هناء حجازي


أنت ما تكتبه

نشتكي دائماً، نحن كتاب الرواية والقصص، أن القارئ يظل يسقط ما يقرأ من خيال وشخصيات وأحداث على حياتنا الشخصية، ويكون متأكداً ومؤمناً إيماناً منقطع النظير أننا نتحدث عن أنفسنا وأن ما نكتبه إنما نستمده من حياتنا ومن أمور حدثت لنا. وكنت أعتقد أن ذلك أمر يختص به القارئ العربي، وأحياناً كنت أتصور أن مسألة أنني ام...

الأرواح اللطيفة

الفن، هذا الفعل البديع الذي يجعل روحك تسمو، يغير نظرتك إلى العالم، يطبطب عليك، يفهمك، ويجعلك تفهم، يلملم شتاتك، ويرسم الابتسامة على وجهك. الفن اللطيف، يعبر عنه ناس لطفاء. ليس الأمر كذلك طوال الوقت، لكنني أتحدث عن الأرواح اللطيفة في الفن بعد أن غادر العالم روحان من ألطف الأرواح التي يمكن أن تقابلها فيه. لهم...

قائمة أفضل كتاب 2021

أصبحت عادة هذه القائمة التي أضعها في نهاية السنة، والتي تعتمد على ذائقتي الخاصة، وعلى الكتب التي قرأتها خلال السنة، والتي لا علاقة لها بمكان أو زمان صدور الكتاب، وفي أغلبها إن لم تكن جميعها في الأدب، قرأت تقريبا سبعين كتابا، 21 منها نالوا أعلى تقييم عندي، وهذه هي القائمة: موسم الأوقات العالية، مجموعة قصصي...

عن الحب

أتذكر أني قبل عشرين عاماً سألت مجموعة من أصدقائي المثقفين: ترى هل لو لم نقرأ عن الحب، لو لم نعرفه من خلال أشعار المجنون وعنترة وكثير عزة وجميل بثينة، لو لم نحيا ونموت مع جين اير ومستر دارسي وكل قصص الحب التي تمتلئ بها الروايات العربية قديماً وحديثاً، هل كنا سنحب بنفس الطريقة التي نحب بها؟ هل كنا سنعرف أن م...

سابع جار

كتبت تغريدة قبل مدة أتحدث فيها عن أمنيتي بأن أشاهد عملاً درامياً يحكي يوميات أسرة أو عدة أسر سعودية وأن يكون مسلسلاً بعيداً عن الغموض أو الإثارة أو الأكشن أو الرسائل الموجهة. مسلسل بسيط قريب منا وقريب إلى القلب. حينها رد علي الكاتب والصحفي الفني الذي أتابع تغطياته ومراجعاته الفنية باهتمام أحمد العياد "زي س...

هل أنا مثقفة؟

من هو المثقف؟ هذا السؤال الذي يحتمل إجابة محددة في عدة عبارات يمكن الحصول عليها بالضغط على مواقع البحث، يمكن أيضاً لذات المواقع أن تزيد حيرتك حين ترى مقدار البحوث والمقالات التي تتحدث عن معنى كلمة مثقف. كلمة ثقافة أساساً بمعناها الذي نفهمه اليوم هي كلمة حديثة في اللغة العربية وفي الغرب أيضاً، وكلمة مثقف ال...

الكاتب الخفي

بعد أن صدر كتابي مختلفا ونجح كل ذلك النجاح، تلقيت عرضين من شخصين مختلفين يطلبون أن أكتب سيرة شخص يهمهم، اعتذرت بلباقة لأنني لا أعرف الأشخاص، ولأنني مشغولة بكتابتي ولأن طريقة الطلب لم تكن واضحة، لم أشغل نفسي بالتبحر في الموضوع أو حتى محاولة فهمه. الآن وبعد مرور سنوات طويلة أتذكر ذلك لأنني وقعت على عبارة وم...

