أفادت تقارير صحافية صادرة في ألمانيا بأن تركيا تقدم رعاية طبية على أراضيها للمقاتلين الإسلاميين المتشددين في سورية كما أنها تمدهم بالمؤن.

وذكرت مجلة "فوكوس" الألمانية في عددها الذي يصدر اليوم الاثنين أن مستشفى مدينة كيليس التركية يوجد به قسم محجوب يضم ما بين 30 إلى 40 مقاتلا.

وأضافت المجلة استنادا إلى دوائر استخباراتية أن المقاتلين الجرحى يمكنهم العودة إلى المشاركة في الحرب في سورية بعد تلقي العلاج مشيرة إلى أن قائدا في ما كان يسمى "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) والسلفي الألماني دينيس كوسبرت مغني الراب الذي اشتهر باسم "ديسو دوج" تلقيا العلاج داخل المستشفى من الإصابة بطلق ناري.

وتحدثت المجلة في تقريرها عن تردي تعاون الأتراك مع سلطات الأمن الألمانية وقالت إن السلطات الألمانية نجحت "رغم مقاطعة الأتراك" في القبض على إسلامي فرنسي من المقاتلين في سورية في حزيران/يونيو الماضي في برلين وذلك فقط بفضل معلومات فرنسية.

واختتمت المجلة تقريرها بالقول إن السلطات التركية سمحت للمقاتل الفرنسي المنتمي ل(داعش) بمغادرة البلاد دون إخطار السلطات الفرنسية وذلك على رغم تكرار الأخيرة مطالبة أنقرة بتوقيفه.