أعلنت السلطات العراقية أمس السبت مقتل 21 مسلحا ينتمون الى الدولة الاسلامية في العراق والشام (داعش) في اربع عملية متفرقة معظمها في الانبار التي تشهد عمليات عسكرية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ان "قيادة العمليات المشتركة قصفت تجمعا لمسلحي داعش في منطقة الملاحمة قرب الفلوجة ما اسفر عن مقتل 11 منهم واصابة 18 اخرين بجروح".

ولاتزال مدينة الفلوجة منذ عدة اشهر خارجة عن سلطة الدولة ويفرض عناصر داعش سيطرة كاملة على وسطها وجنوبها، فيما تسيطر مجاميع اخرى بينها القاعدة على الاجزاء الشمالية.

واضاف المتحدث ان "طيران الجيش تمكن من قتل ستة ارهابيين" في منطقة الحلابسة الواقعة قرب ابو غريب غربي بغداد.

من جهة اخرى، تمكنت قوة من التدخل السريع من "قتل ثلاثة ارهابيين" ضمن قاطع الانبار، بحسب المصدر ذاته.

وفي صلاح الدين، تمكنت مفرزة من الشرطة من قتل احد عناصر داعش وهو يزرع عبوة ناسفة.

وتخوض قوات الجيش خصوصا في الانبار معارك ضد عناصر داعش خصوصا في المناطق المحيطة بالفلوجة، منذ عدة اشهر.