استضاف مركز المملكة جناح جمعية السكري السعودية الخيرية للتوعية بمرض السكري، الذي يهدف إلى التوعية والتثقيف الصحي بداء السكري والمساهمة في تقليل انتشاره وتخفيف معاناة المرضى. حيث قدمت الجمعية من خلال جناحها العديد من النشاطات التوعوية والتثقيفية المتعلقة بأمراض السكري وتأثيره.

وتناولت الأنشطة والمواد التي قدمت للجمهور العديد من الموضوعات التي تهم مريض السكري أو المرافق له، مثل : العوامل الخطيرة التي تؤدي إلى الإصابة بمرض السكري، والرياضة والسكري، وتعريف بمرض السكري، الغذاء الصحي، والسكري والحج، ورمضان والسكري.

وقد قام فريق الجمعية بتوزيع المطبوعات التوعوية والهدايا وتقديم الاستشارات اللازمة، كما قام فريقٌ طبي متخصص بقياس مستوى السكر والضغط والطول للزائرين الراغبين بذلك، إضافة إلى توزيع أجهزة قياس السكري مجاناً لمن أظهرت الفحوصات إصابتهم بالسكري.

كما احتوى الجناح على ركنٍ خاصٍ بالأطفال، قدم الهدايا والمواد التوعوية التي تتناسب معهم وذلك قبل وبعد إجراء الفحوص والقياسات الطبية لهم.

وتشير آخر الإحصائيات أن 28% من إجمالي سكان المملكة يعانون من داء السكري، وهي من النسب والمعادلات العالية عالمياً، وتساهم الجمعية بالتعاون مع مركز المملكة في القيام بدورها في خدمة المجتمع من خلال المساهمة في توعية وتثقيف المجتمع بهذا المرض والتقليل من آثاره. ويقوم مركز المملكة بتقديم الدعم للجمعيات التي تعنى بالتوعية والتثقيف الصحي كجزءٍ من برنامجٍ شاملٍ وخاصٍ بالمسؤولية الاجتماعية، حيث يقدم لهذه الجمعيات الدعم الذي يمكنها من تنفيذ برامجهم وفعالياتهم.