مهرجان أفلام الشرق الأوسط في فانكوفر

بدعوة من الممثلة السعودية الكندية الجميلة عائشة كاي حضرت افتتاح مينا، مهرجان أفلام الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في فانكوفر، المهرجان مدته أسبوع، بدأ من 21 نوفمبر 2021، حفل الافتتاح قامت بتقديمه عائشة كاي، وكانت كما عرفتها، خلابة في طبيعيتها وتلقائيتها مع قدرة عالية في إيصال ما تريد إيصاله، حفل الافتتاح تضمن ...

الكلاسيكيات

الأيام الماضية كنت أقرأ رواية هنري جيمس «ساحة واشنطن»، حين بدأت القراءة تذكرت أنني شاهدت الفيلم الذي يحكي قصة الرواية قبل سنوات، وخلال القراءة وبعد أن انتهيت منها، اكتشفت أنني استمتعت بالرواية أكثر بكثير من مشاهدة الفيلم. وبدأت بعدها الأفكار التي تصاحبني بعد أن أقرأ عملا عظيما، هل كان هنري جيمس نسويا؟، ف...

سبنسر

الفيلم الذي يتحدث عن ثلاثة أيام من حياة ديانا سبنسر. كان اختيار إحدى الصديقات، لم يكن من أولوياتي في المشاهدة لكنني لم أعترض لأنه بالرغم من كثرة الأفلام والمسلسلات التي تحدثت عن الليدي داي، كان يهمني أن أعرف من أي زاوية سيتحدث فيلم من صنع بابلو لارين، المخرج التشيلي المبدع الذي قدم الكثير من الأعمال الناجح...

أثر الموسيقى

حضرت قبل يومين أول عرض موسيقي لأوركسترا فانكوفر السيمفوني بعد الإغلاق الإجباري الذي عم العالم العام الماضي. استقبلت القاعة التاريخية الزائرين المتعطشين لسماع الفرقة الضخمة تعزف موسيقى حية حرموا منها طوال الفترة الماضية. كانت الليلة مخصصة لعزف مقطوعات من أمريكا اللاتينية. والموسيقى أيا كان نوعها ومصدرها فهي...

إيلينا فيرانتي

بدأت المقال بفكرة الكتابة عن الرواية التي قرأتها مؤخراً بعنوان "حياة البالغين الكاذبة" للكاتبة الإيطالية إيلينا فيرانتي. وما أن بدأت البحث الذي أبدأ به قبل الكتابة حتى اكتشفت أن اسم إيلينا فيرانتي هو اسم مستعار لكاتبة لا أحد يعرف من هي في الحقيقة. الكاتبة التي يعرفها كل العالم حيث ترجمت رواياتها إلى أربعين...

الحركة والإثارة والغموض

هذه أنواع الدراما التي باتت تطغى على الأنواع الأخرى وتحظى بالإعجاب والمتابعة من كل عشاق المسلسلات التلفزيونية. كان أحد أهم المسلسلات الأجنبية الذي تابعه كل العالم بشكل لا أعتقد يقارن بأي مسلسل آخر هو صراع العروش، وهناك الكثير من المسلسلات العالمية الأخرى التي تحظى بهذه المتابعة ويهتم بها متابعو التلفزيون و...

بطن باريس

رواية أميل زولا الفرنسية التي ترجمها إلى العربية الشاعر والكاتب المبدع ياسر عبداللطيف. الترجمة رائعة وستدرك ذلك حين تقرأ الرواية لأنها ليست رواية عادية، فهي ممتلئة بجميع أنواع الأسماء لجميع أنواع الأطعمة الباريسية في ذلك الزمن، لذلك حين تقرأ بدون أن تشعر بالانزعاج من كل تلك المسميات الغريبة، تعرف أن المترج...

عن المحرر الأدبي

في كل مرة أقرأ فيها كتاباً يمتلئ بالأخطاء النحوية أو الإملائية أو البلاغية أو الأسلوبية، أتحسر على هذه المهنة التي لا توجد عندنا، في العالم العربي الكاتب هو المحرر والمصحح والقارئ والناقد لنفسه، ما عدا الأصحاب الذين تثق بهم وترسل لهم الكتاب وأنت تشعر أنك تثقل عليهم، ووسط أشغالهم تتمنى لو يقرؤوه بسرعة ويمنح...

