نفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس انه يدعم الرئيس السوري بشار الأسد مؤكدا أن موسكو لا تسعى سوى إلى تجنب حرب أهلية طويلة.

وقال بوتين في أول مؤتمر صحافي كبير له منذ توليه الرئاسة "ما هو موقفنا؟ موقفنا ليس هو أن نترك نظام الأسد في السلطة بأي ثمن، ولكن أولا أن (ندع السوريين) يتفقون بين بعضهم البعض حول كيف يجب أن يعيشوا في المرحلة المقبلة". وأضاف "عندئذ فقط نستطيع أن نبدأ في البحث عن طرق لتغيير الوضع الحالي".

وقال بوتين أن دعوة روسيا للحوار تهدف إلى تجنب "حرب أهلية دون نهاية" بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية التي لا تزال تسيطر على معظم أنحاء العاصمة دمشق. وأضاف "نريد تجنب انهيار سوريا".

وتأتي تصريحات بوتين قبل اقل من أسبوع من تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي المكلف الملف السوري ميخائيل بوغدانوف دمشق تفقد "أكثر فأكثر" السيطرة على البلاد وتحدث عن إمكانية انتصار للمعارضة. إلا أن وزارة الخارجية الروسية نفت وجود أي تغيير رسمي في الموقف الروسي تجاه الأسد، مشيرة إلى أن موسكو لا تزال تعترف بنظامه.