رفع عدد من المعتمرين والمقيمن شكرهم وتقديرهم لمقام خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- بمناسبة صدور أمره الكريم بافتتاح الدور الأرضي والدور الأول والأول ميزانين من مبنى التوسعة والساحات الخارجية الشمالية والجنوبية والغربية لمشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسعة المسجد الحرام.

وثمن المعتمر محمد هاشم مصري الجنسية امر خادم الحرمين الشريفين بافتتاح جزء من توسعة الملك عبدالله للمسجد الحرام مشيرا إلى ان ذلك سوف يساهم في التخفيف على المعتمرين والزوار في اداء مناسكهم بكل يسروسهوله منوها باهتمام ورعاية الملك عبدالله للمشروعات التطويرية للحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة ولكل ما يخدم الإسلام والمسلمين.

وعبر المعتمر هاني الظفيري من دولة قطر الشقيقة عن عظيم شكره وتقديره لحكومة خادم الحرمين الشريفين على الوسعة والتي سوف تخدم ضيوف بيت الله الحرام.


المعتمر محمد هاشم يتحدث للزميل الكناني

وأبدى تقديره الكبير لما تقدمه المملكة من خدمات وتسهيلات لحجاج بيت الله الحرام ليؤدوا مناسك العمرة براحة وأمن وسلام. وابتهل إلى الله العلي القدير أن يحفظ الله المملكة ومليكها وشعبها ذخرا وسندا للاسلام و المسلمين.

وقال المعتمر مصطفى الحاج تونسي الجنسية إن حكومة المملكة لم تتوان في خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما من الحجاج والمعتمرين والزائرين فسعت إلى تنفيذ الكثير من المشاريع الضخمة في المسجد الحرام بمكة المكرمة ومسجد المصطفى صلى الله عليه وسلم والمشاعر المقدسة، مبينا أن امر خادم الحرمين الشريفين بافتتاح جزء من توسعة الملك عبدالله بن عبدالعزيز سيكون له الأثر الكبير من تخفيف الزحام الذي يشهده في كل سنة معرباً عن شكره لحكومة المملكة لسعيها الدائم على راحة ضيوف الرحمن.


المعتمر مصطفى الحاج