فضيلة الفاروق


الحياة أمامك

تترك المهاجرة السينيغالية ابنها محمد الملقب بـ "مومو" في مدينة باري الإيطالية وتختفي، فيتولّى ميتم رعايته، يصبح مراهقاً عنيداً، وعنيفاً، فيتولى طبيب الحي الاهتمام به، لإنقاذه من الشارع، فيبحث عن شخص يتبناه، فلا يجد أمامه سوى مدام روزا العجوز وهي واحدة من مرضاه، يعرض عليها الاهتمام بالصبي مقابل مبلغ شهري، ...

أدب بديل

منذ ثلاث سنوات بالضبط، جاءني اتصال من صديقتي الدكتورة أنيسة داودي من جامعة بيرمنغهام، لحضور ورشة مع ضحايا الإرهاب في الجزائر بعد عشرين سنة من نهاية تلك الأحداث السوداء، تمّ التحضير للأمر في سريّة تامة، مخافة حدوث أي طارئ يعطّل مهمتنا، إذ لم أكن الوحيدة المشاركة في تلك الورشة، فقد قَدِم كُتّابٌ وإعلاميون من...

حكايات الموت

يُقال: إن تجربة الموت بداهة تنتمي إلى عالم لا يوصف، وقد كان من الممكن أن تكون نهاية لا شراكة في تقاسم طبيعتها، لو أن تقنيات الإنعاش لم تتطوّر في السنوات الأخيرة من القرن العشرين، بحيث أدّت إلى ظهور حكايات الموت، تمّ جمع الكثير منها في كتب، كما صورت في تحقيقات تلفزيونية، توقفت كثيراً عند لحظة العبور بين الح...

بين الأديب والحكواتي

أقرأ على الأقل كتابين في الأسبوع من المنشورات الجديدة التي تصلني من دور نشر كثيرة، دأبت على هذه العادة منذ قادني القدر إلى الصحافة الثقافية، فوجدتني أنحسر شيئا فشيئا عن تغطية المعارض والمسرحيات ونشاطات ثقافية كثيرة قلّت أو غابت بسبب الظروف الصعبة التي ما إن تحلُّ على بلد حتى تختفي تدريجيا، وهكذا اكتفيت بال...

رواية العقل والجوارح

أول إسقاط يقوم به القارئ العربي عموما بعد قراءته لنص روائي هو اعتبار بطل العمل الكاتب نفسه، ومهما أضافت مخيلته من عناصر لإبعاد نصه عن هذه القراءة السطحية إلاّ أنه لا ينجح في ذلك، تلاحقه تلك التهمة في أحاديث المقاهي والجلسات الخاصة إن لم يواجه بها علنا في ندوات أو في مقالات سرعان ما تؤثر في مصير الرواية فتص...

تجديد

أراد العرب أن يُتوّج أدونيس بجائزة نوبل، كتبوا ذلك مرارا، إلى أن كشفت الأحداث السورية وجهه الآخر، فخمدت كل تلك الأصوات التي تحمّست له على مدى سنوات. بالطبع إذا أردنا أن نكون صرحاء مع أنفسنا فالشعر عندنا يُقرأ بعين إيديولوجية. وهذا لا يعني أن أدونيس يستحق نوبل، لقد قرأه نقّاد أقحاح وقيّموا شاعريته وشعره ووض...

المحظوظ

نال الكاتب الدانيماركي هنريك بونتوبيدان جائزة نوبل سنة 1917، وبعد مئة عام من ذلك الحدث الكبير، قام مواطنه المخرج بيل أوغيست بتحويل روايته "بير المحظوظ" إلى فيلم، ليصنع حدثا بنفس الوقع يعيد للأذهان حكاية أبناء الدانيمارك وصراعهم مع الأعراف القديمة قبل بناء الدانيمارك الجديدة. وعلى عادة السينما التي تمنح ...

