انتقل الى رحمة الله تعالى المستشار في الديوان الملكي الشيخ راشد بن صالح بن خنين عن عمر يناهز 90 عاماً بعد معاناة مع المرض، وتمت الصلاة عليه عصر أمس الأحد في جامع الملك خالد بأم الحمام في الرياض.

وكان الفقيد قد تلقى دروسه على يد عدد من المشايخ الكبار كالشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والشيخ عبد العزيز بن باز، وتخرج من كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عام 1376ه.

وعمل موظفاً بوزارة العدل، وتدرج في الوظائف حتى صدر مرسوم ملكي بتعيينه وكيلاً لوزارة العدل عام 1390ه، وعين رئيساً عاماً لتعليم البنات عام 1397ه، ثم مستشاراً بالديوان الملكي عام 1403ه، وعضواً بالمجلس الأعلى للقضاء، وعضواً بهيئة كبار العلماء، وكان عضواً بلجنة العشرة التي راجعت أنظمة الحكم والشورى والمناطق قبل صدورها عام 1412ه، كما شارك في إعداد مشروعات الأنظمة القضائية والتعليمية، وعين عضواً في مجلس الشورى.

من مؤلفاته: تشخيص أخطاء صاحب الأغلال الرئيسية, وبيان ما دلت عليه من الإلحاد والمذاهب الإباحية، وله عدد من القصائد المنشورة.

وللفقيد 4 أبناء وهم محمد وصالح والدكتور عبد الحميد وفهد ومن البنات ثريا ومنيرة وليلى ورابعة وبثينة.

ويتقبل العزاء في منزله الكائن بحي النخيل (شارع الأمير عبد الإله بن عبد العزيز), وعلى جوالات أبنائه محمد (0555460314), وصالح (0505466786), والدكتور عبد الحميد (0551218821), وفهد (0503168350).

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان. (إنا لله وإنا إليه راجعون).