لو تمعنا في قول الحق تبارك وتعالى «أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت» لوجدنا ان هناك من الاسرار والمعجزات في هذه المخلوقات.. علم ببعضها من هذه المعجزات ان الجمل يتحمل العطش حتى فقدانه ل40% من الماء في جسمه الإنسان يموت اذا فقد 12 % وتكوين جسم الجمل يختلف عن باقي الحيوانات حيث جعل الله فيه نظاما للاستفادة القصوى من السوائل والمحافظة عليها لتحمل العطش.

السنام الموجود على ظهر الجمل يمكن ان يخزن حتى 50 كيلوجراما من الغذاء ويهوي الرقم الى 2 كيلو في احلك الظروف!! وتستمر عملية الاستهلاك هذه حتى شهر كامل دون غذاء.

هناك ايضا معجزة لدى الجمل في الشرب.. فكما هو معلوم ان جسم الجمل اعلى من مستوى الأرض لذا اودع الله في الجمل ما يشبه المضخة لرفع الماء من مستوى الأرض -عبر رقبته الطويلة- وصولا الى معدته.

لدى الإبل غطاء شفاف بعينيه يمكن للجمل إغلاقه في حالة العواصف الرملية لحماية عينيه كما يمكنه اغلاق انفه كي لا تدخل اليه الرمال.

الناقة لا تدر الحليب على مدار الساعة.. بل يجب ان يبدأ صغيرها بمص حلماتها اولا.. وبعد ان تتأكد من انه ابنها بعد شم رائحته يبدأ الحليب بالنزول في الأثداء ويرى بوضوح.

الإبل يمكن ان تعود لمكانها الأصلى الذي تربت فيه ولو كان على بعد آلاف الكيلومترات وبدقه متناهية

الإبل تعرف صاحبها من بين الآخرين برائحته التي تشمها باستمرار كلما اقترب منها

لا يمكن ان يعيش جملان ذكور في قطيع واحد وإلا قتل احدهما الآخر..

مالك الإبل الذي لديه اكثر من جمل ذكور يترك واحدا مع القطيع ويحرص على ربط الآخر.