هناك دليل ضعيف على أن العلكة الخالية من السكر أفضل من السكر عندما يتعلق الأمر بأسنانك! فكثيرا ما سمعنا الأمهات وأطباء الأسنان يقولون ان الافراط في تناول السكر سيتلف أسنانك! وهذا أمر لا شك فيه فالتجاويف في الأسنان أو التسوس يتشكل عندما تُحول بكتيريا الفم السكريات إلى حمض يتغذى على مينا السن. لذا فالأمهات والأطباء على حق.

ووفقا لدراسة نشرت في مجلة الأسنان البريطانية على نوعين من السكر xylitol وsorbitol. وجد الباحثون دليلا ضعيفا على أن المحليات الخالية من السكر أفضل من السكر عندما يتعلق الأمر بالأسنان، بل ويمكن أن تلحق ضررا أكبر إذا امتزجت مع إضافات حامضية مثل المواد الحافظة أو النكهات.

هذا وصدقت إدارة الأغذية والأدوية على استعمال xylitol في العلكة بسبب خصائصها المضادة لتسوس الأسنان، وحتى الاتحاد الأوروبي، الذى عرف بصرامته في سلامة الأغذية، أعلن بأن هذه المادة “صديقة للأسنان” .

ويعتبر Xylitol جيدا لأسنانك لأنه لا يتخمر إلى حمض يأكل المينا، ويحد من البكتيريا الضارة بالأسنان فى الفم، ويزيد من إنتاج إنزيم لعابي مفيد، وكلها إجراءات جيدة تخفض من تسوس الأسنان.

ويعتبر xylitol أفضل من نظيره الأرخص ثمنا، المكون الثاني sorbitol الذي يوجد في أغلب منتجات العلكة المضادة للتسوس، والذي يتخمر بسهولة إلى حمض يأكل مينا السن. ولكن حتى يتوصل الباحثون إلى جواب جازم بخصوص العلكة الخالية من السكر الأفضل، ننصحكم باستعمال العلكة التي تحتوي على محلى xylitol .