الراوي ليمنى العيد

تنشط الناقدة اللبنانية يمنى العيد في أكثر من إصدار حيث تقدم كتابها النقدي الجديد "الراوي: الموقع والشكل" (2014) عن دار الفارابي.

ومن مقدمة الكتاب "يقدم هذا الكتاب دراسة لموقع الراوي في السرد الفني المعاصر من خلال قراءات ل "التيه" لعبدالرحمن منيف، و "رائحة الصابون" لإلياس خوري من كتابه "المبتدأ والخبر"، و"ميرامار" لنجيب محفوظ، و "موسم الهجرة إلى الشمال" للطيب صالح. بالإضافة إلى دراسة "أوديب ملكاً" لسوفوكل. ويهدف إلى إظهار العلاقة الدلالية القائمة بين موقع الراوي وبنية الشكل الروائي".

الجدير ذكره أن الناقدة اللبنانية أصدرت سيرتها الذاتية في كتاب بعنوان "أرق الروح" عن دار الآداب هذا العام.

مراتب الموتى لفوزي ذيبان

أصدر الروائي اللبناني فوزي ذيبان روايته الثالثة "مراتب الموتى" (2014) عن دار الفارابي.

ومن نص الرواية يقتطف الناشر التالي:

"... كان اللسان جافاً كأنه قطعة قماش مرمية تحت شمس لا تغيب. صار يمعس بأصبعيه ما بان من هذا اللسان عبر الشفتين غير المطبقتين. كان يشد على لسان الأخرس المسكين متخيّلاً أن الكلمات ستنزّ أو تسيل أو ترشح أو شيئاً من هذا القبيل. لكن فصاحة ألسنة الموتى لا تستجيب إلا للملائكة "يا إبراهيم" أخبره جدّه في ذلك اليوم ، وأردف: "نصيب الأحياء من الفصاحة حالة عابرة يا ولدي، فاللسان الفصيح هو فقط لسان أولئك الذين يموتون". فوزي ذبيان، روائي لبناني، حاصل على دبلوم دراسات عليا في الفلسفة. صدر له: اكميل (رواية)، دار الساقي، 2005، الإرهابي الأخير، (رواية)، دار الفارابي، 2010.

الكرد شعب بدون دولة

لغينثر داشنر

ضمن الاهتمام بالمسألة الكردية من دور النشر العربية يصدر هذا الكتاب المترجم "الكرد شعب بدون دولة" لغينثر داشنر عن دار الفارابي.

الكرد "فلاحون ضحايا" السياسة الدولية. يعد الكرد بالاستناد إلى عددهم الذي يربو على ثلاثين مليون نسمة، بعد العرب والأتراك والإيرانيين الشعب الرابع من حيث العدد في الشرق الأوسط ومع ذلك فإنهم شعب لا دولة له؛ ومنذ نهاية الحرب العالمية الأولى، وبعيداً عن رغباتهم، توزع الكرد مرغمين في كل من تركيا وسورية وإيران والعراق، وعلى الرغم من ذلك فقد ظلت مسألة تمسّكهم بحقّ تقرير مصيرهم الوطني حية إلى اليوم. يتعرض المؤلف الذي زار المناطق المأهولة من الكرد مراراً، وتعرّف شخصياً إلى قادتهم في كتابه الجديد إلى الواقع السياسي، وإلى القدر التاريخي لهذا الشعب، كما يتعرض إلى حياتهم وإلى اللحظات المأساوية في ماضيهم، كما إلى آمالهم ورؤاهم. وفي الوقت نفسه يعطينا صورة عن هذا البلد العظيم الممتد من جبال أرارات التورائية إلى الخليج الفارسي، ومن دجلة والفرات إلى المرتفعات الجبلية في إيران، وهذا يعتبر، إلى حدّ كبير، السبب الأول لنشوء النزاعات التي توالت... قدم الدكتور غينثر داشنر (إبان العام 1941) العديد من الأفلام الوثائقية. وهو مؤلف وناشر يهتم منذ عدة سنوات بالمسألة الكردية. وقد اكتسب صفة الخبير بهذه المسألة بعد نشره لعدة كتب وتقديمه العديد من التقارير. زار كردستان مراراً وتحادث مع الناس العاديين، ومع أشهر القادة الأكراد، وأقام صداقة وثيقة مع الزعيم الكردي الأسطوري مصطفى البرزاني، كما أجرى مع خليفته مسعود البرزاني، وكذلك مع جلال الطالباني، وزعيم حزب العمال الكردستاني عبدالله أوجلان عدداً من المقابلات.