الفلامنكو

مثل المزمار عندنا، يستنكر بعض الأسبان أن يكون الفلامنكو فناً أسبانياً، يبدو أن هذا قدر الفنون الشعبية عند الشعوب، ومثلما يرى البعض عندنا أن المزمار لعبة خطرة سيئة السمعة ولا يعدونها سعودية ولا تمت للتراث الحجازي بصلة، كذلك يرى بعض الأسبان أن الفلامنكو ليس فناً أسبانيا أصيلاً، وأنه نشأ في الحواري الفقيرة ال...

الفلسفة والرواية

يبدو وكأنني أرد بعد وقت طويل على الفرق بين الفلسفة والرواية لمن أراد أن يجعل المسألة وكأنها صراع أو مفاضلة بينما في اعتقادي أن الاثنين يسعيان في النهاية لخير البشرية، أو أن المحصلة النهائية لهما هي الخير والجمال والحق. يمكن لمحبي الأدب أيضا أن يتساءلوا ما الذي نستفيده من دراسة الفلسفة، كل تلك التراكيب الم...

على سفر

يتحدث مقال في النيويورك تايمز عن الفنانين الذين يأخذون إجازة من عملهم في الفن وكيف يؤثر ذلك على فنهم، أفكر أنا ماذا لو كان عملي هو إنتاج الفن، عشت طوال حياتي أعمل في مهنة صعبة وأمارس الكتابة خلالها، وحين أكون في إجازة من عملي كطبيبة، كانت الكتابة هاجسا لا يزول ولا يختفي، لكنني كنت أحاول أن آخذ إجازة منها ف...

على هامش ملتقى أدباء

في أبها، في السودة، ينهمر البرَد، نشعر بالبرد وتدفئنا الوجوه الأليفة، والود الصادق. تجمعنا النيات الطيبة، والرغبة في المعرفة، وما يظللنا جميعاً، هو التوق الإنساني العظيم للتواصل. هكذا هو الإنسان، مخلوق عجيب، مهما ادعى حبه للعزلة، لكنها لحظات عظيمة تدخل الدفء إلى قلبه تلك التي يلتقي فيها بالآخر الذي يشبهه ...

فهم الفن المفاهيمي

هل الفن المفاهيمي فن؟ ستجد الكثير من الناس يسألون هذا السؤال، الحقيقة ستجد الكثير من الفنانين يسألون هذا السؤال؛ لذلك يمكنكم اعتبار هذا المقال مقالا تثقيفيا أحاول أن أفهم معكم هذا الفن، بغض النظر عن إيماني به أو رأيي الشخصي فيه، لأن الرأي الشخصي في هذا الموضوع سيدخل في باب الذائقة، وهذه مسألة بعيدة عن المو...

سقف مستعار

القصة القصيرة، هذه المعشوقة التي تظل تطاردنا، مهما حاولنا الابتعاد عنها والتملص منها، مهما حاولنا الفكاك، تعود بعنفوانها، تلفح جديلتها في وجوهنا فنخر لسلطتها ونتذكر كم هي سيدة الكتابة. آخر من فعلوا ذلك وذكروني بالمحبوبة المتوارية كان محمد الراشدي في مجموعته سقف مستعار. بدءًا من الإهداء نعرف أن الراشدي ير...

موهبة أم دراسة؟

هناك الكثير من الدراسات التي تتعرض لهذا الموضوع، ما الذي يهم أكثر، الموهبة، أم الممارسة والدراسة؟، هل يمكن للدراسة أن تحل محل الموهبة، هل لو درست بما يكفي أستطيع أن أبلغ ما أسعى إليه؟.. سؤال محير، جعل الباحثين يفكرون ويحللون ويدرسون ويبحثون في كل ما نرى من إبداع، ما الأصل؟. تستمر الحيرة مع استمرار الدراسا...

