عادل الحميدان

مشاهد

دور ولي العهد .. وشهادة غريفيث

لم تخرج إشادة مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث بالدعم «الحيوي والشخصي»، الذي قدمه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع لجولة المفاوضات بين طرفي النزاع في اليمن، التي أنهت أعمالها في العاصمة السويدية أول من أمس - عن دائرة «كلمة حق يُراد بها حق». إشا...

أوروبا.. الخيارات الصعبة

تُظهر ردود الفعل القادمة من عواصم الدول الأوروبية الثلاث في مجموعة (5+1) حالة الذهول والصدمة التي سببها القرار الأميركي بالانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني، حيث وجد الأوروبيون أنفسهم مضطرين إلى مغادرة صالة العرض في البازار الإيراني مبكراً قبل أن يجنوا ثمار العقود المليارية التي تسابقت شركاتهم لتوقيعها منذ...

مواصفات مختلفة

بانتهاء فترة تبادل اللوم والانتقاد الخجول وبدء مرحلة تبادل طرد الديبلوماسيين بين الغرب وروسيا يكون العالم قد دخل رسمياً مرحلة جديدة من الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي، وهي المرحلة الحتمية التي تشكل رأس الهرم في سجل طويل من صراع النفوذ الناتج عن اختلاف المصالح والرؤى في معالجة الكثير من القضايا ا...

أوروبا تقلب الطاولة

مع بدء مجلس الأمن في دراسة مشروع قرار تقدمت به بريطانيا لإدانة إيران لتقاعسها عن منع وصول صواريخها الباليستية إلى جماعة الحوثي باليمن يبدو أنه لم يعد هناك ما يكفي من الحيل والأكاذيب في جعبة النظام الدموي في طهران لإخفاء وجهه البشع الذي مثل ولا يزال أيقونة الشر في الشرق الأوسط. مسودة القرار الذي بدأت القوى...

العمل المشترك!!

في السياسة كما في الإدارة هناك ما يعرف بفن الممكن، والذي يعني باختصار النجاح في أداء ما يُناط بك من مهام بما يتوفر من إمكانات - مادية أو بشرية - لا بما كان من المفترض أن يتوفر من إمكانات للقيام بهذه المهام، وبعيداً عن الأيديولوجيات التي فسرت فن الممكن وشكلت سياسات معتنقيها فإن نجاح هذا المفهوم في السياسة ي...

صواريخ إيران والدمية الحوثية

لا يخرج إصرار النظام الإيراني على استهداف العاصمة السعودية بالصواريخ الباليستية عن طريق مليشياته في اليمن عن دائرة السلوك العدواني وحالة الجنون التي انتابت هذا النظام الإرهابي بعد تلقيه خسائر سياسية وعسكرية كبيرة في مناطق متعددة في الشرق الأوسط. الصاروخ الإيراني الباليستي الذي اعترضته الدفاعات الجوية الس...

عودة التجار

أعادت الخطيئة الأميركية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل -التي تشبه المسمار الأخير في نعش عملية السلام في الشرق الأوسط ومعها أي أمل في استقرار وأمن المنطقة- القضية الفلسطينية إلى الواجهة الإعلامية والمنابر الثقافية، بعد تراجع الاهتمام الإعلامي العربي والإسلامي، الذي توقف مع قطار المفاوضات بين الفلسطينيين وح...

كنوز القاعدة

كثيرة هي الأسئلة التي ستجيب عليها 470 ألف وثيقة نشرتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) والتي حصلت عليها بعد اقتحام الجيش الأميركي مجمعاً في أبوت آباد شمال شرق باكستان في العام 2011، والتي لم تبتعد خطوطها العريضة عما كان معلوماً سلفاً لدى الكثيرين عن علاقة تنظيم القاعدة بإيران الداعم الأول ...

حتى لا يتكرر المشهد

في كل حدث انتخابي يتعلق بمنظمة دولية تتوجه الأنظار صوب القارتين الأفريقية والأميركية الجنوبية بحثاً عن أصوات ترجح كفة مرشح عربي أو على أقل تقدير شخصية غير عربية معتدلة تتفهم أوضاعنا وتتفاعل مع قضايانا، لنفاجأ بأن أصدقاءنا الإفارقة واللاتينين أداروا ظهورهم لنا ومنحوا أصواتهم للآخر الذي تفوق علينا بكسب المنص...

الهدية الكردية

حسناً فعلت حكومة إقليم كردستان العراق بإعلانها تجميد نتائج الاستفتاء على الانفصال، واستعدادها للدخول في حوار مفتوح مع الحكومة العراقية، وهي الاستجابة المتوقعة جراء ردود الفعل الإقليمية والدولية الغاضبة. نتيجة الاستفتاء الذي يمثل في حد ذاته خطأً فادحاً يتمثل في تقسيم دولة عربية لا تحقق مصلحة أحد حتى أكراد ...

