أعلنت وزارة الدفاع الروسية، امس الأربعاء، عن عزمها إجراء مناورات واسعة النطاق في البحر المتوسط والبحر الأسود وصفت ب "منقطعة النظير" والأكبر منذ عقود.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية (نوفوستي) عن دائرة الصحافة والإعلام بوزارة الدفاع الروسية إعلانها عن ترتيبات بدأتها بحرية الجيش الروسي لتنفيذ مناورات "منقطعة النظير" في البحرين المتوسط والأسود في نهاية كانون الثاني/يناير وفقا لخطة تدريب القوات المسلحة الروسية.

وتشارك في المناورات وحدات من 4 أساطيل روسية، هي أسطول الشمال، وأسطول بحر البلطيق، وأسطول البحر الأسود، وأسطول المحيط الهادئ، بهدف التدريب على تشكيل مجموعة من القوات خارج حدود روسيا ووضع خطة أعمالها وتنفيذها، وتعزيز قدرات ومهارات أفراد القوات البحرية. ومن المقرر أن تتضمن المناورات ركوب أفراد مشاة البحرية والجنود المظليين لسفن الإنزال.

وقالت وزارة الدفاع إن القوات البحرية الروسية لم تقم بتنفيذ مناورة واسعة النطاق كهذه منذ عشرات السنين.

وأضافت أن الوحدات المشاركة تتوجه إلى مسرح المناورات. وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت نهاية العام الماضي أن وحدات من مشاة البحرية الموجودة على متن سفن حربية روسية في شرق البحر المتوسط قرب شواطئ سوريا ستقوم بتنفيذ عدد من المشاريع التدريبية.

وكان مسؤول في هيئة أركان الحرب للقوات المسلحة الروسية، قال في رد له على سؤال عن الهدف من حشد قوات بحرية روسية في شرق البحر المتوسط، إن روسيا تعلق أهمية جيو - سياسية كبيرة على هذه المنطقة لاسيما وأنه توجد هناك (في ميناء طرطوس السوري) قاعدة للأسطول الروسي.