أكد وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حرص بلاده على إقامة أفضل العلاقات مع العراق، ودفع المجتمع الدولي للوقوف ضد تنظيم داعش ومساعدة العراق على مواجهة هذا التنظيم الإرهابي.

ونقل وزير خارجية الإمارات الذي قام بزيارة إلى بغداد رسالة خطية من ولي عهد ابوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد أهمية العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات.

واستعرض الجانبان في لقاء جمعهما ببغداد العلاقات الثنائية بين البلدين ووسائل تعزيزها إضافة إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

ونقل وزير خارجية الإمارات خلال اللقاء تحيات سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى رئيس وزراء العراق، وتمنيات سموهما للعراق وشعبه الشقيق مزيدا من التطور.

من جانبه رئيس وزراء العراق حمل حيدر العبادي الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان تحياته إلى نائب رئيس الدولة والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، مؤكدا حرص بلاده على تعزيز علاقات العراق مع دولة الإمارات التي توليها حكومة بلاده اهتماما خاصا نظرا للمكانة المتميزة التي وصلت إليها دولة الإمارات والعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

وأكد الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان خلال اللقاء أن دولة الإمارات ستظل تدعم العملية السياسية التي تحقق الأمن والعدل والمساواة والمشاركة السياسية لكل مكونات الشعب العراقي الشقيق باعتبار أن أمن العراق واستقراره ركيزة للأمن والاستقرار الإقليميين مشددا على وقوف دولة الإمارات إلى جانب الشعب العراقي الشقيق في تصديه للتحديات التي تواجهه.

وقال "نحن مع العراق الشقيق في جهوده لإعادة البناء وتحقيق الأمن والأمان وفي مواجهة قوى الإرهاب الذي يشكل خطرا على كل دول المنطقة ويشوه قيم ديننا الإسلامي الحنيف"، مؤكدا سموه ضرورة تكريس قيم العدالة الاجتماعية والمساواة التي تزيل مشاعر اليأس والتهميش.

وقد أقام الدكتور حيدر العبادي مأدبة غداء على شرف الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية.

حضر اللقاء والمأدبة معالي إبراهيم الجعفري وعبدالله إبراهيم الزوي الشحي سفير الدولة لدى الجمهورية العراقية.

على صعيد متصل نقل الموقع الرسمي لرئاسة الوزراء العراقية عن الدكتور حيدر العبادي قوله إن خطر الإرهاب الذي يواجهه العراق ودول المنطقة يتطلب تعاون الدول الشقيقة وتضافر كل الجهود السياسية والأمنية.

وقال العبادي خلال استقباله الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية الاماراتي "إن مجيئكم إلى بغداد في هذا الظرف الحساس بادرة طيبة وزيارتكم موضع ترحيبنا واعتزازنا خاصة وأن العراق يواجه تحديا وجوديا وخطرا لا يهدده وحده وإنما يهدد جميع دول المنطقة ما يدعونا إلى التعاون في جميع المجالات السياسية والأمنية والاجتماعية من أجل دحر الإرهاب المتمثل بعصابات داعش الإرهابية".

وأشار العبادي إلى أن الحكومة العراقية تضم جميع المكونات والكتل السياسية وأن العشائر تقاتل مع القوات المسلحة وأضاف "نحن نعمل جاهدين لإعطاء إشارة أمل للشعب العراقي بوجود حياة طبيعية وإعمار إلى جانب تحرير المدن وسعينا الجاد لإعادة النازحين إلى ديارهم معززين مكرمين