شهدت جدة انطلاق أول ناد رياضي نسائي بحت وذلك بتقديم خدماته التي تشمل جميع أنواع الرياضات التي تناسب السيدات إضافة لبرامج اللياقة والحيوية. ويأتي انطلاق النادي بعد أن كشفت عدة تقارير ودراسات محلية عن ارتفاع نسبة السمنة عند النساء الى 23%. كما أوضحت تلك الدراسات أن المسببات التي ساهمت في ارتفاع تلك النسبة يأتي لعدة عوامل منها العوامل الوراثية المشتركة وتناول الغذاء الغير صحي المشبع بالدهون وعدم ممارسة الرياضة بشكل دوري. وأوضح صاحب المشروع مكارم بترجي بأن فكرة نادي "بلانت بيتش" تأتي بعد الدراسات العميقة والتي توصل من خلالها إلى احتياج السيدات إلى نادي رياضي صحي يمارسن فيه الرياضة بكل خصوصية وراحة تامة. مضيفا بأنه يعد أول مركز متكامل في الشرق الأوسط للرياضة والتجديد والاسترخاء ومكان مناسب لممارسة السيدات الرياضة وإنقاص الوزن ومكافحة السليوليت والترهلات. مؤكدا بأن خبرتهم في ذلك تمتد لسنوات بفضل التخصص في ذلك النشاط من خلال سلسلة النوادي التي يملكها في العديد من الدول الخليجية والعالمية.

وتوقع بترجي بأن إنشاء نواد نسائية متخصصة بات أمرا ملحا في الوقت الحاضر حيث ان متطلبات الواقع الاجتماعي تدعوا إلى ضرورة البدء في إنشاء أندية نسائية ذات خصوصية تكون خدماتها للمرأة. مما سيكون لمثل تلك النوادي اهمية كبرى سواء من الناحية الصحية او الاجتماعية والثقافية للمرأة.