أعلنت الجمعية السعودية لعلوم الحياة عن منح علي الجميعة عضويتها الشرفية الكاملة وذلك نظير دعمه السخي المتمثل ب300 ألف ريال سنويا، وإسهاماته الجليلة في تطوير مجالات علوم الحياة.

وكان الجميعة قد استضاف في مزرعته شمال حائل ندوة "التنمية المستدامة في المجتمعات الزراعية"، ضمن فعاليات اللقاء الثامن والعشرين للجمعية السعودية لعلوم الحياة والذي تستضيفه جامعة حائل، حيث نظم القائمون على كرسي الشيخ علي بن محمد الجميعة من خلال ثلاث محاضرات تناولت الزراعة المستدامة بين التنظير والتطبيق (منطقة حائل نموذجا) ألقاها المشرف العام على كرسي الشيخ الجميعة الدكتور خالد عسيري الذي تحدث عن تعريف الزراعة المستدامة وتطبيقاتها في بعض الدول مثل الولايات المتحدة الأمريكية والهند كنماذج وأمثلة للتنمية المستدامة.

وأشار عسيري إلى القطاع الزراعي في منطقة حائل كنموذج وطني للقطاع الزراعي والذي يمثل أحد أهم روافد التنمية والسياحة البيئة في المملكة، والتنوع الحيوي والسياحة البيئية في منطقة حائل.

وتمثلت المحاضرة الثانية (تحديات مستقبلية) تناولها الدكتور محمد شبراق وكيل عمادة البحث العلمي بجامعة الطائف الذي أشار إلى تنوع البيئات في منطقة حائل وإلى أهمية المحافظة على التنوع الحيوي بالمنطقة والذي يعتبر كأحد أهم العوامل الجاذبة للسائح البيئي، في حين تطرقت المحاضرة الثالثة لحائل كمنطقة عبور هامة للطيور المهاجرة في شبه الجزيرة العربية ألقاها عبدالله السحيباني من مؤسسة التوازن البيئي والذي تحدث عن أهمية المنطقة كمنطقة عبور للطيور المهاجرة والذي بدوره يزيد من فرصة إقبال كثير من هواة مراقبة الطيور لمنطقة حائل للسياحة البيئية.