قال هادي القحطاني والد الشهيد سعيد الذي استشهد لدى تصديه لإرهابيين بالقرب من منفذ الوديعة الحدودي، احتسب ابني شهيدا عند الله وأراها خاتمة طيبة له ولأمثاله، وانا وأسرتي فداء لوطننا ومقدساتنا وولاة أمرنا، ولن يصل هؤلاء المارقون إلى أوطاننا إلا على أشلائنا وهذا هو عهدنا وولاؤنا الذي أعطيناه لولاة أمرنا وابني وأخوانه الشهداء كانوا صائمين ذاكرين، على حدود دينهم وأوطانهم مرابطين وخاتمة مشرفة بإذن الله لهم.

فيما تحدث لنا عم الشهيد "محمد ال عمران" قائلا: الحمد لله على كل ماجاء منه، ونحن جميعاً فداء لوطننا ومليكنا وشعبنا ولو قدمنا أرواحنا جميعا دون وطننا ومقدساتنا وولاة امرنا فهم يستحقون. وأضاف: لاشك ان الفراق صعب والحزن كبير لكنها الخاتمة الجميلة لابننا صائما، في يوم معظم، وفي شهر معظم، وشهيد عند الله لما عاهد عليه الله وقد تلقت أسرته خبر استشهاد ابنهم بإيمان كبير ومعنويات عالية.

وذكر الشيخ ناصر محمد ال عمران شيخ قبيلة ال عمران، أن القبيلة تفتخر بأبنائها الذين يعملون بحماية أمن المملكة وخاصة ممن هم على الحدود، وذكر أن الشهيد سعيد عرف عنه التفاني والإخلاص بعمله، وكان يتحلى بالخصال الحميدة.


الشهيد سعيد القحطاني

الجدير بالذكر أن العريف سعيد بن هادي ال عمران الحبابي القحطاني. متزوج ولديه ولدان هادي وناصر، ويعمل بالأمن بالعام قطاع المباحث بمحافظة شرورة.. وقد تم تداول آخر تغريدة للشهيد كانت عبارة عن بيتين من الشعر يطلب العفو ممن اساء لهم فهو اليوم موجود بينهم وغدا سيأخذه الموت.