حققت المديرية العامة لمكافحة المخدرات نجاحاً جديداً في إحباط الجرائم التي تستهدف الوطن والمواطنين، حيث قامت بضبط عصابة تقوم بصناعة الخمور وتروجها على أنها مستوردة في محافظة الخرج.

وأوقفت "المكافحة" 20 فرداً (15 هندياً، و5 سعوديين) يديرون وكراً لتصنيع الخمور وترويجها، بعد الإيحاء بأنها من خارج البلاد، وضبط بحوزتهم كمية من مادة الحشيش.

وكانت "المكافحة" قد تلقت معلومات عن العصابة وممارساتها، وبعد المتابعة والبحث والتحري والرصد تمت مداهمة الوكر، والإطاحة بالجناة، واتضح أنهم يقومون بتصنيع الخمور، وإعادة تعبئتها من خلال شفط المادة المسكرة بمضخة من خزان الماء، واستخدام مواد ملونة، ووضع لاصق "king Robert" على القوارير، ورصها داخل كراتين مكتوب عليها باللغة الإنجليزية، لإيهام عملائهم بأنها مستوردة من الخارج .

وتعتبر هذه القضية التي بذل فيها رجال مكافحة المخدرات جهوداً كبيرة، امتداداً لنجاحات سابقة وضربات استبقاقية، أبرزها إحباط تهريب (22) مليون قرص "كبتاجون"، ونصف طن من الكوكايين.

وتؤكد المديرية العامة للمكافحة حرصها على اجتثاث المخدرات والمسكرات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية المختلفة والجمارك وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، في كل ما من شأنه الحفاظ على أمن الوطن والمواطن وحمايته من تلك الشرور والآثام.


الخمور في خزان المياه

آلة مخصصة لكبس الأغطية باحترافية

كميات كبيرة من المسكر في قبضة "المكافحة"

استخدام مواد ملونة لإيهام المشتري بأن الخمور من الخارج

كميات كبيرة من الأغطية

ضباط مختصون يستقطعون عينات لتحليلها

لحظة ضبط المصنع