أرشيف

يدعوني لكتابة هذا المقال رحيل الكاتبة الرائدة شريفة الشملان. لا يبدو سليماً أن يمر رحيلها دون أن أكتب عنها، أنا التي حين بدأت كتابة القصة سمعت اسمها يتردد على مسامعي مراراً وتكراراً، هي التي سبقتني في هذا المجال، وكانت علماً من أعلامه حين كنت أبدأ أولى خطواتي فيه. لم أعرفها، ولم أتقاطع معها، لكن هناك دائما...

حد الطار

السينما، هذا الاختراع المذهل، الاختراع الذي يجمع كل الفنون، تجلس أنت في مكانك، تفتح نافذة، ترى من خلالها، من خلال عين فنان هو المخرج، وتنفيذ طاقم عمل كبير جداً، لا يمكن أن تستوعب عدده، حكاية، تتشربها روحك، تنفذ إلى أعماقك، وتتغير من خلالها نظرتك إلى الحياة. ومن أجمل أدوار السينما هي لفت انتباهنا إلى المهم...

المقال.. المقال

سأجرب أن أكتب عني اليوم. عن طقوسي في الكتابة، كتابة المقال خصوصاً. سيكون مقالاً ذاتياً جداً، وعاماً جداً، كما هو معروف عني، هل يحق لي، بعد كل هذه السنين، بعد كل اللقاءات والحوارات عن حياتي الخاصة والعامة، أريد أن أخبركم ببعض ما يخوضه كتاب المقالات. أو ما أخوضه أنا لكتابة المقال. الآن أنا على سفر، وكثيراً م...

مهرجان الأفلام

كم هو جميل ورائع وباعث على الفرح والتفاول وحب الحياة أي عرس ثقافي وفني يحدث في بلدي. ومهرجان أفلام السعودية هو أحدها ومن أهمها لأن إقامته فيها الكثير من الاحتفاء والرعاية والتشجيع والانتصار لفن من أهم إن لم يكن أهم فن يشد الناس ويؤثر فيهم ويشكل ذائقتهم على مستوى الفكر والجمال معا. أهمية مهرجانات السينما أن...

الجهل

صدرت رواية الجهل للكاتب التشيكي الفرنسي ميلان كونديرا في العام 2000. قرأتها بترجمة رفعت عطفة الصادرة عن دار ورد. تتحدث الرواية عن الحنين والذكريات والهجرة والناس في الوطن المهجور. ميلان كونديرا يضع الكثير من نفسه في هذه الرواية، حيث هو المهاجر من عام 1975، ترك وطنه ورحل إلى فرنسا. وهذه الرواية تقول الكثير ...

مقارنات

كم سيكون العالم جميلا ورائعا لو لم يعتمد على المنافسة والمقارنات! لكنه لن يكون العالم الذي نعرفه والذي يعتمد على المنافسة، لأن البقاء للأقوى كما تعلمنا.. لكن، ليته ليس كذلك على الأقل في مسائل الفن والأدب، ليتنا لا نقارن بين شاعر وشاعر وفنان وفنان، نتقبل الجميع ونترك ذائقة الفرد تختار ما تحب من دون وصاية وم...

طلال باغر

ليت ربي ما كتب لحظة وداع ولا فراق ولا دموع ولا ضياع.. بهذه الكلمات التي لحنها والتي أبكته حين بدأ يغنيها وتذكر كاتبها وصديقه الحميم، نودعه ونبكيه. يا سيدي بدري وتو الليل ما هوّد، تحرمنا من نور قنديلك وتوحشنا. رحيل باكر، هذا ما شعر به الجميع. رحيل خاطف، مؤلم وموحش. تو الليل ما هود. لازال المعجبون بفنك...

الشعر ومواقعه

أحب الشعر. أحب قراءته، أحب اقتباس أبياته، أحب الاستشهاد به وأحب البحث عنه، وأكرر دائماً أن الشعراء بالنسبة لي لديهم ملكة خاصة، والجزء في الدماغ المسؤول عن الكلام مختلف عندهم عن بقية الخلق لذلك يستطيعون أن يقولوا هذا الكلام المبهر الذي يشبه السحر. ولكل ذلك يحزنني جداً أنني لم أستطع ان أجد موقعاً في الشبك...