تمر علينا هذا العام ذكرى اليوم الوطني وهي مناسبة لأن تدعو المولى عز وجل للملك الراحل فهد بن عبدالعزيز بالمغفرة والرحمة ولخلفه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولولي العهد الأمير سلطان بن عبدالعزيز بالتوفيق والسداد والعون من الله ولن ينسى المواطنون هذا العام المبارك الذي تمت فيه البيعة وكانت فرصة عبر من خلالها اهل هذه البلاد عن ولائهم لقيادتهم الكريمة التي تبادلهم المحبة والوفاء وقد غمرتهم بالكثير من القرارات الحكيمة الموجهة لحفظ كرامة الإنسان ورفاهيته.

أسأل الله عز وجل لبلادنا الأمن والأمان وان يديم عليها سبحانه رخاءها واستقرارها ويوفق ولاة الأمر لكل خير انه على كل شيء قدير.

٭ أمين منطقة القصيم