في رثاء الريّس

قطعتُ الطريق مشيا من شارع منيمنة إلى جنينة الصنايع، دخلت إلى بناية الأونيون، الطابق الرّابع، وسألت عن الأستاذ رياض، قادني الغضب إليه، وأنا أحمل أقسى رسالة رفض من دار الساقي لروايتي "تاء الخجل" التي رفضت من طرف أكثر من عشر دور نشر في بيروت. أشارت لي سكرتيرته "تفضلي"، باب مكتبه كان مفتوحا، وكان غارقا في ال...

دراما الغباء

الشاب الثري العائد من أوروبا حاملا شهادة جامعية من إحدى جامعاتها، لن تعجبه بين بنات بلدته الصغيرة تشوكوروفا غير خطيبة شاب فقير غير متعلّم، يقع في حبها فيستحضر عفاريت الشرّ كلها ويخطط لتلفيق تهمة لخطيبها وسجنه، ثم يتزوّجها عنوة.. تتشابك الأحداث بعدها وتصبٌّ في منحىً واحد، يجعلنا نكره خرّيج الجامعة ونتعاطف ...

دفاتر الورّاق

عرف إبراهيم الورّاق أن "للحب يد قادرة على انتشال غريق يلفظ نفسه الأخير في بحر هذه الحياة المالح" (9) ولكنّه لم يخبرنا عن الحب إلاّ حين ألقى علينا القبض تماماً بشباك حكايته. ظلّ يسحبنا شيئاً فشيئاً إلى أراضيه وأمكنته، حتى أصبحنا جاهزين تماماً للاستسلام لأقداره. ولم تكن هذه الأقدار في غرابتها أجمل ما في حك...

مئة عام على التغييرات المجنونة

يقال إن أكثر رواية اختصرت جنون سنوات عشرينات القرن الماضي هي "غاتسبي العظيم" لفرانسيس سكوت فيتزجيرالد، فيما يعتقد البعض أن "هذا الجانب من الجنة" هي الأكثر توضيحاً لبداية التغييرات المجنونة التي وسمت تلك السنوات، تاركة آثارها الهائلة التي نعيشها حتى يومنا هذا. فيتزجيرالد الذي لم يعش سوى أربعة وأربعين عاماً...

فيروز الوجه المُشرق للبنان

ما هو الموضوع العربي الذي يمكن أن يكتب فيه كاتب عربي دون أن يثير حساسيات جيوش مواقع التواصل الاجتماعي؟ سؤال إعجازي في الحقيقة، فحتى فيروز التي كنا نعتقد أن العالم العربي يتفق على محبتها، فاضت هذه المواقع بآراء مخجلة ضدها، بعد زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لها في بيتها، ما جعلتنا نكتشف إلى أي مدى الش...

عدوّنا العظيم

آخر ما يمكن أن أتخيله من بين مصائب الدنيا التي حلّت بنا هذا العام، أن يجلس أبو شوقي أمامي ويشرح لي خطورة اللقاحات التي ستنزل للسوق قريباً لمحاربة فيروس كورونا. يحتسي فنجان قهوته على بعد مترين مني في الهواء الطلق، ويصفعني بالكمِّ الهائل من المعلومات التي يعرفها عن بيل غيتس، ومشروعه الشيطاني لزرع رقائق "ليكت...

خريف الكتب

رغم الحجر والإقفال وتعطيل الفيروس للأشغال في كل العالم، وضربه قطاعات الحياة على تنوعها، يبدأ موسم الدخول الأدبي في باريس برقم جيد، 511 رواية جديدة، وهذا رقم ممتاز رغم انخفاضه قليلاً مقارنة مع دخول السنة الماضية 524 حسب الأرقام المقدمة عبر أهم المنابر الإعلامية الفرنسية، التي تدخل في سباق لعرض ما تراه مهمّا...

رسائل الرفض المؤلمة

تلقت الكاتبة الكندية ميلان جيلبرت العشرات من رسائل الرفض من دور نشر عديدة قبل أن تتلقى رداً سخياً من إحداها ينصحها ببعض التعديلات قبل نشر كتابها الأول. والغرابة ليست هنا، ففي الرابع من شهر نوفمبر سنة 2000 نالت "جائزة روبير كليش" التي تقدمها المكتبة الوطنية، وفي اليوم التالي أي في الخامس من نفس الشهر تلقّت ...

