تمكن برنامج الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب من توظيف 674 شاباً وفتاة خلال العام المنصرم، وذلك بالتعاون مع عدد من القطاعات الخاصة.

من جهته قال مدير برنامج الأمير محمد بن فهد لتوظيف الشباب أحمد الحواس: إن البرنامج وظف 47 ألف شاب وفتاة منذ تأسيسه في 1420 ه، وقدم عديدا من البرامج الطويلة والقصيرة والدورات والمحاضرات العلمية والدينية خلال ال12 عاما الماضية. مشيرا الى أن نشاط البرنامج انطلق بمبادرة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد أمير المنطقة الشرقية بهدف إيجاد فرص وظيفية للشباب، وقد تبنى البرنامج فلسفة أوسع في خدمة الشباب تهدف إلى تنمية الشباب بصورة شاملة ومن هنا جاء تغيير مسمّى البرنامج ليصبح (برنامج الأمير محمد بن فهد لتنمية الشباب)، مؤكدا أن البرنامج يسعى لإيجاد وتنفيذ برامج وأنشطة وخدمات لتعزيز قدرات الشباب السعودي وإكسابهم المعرفة التي تمكنهم من النجاح وتحقيق إمكاناتهم الفكرية والاجتماعية والبدنية وتلبية طموحاتهم. وأوضح أن الرؤية هي أن يكون البرنامج رائداً ومبدعاً في مجال تنمية الشباب السعودي ليصبحوا مواطنين منتجين ومفيدين لأنفسهم ومجتمعهم. وأفاد الحواس أن البرنامج يعمل على عرض الوظائف التي يحصرها من مؤسسات القطاع الخاص بشكل دائم لإعطاء فرصة للشباب الراغب بهذه الوظائف الاطلاع على خصائصها واختيار ما يناسبهم منها. مشيرا إلى أن البرنامج نجح في توظيف 674 شاباً وفتاة خلال العام الماضي.