اختتم مركز التدريب وخدمة المجتمع بكلية التربية بجامعة الدمام خمس دورات لتأهيل 88 ضابطًا وفرداً من منسوبي القطاعات الأمنية من إدارات المرور وأمن الطرق والشؤون الإدارية بمدينة التدريب والدوريات الأمنية والطوارئ والشرط، إذ اعتمد المركز في تدريبهم على أحدث المناهج العلمية والأكاديمية والدورات التدريبية المناسبة لطبيعة أعمالهم ومهماتهم الأمنية. وأكد عميد الكلية الدكتور عبدالواحد المزروع أهمية استمرار الشراكة بين جامعة الدمام والقطاعات الأمنية في المملكة في جانب التدريب الذي يقدمه مركز التدريب وخدمة المجتمع، كترجمة عملية للرفع من مستوى رجل الأمن في القطاعات الأمنية، مشدداً على تشرّف جامعة الدمام بالتعاون مع القطاعات الحكومية، إذ إن هذا يأتي في سبيل التعاون بين الجهات وتبادل الخبرات والمعارف بينهم.

ولفت مدير مركز التدريب وخدمة المجتمع طارق الخالدي، إلى أن مركز تدريب خدمة المجتمع بكلية التربية وضع استراتيجية واضحة في تقديم هذه الدورات، إذ راعت حاجتهم في نوعية البرامج التي يصل أثرها بالفائدة والمردود الإيجابي على قطاع أعمالهم ومهماتهم.

وأوضح قائد مدينة تدريب الأمن العام بالمنطقة الشرقية العقيد مظلي حمد بن محمد الخالدي أن الدورات التي شملت القطاعات الأمنية بالمنطقة تنوعت مضامينها قدمها مختصون من كلية التربية بجامعة الدمام، وشملت دورات القيادة والإدارة وأمن المعلومات والأرشفة ومهارات التعامل مع المرؤوسين ودورة فن التحقيق الإداري وتطوير مهارات المحقق الإداري ودورة مراقبة المخزون. وأشاد العقيد سلطان آل مجري ضابط الاتصال بمدينة تدريب الأمن العام في المنطقة بما يقدمه المركز من برامج تأهيلية لمنسوبي القطاعات الأمنية وفق عناصر علمية يصل مبتغاها لجميع العاملين بالميدان.