حكاية الحارس الغبي

نعرف جيداً حكاية سور الصين العظيم الذي اجتهد الصينيون القدامى في بنائه ليكون سوراً دفاعياً عسكرياً، ويمنع قبائل المغول والتتر من اختراقه. إذ على مدى مئات السنين أبدع الصينيون في بناء سورهم، شارك في بنائه مئات الآلاف من الفلاحين والسجناء والعمال الفقراء، مات منهم آلاف في رحلتهم المعمارية تلك، وقد روت الحكا...

جنيّة الحكايات

مع كل إصدار جديد للكاتبة والمترجمة العراقية لطفية الدليمي أشعر أني أتقدم في العمر بما يكفي لأكون متقاعدة تتابع مبدعة في مقتبل العمر لا تتوقف عن إبهار الوسط الأدبي بنتاجاتها النقدية والفكرية والمترجمة. الدليمي امرأة استثنائية، ذاكرة للماضي، ومفكرة للمستقبل، شعلة لا تتوقف عن إضاءة كل ما حولها. وهي إن كان الب...

تحذير خطير جداً

أذكر فقط أني حين فتحت الرسالة التي وصلتني من باريس ذات يوم من سنة 1994، صرخت من الفرحة والدهشة. إذ أطلّ وجه الروائي المصري صنع الله إبراهيم مبتسماً، هادئاً، بشعره المنكوش وجسده النحيل وبقربه تقف صديقتي حسينة التي سبقتني إلى جامعة السوربون في انتظار أن التحق بها. قفزت الصورة كإشارة قوية لما ينتظرني في تلك ...

قادة التغيير

في شتاء 1888 كتب فريدريك نتشه لأخته إليزابيث: "لقد تلقيت خطابك، وبعد أن قرأته عدة مرات، أرى أني مضطر إلى الابتعاد عنك إلى الأبد.." كان ذلك رداً على رسالتها التي قالت له فيها: "سيؤمن بك عدد كبير من الحثالات"، بعد أن قرأت كتابه عن فاغنر. حدث ذلك قبل فترة وجيزة من قراره العجيب بالصمت، والذي استمر عشر سنوات ك...

اختبار الثقة

في أزمة كورونا تبيّن الفارق الشاسع بين الأنظمة العربية وطريقة تعاملها مع شعوبها، اتضح جيداً أن الأنظمة تختلف والشعوب أيضاً. وحسب نظرية ابن خلدون فإن بعض الأنظمة خطّت نهايتها بنفسها في هذه الأزمة بعد أن عجزت عن وضع خطة جيدة لاحتواء الوباء وبالغت في إهمال شعوبها. تأتي هذه الأوبئة والأزمات المفروضة من الطبي...

اختيار عدوّ

صدرت للمرة الأولى مراسلات ألبرت إنشتاين وسيغموند فرويد باللغة العربية، في كتيب صغير من ستين صفحة، ترجمة جهاد الشبيني وتقديم وتحرير د. نادر كاظم، إصدار دار الرافدين ومنشورات تكوين. الكتيب ذو أهمية عظيمة كونه يجعلنا نرى بوضوح الأبعاد الخيِّرة والإنسانية لشخصيتين مهمتين في تاريخ البشرية، هما عالم فيزياء وطبي...

خارج المشهد

تزوجت في الثالثة عشرة من عمرها، وفي الرابعة عشرة كانت قد أصبحت مطلّقة، عاشت سنة بكاملها مع زوج يكبرها بأربعين عاماً بعد أن طلّق زوجته الأولى وأم أولاده، كانت صفقة زواجه الثاني خاسرة، فقد وجد نفسه أمام طفلة لا تعرف من أمور الحياة شيئاً، رغم إتقانها قليلاً من الفرنسية، والتركية، وعزفاً على البيانو، وهي معطيا...

قارئ خطير

في سجن آلكتراز الشهير يقترح سجين الهروب مع ثلاثة من أصدقائه، بشرح مذهل، بدأ بالحديث عن طبيعة الحيطان المتأثرة بالرطوبة إلى صناعة آلة صغيرة للحفر، ومراقبة الحراس، ثم بلوغ الخارج البعيد عن القضبان، كله كان مبنيًا على جملة واحدة "لقد قرأت ذلك". احتاجت عملية الهروب إلى كثير من التفكير، والفن، فقد تعلّموا كيف ...

