وافق مجلس جامعة المجمعة على تبني كرسي الشيخ عبد الله بن عبد المحسن التويجري للأبحاث التطبيقية لحالات الجلطة الدماغية وقبول الدعم المقدم له؛ ليكون باكورة كراسي الأبحاث العلمية التي تبدأ بها جامعة المجمعة، وقدم مجلس الجامعة شكره وتقديره للشيخ عبد الله بن عبد المحسن التو يجري على دعمه للكرسي.

وأوضح وكيل جامعة المجمعة الدكتور محسن المحسن أن وكالة الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أنهت الإجراءات الفنية والإدارية لأربعة كراسٍ بحثية أخرى في عدد من المجالات العلمية، منها: كرسي في أبحاث تعزيز الصحة، وآخر في توطين الصناعة، وكرسي في إعادة تدوير المواد الصناعية والطبيعية، وكرسي في أبحاث هندسة المياه والبيئة.