تناقضات أممية

يبدو أن المستقبل المنظور لن يشهد خروجاً للأمم المتحدة من دائرة فرضتها على نفسها كطرف عاجز في الكثير من النزاعات حول العالم، خاصة وأن أنطونيو غوتيريس هو الذي يقود سفينتها -إن جاز التعبير-، وهو المعروف بضعف شخصيته وعدم قدرته على تجاوز خلفيته الاشتراكية بما يليق بمنصب الأمين العام لما يفترض أن تكون المنظمة ال...

نهاية الانقلاب

سقوط أربعة قتلى في اشتباكات بين أتباع الحوثي وأنصار علي عبدالله صالح في أحد شوارع صنعاء جاءت بعد تراشق الاتهامات بالفساد والخيانة الوطنية بين الطرفين تصاعد بعد احتفالية نظمها حزب المؤتمر الشعبي الذي يقوده المخلوع بمناسبة ذكرى تأسيسه وقيام الحوثيين بفعاليات مماثلة في اليوم نفسه تحت شعار "التصعيد مقابل التص...

إيران.. إلى أين؟

التصريح الأخير لنائب قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي حول عدم اعتراف بلاده بالحدود الدولية حيث استبدلتها بالحدود العقائدية والجهادية على حد زعمه يمثل مجرد نقطة في بحر الممارسات العدوانية والتهديدات الجوفاء الصادرة من طهران. توقيت هذا الحديث الذي نقلته وكالة ميزان الإخبارية التابعة للسلطة القض...

من المسؤول في قطر؟!

تأتي التصريحات الأخيرة لوزير الدفاع القطري خالد العطية لتطلق من جديد علامات التعجب وخيبة الأمل الكبيرة في السلطة الحاكمة في الدوحة وسياساتها التي انعكست على الداخل القطري في لوحة تثير الشفقة على قطر الدولة، والشعب الذي تتلاعب بمصائره أمزجة وأهواء يصنفها أهل الحل والعقد هناك بمزاعم السيادة وحمايتها أو بذرائ...

ما لم يقله ولد الشيخ!

لا يمكن قراءة تصريحات أي مبعوث للأمم المتحدة والخطابات الصادرة عن منظماتها بعيداً عن المنطقة الرمادية التي تراوح فيها الهيئة الدولية منذ تأسيسها، الأمر الذي تسبب في اكتفاء الجماعات السياسية والمسلحة الخارجة على القانون الدولي بمشاهدة هذه الخطابات والبيانات كجزء مكمل لأي نشرة أخبار أو عنوان ثانوي على صفحات ...

ضحايا الولي الفقيه

يوماً بعد يوم يثبت نظام ولاية الفقيه أنه السبب الرئيس في جميع المشاكل التي يعاني منها الشعب الإيراني، إضافة بطبيعة الحال إلى كونه أساس إشاعة أجواء التوتر والاضطرابات في المنطقة. حالة التذمر التي يعيشها الإيرانيون من هذا النظام لم يعد بإمكان الأجهزة المرتبطة بالمرشد التعتيم عليها بعد أن نجحت لسنوات طويلة ...

مدرسة سلمان

يمثل خادم الحرمين الشريفين حالة فريدة في الحكم والإدارة، فعلى مدى أكثر من خمسين عاماً كان سلمان بن عبدالعزيز المحور الرئيس الذي تقوم عليه الأسرة المالكة من خلال مسؤوليته عن جميع شؤونها وترتيباتها، فقد نشأ في مدرسة المؤسس الملك عبدالعزيز رحمه الله بكل ما فيها من قيم دينية ومبادئ سياسية وإدارية أسهمت في تحوي...

لن يحدث مرة أخرى

رغم حجم الصدمة التي عاشتها الشعوب الخليجية والعربية جراء فضح (بعض) الممارسات العدائية خلال الأيام القليلة الماضية إلا أن الحالة القطرية أصبحت مثار تندر وسخرية المحللين ومستخدمي التواصل الإجتماعي، فالارتباك وفقدان البوصلة اللذان شكلا سلوك النظام القطري بعد تلقيه الصفعة الأقوى في تاريخه من قبل المملكة والإما...

لماذا يا قطر؟!

في تاريخ العرب الحديث سجلت العديد من المحطات نفسها كمؤشرات على مدى تقدم الوعي الجمعي لأمة عانت منذ نشأتها من المؤامرات الخارجية والصراعات الداخلية، ومن الطبيعي أن لا تكون جميع هذه المؤشرات سلبية خاصة في حال تقارب حجم المكتسبات مع حصيلة الخسائر. أحداثنا وأرقامنا شكلت على مدى عقود جبالاً من التجارب المؤلمة...

نهاية المشروع الإيراني

أخيراً انتهت لغة الدبلوماسية التي استخدمها العالم مع إيران، فبعد سنوات من الصبر على السلوك العدائي لنظام الولي الفقيه ضد شعبه وشعوب المنطقة ودولها صادقت 55 دولة على وجوب التصدي للسياسة الإيرانية التي تنشر الموت والخراب في المنطقة، وهو ما تطرق إليه خادم الحرمين الشريفين في كلمته الافتتاحية في القمة العربية ...

