قال وزير الخارجية الروسي لأعضاء منتدى التعاون العربي الروسي اليوم الأربعاء إن العنف المستمر في سوريا لن يؤدي إلى إنهاء الصراع هناك.

واستقبل لافروف أعضاء المنتدى في مقر تابع لوزارة الخارجية الروسية لإجراء محادثات صباح يوم الأربعاء قبل مؤتمر صحفي مقرر في وقت لاحق في اليوم، وقال لافروف للمشاركين المجتمعين "فيما يتعلق بالصراع السوري يمكن أن نخلص إلى أن المراهنة على حله بالقوة من أي جانب لن تنجح. وبمرور الوقت فإن فهم ضرورة الحوار تتضح أكثر."

وروسيا هي أقوى داعم للرئيس السوري بشار الأسد خلال الانتفاضة التي قامت على حكمه واستخدمت حق النقض (الفيتو) ثلاث مرات ضد قرارات في مجلس الأمن كانت تهدف إلى إقالته أو الضغط عليه لإنهاء العنف وتدعو بدلا من ذلك إلى الحوار، وتقول الأمم المتحدة إن نحو 70 ألف شخص لقوا حتفهم في الانتفاضة المستمرة منذ نحو عامين، وجاءت المحادثات بعد يوم من إجلاء وزارة الطواريء الروسية نحو مئة روسي ومواطنين من دول سوفيتية سابقة من سوريا.