أعلنت مسابقة "MIT" السابعة لأفضل شركة ناشئة في العالم العربي عن استمرارها لاستقبال طلبات مسارات المسابقة الثلاثة "الأفكار، الشركات الناشئة، والمسار العالمي"، عبر موقعها الإلكتروني www.mitarabcompetition.com من خلال آلية تختتم باختيار 50 فريقاً للتأهل إلى المرحلة النهائية.

وتقرر أن يقام الاحتفال النهائي للجائزة في بداية أبريل 2014 بجمهورية مصر العربية، وذلك في ضوء الحراك اللافت الذي يشهده مناخ ريادة الأعمال في مجال الشركات الناشئة والابتكار هناك، وسينقل خمسون فريقاً من مساري الأفكار والشركات الناشئة إلى القاهرة للمشاركة في ورشة عمل مكثفة على مدى يومين بغرض مساعدتهم على إنضاج نماذج أعمالهم قبل الإعلان عن الفائزين في الحفل الختامي.

وقالت هالة فاضل رئيسة منتدى MIT  للعالم العربي "إلى جانب التدريب العملي الذي يقدمه رواد أعمال مرموقون، سيوفر الحدث الرؤية المطلوبة لرواد الأعمال الشباب، ويربطهم ببيئة ريادة الأعمال في المنطقة، ويفتح أمامهم أبواب النجاح، ويسعدنا أن نسهم بشكل فاعل في بناء هذا المشروع بالتعاون مع الجامعة الأمريكية ليكون منصة للتعارف والتعلم وتبادل المعرفة".

وأضافت فاضل "يشكل المسار العالمي جسراً بين منطقتنا ووادي السليكون، حيث ستستفيد الشركات العربية من التفاعل والتعاون والعلاقات التي سيتمكنون من بنائها مع المستثمرين المحليين ورواد الأعمال الناجحين، ومن أجل تسريع وتطوير أسواق جديدة للمشاركين بالمسابقة يسعدنا أن نتعاون مع تيك وادي للحصول على أفضل النتائج".

من جهته قال فادي جميل رئيس مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية الدولية "إننا سعداء بشراكتنا المستمرة مع المنتدى، وبخاصة أننا سنتيح فرصة أخرى للشباب من رواد الأعمال في المنطقة لشق طريقهم نحو النجاح، الأمر الذي يتفق مع رؤية مبادراتنا الاجتماعية لمحاربة البطالة في العالم العربي". وأضاف جميل "لدينا الكثير من العقول اللامعة التي تتمتع بالموهبة والرغبة في بناء شركاتهم الخاصة في المنطقة، ومع ذلك فإننا ندرك صعوبة إقامة علاقات ملائمة تمكنهم من تعريف العالم بابتكاراتهم وتسويقها لدى الجهات الملائمة، ومن هذا المنطلق فإن المنتدى يوفر لهم المنصة الملائمة للتعريف بهم وبمنتجاتهم وإقامة علاقات عملية يحتاجونها للمضي قدماً إلى الأمام".

وسيتيح المنتدى للشركات التي تتطلع للنمو بالتعاون مع وادي السليكون الفرصة للانطلاق عالمياً والالتقاء مع رأسماليين على مستوى العالم.

وكان منتدى MIT للعالم العربي بالتعاون مع مبادرات عبداللطيف جميل الاجتماعية قد أتاح ل12 شركة بادئة في مجالات التقنيات المتنقلة والأجهزة والتجارة الإلكترونية والأعمال الاجتماعية من المملكة ولبنان والإمارات ومصر وفلسطين، الفرصة للمشاركة في أول جناح عربي بمؤتمر لوويب باريس 2013، أحد أهم المؤتمرات التقنية في أوروبا.