الحديدة أولاً

في الأزمة اليمنية هناك العديد من التقاطعات والمفارقات التي لا يمكن لغير اليمنيين فهمها، وبالتالي حلها أو التعايش معها على أقل تقدير، وهذه الخطوط المتوازية والمتشابكة التي تشكل مجتمعة اللوحة السياسية لليمن على مدى عقود لا تقبل أي تعقيد إضافي خاصة إذا كان هذا التعقيد قادماً من خارج المنظومة اليمنية، وهذا ما ...

رحيل أستاذ الأجيال

لم يكن صحافياً تقليدياً، ولم يكن في يومٍ من الأيام رئيس تحرير كباقي الرؤساء، ولم يكن موجهاً كباقي الموجهين.. ذلك هو تركي السديري الإنسان والصحافي والذي يعتبر مدرسة صحافية مختلفة شكلت مرحلة مهمة في تاريخ الصحافة السعودية والخليجية، فقد كان من رواد التحول الأهم في تاريخ الصحافة في المملكة حيث تغيرت ملامحها م...

التناقضات الإيرانية

لا يمكن قراءة المشهد الإيراني بمعزل عن فهم طبيعة التناقضات في العقلية التي تحكم هذه الدولة منذ العام 1979م، فهناك صورة ذهنية عن إيران كمركز للإرهاب الدولي تترسخ يوماً بعد يوم نتيجة السياسات الحمقاء لنظام الولي الفقيه التي نشرت القتل والدمار مبتدئة بمعارضيها في الداخل مروراً بالشعوب غير الفارسية على ذات الأ...

لماذا يحاربون الإسلام؟!

منذ ظهور ما يسمى بتنظيم القاعدة الإرهابي تغيرت أولويات، وخرجت الكثير من النظريات، كثير منها تم من خلاله إلصاق تهمة الإرهاب بالإسلام والمسلمين، والقليل منها كان منصفاً أو قريباً من الإنصاف في إظهار حقيقة أن لا علاقة لهذا التنظيم وأتباعه بالدين. وللأسف الشديد طغى صوت الأكثرية على صوت الأقلية فيما يتعلق بهذا...

صراع الحلفاء

يبدو أن حالة الارتباط غير الشرعي بين الحوثي والمخلوع صالح قد انتهت فعلياً، فعلى طريقة رجال العصابات سارت الأمور خلال الأسابيع الماضية بين حليفي الأمس يظهر ذلك في التصفيات الجسدية والتهرب من المسؤولية عن الجرائم المشتركة، واستدعاء لذكريات الحروب الماضية بينهما على أمل حشد الموالين لكل طرف في نهاية حتمية مرت...

العرب والمؤامرة

من أسوأ العوامل التي لازمت العقلية العربية لعدة عقود هي نظرية المؤامرة التي أصبحت أساساً لأي سياسات اتخذتها الدول العربية تجاه العالم الخارجي، وهي النظرية التي ظهرت في الفترة الزمنية التي أعقبت المؤامرة الكبرى بقيام دولة الكيان الإسرائيلي على أرض فلسطين المحتلة في العام 1948م. منذ ذلك الحين وحتى اليوم...

الأقنعة تواجه الضمير العالمي

يمثل أسلوب تبادل الأدوار منهجاً تقليدياً في إدارة التحالفات بين الدول، ففي مناسبة معينة يتمسك الطرف الأول بموقفه، في حين يمتص الطرف الآخر ردود الأفعال بموقف مغاير يحول الأنظار عن القضية الأساس، وهكذا تدور العجلة بتغيير الأدوار بين الحلفاء في مناسبات أخرى. هذا الأسلوب ظهر بوضوح أمس عندما بادرت روسيا لاتخا...

إعادة ترتيب الأولويات

"يجب ألا تشغلنا الأحداث الجسيمة التي تمر بها منطقتنا عن تأكيدنا للعالم على مركزية القضية الفلسطينية لأمتنا"، بهذه العبارة الموجزة التي افتتح بها كلمته في القمة العربية التي تحتضنها الأردن لخّـص خادم الحرمين الشريفين أولويات الهم العربي، محذراً من أن تحجب أحداث الحاضر شمس القضية الأهم في تاريخ العرب، مذكراً...

أميركا بعد الضباب

قبل العشرين من شهر يناير الماضي، كانت أميركا في مرحلة من الشك في الكثير من علاقاتها الدولية وسياستها تجاه العديد من القضايا، وخاصة تلك المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط. في تلك الفترة الضبابية لم تعد أميركا الدولة الأقوى عالمياً بعد اختلاف النبرة وتغير السلوك خاصة مع من كانوا يوصفون بالأصدقاء والحلفاء، وهو ما ...

الشريكان المتخاصمان

في السياسية لا يمكن الحديث عن حالة صفاء دائم أو توتر مستمر بين أي دولتين، فقواعد التذبذب موجودة في العلاقات السياسية التي تحكمها المصالح، وهي القواعد التي تتناسب قوتها عكسياً مع حجم العوامل المشتركة بين الدول. هذا المنطق يقف حائراً أمام حالة العلاقات التركية الألمانية التي تشهد هذه الأيام أزمة كبيرة نتيجة...