تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- تنظم الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء، الأربعاء المقبل، حفلاً لإطلاق برنامج (جامع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للسنة النبوية المطهرة) على شبكة الانترنت الذي يشرف عليه سماحة المفتي العام للمملكة العربية السعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ. أوضح ذلك المستشار المشرف العام على مكتب سماحة المفتي العام الشيخ فهد بن عبدالعزيز العواد، في المؤتمر الصحفي الذي عقده امس بمناسبة الإعلان عن برنامج جامع خادم الحرمين الشريفين للسنة النبوية المطهرة، مبينًا أن البرنامج بُدء العمل فيه منذ عشر سنوات، أربع منها إعداد وست سنوات تنفيذ، ويعد نقلة نوعية فريدة من نوعها على مستوى العالم الإسلامي في برامج السنة الحاسوبية، بما احتواه من ابتكار تقني، ومعلومات بحثية غير مسبوقة، وخدمات تثقيفية متعددة في أحاديث المتون، والأسانيد، والرواة. وأشار الشيخ فهد العواد إلى أن برنامج (جامع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز

يحتوي على أكثر من 367 ألف صفحة تنقل 261942 حديثاً نبوياً

البرنامج استخدم 50 أداة عمل إلكترونية حصلت على براءة اختراع.. وعمل فيه 217 موظفاً

بُدء العمل فيه منذ عشر سنوات شملت أربع سنوات إعداد وست سنوات تنفيذ

للسنة النبوية المطهرة) لا نظير له في العالم من الناحية العلمية، حيث أعده ونفذه مجموعة من خيرة أساتذة الحديث في الجامعات السعودية وعضو في هيئة كبار العلماء في جمهورية مصر العربية، جمعوا بين الاختصاص الأصيل بالسنة وعلومها، والخبرة الدقيقة في تقنية البرامج الحاسوبية. وأفاد أن البرنامج استخدم 50 أداة عمل إلكترونية حصلت على براءة اختراع، ويحتوي على 367858 صفحة، تنقل 261942 حديثًا نبويًا من ضمنها 184668 حديثًا موقوفًا، و34686 حديثًا مقطوعًا، و5164 حديثًا له حكم الرفع، وسيكون هناك مرحلة لاحقة تضاف إلى البرنامج لتصل صفحاته إلى أكثر من 450 ألف صفحة، وتم تطوير نسخة من البرنامج للعمل بكل خدماته على أجهزة الهواتف الذكية كالأندرويد والآيفون.

ومن جانبه، قال رئيس اللجنة العلمية المشرفة على البرنامج الدكتور محمد بن عبدالمحسن التركي، إن البرنامج يقدم خدمات المتون التي يندرج تحتها التخريج، ومقارنة المتون، وضبط المتن وشرحه، والربط الموضوعي للأحاديث، وتطبيقات علوم الحديث الواردة في المتون، وخدمات الأسانيد، ويندرج تحتها تعيين الرواة في الأسانيد وبيان الاتصال والانقطاع، وخدمة الأطراف، علاوة على تشجير الأسانيد، وجمع روايات الراوي عن شيوخه، وتطبيقات علوم الأحاديث، والمقارنة بين الأسانيد، والحكم على إسناد الحديث. وبين أن البرنامج يحتوي كذلك على خدمات الرواة المندرج تحتها ترجمة الراوي، والحكم على الراوي، ومعرفة الشيوخ والتلاميذ، ودراسة رواة الكتب والكتب، ومعجم ألفاظ الجرح والتعديل، مؤكدا أنه سيكون بإذن الله تعالى إضافة متميزة في مجال علوم السنة المطهرة من خلال ما نقله الصحابة والتابعين عن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم-. ولفت إلى أن البرنامج يضم من الأحاديث المسندة 273462 حديثًا، والأحاديث المتواترة 12048 حديثًا، والمتون المجمعة 16639 متنًا، والأسانيد المفردة 250880 إسنادًا، والمدرجة 3815 حديثًا، والمختلفة أو المشكلة 14066 حديثًا، وأحاديث أسباب الورود 2148 حديثا، وعدد 188808 رواة. وأفاد أن عدد ألفاظ الجرح والتعديل بلغت 5978 لفظا، وعدد العلماء الذين لهم أقوال في علوم الحديث 106 علماء، والذين لهم أقوال في الحكم على الحديث 412 عالمًا، وعدد التعليقات التي تم النظر فيها مما استدركه المطابقون أو الباحثون 41907 تعليقات، والأحاديث الأصلية للمتون المجمعة 16639 حديثًا.


برنامج السنة النبوية