قال سفير روسيا لدى الامم المتحدة أن موسكو "تعارض بحزم" أي محاولة لمنح مقعد الجمهورية العربية السورية في الأمم المتحدة لمعارضين يقاتلون نظام الرئيس بشار الأسد، وقال السفير فيتالي تشوركين أن مثل هذا التغيير "سيقوض سمعة الأمم المتحدة" مجددا تأكيد تنديد روسيا بجامعة الدول العربية التي منحت مقعد سوريا فيها لممثلي معارضين مسلحين.

وكان معاذ الخطيب رئيس الائتلاف السوري المعارض دعا في كلمة له الثلاثاء في قمة جامعة الدول العربية في الدوحة "الدول الشقيقة والصديقة" إلى مساعدة ائتلافه على تولي مقعد سوريا في الأمم المتحدة والمنظمات الدولية ليحل الائتلاف محل النظام السوري الذي تزداد عزلته، وقال دبلوماسيون أن دولا عربية تحضر لحملة من أجل منح مقعد سوريا في الأمم المتحدة للمعارضة، لكن بكل الأحوال لا يمكن ان يحدث أي تغيير قبل الجمعية العامة المقبلة للأمم المتحدة في سبتمبر.