بلغ عدد الاشتراكات في خدمات الاتصالات المتنقلة حوالي 51 مليون اشتراك بنهاية الربع الثالث لعام 2013م، وتمثل الاشتراكات مسبقة الدفع الغالبية العظمى منها بنسبة تتجاوز 84%، لتكون بذلك نسبة انتشار خدمات الاتصالات المتنقلة على مستوى السكان حوالي170%.

وعلى صعيد الاتصالات الثابتة، بلغ عدد الخطوط العاملة للهاتف الثابت بنهاية الربع الثالث لعام 2013م حوالي 4.7 ملايين خط، منها حوالي 3.3 ملايين خط سكني أي ما يمثل حوالي (70%) من إجمالي الخطوط العاملة؛ لتبلغ بذلك نسبة انتشار الهاتف الثابت بالنسبة للسكان حوالي 16%، في حين بلغت نسبة الانتشار للمساكن بحدود 65.6%.

بلغت الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة حوالي 14.4 مليون اشتراك بنهاية الربع الثالث لعام 2013م. وتشمل هذه الاشتراكات خدمات المعطيات (البيانات) والاشتراكات في باقات الاتصالات الصوتية. وبذلك تكون نسبة انتشار خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة على مستوى السكان حوالي 49%.

وكان للانتشار المتزايد لأجهزة الهواتف الذكية دور في ارتفاع عدد المستخدمين بشكل كبير في السنوات الاخيرة.

وعلى صعيد الاشتراكات في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات الثابتة والتي تشمل خطوط المشتركين الرقمية (DSL)، التوصيلات اللاسلكية الثابتة، بالإضافة إلى الألياف البصرية والخطوط السلكية الأخرى، فقد بلغت الاشتراكات حوالي 2,82 مليون اشتراك بنهاية الربع الثالث لعام 2013م؛ بنسبة انتشار تقدر بحوالي 44.3% على مستوى المساكن.

وبلغ عدد مستخدمي الانترنت في المملكة بنهاية الربع الثالث لعام 2013م حوالي 16,4 مليون مُستخدم؛ بنسبة انتشار تقدر ب 55% من عدد السكان.

وكان للطلب المتزايد على خدمات الإنترنت، وانخفاض أسعارها، بالإضافة إلى التطورات التقنية التي ساعدت على النفاذ إلى الشبكة العالمية بشكل أفضل وأسرع ، أثرٌ في دفع وتيرة نمو خدمات الإنترنت في المملكة بشكل كبير في السنوات القليلة الماضية، وزيادة معدلات انتشارها.

ويقدر عدد المستخدمين للخط الواحد الثابت بحدود 3 مستخدمين، ومستخدم واحد أو أكثر لكل اشتراك في خدمات النطاق العريض عبر شبكات الاتصالات المتنقلة.

ومن المتوقع أن يشهد الطلب على خدمات الانترنت ارتفاعاً ملحوظاً في السنوات القليلة القادمة نتيجة توفر شبكات الألياف البصرية (FTTx) وما تقدمه من سرعات عالية وخصوصاً في المدن الكبيرة كمرحلة أولى، وتزايد العوامل المساعدة والداعمة لمحتوى الانترنت، وانتشار الأجهزة الكفية الذكية وما تحتويه من برامج وتطبيقات معتمدة على الاتصال بالانترنت.