أطلقت الحملة الوطنية لنصرة الأشقاء في سورية وسماً على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ليتزامن مع انطلاق الحملة التي أمر بإطلاقها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للتضامن مع الأطفال السوريين، حيث انطلقت يوم أمس الثلاثاء، بمركز الملك فهد الثقافي بمدينة الرياض بمشاركة رسمية وشعبية.

ويأتي تدشين الوسم # التضامن مع _الأطفالالسوريين على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رغبة من إدارة الحملة في توحيد التغريدات الخاصة بها كنوع من المشاركة المعنوية للأطفال السوريين في الحملة التي تتبناها المملكة من أجلهم وكحافز معنوي إيجابي تأمل من خلاله الوصول إلى أكبر شريحة من المجتمع ومشاركة أوسع من مختلف الدول بغرض تسويق الحملة إعلامياً واجتماعياً عبر هذا الوسم تضامناً مع أطفال سورية وحتى تكتسب الحملة وهجاً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة في حال تجاوز تلك التغريدات أرقاماً عالمية الأمر الذي سيسهم في دعم الحملة والترويج لها، حيث إن اللجنة وضعت ضمن أعمالها التبرع المعنوي ويأتي الهاشتاق في إطاره.

مما يذكر أن الحملة دشنها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية المشرف العام على الحملة الوطنية السعودية لنصرة الأشقاء في سورية، مساء أمس الثلاثاء حيث أعلن سموه انطلاق فعاليات حملة التبرعات العينية والنقدية عبر حساب البنك الأهلي التجاري رقم SA 2310000020188888000100 ومن خلال مستودعات اللجنة في كل من الرياض وجدة والدمام والقصيم والحدود الشمالية، كما تتيح الحملة خدمة التبرع عن طريق الرسائل النصية على الرقم الموحد لشركات الاتصالات الثلاث عبر الرقم 5565.