عرضت جامعة كاردف متروبلتان في بريطانيا رغبتها باستضافة مؤتمر علمي للمشروع الكشفي العالمي رسل السلام الذي يتبناه ويرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - حفظه الله - ويهتم بالحوار والسلام والبيئة والصحة وحل الصراعات ويستهدف 20 مليون كشاف و200 مليون انسان ليكونوا رسلا للسلام وبمقدورهم تغيير العالم الى ما هو افضل بحلول عام 2020.

جاء ذلك خلال استقبال نائب رئيس الجامعة البروفسيور محمد لطفي لعضو اللجنة الكشفية العالمية البروفيسور عبدالله الفهد حيث ابدى نائب رئيس الجامعة اعجابه وسروره بما حققه المشروع من نتائج على المستوى العالمي منذ انطلاقته من المملكة العربية السعودية في سبتمبر عام 2011 وقال ان الجامعة ترحب باستضافة ذلك المؤتمر بالتعاون مع جمعية الكشافة العربية السعودية وكرسي رسل السلام في جامعة حائل والملحقية الثقافية في سفارة المملكة في بريطانيا، وقال ان وجود عدد كبير من الطلاب لكافة المراحل الجامعية ومن مختلف الجنسيات مؤشر على نجاح المؤتمر متى عقد لتسهم الجامعة في تحقيق اهدافه التي هي رغبة كل من يعيش على هذا الكوكب حيث تريد الناس ان يسود السلام العالم اجمع، وان تكون ثقافة الحوار منتشرة بينهم، وان تجد البيئة وصحة اهتماما اكبر واكثر.

كما اشاد بالمشروع وفكرته وكيل الجامعة لشؤون الطلاب الاجانب البروفيسور ويد، واشاد به عضو حزب المحافظين في مقطعة ويلز الدكتور اندرو ديفز خلال التقاء البروفيسور الفهد بهم في مقار اعمالهم حيث رحبوا بالتعاون مع الكشافة السعودية ومع الصندوق الكشفي العالمي بما يحقق اهداف ورؤية ورسالة المشروع.