أكد أسامة صالح وزير الاستثمار المصري أن الاستثمارات السعودية لم تتوقف في مصر منذ بدء ثورة 25 يناير 2011، حيث بلغ حجم الاستثمارات السعودية منذ 2011 وحتى الآن 628 مليون دولار، وأضاف فى تصريحات خلال الاحتفال بتدشين الجمعية السعودية المصرية لرجال الاعمال، أن المملكة تحتل المرتبة الأولى عربيا على مستوى الاستثمارات غير البترولية والثانية على مستوى الاستثمارات عالميا.

وأكد أن الاستثمارات السعودية من أقدم الاستثمارات فى السوق المصري، وأن المستثمر السعودي هو الأكثر تحملا للسوق المصري على الرغم من المشكلات والمصاعب التي واجهته، وكان متواجدا وبقوة في مختلف القطاعات حيث يوجد أكثر من 3000 شركة سعودية تعمل في مصر بقطاعات مختلفة وعلى رأسها القطاع السياحي والصناعي والخدمي، وهناك توسع في المرحلة المقبلة في مجال الاستثمارات الزراعية.

ووجه وزير الاستثمار شكره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز على مواقفه المشرفة تجاه مصر فى المرحلة الصعبة التي تمر بها مؤكدا ان هذا ليس بغريب عليه وان هذه المواقف كانت لها أهميتها فقد أضافت للثورة المصرية الدعم العالمي.