الطفلة التي تحب السكر والقصص

تركض الطفلة في يوم غائم شديد البرد نحو وسط البلدة، تقطع مسافة لا بأس بها قبل أن تبلغ محل الأحذية الذي يملكه جدها، هناك يستقبلها وجهه المضيء، وابتسامته التي لا تنسى، يضع بعض القطع النقدية في يدها، فتركض قاطعة الجسر الصغير الذي تعانقه أشجار الصفصاف وفي أسفله نهر تعيش فيه كائنات خرافية. تتوقف عند بائع "الزل...

ثقافة سوداء

في أدب طفولتنا تتعرض البطة السوداء للسخرية من أخواتها البيض، ومن حيوانات المزرعة. تبذل جهدًا كبيرًا لإرضاء كل من حولها ولكن دون جدوى. فهي تفشل في كل شيء تحاول القيام به. فتغادر بيتها إلى أن يمر الشتاء ويأتي الربيع، فتلتقي بطيور جميلة ذات أعناق طويلة في البحيرة، فتدعوها هذه الأخيرة للانضمام إليها، فتصاب بال...

الحبُّ فوق الحياة وما بعدها

تعْبُر الشاعرة ندى الحاج الدهشة في نصوصها الجديدة، وهي تمسك بأيدينا لنعبرها معًا. تقطع بنا مسافات ضوئية نحو أفق روحي يشبه في سموه المعنوي ما بلغه شعراء التصوف في قرون غابرة. على مدى مئة صفحة من القطع الوسط، لا تتوقف هذه الشاعرة الفذة عن الإقلاع بأرواحنا إلى برزخ عجيب من الصور والمعاني، يبدو لي أن تجربتها...

دراما والسلام

تتحضر السيدة لتنام وتستيقظ بماكياج كامل، وتظل بكامل أناقتها في حزنها وفرحها، في المطبخ أو في الحمام، في سهرة أو في مأتم، ويحدث أن تبكي بحرارة دون أن تنزل دمعة واحدة من عينيها، ومن شدة حقن خديها وجبينها وشفتيها بمواد متصلبة، لا نفهم هل هي حزينة أم سعيدة، فالمهم أن تكون جميلة. لا شيء يوحي في وجوه أغلب الممثل...

الحلول من أين؟

اقترح الرئيس ماكرون على الفرنسيين الاستفادة من أوقات الحجر الصحي بالقراءة، ولا أدري إن كان هناك رئيس دولة فعل ذلك عبر العالم، لكن هذا ليس جديداً على رؤساء فرنسا، اشتهر بومبيدو بحبه للفن الحديث، ميتران كان عاشقاً للأدب، أما شيراك فقد أحب الفنون البدائية، وقد أحب الفرنسيون هذا الجانب في رؤسائهم، لهذا ظل سارك...

بيت الفيلسوف

لم تستطع المدن على اختلافها أن تستولي على قلبي، فقد ظل هناك هائماً بين بساتين ومرتفعات القرية الجبلية التي عشت فيها طفولتي وجزءاً من صباي، لم أحب الجدران والمباني العالية، وكنت على يقين دوماً أن بيتا بدون حديقة ليس أكثر من سجن. مع تقدمي في العمر أصبح ضجيج السيارات وصخب المدن يزيدني توتراً. الهدوء غايتي ولا...

ماذا لو خبت أنوار الشرق؟

يطرح الكاتب اللبناني عالميَّ الصِّيتِ أمين معلوف سؤاله الخطير هذا، ويترك العنان لقلمه ليجمع كمّاً هائلاً من شهاداته، وتجاربه، وما لامسه عن قرب من تجارب الآخرين، وتأملاته الخاصة بشأن عصره، ليدوِّنها ليس بالطريقة التي يكتب بها كُتَّاب السياسة، بل بلغة إنسانية شفافة وجميلة، فيها من السرد ما يجعلها أقرب للحكاي...