لأول مرة في العالم العربي وبمشاركة مع معهد العالم العربي في باريس، استضافة مجموعة أبو ظبي للثقافة والفنون معرض الفن المعاصر تحت عنوان»25 عاماً من الابداع العربي»، شارك فيه فنانون تشكيليون سعوديون مع الأقطار الخليجية والعربية.

وقد تم تنظيم المعرض في قصر الإمارات في العاصمة الإماراتية ابو ظبي بذكرى مرور» 25» عاماً على تأسيس المعهد وعرضت لوحات من الفن المعاصر وهو إنجاز لرواد فن التشكيل المعاصر ل 40 فناناً من 13 دولة عربية، هذا وقد شكل المعرض بانوراما فنية جسدت عدة مدارس فنية تنوع فيه التشكيل والتصوير الفوتوغرافي والنحت والفيديو والفن التركيب والتكعيبي والسريالي، ويمثل المعرض ملتقى بثقافات وحضارات بلدان متعددة وعكست الاعمال الفنية الحداثة والمعاصرة بما تعنيه من تفاعل حي في المكان والزمان، كما عكست الانتماءات الجغرافية لفنانين عرب، بينما يحمل الآخرون رسالة الابداع العربي في اقصى المسافات شرقاً وغرباً, وقد عبر الفنانون بمشاركاتهم ولوحاتهم عن وحدة التاريخ المصحوب بوحدة اللغة لخلق ثقافة واحدة.

وشارك من المملكة العربية السعودية الفنانة الأميرة جوهرة آل سعود في تسعة مطبوعات فوتوغرافية رقمية، استلهمت هذه الأعمال من المشربيات الخشبية التراثية التي تفصل بين المكان الخصوصي والفضاء العام في فن العمارة الإسلامية.

كما شارك كل من الفنانة مها ملوح والفنان أحمد ماطر والفنان سامي تركي وعدد من الفنانين الإماراتيين والخليجيين والعرب.


لوحات الفنان أحمد ماطر

أعمال الأميرة جوهرة آل سعود