسة بصرية عادلة، ويحتاج إلى وعي نقي بمضامين الأحداث على حقيقتها.. حكاية القدس وقضيته كتبت في بواكير التاريخ السعودي وسجلاته بمداد لا يمحى. قضية القدس تمددت في مشاعر كل سعودي منذ الصغر وكانت قضيته الخاصة، وكان التفاعل عاطفيا وماديا يطغى على اهتماماته. اليوم سياسة ...

أن تكون مفلساً

حديث العمق الذي غالبا ما يدور في ثنايا النفس، وعلى شرفات العقل فتتهادى بعض المفاهيم على أعتاب الواقع، وتغوص في صرامة الحدث.. فنجد أنفسنا في مواجهة أصعب الحقائق وأكثرها إيلاما في واقعنا.. فتدور أبسط الأسئلة حول مكعباتنا.. دعونا نتأمل حالة الإفلاس لدى كثير منّا. الإفلاس يقترب من تجريد العطاء من ملامحه.. ويذ...

نثرات عقلية!

تلك نثرات تخاطب شيئاً من عقولنا، لنصل إلى مواعيد التوافق، ونبتعد عن مواسم التلاشي فيما بيننا.. هنا لعلنا نجد ما يضيف الضوء حولنا: ـ الوعي ليس لديه اتجاه واحد فأحياناً قد يكون أقرب للمتاهة، فخياراتنا الحقيقية الصحيحة تبنى على مدى قربنا من مركز الأنا داخلنا وانعكاسه على آلية تفكيرنا، واتخاذ قراراتنا فاختلال...

قصص ليست قصيرة

- ظن أن ثوبه الفاخر والثمين والفريد سيستر عيبه.. ولن يمنع فضيحته.. أخطأ.. فكان مكشوفاً. - قال له: ما عندك زكاة مال؟ قال: عندي.. رد: أعرف لك مستحقاً مضطراً.. قال: الآن محتاجها وسأخرجها بعد أن أعود من السفر في العيد. - قال بأسى: أحياناً في بعض المواقف.. تشعر أن بودك لو «تطيح» على وجهك بدلاً من أن «يطيح» وج...

لبنان مرفأ الكبتاغون

عمس سياسي يغلق فضاءات الوعي يجعل لبنان في حالة غازية تتلاشى من خلالها قيمته، وتذوب هويته، وتسقط حدوده في غياهب الذل السقيم. تاريخ مملوء بالخيبات، وجغرافية مستباحة، وزمن ممتد في الفشل.. لم تجف جريمة مرفأ وتُرفع أنقاضها، وتظهر حقائقها حتى تنقل أعفاش لبنان إلى مساحات العبث، وأوكار الاختطاف الإيراني. هل هناك...

أغلال المعرفة

لكل ذهن تضاريس معرفية تستقر على ثوابت التفكير الصحيح ينطلق منها كل فرد إلى فرز الحقائق حوله، وتنظيم الرؤى الكثيفة، واختيار ما يلائم مدخلاته الذاتية.. فكل شخص له مصادر معرفة يتغذى منها، وتزيد من رصيده العقلاني، وتجعله أحيانا ملتصقا بأحادية التوجه. الناس غالبا ما ترفض الحقائق التي يكون فيها شكل حياتهم فيظهر...