اكتشف الباحث الدكتور أمجد خليل الأستاذ المشارك في قسم الأحياء في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن نوعين جديدين من البكتريا تعيش في درجات حرارة مرتفعة وتم اكتشافهما لأول مرة في المملكة وتمتازان بقدرتهما على انتاج مجموعة من البروتينات والأنزيمات ذات التطبيقات الصناعية المهمة.

وذكر د. خليل أن هذه السلالات هي الأولى والوحيدة التي يتم اكتشافها من الينابيع الحارة في المملكة، وأنه تم عزل هذه البكتيريا من الينابيع الساخنة من منطقة الخوبة والعارضة في منطقة جيزان حيث تصل درجة الحرارة في هذه الينابيع نحو 70 درجة مئوية، مضيفاً أنه تم تحديد هذه السلالات الجديدة باستخدام تقنيات تكنولوجية حديثة من خلال ما يعرف بالتسلسل الوراثي لجينات 16S rRNA والتي تحدد نوع السلالة البكتيرية بدقة عالية جدا بعد مقارنتها بما هو معروف في بنك المعلومات العالمي والمختص بهذا النوع من الأبحاث، حيث تم تعريف هاتين السلالتين بشكل دقيق جداً على أنهما سلالتان جديدتان لم يتم التعرف عليهما من قبل. وأكد د. خليل أنه تم تسجيل هاتين السلالتين في مؤسستين عالميتين في ألمانيا وبلجيكا وهما تعتبران من الجهات العالمية المعتمدة لهذا الغرض، وقال: ان المؤسستين تقومان بالتحليل الجيني - الموروث- لهاتين السلالتين مرة أخرى في المختبرات الخاصة بهما للتأكيد على أن هاتين السلالتين هما بالفعل من السلالات الجديدة وغير المسجلة من قبل بهما ليقوما بعد ذلك بالإعلان عن تسجيلهما باسم المملكة واسم المكتشف، مشيراً إلى أن هذه السلالات البكتيرية تمتاز بقدرتها على إنتاج مجموعة من البروتينات والانزيمات ذات الأهمية الصناعية الكبيرة.

وقال إن الدراسات الأولية بينت أن السلالات قادرة على انتاج مجموعة من هذه الإنزيمات ومنها إنزيم الليبيز وانزيم الاميليز ويستخدم في الصناعات الغذائية، أنزيم البروتييز ويستخدم في صناعة المنظفات وصناعة الجلود، إنزيم الزايلينيز ويستخدم في صناعة الورق، موضحاً ان التحليل الجيني لهذه السلالات تم بالتعاون البحثي المشترك مع مجموعة بحثية متخصصة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية في جدة حيث تم ذلك باستخدام تقنيات حديثة وأجهزة متطورة هناك.


عينة مخبرية من البكتيريا المكتشفة